رواية رهن حمايته الفصل الثاني عشر 12 بقلم روجينا جمال

الصفحة الرئيسية

   رواية رهن حمايته الفصل الثاني عشر بقلم روجينا جمال


رواية رهن حمايته الفصل الثاني عشر

قاسم كان شايل ثريا وبيلف بيها
هاشم : أحممم
نزل قاسم ثريا بأحراج
ثريا : هاااشم
هاشم : أزيك يا ثريا
قاسم : مين حضرتك
هاشم : أنا هاشم جد كرمة
قاسم : أااااه.. أهلا بحضرتك
هاشم : أهلا بيك.. أنا كنت عاوز أقابل رحيم
قاسم : أوي أوي.. أتفضل حضرتك وثانية واحده وهندهله
ثريا : أيييييه يتفضل فين دا معلش
قاسم : أيه يا أمي في حاجه
ثريا : روح يا هاشم يابابا روح قبل ما ماما تقلق عليك
قاسم (بعدم فهم) : أييه
هاشم : هههههههههههههههه.. تحبي أشرب اللبن ولالا 
ثريا : تشربه ولا تطفحه أنا مالي 
هاشم : طب ممكن تعمليلي قهوة من إيدك الحلوة دي 
ثريا : من عيوني.. عيوني أيه مش هتشرب حاجه وهتمشي من هنا دلوقتي 
هاشم : أنتي بتطرديني يا ثريا 
ثريا : أه.أه بطردك 
هاشم : طب وأهون عليكي تطرديني 
قاسم : تهون 🤨
ثريا : أه أه تهون.. برا يا هاااااااشم
قعد هشام على الكرسي وحط رجل على رجل 
هاشم : طب فنجان قهوة سادة لو سمحتي.. ولانخليها عصير مانجا(بغمزة في الآخر) 
ثريا (بتوتر) :لا مانجا ولا قهوة برااااااااااااااا
في اللحظة دي نزل رحيم
رحيم : أهلا بيك هاشم بيه
وقف هاشم وسلم عليه
هاشم : أهلا يا أبني
ثريا (بصوت عالي) : ده مش أبنك
بصلها رحيم وقاسم بعدم فهم هي ليه بتعمل كدا معاه
هاشم : هههههههههههه.. طب يارحيم هنفضل هنتكلم هنا ولا أيه أصل مابحبش أتكلم وفي حر**يم قاعدة
ثريا (بصوت خافت) : حريم في عينك.. لسه بيئة زي ما أنت
رحيم : أتفضل نتكلم في المكتب
مشي  رحيم وهاشم بس هاشم رجع تاني عند ثريا
هاشم : سمعتك على فكرة
ثريا :😳😳
هاشم : بس البيئة ده ماريدش غير الرضا
ثريا : ده بعينك
هاشم : ههههههههههه.. الأيام بيننا
وحصل رحيم على المكتيب
________
قاسم (بشك) : أنتي تعرفي جد كرمة من فين
ثريا : وانا وانا أعرفه من فين أنشاء الله.. كل الحكاية اني قبلته في مرة وعمل معايا موقف احرجني ومن وقتها وانا مش بطيقة 
قاسم (بعدم تصديق) :متأكده 
ثريا : أه أه.. هكدب عليك يعني 
قاسم : أتمنى انك ماتكونيش بتكدبي
ثريا : أنت مجنون.. أنا ألي أمك مش أنت ألي أمك 
قاسم: مش أنت ألي أمك أزاي
ثريا: يوووووووه.. قصدي أني أنا ماما مش أنت
قاسم : ثريا..  بلاش تتكلمي تاني وحيات عيالك 
ثريا : ثريا؟! 😳
قاسم : أيه مش أنتي أسمك ثريا ولا ده غريب مش أسمك وأنتي بتضحكي علينا.. ولا أنتي مش أمي ولا أيه بالضبط.. ردي مين أمي يا ولية أنتي 😁
ثريا : يا ولية أنتي 
قاسم : أيه كل ألي لفت أنتباهك في القصيدة ألي قلتها دي  يا ولية بس 
ثريا : أه 
قاسم:رحمتك يارب 🥲
ثريا مسكت قاسم من ودانه 
ثريا : أنا وليه 
قاسم : أاااااااه.. ياست أنتي أنا كبرت.. ودااااااني يا وليه ورمت 
ثريا : ولد أنا مامتك أزاي تقول عليا كدا بس الظاهر أني دلعتك 
قاسم : دلعتني أوي يا جميل.. أوعى أركب الهوا (وهرب  من قدامها) 
ثريا : أه.. يا حيوااان (وجريت وراه)
_________________رهن حمايته ____________________
عند رحيم في الكتب
هاشم : أخبارها أيه 
رحيم : الحمد لله 
هاشم : أمال هي فين 
رحيم(بغيظ) : نايمة 
هاشم : ههههههههههههههه
رحيم : بتضحك على أيه 
هاشم : أصل ههههههه أصل هههههه أصل أصل كرمة بترفص وهي نايمة 
رحيم (بأحراج) : لا ما أنا عرفت 
هاشم :هههههههههههههه.. 
رحيم : طب ممكن حضرتك تبطل ضحك وتخلينا في الجد شوية 
هاشم : خلاص ههههه خلاص سكت أهو 
رحيم : طب عظيم.. حضرتك عاوز المناقصة ترسي على كام 
هاشم :ههههههههههههههه
رحيم : وبعدين بقى
هاشم : أصل أتخيلت شكلك وهي بتوقعك من على السرير 
رحيم :أحم.. مش مهم خلينا في الشغل 
هاشم :أصل هي كانت ديما بتزيح كريم من جمبها وهي نايمة وتاخد السرير كله لوحدها
رحيم:كريم مين 
هاشم :حفيدي
رحيم :حفيدك


يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
رواية رهن حمايته الفصل الثاني عشر 12 بقلم روجينا جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent