رواية وعد الريان الفصل السابع عشر 17 بقلم منه السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية وعد الريان الفصل السابع عشر بقلم منه السيد


رواية وعد الريان الفصل السابع عشر

ريان ووعد دخلوا وفجأة وعد حست بدوخة.....
ريان:وعد انتي كويسة
وعد هزت راسها بتعب بمعني ااه
ريان خدها وقعد على الكنبة اللي في مكتبوا وعد ايجت تقعد وقعت عليه....
ريان بخضة:وعد انتي كويسة
وعد بدوخة:اااه ياحبيبي ماتقلقش
ميار دخلت المكتب مرة واحدة.....
(اااوبس الضربة القاضية يااه على روعة المنظر😹😹)
ميار بغيظ ونار الغيرة هتاكلها:هو انتوا مش ليكوا بيت
وعد مع انها تعبانه حبت تضايقها اكتر لفت ايديها حوالين ريان وقربت منوا وقالت:هو انت محدش قالك تخبطي قبل ماتدخلي.......
ميار ايجت تمشي وعد وقفتها
وعد بدلع:ماتنسيش تقفلي الباب وراكي
دا كلوا وريان في دنيا تانيه سرحان فيها هي وبس.....
ميار طلعت بغيظ وهي هتولع كداا 
وعد:ايه باصصلي كدا ليه
ريان بتوهان:هااا
وعد بتوتر:ريان سيبني علشان محدش يد......
وقاطع كلامها قبلة من ريان تعبر عن حبوا......
وعد بعدت عنوا وخدودها احمرت
وعد بكسوف:انت مش وراك اجتماع
ريان مسك ايديها:يلا ياحبيبتي
وعد ببسمة:يلا ياروحي
(ياااه على الرومانسية😹❤)
دخلوا قاعة الاجتماع وكل الانظار عليهم كانوا قمرات اووي.....بس وعد كانت متوترة وقلبها مقبوض.....
ريان بالانجليزي طبعا:مرحبا سيد لوكاس
لوكاس:مرحبا بك ياسيد ريان
وعد كانت مركزة معاه ومع صوتوا وحست انها تعرفوا
وبعد حديث طويل.....
لوكاس:حسنا اتفقنا
ريان وهو بيسلم عليه:اتفقنا
مشيوا ووعد كانت مركزة عليه
ريان:وعد انتي كويسه
وعد:انا حاسه اني اعرفوا
ريان:قصدك لوكاس
وعد:ااه.....استنى استنى.....دا نفس صوت بس ريان حط ايدوا على بقها بسرعة
ريان:هشششش ايوه هو دا وهما دول اللي انا قولتلك عليهم
وعد بصدمة:بجد!!!
ريان:ااه بجد
 ريان ووعد طلعوا وريان راح يتكلم مع شخص ووعد كانت ماشيه في الشركة وهي ماشية خبطت في شخص
 ‏وعد:اسفة
 ‏:معذرةً صغيرتي
 ‏وعد:لاعادي....بس انتي بتتكلم عربي
 ‏:ااه انا اتحدث اللغة العربية
 ‏وعد:تمام 
 ‏وسابتوا ومشيت وهو ضحك بخبث ومشي
 ‏وعد راحت لريان
 ‏وعد:يلا ياريان
 ‏ريان حس بتعبها:انتي كويسه ياوعد انا حاسك تعبانه تيجي نروح للدكتور
 ‏وعد بتعب:لا ياحبيبي انا كويسة
 ‏ريان:طيب يلا علشان تروحي ترتاحي
 ‏وعد:تمام
 ‏~~~~~~~~~~~~~~~~~
 ‏الليل ايجا وعمر ايجا وياسين وشهد بردوا اتجمعوا عند ريان.....
 ‏وبعد الترحيب والسلامات قعدوا مع بعض في الصالون....
 ‏عمر:بص بقا انا عايز اخطب اختك يوم الخميس الجاي 
 ‏ريان:اممم وبعدين
 ‏عمر:ولا قابلين....قولت ايه
 ‏ريان:على خيرت الله
 ‏وبدأت السعادة تدخل حياتهم تاني بس ياترى هتدوم.....
 ‏عدت الايام والليالي وريان ووعد علاقتهم بتقوى وياسين وشهد مبيبطلوش خناق ومناقرة ونور وعمر اللي حبهم بيزيد كل يوم عن اللي قبلوا وييجي اليوم الموعود يوم خطوبة عمر ونور......
 ‏البنات طبعا بيجهزوا وريان وياسين وعمر مع بعض والكل بيجهز والفرحة ماليه القصر.....
 ‏الساعة ايجت 8 وعمر وريان وياسين كانوا لابسن زي بعض كانوا لابسين بدل سوداء وقمصان بيضاء وفاتحين أول زرارين كانوا قمرات اوووي.....
 ‏أما بقا عن أميرات الليله......
 نور اميرة الحفلة كانت لابسة فستان باللون الأڤوايت منفوش وشوذ كعب والحجاب بتاعها وكانت حاطه ميكاب خفيف وكانت قمر اوووي....
 ‏أما عن اميرتنا وعد:كانت لابسة فستان باللون الموڤ الغامق منفوش وحجابها وشوذ كعب بردوا وكانت جميلة جدا.....كأنها حورية من الجنة......
 ‏أما عن اميرتنا شهد:كانت لابسة فستان باللون الأحمر منفوش وحجابها وشوذ كعب بردوا وكانت قمراية اووي بجد.....
 ‏وريان وعمر وياسين كانوا واقفين عند نهاية السلم ووعد ونور وشهد نزلوا وكل واحد استقبل حبيبتوا وعشيقتوا وطبعا ياسين صمم انوا يقرأ فاتحة وبعد ماوالد شهد ينزل يبقا يحددوا كل حاجة......
 ‏بدأت الحفلة وعمر ونور لبسوا بعض الخواتم وبدأوا يرقصوا وكان الجو جميل اووي وكلوا فرحة وسعادة......
 ‏عدى اليوم بسلام وانتهت الحفلة والكل كان فرحان ومبسوطين.......
 ‏ وفي يوم وعد كانت عند ريان في الشركة.....
 ‏ريان ووعد قاعدين في المكتب.....
 ‏وعد بملل:ريان هو لسه كتير انا زهقت
 ‏ريان وهو مركز على الورق اللي في ايدوا:اااه
 ‏وعد:طيب انا زهقت
 ‏ريان:تحبي تروحي
 ‏وعد بملل:ماشي
 ‏ريان وهو مركز في الورق:تمام خلي عم محمد يوصلك ومش تمشي من غير حراسة
 وعد:ماشي
 ‏وراحت قايمة بيساة من خدة وماشية بسرعة
 ‏ريان ابتسم بحب ورجع يشتغل تاني
 ‏عند وعد نزلت من الشركة وركبت العربية ومعاها عربيات حراسة
 ‏وبعد حوالي ربع ساعة عربيات الحراسة بدأت تختفي.....
 ‏ووعد لاحظت داا
 ‏وعد بقلق:هي فين عربيات الحراسة ياعموا محمد
 ‏محمد:مش عارف يامدام وعد 
 ‏وفجأة طلعت عربيات سوداء وكانت بتلحقهم.....
 ‏وعد بخوف:هو فيه ايه
 ‏محمد اتصل على ريان....
 ‏ريان:خير ياعم محمد
 ‏محمد بتوتر:الوا ياريان بيه.....عربيات الحراسة اختفت مرة واحدة وفي هربيات سوداء بتلاحقنا
 ‏ريان قام مفزوع:ايه انت بتقول ايه....وعد كويسة
 ‏وعد خدت الفون 
 ‏وعد بخوف:رياان انا بحبك اوووي
 ‏ريان بقلق:وعد انتي هتبقي كويسة متخافيش....عم محمد حاول تبعد بأي طريقة اتصرف
 ‏وبدون مقدمات عربية وقفت قدامهم ونزلوا منها ناس حاطين اقنعة على وشوشهم وضربوا محمد على راسوا ووعد اللي كانت بتصوت وريان اللي كان سايق العربية بجنون والمكالمة لسه شغالة وخدروا وعد وحطوها في العربية
 ‏ريان وصل لقا محمد مرمي على الأرض سايح في دموا ووعد مش موجودة الخوف كان متملك منوا جدا دور على موبايل محمد مش لقاه والمكالمة لسه شغالة.....
 ‏بعت رسالة لياسين وياسين ايجالوا بسرعة وطلب الاسعاف وراحوا على مركز الشرطة
 ‏ريان:حدت الموقع
 ‏ياسين:هما في طريقهم لامريكا
 ‏ريان خبط بأيدوا على المكتب بغضب:ياولاد ال......
 ‏ياسين:اهدى ياريان احنا هنوصلهم وهي هتكون كويسة صدقني
 ‏ريان:أهدي ازاي أهدى ازاي
 ‏بعد مرور ساعات......
 ‏في مكان زي المستودع كبير 
 ‏وعد بتبدتي تفوق وتلاقي نفسها في أوضة وبعدين دخل شخص عليها ومسكها من دراعها ووداها مكان تاني بس كان في بنات هناك ومن ضمنهم اللي وعد شافت صورهم 
 ‏وعد دخلت وبصت على البنات بس فجأة شافت اللي عمرها ماكانت تتخيلوا........
 ‏~~~~~~~~~~~~~~~~
 ‏تفتكروا وعد شافت ايه....


يتبع الفصل الثامن عشر اضغط هنا
رواية وعد الريان الفصل السابع عشر 17 بقلم منه السيد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent