رواية أحببت طفلتي المعشوقة الفصل الأول 1 بقلم ايمي ابراهيم

الصفحة الرئيسية

    رواية أحببت طفلتي المعشوقة الفصل الأول بقلم ايمي ابراهيم


رواية أحببت طفلتي المعشوقة الفصل الأول 

يبابا انا انا لسه 18سنه ازاي عايز تجوزني لواحد 27 سنه حرام والله 
_يبنتي انا بس عايز اتطمن عليكي يعني الوقتي مامتك الله يرحمها ماتت وسابتك معايا وانا خلاص عمري بيروح مش هفضل عايش معاكي 
_ميرنا:  لا يبابا متقولش كدا ربنا يخليك ليا ويطول ف عمرك يارب ان شالله انا وانت لا يبابا 
_الاب:  لا يميرنا لا بعيد الشر عنك يحبيبتي انتي بس تسمعي الكلام وتتجوزي الشاب ده وبكدا انا هكون مرتاح ومتطمن عليكي 
_ميرنا بكل حزن ودموعها على خدها: حاضر يبابا اللي انت تآمر بيه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
_خالد : ايوا يبابا عامل اي 
_ابو خالد :  انا تمم يحبيبي بس انا عايزك تجيلي عايز اشوفك 
_خالد  وهو متوتر وقلقان :  لي في اي مالك تعبان ولا حاجه
_ ابو خالد: لا بس انا عايز اشوفك واحشني يبني 
_خالد:  حاضر اقرب وقت وهجيلك خلال يومين بس 
_ابو خالد:  هستناك يحبيبي 
ـــــــــــــــــ🖤 بـقـلـم_ آإيــمــي ابراهيم 🖤ــــــــــــــــــــــ 
 للاسف ابو خالد كان ف السرير وتعبان وكان نفسو يشوف ابنو قبل مايموت 
بس التعب اتغلب عليه ومات 
وساب لابنو وصيه 
مكتوب ف الوصيه دي 👇🏻👇🏻
** اسف يخالد يبني بس انا مرضيتش اققلقك عليا واعرفك اني تعبان بس انا طالب منك طلب واحد بس وهي انك تتجوز وتعيش حياه مستقره وانا كلمت واحد صاحبي وحددت معاه معاد الخطوبه وانك هتروح وتخطب البنت دي وتعيشو ف الفيلا بتاعتي اللي هي خلاص هتكون باسمك وملكك عمك حسام البواب عارف بيت صاحبي الي هو حماك ان شاء الله هتروح وتتكلم وتتفق معاه وبكدا انا هكون ميت وانا مرتاح **
بعد يومين خالد وصل الفيلا بتاعت ابوه لقا العيله كلها هناك ولابسين اسود وفاتحين قرآن 
_ خالد وهو قلقان:  اي في اي انتو لابسين كدا لي  وبابا فين انا عايز اشوفو 
_مرات عمو وقفت وخدتو فحضها:  ابوك مات يبني وكان نفسو يشوفك قبل مايموت بس انت ملحقتهوش 
_خالد وهو بيعيط ومش قادر يتمالك نفسو:  ازاااي دا هو لسه مكلمني من يومين وقالي انا مستنيك وقالي انا تمم مش تعبان ولا حاجه انا لازم اشوف بابا لازم 
خالد طلع فوق على اوضه ابوه لقاه ملفوف ف كفنو الابيض وعلى سريرو 
دخل براحه كدا وبيكشف الغطا لقا باباه وشو منور كانو قمر منور وسط ليل داكن 
حضن ابوه وقالو لي يابا كدا سيبتني وبعدت عني دا انا كان نفسي اجي واقعد معاك زي ما كنا على طول هووحشني اوي 💔
وراح رفع الغطا على وش ابوه من تاني وقرآ الفاتحه على روح ابوه 
وعدا اسبوع من موت ابوه وخالد ف اوضتو مبيخرجش 
ـــــــــــــــــ🖤 بـقـلـم_ آإيــمــي ابراهيم🖤ــــــــــــــــــــــ 
فجآة الباب خبط 
_خالد.:  اتفضل.. نعم يعمي حسام 
