رواية نار الصعيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

   رواية نار الصعيد الفصل الثاني عشر بقلم نور الشامي


رواية نار الصعيد الفصل الثاني عشر

فؤائد بغضب : احنا معرفناش نربيها شكلنا
شمس بضيق : خلاص يا عمي هي مش جصدها تهيني

وفجأه جاء ياسر وتحدث بحده : اي ال بيوحصل اهنيه
فؤائد بعصبيه : اختك دي شكلنا معرفناش نربيها صوح
ياسر : اي ال حوصل وليه بتجول اكده عن دهب اختي متربيه زين
فؤائد بعصبيه : اختك بتجول علي مرتك خدامه
ياسر بحده : نعم
دهب بعصبيه : كلكم وجفتوا ضدي دلوجتي علشان بنت الشرجاوي انا بكرهكم

القت دهب كلماتها ثم صعدت الي غرفتها واغلقت الباب وظلت تبكي بشده فصعدت شمس خلفها واستأذنت بالدخول فتحدثت دهب بغضب : عاوزه اي اطلعي من اهنيه
شمس : اعتبريني ضيفه عندك واسمعيني شويه ممكن
دهب : عاوزه تجولي اي
شمس : دهب اول حاجه انا مكنتش موافجه علي جوازي بأخوكي بش مش علشان هو وحش ولا شخصيته مش كويسه علشان من وانا صغيره اتربيت ان اي شخص من عيله الشافعي او النجار هم اعدائي انا وعيلتي وان اي شر هيوحصل لينا هيكون بسببهم ووجت ما اخوي عامر كان عامل حادثه طلع عليا ناس وكانوا عايزين يخطفوني ووجتعا ال ساعدني اخوكي مكنتش اعرف انه ابن الشافعي ولما عرفت اتعصبت وشتمته واتهمته انه هو ال بعت رجالته يعمله فيا اكده وهو ال حاول يجتل عامر بس كمان فكرت لو هو ال عمل كل دا اي ال هيخليه يساعد واحده ميعرفهاش انا عارفه ان كلامي مش هيأثر بس عاوزه اجولك حاجه بلاش نولع النار بينا اكتر من اكده خلينا نصلح بين العائلات مش ندمرهم وننسي العداوه ونبدأ من جديد صدجيني الحياه مهما كانت متستدعيش اننا نعيشها في حرب وعداوه ودمار
دهب بتفكير : انا اسفه علي ال جولتهولك انتي فعلا عندك حق في كل كلمه جولتيها واجبنا اننا نوجف العداوه مش نزودها

قامت دهب واحتضنت شمس بسعاده اما عن ياسر فكان يستمع اليهم من الخارج وهو يبتسم وعندما خرجت شمس وذهبت الي غرفتها سحبعا ياسر اليه وتحدث بابتسامه : مكنتش اعرف ان مرتي ذكيه كده
شمس : انا ذكيه طول عمري سيبني بجا علشان ورايا طبيخ
ياسر بخبث : لع خليكي اهنيه معايا

اما عند عامر فذهب خو وماسه الي المنزل ووضعها علي الفراش ثم تحدث مردفا : عاوزه حاجه اجبهالك
ماسه وهي تمسك يده وتحدثت بدموع : انا اسفه سامحني
عامر وهو يمسح دموعها ويتحدث بضيق : اولا متعيطيش ثانيا ال فات فات احنا دلوجتي في المستجبل انا سامحتك وهديكي فرصه خلينا نعيش حياتنا كويس بس عاوز اسألك سؤال واوعديني انك هتجاوبي
ماسه : عارفه سؤالك عاوز تعرف مين ال عمل معايا اكده صوح انا هجولك دا كان زميلي في الحامعه اسمه حازم ومش هتعرفوا مكانه علشان هو سافر بره مصر وعاش واتجوز هناك وعايزه اطلب منك طلب بلاش نتكلم عنه خلينا ننساه
عامر بابتسامه : تمام حضري نفسك علشان انهارده عيله الشافعي وعيله النجار هيتعزموا عندنا انهارده
ماسه بدهشه : ازاي هما كلهم هيجتمعوا
عامر : ايوه كلهم هيجوا اهنيه وانا هروح اجيب سالم وياسر
ماسه : انتوا بجيتوا اصحاب ولا اي
عامر بابتسامه : تقريبا اكده يلا خلي بالك من نفسك

في مكان اخر وقف يتحدث بغضب شديد : لازم اجتلهم كلهم زي ما جتلوا ابني الصغير ال ملةش ذنب

عند عامر ذهب الي شقتهم الخاصه فوجد سالم وياسر وطفل صغير فتحدث عامر بابتسامه : هتوديه لابوه انهارده كفايه اكده
الصغير : عموا هتوديني لابويا وامي
عامر بابتسامه : ايوه يا حبيبي هتروحله انهارده
ياسر بتذمر : انت مش مبسوط معانا اهنيه
الصغير : لا انتوا حلوين وكنتوا بتجيبولي حاجات كتير
سالم بابتسامه : طيب يلا ننزل

ركب عامر وياسر وسالم السياره وكان معخم الصغير كان سالم يقود االسياره ويتحدثون جميعا وفجأه وجدوا سياره امامهم فتحدث ياسر : سالم خلي بالك
سالم بأرتباك : العربيه مفيهاش فرامل
عامر بحده : حاول تدخل من شوارع مفيهاش حد
الصغير ببكاء : عموا انتوا بتمشوا بسرعه ليه
عامر بحده : حاسب يا سالم
وفجأه اصتطدمت االسياره بشاحنه كبيره وانقلبت علي الطريق فأجتمعوا الناس وحاءت سيارات الاسعاف ونقلوهم الي المستشفي فذهب ا الجميع الي المستشفي وكانت الخاله متوتره كقيرا وبعد دقائق خرج احدي الاطباء وتحدث بحزن : البقاء لله في شخص منهم مات فين اهلهم
ماسه ببكاء : مين ال مات ووووو

يتبع الفصل الثالث عشر والأخير اضغط هنا
رواية نار الصعيد الفصل الثاني عشر 12   بقلم نور الشامي
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent