رواية النصيب الجميل الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة سعيد

الصفحة الرئيسية

  رواية النصيب الجميل  الفصل الثالث بقلم فاطمة سعيد


رواية النصيب الجميل  الفصل الثالث 

اليوم التالي 
الباب بيخبط 
جماال وشايل عهد في ايده :ايوة مين اللي بيخبط
ده انا ياعمو حمزة 
جمال : حبيبي  ياحمزة ادخل 
حمزة : عمو انت شايل عهد اومال وعد فين 
جمال : ايه ده ياحمزة انت عرفت ازاي ان دي مش وعد 
حمزة : مش عارف بس حاسس انها مش هي 
جمال :  احساسك صح ياعم حمزة وعد جوه في الاوضه ادخلها 
                دخل حمزة الاوضه 
حمزه : شكلك حلو اوي ياوعد تعرفي ان انا اول حد شافك بعد عمو جمال  وكمان انتي من النهارده بقيت مِلك حمزة هنلعب سوا ونروح المدرسه سوا
فجاه وعد ضحكت لحمزة
حمزة : وعد انتي بتضحكي ضحكتك حلوة اوي 
وبعدين باسها من خدها وطلع 
حمزة : انا نازل ياعمو علشان رايح المدرسه 
جمال : ماشي ياحمزة ياحبيبي
         جمال دخل الاوضه وحط عهد جمب وعد 
جمال : ماما وحشتني اووي ياترا وحشتكم زي ماوحشتني ودمع 
                 بعد مرور 15 سنه
بابا يابابا 
جمال : ايوة ياوعد 
وعد : بابا فرحانه اوي اخيرا رايحه اولي ثانوي 
عهد بضحك :يلهووي اوماال لما تروحي اولي جامعه ايه هتموتي فيها 
وعد : بابا  خلي بنتك تسكت 
جمال : بس ياعهد 
عهد :  حاضر يابابا
وعد : حبيبي ياجيمي يانصفني
جمال : بضحك طيب يلا ياقمورة انتي وهي علي المدرسه
تعريف الاشخاص عرفناها بالسابق بس بااختلاف الزمن
جمال عبد العزيز : محاسب لدي شركات النصر للسيارات وهو في اوائل الخمسنيات وطويل وشعره يميل الي الابيض
عهد جمال : طالبه بالصف الأول الثانوي تبلغ من العمر 15 سنه ذو بشره بيضاء وعيون بنيه وشعر ليس بناعم وهي محجبه وطويله مثل ابيها
وعد جمال : طالبه بالصف الاول الثانوي تبلغ من العمر 15 سنه ذو بشرة برونزيه وعيون عسليه وشعر ناعم وهي محجبه ومتوسطه الطول مثل أمها
                       هما ونازلين علي السلم
عهد : صباح الخير ياحمزة 
حمزة محمود الجيار : ابن صديق جمال المقرب من زمان وجارهم ايضا طالب بكليه الشرطه السنه الثالثه
طويل وجسمه متوسط في استعداده لبروز العضلات نظرا لكليته وقمحي البشره وذو عيون بنيه  وشعر اسود غزير وناعم يبلغ من العمر 21 عاما
حمزة : صباح الخير يا عهد
عهد : طيب ياوعد انا هسبقك علي المدرسه همشي مع حنان
وعد : تمام ياعهد 
حمزة  : مالك كده نازلة طالعه مش بتكلمي حد
وعد : مالكش دعوة بيا 
حمزة بزعيق : ماليش دعوة بمين ياوعد ده انتي مالكيش في نفسك قد ماانا ليا اتعدلي وانتي بتكلميني ها
وعد  : والله طيب سيبني بقا 
حمزة : مالك ياوعد 
وعد : مين اللي كنت بتكلمها امبارح وبتشاورلها باايدك دي 
حمزة بضحك : اهو انتي قولتي بشاورلها باايدي يعني بوصفلها الطريق ياهبله وبعدين انتي بتغير ياصغنن 
وعد : بغير مين لا لسمح الله لا لنا قولت الحقك من طريق الرزيله اللي ماشي فيه 
حمزة بضحك وهو يضربها علي راسها : طريق ايه طيب يلا ياهبله اوصلك المدرسه في طريقي
وعد :  ماشي 
                    عند المدرسه 
حمزة : يلا ياوعد انزلي وركزي علي الشرح ها
 يافاشله ده اول يوم ليكي
وعد : فاشله هتوريك الفاشله هتطلع ايه دي هتبقي احسن ظابطه 
حمزه بضيق  : طيب انزلي لما نرجع البيت نتكلم 
وعد : سلام ياحمزة
حمزة : مع السلامه ياوعد
                  في المدرسه
البنات :  مين ياوعد القمر ده 
وعد : انتو مالكم 
بنت من البنات : سيبكم يابنات شكله حبيبها 
عهد ردت : ايه اللي يتقوليه ده حمزة  ساكن تحتنا وباباه صاحب بابا واتربينا مع بعض
وعد :  ايه ياعهد انتي بتبريرلهم ليه سييبك منهم يلا بينا علي الفصل
همن وماشين 
وعد : اومال فين حنان
عهد : عديت عليها لقيتها تعبانه
وعد : ايه رايك نروحلها بالليل نطمن عليها
عهد :  يااريت
                    بعد انتهاء اليوم الدراسي 
في الشارع
احمد ازيك ياوعد عامله ايه
احمد جيرانهم في الشارع طويل وعريض وذو عيون بنيه سنه 3 تجاره وبتاع بنات
عهد : عايز ايه
احمد : انا مش بتكلم معاكي 
وعد : تمام يااحمد الحمدلله أنت تمام كنت عايز حاجه
احمد  : لا كنت بتطمن عليكي
فجاه حمزة كان معدي في الشارع وشاف المنظر ده ووقف قدام احمد وزعق فيه 
حمزة : عايز ايه منهم يالا
احمد : وانا هعوز منهم ايه ان شاء الله
وعد  : حمزة احمد كان بيسلم عليا مش اكتر
احمد بصراخ ادخلوا جوه 
        ف جرت عهد ووعد 
     داخل منزل الاستاذ جمال عبد العزيز
وعد : هو احمد يعني هيكلني 
انا خايفه من حمزة اكيد هيقتلني
عهد : بضحك يارب ياشيخه علشان نخلص منك
جمال : مايصحش ياحبيبتي تقفي معاه في الشارع
وعد : يابابا ده كان بيسلم عليا وبعدين ده عجوز عليا ده عنده 21 سنه وبعدين وحمزه هو ماله 
جمال : حمزة هو اللي مربيكي ياوعد
وعد هتتكلم فجاه الباب اتفتح بقوة رعد جريت بسرعه من غير مايشوفها وقالت لعهد تقوله نايمه
حمزة  : هي فين وعد ياوعد
عهد  : ن ن نايمه ياحمزة 
 حمزة : بجد نايمه لا خلاص ياجيمي بقا هروح انا
وعد في غرفتها اخرجت نفسها بقوه : الحمدلله مشي
*فجاه اترزع الباب
وعد عملت نفسها نايمه 
حمزة : قالولي انك نايمه صحيح الكلام ده ياوعد 
وعد بخوف : ووووالله ياحمزة ه ه هو اللي وقفني
حمزة : وانا قايلك ايه مليون مرة اقولك ماتقفيش مع حد خالص وبذات الواد الملزق ده
حمزه بصراخ  : قولت ولا لا 
وعد ببكاء : اسفه والله ياحمزة مش هقف معاه تاني 
حمزة : وعد 
وعد  : وعد والله ياحمزة 
حمزة : انا مش عايزك تزعلي مني بس انا خايف عليكي
وعد : ومازعقتش مع عهد ليه اشمعنا انا
حمزة : علشان هو قاصدك انتي وبعدين عهد عاقله مش زيك وبعدين هتعرفي ليه 
حمزة باس علي راسها : هسيبك تنامي علشان جايه تعبانه من المدرسه ولما تصحي تحكيلي عملتي ايه في المدرسه تصبحي علي خير
وعد : وانت من اهل الجنه يا حمزة
          في نفس اليوم بالليل 
عهد  : كفايه نوم ياوعد عايزين نروح لحنان قومي يابنتي
وعد : خلاص ياعهد قومت هو بابا فين
عهد :  بابا قاعد مع عمو محمود علي القهوة وانا استاذنته  اننا رايحنلها 
وعد انا هلبس وانزل اقول لحمزه وانتي استنيني تحت علشان انتي عارفه اخر مرة طلعنا من غير ما اقوله كان هيكولني 
عهد : بضحك حاضر
*ولبست وعد بنطلون اسود واسع وتيشرت ابيض وعليه جاكت جينز وطرحه زهري
*وعهد دريس زهري وطرحه بيضاء
نزلت وعد وبتخبط علي بيت محمود الجيار اللي هو والد حمزة 
حميله : ايوة يلي بتخبط جايه 
*جميله مرات محمود صديق جمال المقرب وبيعتبره اخوه وام حمزة وهي في اوائل الاربعينات
وعد : يلا يا جوجو افتحي انا وعد 
جميله : ايوة ياهبله 
وعد : ازيك ياجوجو وحشاني 
جميله : يلا يابكاشه 
وعد : صح ياجوجو حمزة فين
جميله : ايوة انتي مش بتيجي غير لحمزه 
وعد : ابدا والله مش انا باجي عندك علطول ياجوجو
جميله بضحك : ايوة طبعا كنتي عايزة من حمزة ايه 
وعد : كنت عاوزاه هو فين مش شايفاه 
جميله : اصل خرج من شويه مع اصحابه 
وعد بخيبه امل : خلاص انا همشي ياجوجو 
جميله : طيب ياحبيبتي بس انتي رايحه فين 
وعد : اصل حنان تعبانه شويه وهنروح نشوفها انا وعهد 
جميله طيب ياحبيبتي خلي بالكم من نفسكم ومتتأخروش 
وعد : حاضر يا جوجو مع السلامه
جميله : سلام ياحبيبتي

يتبع الفصل الرابع  اضغط هنا 
رواية النصيب الجميل الفصل الثالث 3  بقلم فاطمة سعيد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent