رواية وعد الريان الفصل الخامس 5 بقلم منه السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية وعد الريان الفصل الخامس بقلم منه السيد


رواية وعد الريان الفصل الخامس 

في منزل شهد......
شهد قاعدة على السرير ومامتها عند خالتها لأنها تعبانه ووالدها مسافر الباب خبط وقامت تشوف مين....أفتكرت مامتها ايجت ومش انتبهت للي هي لبساه...(كانت لابسة بيجامة شتوي باللون الأحمر وفاردة شعرها الأسود الطويل ولابسة الطقيه بتاعت البيجامه...)
شهد وهي بتفتح الباب:انتي جيتي ياما.... انت بتعمل ايه هنا
ياسين وهو بيغمزلها:ايه القمر داا
شهد انتبهت للي هي لبساه ولشعرها وقفلت الباب في وشوا بسرعة....وخبطت بايديها على راسها
ياسين خبط تاني وهي لبست إسدال وطلعت وفتحت
شهد:نعم
ياسين:كان معايا حاجه تخصك
شهد:انجز
ياسين:طب مادخليني هفضل كدا على الباب
شهد:ومين انت انشاء الله علشان ادخلك... وبعدين ماما مش موجوده ومش ينفع ادخلك.... وبعدين ادخلك بصفتك ايه اصلا
ياسين وهو بيغمزلها:جوزك
شهد:الله اما طولك ياروح
وكانت هتقفل الباب بس هو زقوا وزقها ودخل وقفلوا
شهد:انت مجنون اطلع برة
ياسين طلع شنطتها:دي تخصك صح
شهد وهي بتمد ايديها علشان تاخدها:شنطتي
ياسين:لا ياحلوه كل حاجه بمقابل
شهد:وعايز ايه حضرتك بقا
ياسين:فكر يا ياسين فكر ياواد يا ياسين.....اممممم.....اه لقيتها
شهد:هي ايه
ياسين قرب منها وهمس جنب ودنها: بوسه
شهد بصدمة:اه ياحيوان ياسافل ياقليل الأدب ياواطي.... 
ياسين:ايه دا كلوا....دي كلها شتايم
شهد:أطلع بره يله
ياسين بصدمة:يله...انتي قدها
شهد:ومش قدها ليه انشاء الله
ياسين قرب منها وهي بتبعد لغاية مالزقت في الحيطه وراح جاي بايسها وهي بدون تردد ضربتوا بالقلم على وشوا جامد
ياسين بصدمة:يانهار ابوكي أسود..... انتي عارفه انتي عملتي ايه
شهد بجمود:واعمل اكتر من كده كمان 
ياسين:يبقا انتي اللي جنيتي على نفسك
شهد شدت منوا الشنطة:برا ياحيوان
ياسين طلع وهو عفاريت الدنيا بتتنطت قدام وشوا وراح على العربيه واتصل على ريان
ريان:الوا
ياسين:انت فين
ريان:في الشركة
ياسين:تمام انا جايلك...سلام
ياسين قفل مع ريان وهو بيتوعد لشهد وراح على الشركة
~~~~~~~~~~~~~~~~~
ريان قاعد بيشتغل وماسك أوراق في ايدوا ووعد قاعدة بتشتغل وكان في شوية أوراق محتاجة ريان يمضي عليها قامت وراحتلوا.....
ريان قام من على كرسيه وقام وقف عند الشباك بتاع مكتبوا وللحظه افتكر الماضي اللي عمروا مابينساه ومر قداموا شريط زكرياتوا المؤلمة وفاق من شروده على صوت خبط على الباب.....
ريان:ادخل
وعد دخلت ماسكة ملفات في ايديها......
وعد:حضرتك لازم تمضي على الاوراق دي
ريان بصلها وقالها بجمود:هاتيهم وهاتي القلم من على مكتبي
وعد جابت القلم وراحتله وهي رايحه اتكعبلت وهي مش واخده بالها.... وكانت هتقع....بس ريان مسكها من وسطها وهي مسكت فيه جامد وهو كان مميل عليها ودا كلوا وهي مغمضه عيونها والورق طار من ايديها وكان بينزل عليهم وعد فتحت عينيها ببطئ وهو سرح في عيونها الرصاصي الواسعه اللي عاملين زي السحر اللي سحرتوا....وعامله زي البحر الواسع اللي تاه في جمالهم ولمعتهم اللي خطفتوا..... وهي اللي سرحت فيه وفي ملامحوا اللي شافتها بوضوح وعيونوا اللي شافت فيهم حزن كبير بس كان فيهم لمعه أول مره تشوفها ولون عيونو الخضرا اللي شدتها ليه....