_عم حسام  : انت مكالتش حاجه بقالك فتره فقلت اجيبلم اكل عشان تاكلو 
_ خالد وهو نايم وضهرو لعم حسام : لا مليش نفس خالص مش قادر اكل 
عم حسام: يبني مينفعش قوم يحبيبي كل اي حاجه عشان صحتك 
عم حسام بيساعد خالد عشان يقوم عشان يعرف ياكل وبقا ياكلو بإيده ويقولو ابوك كان غالي عند الكل وكان طيب جدا وكل الناس كانت بتحبو 
اه ونسيت اقولك يخالد ابوك سابلك معايا وصيه وقالي اديهالك بعد ما يموت باسبوع 
__خالد باستغراب :  وصيه اي 
عمي حسام طلع الوصيه وقرآهالو 
خالد كان متدايق لان ابوه عارف انو مش عايز يتجوز ودا السبب اللي خلاه لحد الوقتي والسن ده وميتجوزش وان ابوه عارف ان هو بيكره النساء دول جدا ومبيطيقش حتى ريحتهم 
خالد بعد ما عم حسام خلص سكت ومردش 
وقالو:  معلش يعم حسام سيبني الوقتي 
عم حسام  :  حاضر يبني بس تجهز نفسك لا هنروح نكلم ابو البنت عشان ابوك متفق معاه 
_خالد وهو متضايق  :  طيب يعمي حسام 
ف اليوم التاني ف بيت ميرنا 
_ابو ميرنا:  راح خبط على باب الاوضه بتاع ميرنا وقالها. يلا يميرنا يحبيبتي عشان الناس اللي جايه تتقدملك جاين الوقتي قومي يلا جهزي نفسك كدا 
_ميرنا بحزن:  حاضر يبابا هقوم اهو 
ـــــــــــــــــ🖤 بـقـلـم_ آإيــمــي ابراهيم🖤ــــــــــــــــــــــ 
عم حسام.: يلا يخالد هسبقك برا عند السواق بتاع العربيه بتاعك عشان نمشي 
خالد :  ماشي يعم حسام روح وانا جاي وراك اهو 
خالد وهو متعصب وف اوضتو عمال يكسر ف المرايه بتاعتو ابويا لي عمل فيا كدا والله منا راحم البت دي وهخليها تطلب مني الطلاق من اول سنه اتجوزها فيها 
ونزل خالد وراحو بيت ميرنا 
ابو ميرنا اتكلم مع عم حسام واتفقو على كل حاحه ومعاد الخطوبه وبعدها ب شهر هيكون زواجهم على طول 
ميرنا وخالد قاعدين قصاد بعض ومبيبصوش لبعض حتى ومحدش فيهم عايز يبص للتاني 
وبعد ما كل حاجه خلصت عم حسام قال ل خالد روح اقعد مع ميرنا عشان تتفاهمو يبني 
خالد:  لا يلا يتم حسام عشان عندي شغل ومشغول 
_عم حسام:  لا مينفعش قوم اتكلمة مع بعض 
_ابو ميرنا:  قومي يميرنا خديه واتمشو فالجنينه 
_ميرنا  : حاضر يبابا 
 وراحت ميرنا وخالد يتمشو ف الجنينه ومحدش فيهم كان بيتكلم مع التاني وفجاه خالد بدا الكلام قالها بوصي انا مش عايزك ولا عايز اتجوزك بس انا هتجوزك بس عشان وصيه ابويا مش اكتر تمم 
_ميرنا وهي بتبصلو بغيظ:   يعني انا اللي عايزاك اوي انا اصلا مكنتش موافقه من الاول متحسيسنيش اني مترميه عليك اوي كدا 
خالد وهو بيبوصلها بقرف كدا:  انتي متكلمنيش بالطريقه دي تاني انتي فاهمه 
بيكلمها وهي بترجع بضهرها فكانت هتقع ف هو مسكها وضمها لصدرو كدا 
_خالد  :(قال ف نفسو)  انا قلبي بيدق كدا لي لا انا مستحيل يحصل واحبها ابدا 


يتبع الفصل الثاني  اضغط هنا
رواية أحببت طفلتي المعشوقة الفصل الأول 1 بقلم ايمي ابراهيم
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent