رواية قارئة الافكار الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية قارئة الافكار الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد

رواية قارئة الافكار الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد

= طارق !
_ ماله ؟
= اكتشفت أنه بيحبني ؟
_ بصدمة : أية ؟!
= نور حبيبتي مفيش هزار فى الحاجات دي ؟!
_ دة بجد !
= عرفتي ازاي ؟
Flash Back .
صحيت من النوم و أنا بجد مش عارفة أية إلِ بيحصل لقيت الدكتور داخل و بيبتسم :
• حمد لله على سلامة حضرتك .
= الله يسلمك .
• فى نفسه : أما النهاردة طلعت فى واحدة طلقة، ياريت كل المرضى زيك !
= ما تحترم نفسك يا زبالة .
• أنتِ بتكلميني أنا ؟
= أومال مين إلِ بيعاكس دة !
• فى نفسه : هى سمعتني ازاي ؟
= صوتك عالي يا لطخ !
• لا ..أنتِ دماغك فيها حاجة ؟!
= اة يا زبالة يا بتاع البنات، جاي المستشفى تعاكس فى بنات الناس .
• فى ارتباك : مع..عاكسة أي ؟ مين قال كدة ؟ أنتِ مجنونة ؟!
= نعم ! نعم ..مين دي المجنونة، دا أنتِ إلِ ....
• بس ..أنتِ كويسة دلوقتي و تقدري تروحي .
= أكيد مش هقعدلك فيها يا زبالة يا بتاع البنات .
خرجت من المستشفى و كل ما أقابل حد اسمع هو بيفكر فى أية ؟
استغربت !
أية الحكاية الغريبة دي ؟! أنا بقرأ الأفكار ؟!
مش معقول !
قربت من خناقة كانت بين بنت و ولد و كان شكلعم بيكرهوا بعض، اتخانقوا كأي اتنين و كل واحد ودا وشة الناحية التانية ..سمعت الولد و هو بيفكر :
▪︎أنا بحبها و مش هقدر استغنى عنها بس هى دايما بتعمل كدة لية معايا ؟
و سمعت البنت هى بتتكلم :
▪︎أنا بحبه بس مش هينفع نكمل، أنا مريضة قلب و الدكتور أكد ليا أني هموت قريب، خليني سيباه و هو مكسور أحسن من أسيبه و هو متعلق، التعلق صعب !
بصيتلها و أنا بعيط مش عارفة أقول أية ؟
صعبت عليا جدًا !
تصدقوا رامي صبري كان عنده حق لما قال " غريب الحب مين فاهمة ؟ " اهوة دلوقتي شوفت المقولة دي بعيني ! 
بس ممكن أنا لما عرفت أقرأ الأفكار أبقى سبب فى مساعدة شخص !
قربت من البنت و أنا بمسح دموعها و بحضنها و همستلها : 
= قوليله أنك بتحبيه أوي، و قوليلوا الحقيقة هو بيحبك و مش هيسيبك .
▪︎بصدمة : أنتِ عرفتي ازاى ؟
= ببسمة : مش لازم كل حاحة نعرفها بس الحب أهم حاجة فى حياتنا، قوليله و خليه جمبك حتى لو كان دة أخر يوم فى حياتك .
مشيت و أنا متأكدة أنها هتعمل كدة !
بس وقفت من بعيد و أنا بشوف البنت، فهمت أنه اتخانق معاها عشان مقالتش له، بس بعدين حضنها !
قد أية الحضن بيكون دافى و بيزيل هموم كتير من البال .
تاني يوم .....صحيت عشان أروح الشركة و المرة دي كنت مركزة فى الناس و متأكدة من شخصيتهم .
= عم محمد ..شخصية طيبة جدًا و بيحبني زي بنته .
حازم ..خطيبي و حبيبي و كل ما أملك و بيحبني أوي .
طارق ..عبارة عن بعبع ..بيدايقني و مقرف و قارفني فى الشغل و كل حاجة فى الحياة .
بس كدة ! أنتِ حفظتي كل حاجة و كله تمام بقا !
روحت الشركة و أول ما شوفت عم محمد .
= ازيك يا عم محمد .
ابتسملي بس سمعته بيتكلم :
▪︎أما البت دي حيزبونة و عايزة تضرب بالشبشب، مفيش مرة تطلع فلوس، بقا مش هاين عليها تشوفني و تديني فلوس، هجيب فلوس العيال منين يا ربنا ساعدني مليش غيرك أطلب منك .
= عم محمد .
▪︎نعم يا بنتي ؟!
= أتفضل ؟!
▪︎أية دول ؟
= دول حاجة كدة كنت محوشاها للعيال ولادك !
▪︎ولادي أنا ؟ لية ؟
= مش بنتك نجحت السنة دي يا راجل و طلعت الأولى على الجمهورية فى الثانوية، فدي نص حلاوة و الحلاوة الكاملة هجيبها ليها بنفسي 
▪︎ أنتِ بتتكلمي جد يا بنتي هتيجي تزورينا !
= أكيد يا عم محمد، دا احنا أهل هنا !
▪︎ربنا يجبر بخاطرك و يعوضك خير و يريح بالك .
= أمين يا عم محمد .
▪︎بشمهندس طارق عاوزك جوا .
= لية كدة يا عم محمد لية ؟ تقابلني بالخبر دة ؟!
▪︎بضحك : معلش يا بنتي بقا حكم القوى بقا .
= ماشي يا عم محمد .
خبطت على مكتب الأستاذ تناكة .
~ خشي !
~ متأخرة لية النهاردة ؟
= متأخرة أية ؟ الساعة ٨ و خمس دقايق .
~ أيوة يعني الخمس دقايق دول فى أية ؟
= أفندم ؟ بتعاقب عشان خمس دقايق .
~ فى نفسه : و الله عايز أشوفك بس مش عشان حاجة !
= أية ؟
~ متكلمتش ؟
= خمس دقايق أية يا فندم إلِ بتتكلم فيهم !
~ أيوة خمس دقايق .
~ فى نفسه : يااة لو تعرفي يا نسرين أنا بحبك ازاي و بحب خناقاتك .
= حبك برص، تحب مين يا زبالة أنتِ و ......
Back .
_ أكيد إلِ مش فى دماغي، أنا كنت يومها غايبة !
= احم ..
_ كملي .
= و بعدين .... 

يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية قارئة الافكار "اضغط على اسم الرواية


google-playkhamsatmostaqltradent