وقطع اللحظه دي صوت ياسين وهو واقف ساند على باب المكتب ومربع ايدوا
ياسين:احم احم.... مش كفايه كده ولا ايه بقالكوا ساعه وأنا رجلي وجعتني.....
ريان عدل وعد بسرعة وهي لمت الورق اللي كان على الأرض وهو مضى على الورق وخرجت وهي مكسوفة.... 
ياسين راح وحط رجل على رجل على الترابيزه وباصص لريان
ريان:ايه باصصلي كده ليه
ياسين وهو بيغمز:مين المزه
ريان بضيق:ماتلم نفسك هو انت لسه زي ماأنت مش عاتق حد
ياسين:لا وحياتك....دا طبع....زيك كده مثلا مكشر طول الوقت وبتتعصب بسرعه وقاسي جوي يابوي
ريان قام وقف مرة واحده وبصله بغضب وياسين اتنفض.....
ياسين:اهوا دا اللي انا بقول فيه أعقل كده يابوا الصحاب.....ايه هتقتلني.... طب لو هتقتلني قو علشان أعمل حسابي علشان مش اتخض وكده وانت عارفني حساس وبتحض بسرعة.... 
ريان:اقعد ياحيوان
ياسين:انا بقول كده بردوا....أنت قلبك أبيض وطيب ومبتسم على طول وجمر كده.....
ريان:مش كنت قاسي من شويه ومكشر طول الوقت..... 
ياسين:انا قولت كده.... محصلش
ريان:أطلع بره يله
ياسين بيبص يمين وشمال وقال:مين
ريان:أنت ياجذمة
ياسين قام وقف:على فكرة أنا عمر ماحد شتمني كده قبل كده
ريان بصوت جهوري:بره ياحيوان
ياسين:طالع ياعم....لاحظ انك بتكلم ظابط مخابرات على فكره
ريان بعصبية:برررررررة
ياسين:طالع ياخويا يعني هتطلعني من الجنة 
ياسين وهو بيفتح الباب لقى عمر في وشوا
ياسين وهو بيحضن عمر:واحشني ياعموري
عمر:وانت كمان واحشني اوووي....انت جيت امتي
ياسين:امبارح
عمر:اوك....ماتيجي تتغدا معانا النهارده عند ريان ونقضي اليوم هناك
ياسين:اشطاا...ماشي يارينوا
ريان:انا عملت ايه في حياتي يارب علشان يطلعلي البلوتين دول
ياسين:خلاص ماشي انا هقعد مع ريان هنا لما تخلصوا ونمشي سواا
عمر:اوك
عمر مشي وياسين قعد مع ريان...
ياسين:اومال مين المزه اللي كنت انت وهي ماسكين بعض دي
ريان:احترم نفسك.... دي السكرتيره بتاعتي
ياسين:امممم....ماشي
ريان:ايه
ياسين:مش حاجه 
ريان:هو ايه اللي على وشك داا هو حد ضربك بالقلم ولا ايه
ياسين:اسكت متفكرنيش
ريان بضحك:اتعلم عليك ياحضرة الظابط
ياسين بضيق:ياعم اسكت بقا
ريان:قول ياخويا مين عمل فيك كداا
ياسين:ياعم والله ماعايز افتكر
ريان:براحتك....بس يمكن اساعدك
ياسين:حقي هجيبه كويس... وبعدين انا في دماغي فكره كده وهنفذها
ريان:مين بقا اللي عمل فيك كداا
ياسين:يوم ماجيت من السفر خبطت بنت بالعربية.... ودتها المستشفى وغلست عليها شوية وبعدين اكتشفت انوا شنطتها كانت عندي في العربيه النهارده قبل مااجي ليك روحت وأخدت الشنطة بتاعتها وطبعا مش صعبة عليا اعرف عنوانها روحت ورخمت عليها وروحت جاي بايسها وراحت جايه ضرباني بالقلم بنت ال........
ريان:دي اقل حاجه تعملها يابني..وبعدين انت مجنون ازاي تعمل كده
ياسين:عادي فكرتها سهلة زي اللي بشقطهم
ريان:والله عمرك ماهتتغير
ياسين:بس البت جامده اووي والله....بس لسانها متبري منها
ريان:قوم ياخويا خلينا نمشي.... ربنا يهديك قوم
ياسين:يلا ياضينايا
ريان:ضينايا!!....يلا يله كانت ساعه سوده لما عرفتك انت وعمر
ياسين بصوت أنوثي:من قلبك يافوزي
ريان:اتعدل ياض خلينا نمشي
ياسين:ماشي يله ياخويا....
طلعوا من الشركة بهبيتهم وريان اللي ماشي بكل غرور وثقة....كل واحد ركب عربيتوا وحواليهم عربيات الحراسة....
ووصلوا الڤيلا..... 
عمر:ازيك ياطنط سعاد
سعاد:بخير...انت عامل ايه
عمر:الحمد لله..... ازيك يانور
نور بابتسامة:الحمد لله كويسة
ياسين:ازيك ياسوسو
سعاد:انت لسه زي مانت....انا كويسه الحمد لله.... وانت اخبارك ايه
ياسين راح وقف جنبها وهمس جنب ودنها:هو حد يبقا مع ابنك ويكون كويس
سعاد بضحك:يالهووي عليك
ريان:وايه كمان ياخويا.... لا حوش انا اللي عايزك جنبي اووي.... 
ياسين بصدمة وبقوا مفتوح من الصدمة:انت سمعتني.... 
ريان بسخرية:اااه ياخويا
ياسين:هو انت كنت شغال في المخابرات قبل كداا ولا ايه
ريان:أقفل بوقك علشان الدبان... وبعدين اتعلم مني
حمزة:ريااااان
وجري عليه حضنوا
ياسين:احم احم.... ايه ماليش حضن أنا كمان ولا إيه
حمزة همس لريان:هو دا ياسين الرخم ابو دم تقيل ثح(صح)
ريان بضحك:اااه هو ههههه
ياسين:تعالى في خضن عمك يله
حمزة:مس بكلم الرخمين انا
ياسين بصدمة:الله يحرقك ياريان مبوظ سمعتي في كل حتة كداا..... 
بقلم منة السيد.... 
حمزة:الله يحرقك انت مس هو
ياسين بصدمة:تربية ريان هستنا ايه.... الله يحرقك انت وهو....تعالى هنا يله.....
وطلع يجري وراه وقعدوا يضحكوا عليهم..... 
وياسين اللي كان عامل زي الأطفال
(في مكان تاني وفي ڤيلا كبيرة) 
كان يجلس شخص باين على ملامحه الغضب
:والله لهاخدوا منك ياريان ومش هو بس لا وكل ثروتك كمان بس واحده واحده
~~~~~~~~~~~~~~~~~
في ڤيلا المهدي وتحديدا في الصالون..... 
ياسين:الواحد كان حاسس انوا مكلش أكل عدل من زمان الغربه وحشه جوي يابوي
سعاد:بالهنا والشفا ياحبيبي
ياسين:انتي اللي فيهم والله انتي ونور.. ..مش عارف كلهم قرشين ملحتي ليه
نور:عن ازنكم هدخل التولت 
نور قامت وعمر كان مركز معاها
عمر:عن ازنكم هطلع الجنينة شوية اشم شوية هوا
سعاد:بيتك ومطرحك ياحبيبي
عمر طلع الجنينة
سعاد:انا هقوم اطلع ارتاح شوية
ياسين:خدي راحتك البيت بيتك ياست الكل
سعاد ضربتوا على راسوا بخفة:لسانك دا متبري منك
ياسين:مش لساني بس وحياتك
سعاد طلعت وياسين وريان قعدوا يتكلموا
على الجانب التاني.....
عمر واقف سرحان وشارد وفي دنيا تانية خالص قطع شرودوا دا صوت نور لف بسرعه لقاها واقفه 
عمر:نور خير في حاجة
نور:بقالي ساعه بنادي عليك وانت ولا هنا.... 
عمر:معلشي كنت سرحان شوية
نور:امممم....ويترى ينفع اعرف كنت سرحان في ايه
عمر بتوهان:فيكي
نور بتورتر:نعم؟!!
عمر انتبه لنفسوا:ااه كنتي جايه ليه
نور:اتفضل تليفونك أنا لاقيتوا على السفره قولت اجيبهولك....
عمر بابتسامة:شكرا....عامله ايه في دراستك
نور:اهوا ماشي الحال
عمر:اهوا هانت
نور:انت عامل ايه في حياتك.... 
عمر:عادي من الشغل للبيت وخلاص من يوم موت ابويا وامي وانا وحيد.....
نور بابتسامة حزينة:أحنا عيلتك ياعمر وهما اكيد في مكان أحسن من هنا.... 
عمر ببسمة:أكيد انتوا عيلتي التانية


يتبع الفصل السادس اضغط هنا
رواية وعد الريان الفصل الخامس 5 بقلم منه السيد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent