رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم مصطفى كامل

الصفحة الرئيسية

   رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الواحد والعشرون بقلم مصطفى كامل يوسف


رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الواحد والعشرون 

وحين أرى ابتسامتها لا أعلم لماذا أشعر بأن قلبي يرقص من الفرح 
... 
مي : ايه ده ايه اللي جاب صورتي هنا 
مازن : انا 
مي : وليه بقي
مازن : مبعرفش انام من غير ما اشوف عيون حبيبي
مي : ياسلام 
مازن : والله بتكلم جد 
مي : طيب تسمح تطلع برا 
مازن : على فكرة دى اوضتي حضرتك 
مي : بقي كده ماشي انا إللي هطلع برا 
مازن مسك ايديها استني هنا رايحة فين 
مي : مش بتقول اوضتك 
مازن : يا ستي بهزر انا إللي هخرج ، تصبحي على خير 
مي : وانت من اهله
مازن راح ينام في المكتب وهو مبسوط اوي ، ومي نامت في اوضة مازن وهي بتقول شكل كلام البت سارة بجد ومازن بيحبني والا مكنش عمل كل ده علشاني 
بس انا مالى حاسه بفرحة غريبة كده ليه ، ونامت مي 
هبه : شايفة يا ماما مازن عمل ايه عشان يرجعها 
ليلى : وحياتك لاطفشها من هنا 
هبه : ازاى يا ماما ده شكله بيحبها أوي وهي كمان بتحبه 
ليلى : اصبري وشوفي أمك هتعمل ايه 
الصبح 
مي صحيت وهي مبسوطة أوي لسه بتفتح باب الاوضة لقيت مازن في وشها 
مي : صباح الخير 
مازن : صباح القمر 
مي : هههههههههه ايه 
مازن : احم احم قصدي صباح الورد على القمر 
مي : هههههههههه ماشي ماشي 
مازن : بعشق ضحكتك 
مي : وبعدين بقي 
مازن : على فكرة انا خلتهم يجهزولك الاوضه إلى جنب اوضه بابا ، مع اني زعلان 
مي : زعلان ليه 
مازن : كده مش هتبقي جنبي 
مي : هههههههههه هو انا هسافر ده احنا في نفس البيت 
مازن : لا انا عاوزك جنبي 
مي : خلاص وانا عجبتني اوضتك ادهاني وخد اوضتي 
مازن : هههههههه انتي بتحلمي يا ماما انسي 
مي :  هههههههههه اخص عليك يا ميزو عجبتني مستكترها عليا 
مازن : يالهووووي على الدلع إلى على الصبح ، وقرب من مي ، قريب هتبقي اوضتك 
مي : فريب امتي يعني 
مازن : لما بابا يخف هنعمل الفرح 
مي : فرح ايه 
مازن : فرحنا انا وانتي يا بنت عمي 
مي اتكسفت اوى 
مازن حلوة اوي وانتي مكسوفة ، أفهم من كده انك موافقة 
مي زاحت مازن من قدامها وقالت يلا نشوف عمو 
مازن : حاضر حاضر 
راحوا على الاوضة وهما بيضحكو 
مي خبطت على الباب صباح الخير يا عمو 
محمد : صباح الخير يا حبيبة عمو 
مازن : صباح الخير يا بابا 
محمد : صباح النور 
مي : سلامتك الف سلامه يا عمو 
محمد : الله يسلمك يا حبيبتي ، ها قوليلي الواد مازن زعلك وانا مسافر 
مي بصت لمازن وهي بتضحك ها اقول لعمو 
مازن : خاف لتكون هتحكي كل حاجة 
محمد : قولي يا حبيبتي متخافيش منه 
مي: بصراحة يا عمو بصراحة أنا اوضه مازن عجباني وهو رافض يدهالي 
مازن ومحمد : هههههههههه 
محمد : متغلاش عليكي يا حبيبتي 
مازن : الله الله يابابا هتبعني عشان بنت اخوك 
محمد : ايوة 
مي : ربنا يخليك ليا يا عمو 
أم حسن جات الاوضه : الفطار جاهز 
مي : يلا يا عمو عشان تفطر معانا 
مازن : لا يا مي بابا تعبان هنجبله الفطار هنا 
مي : انت أيه فهمك انا دكتورة و عارفة انا بعمل ايه 
مازن : ماشي يا ست الدكتورة 
محمد : ايوة انا هقوم أفطر معاكم وزهقت من السرير 
الكل نزل للسفرة ومازن ومي بيبصوا لبعض وهما مبسوطين ومحمد فرحان انهم قربوا من بعض زى ما هو كان عاوز 
بعد الفطار 
مي : انا هقوم اروح الكليه
مازن : استني اوصلك 
ليلى : بس طريق الشركة غير الجامعة 
مازن : عادي اوصلها وبعدين اروح الشركه 
مي : لا متتعبش نفسك السواق هيوصلني 
مازن : تعبك راحه 
محمد : خليه يوصلك يا حبيبتي 
مي : حاضر هجهز وأنزل 
في عربيه مازن 
مشغل اغنيه " بحبك وحشتيني بحبك وانتي نور عيني لو انتي مطلعة عيني بحبك موت
مي : هى مين دي إلى مطلعه عينك 
مازن : هو في حد مطلع عيني غيرك
مي : هههههههههه احسن تستاهل 
مازن : ليه بس ده انا غلبان 
مي : هههههههههه 
مازن : يخربيت ضحكتك 
مي : الله انت هتعاكس ولا ايه 
مازن : واحد وحبيبته حقي انتي مالك 
مي : انا مالى ازاى يعني انت مجنون 
مازن : أه والله انا حاسس اني اتجننت من يوم ما حبيتك 
مي : هههههههههه طيب خلاص وصلت نزلني بقي 
مازن : ما تيجي ننفض للكلية والشغل ونخرج اليوم كله مع بعض 
مي : انت بتحلم هههههههههه ، سلام 
مازن : سلام 
نزلت مي ودخلت الكليه ومازن رجع الشركه وهو مبسوط اوي
....

يتبع الفصل الثاني والعشرون اضغط هنا
رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم مصطفى كامل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent