رواية رهن حمايته الفصل الحادي عشر 11 بقلم روجينا جمال

الصفحة الرئيسية

   رواية رهن حمايته الفصل الحادي عشر بقلم روجينا جمال


رواية رهن حمايته الفصل الحادي عشر

خرجت كرمة من الحمام وكانت لابسة بجامة قصيرة سودة بمبينة رجليها البيضة
(حاجه كدا لوز العنب 😂)
تنح رحيم أول مشافها كدا
رحيم : أحم.. أنا داخل أغير هدومي
كرمة : وأنا مالي أنا
دخل رحيم الحمام وخرج بعد شوية لقي كرمة نايمة على السرير وأخده راحتها
رحيم : أنتي بتعملي أيه
كرمة : هكون باخد شاور يعني. ما أنا نايمة أهو
رحيم : أنا مش قولت تنامي على الكنبة
قامت كرمة وأتربعت على السرير وشاورت بأيدها بتحذير
كرمة : أسمع حضرتك انا الكنبة وجعتلي دهري عاوز تنام روح نام لوحدك عليها أنما أنا مش هتعتع من هنا فاهم ولالا
رحيم (بغموض وكتف أيده) :لا
كرمة (بتوتر) : مش مهم تفهم على فكرة
قرب منها رحيم جامد لحد ما نفسه كان في وشها
رحيم : أممم..مش مهم أفهم 
كرمة : لا يعني مهم بس نص نص
رحيم : نص نص
كرمة : تلات أربع.. ولا تزعل نفسك
رحيم : قومي عايز أنام 
كرمة : لااااااا
(بصلها رحيم بصة رعبتها) 
كرمة (بخوف وكانت بتمثل أنها بتبكي) : طب يرضيك يعني كدا هو يرضيك أنام على الكنبة وأنا ضهري بيوجعني وبقع من عليها 
لعن رحيم  في سره و بصلها بعدم تصديق لأن عارف أنها بتمثل 
رحيم : نامي يا كرمة 
كرمة : بجد.. هييييييي
نامت كرمة ونام جنبها رحيم
كرمة : أيه ده أنت هتنام جنبي
رحيم :أه
كرمة:بس ماينفعش
رحيم : نامي يا كرمة
كرمة : حاضر حاضر
رحيم :وغمضي عينك
غمضت كرمة عينها وراحت في النوم
_________________رهن حمايته ___________________
روح  قاسم البيت بعد ما خرج من عند جلال 
قاسم : مساء الخير قاعدة لوحدك ليه
ثريا : رجعت بدري ليه أنهرده 
قاسم (بخنقة) : أتخنقت مش عاوز أقعد فيها
ثريا(بحب) : سلامتك يا حبيبي.. روح أستريح
قاسم : هو رحيم فين
ثريا : مش ملاحظ أنك بتسأل على رحيم كتير الأيام دي
قاسم (بتوتر) : أنا.. لا أبدا أصل كنت محتاج منه حاجه
ثريا : على العموم هو فوق مع الست هانم بتاعته
قرب قاسم منها وقرصها في خدها
قاسم : أيه ده.. أيه ده أنتي بتغيري ولا أيه يابطة
ضربته ثريا بخفة على أيده
ثريا : ولد عيب
قاسم : ههههههههههه ولد عيب.. طب شوفي مين بقى هيجيبلك نوتيلا أنهرده
ثريا : قاسم لو سمحت ماتدخلش الأمور في بعض
قاسم : تؤتؤ.. ماليش فيه
ثريا : خلاص مش عاوزه حاجه منك
شالها قاسم ولف بيها
قاسم : هو أنا أقدر أزعل الجميييل
في نفس الوقت ده دخل هاشم
هاشم: أحم
___________________رهن حمايته _________________
في غرفة رحيم
كان نايم وكرمة جنبه بتتحرك كتير 
رحيم : وبعدين بقى 
كرمة راحت مدت رجلها في وشه 
رحيم: لالا كدا كتير 
كرمة(بنوم) : بس بقى مش عارفه أنام منك ( أتحركت تاني بس كانت بتزيح فيه) 
رحيم : مش عارفه تنامي 😳
قعدت شوية بدون حركة 
رحيم : الحمد لله أهي هديت 
ونام رحيم وبعدها بشوية رحيم لقى نفسه وقع في الأرض وكرمة نايمة بالعرض في نص السرير 🦦
رحيم : أااااه يا ضهري.. ربنا ياخدك يا بعيدة 
الباب خبط وقام رحيم وهو شبه بيعرج 
رحيم: عاوزه أيه أنتي كمان 
ورد : في حد تحت ومدام ثريا بتتخانق
رحيم : بلغي البوليس 
ورد : نعم


يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
رواية رهن حمايته الفصل الحادي عشر 11 بقلم روجينا جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent