رواية قارئة الافكار الفصل الثالث 3 بقلم فدوى خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية قارئة الافكار الفصل الثالث 3 بقلم فدوى خالد 

رواية قارئة الافكار الفصل الثالث 3 بقلم فدوى خالد 

خبطت على مكتب الأستاذ تناكة .
~ خشي !
~ متأخرة لية النهاردة ؟
= متأخرة أية ؟ الساعة ٨ و خمس دقايق .
~ أيوة يعني الخمس دقايق دول فى أية ؟
= أفندم ؟ بتعاقب عشان خمس دقايق .
~ فى نفسه : و الله عايز أشوفك بس مش عشان حاجة !
= أية ؟
~ متكلمتش ؟
= خمس دقايق أية يا فندم إلِ بتتكلم فيهم !
~ أيوة خمس دقايق .
~ فى نفسه : يااة لو تعرفي يا نسرين أنا بحبك ازاي و بحب خناقاتك .
= حبك برص، تحب مين يا زبالة أنتِ و ......
Back .
_ أكيد إلِ مش فى دماغي، أنا كنت يومها غايبة !
= احم ..
_ كملي .
= و بعدين .... 

= بتحبني ؟! حبك برص يا شيخ !
_ أنتِ اتهبلتي ولا أية ؟ أنا أتكلمت .
= اة ..قول كدة، ما أنا عرفت ...أتأريك مش عايز تهنيني على خطيبي كل شوية تديني خصم فى خصم فى خصم لحد ما خلاص، المرتب بح !
_ دا أنتِ اتهبلتِ فعلا !
= اة ..بان على حقيقتك .
_ ما تحترمي على نفسك و تتكلمي كويس و صوتك يوطى !
= أنا بقدم استقالتي .
_ و أنا مش موافق .
= و أنا هجيب استقالتي من مستر مازن .
_ بسخرية : لو عرفتي بقا .
خرجت متنزفزة من الكائن دة ! مستفز يا أخواتي ؟! مستفز ؟! 
خرجت و أنا بنفخ و قولت أروح أشوف حازم، اة ..يهديني و أكيد يعني هيريحني !
دخلت لقيته بيتكلم فى التليفون و بيضحك، و لما شافني قفل فى المقابلة .
= بشك : بتكلم مين ؟
~ دا أحمد صاحبي .
~ فى نفسه : أووف ..أنتِ جاية دلوقتي لية ؟ ضيعت مني المزة .
= و يا ترى صحبك دة مين ؟
~ أية ..اة ..دا أحمد .
~ فى نفسه : ما تسكتي بقا خليني أخلص و أظبط معاها .
= بس أنتَ معندكش صاحب اسمه أحمد !
~ فى نفسه : يوو ..زنانة أوي .
~ لا عندي بس متعرفهوش .
= يمكن أسأل سؤال ؟
~ فى نفسه : أما أنتِ غلسة، هو وقتك .
~ طبعًا يا روحي .
= خطبتني لية ؟
~ عشان بحبك طبعًا .
~ فى نفسه : عشان الملاين بتاع أبوكِ أومال عشانك .
= تمام .
~ أنتِ هتعيطي لية ؟
= لا أنا تمام، أعيط ! بيتهيألك .
~ تمام .
خرجت من الأوضة و أنا بعيط و مش قادرة، و أكيد هيحصلي حاجة، حب عمري يعمل فيا كدة !
مش مصدقة أصلا !
لية كدة يا حازم لية تعمل فيا كدة ؟!
كان وشي فى الأرض و مش شايفة حاجة قدامي، لحد ما خبطت فى حد .
= أنا أسفة .
_ استني !
لفيت لقيته طارق، مسحت دموعي بسرعة .
= نعم !
_ بتعيطي لية ؟
استغربت من لهجته بس رديت ببرود :
= ميخصكش .
_ تعالي على مكتبي .
روحت مكتبه .
رفع سماعة التليفون .
_ عم محمد، واحد لمون بسرعة .
_ قولي !
= ما قولت ما فيش .
_ فى نفسه : مش عارفة يا نورسين أنتِ بتعملي أية فيا لما بشوف دمعتك دي .
_ طيب براحتك .
ابتسمت لما سمعته قال كدة، مين كان يصدق أن أكتر واحد بكرهه طلع بيحبني جدًا، و أكتر واحد بحبه طلع بيكرهني، يااه ..الدنيا دي غريبة جدًا !
= تعبانة شوية .
_ بخوف : أجبلك دكتور ..طب حاسة بأية، استني احنا نروح المستشفى نطمن عليكِ ...
= مافيش داعي لكل دة، لو سمحت يمكن أروح النهاردة .
_ طيب هوصلك .
= معلش عايزة أبقى لوحدي .
_ بس ..
= معلش .
_ براحتك .
خرجت و أنا تعبانة ..بس مش تعبانة مريضة تعبانة من كتر التفكير، مش عارفة أعمل أية ؟ أشتغلت فى شركة طارق و أنا عارفة أن بابي عنده شركات كتير ..بس اشتغلت عشان حازم، الحلم إلِ اتحول لكابوس ! 
حازم بقا كابوس حياتي، روحت مكان العرافة سمر ملقيتهاش !
مشيت لحد ما وقفت و أنا ببص للبحر، و لمحتها جمبي !
= أنتِ هنا .
• ضحكت : أنا هنا و هناك و فى كل حتة هتلاقيني موجودة، و عارفة كل أسألتك ؟
= لية أنا ؟
• ملهاش إجابة بس القدر اختارك بين ١٠٠ شخص واقف .
= هو أنا وحشة ؟
• أبدًا، بس الناس هى إلِ وحشة .
= تصدقي اكتشفت كتير فى حياتي .
• كل ما بنكبر فى العمر بنكتشف كتير، و بنعرف كتير، بس الشاطر إلِ يتعلم .
= بعياط : مطلعش بيحبني و بيستغلني، لية كدة ؟ أنا بحبه .
• بس فى الأجدر منه يستحقك .
= بس أنا عايزة هو .
• يبقى هتتعبي .
اختفت من أدامي فجأة كأنها سراب ..مش عارفة هى ظهرت ازاي أو اختفت ازاى، بس الكلمة دي لمستني .
روحت البيت و لقيت طنط سميرة جارتنا جاية ناحيتي و بتحضني كالعادة، شهص طيب لأبعد حدود و أجمل واحد صادقة فى حياتي .
▪︎أي القمر دة يا أخواتي .
= شكرًا يا طنط .
▪︎فى نفسها : ولا نزلالي من زور بس أعمل أية ؟ محتاحة أبوها يديني سلفة المشروع الجديد .
أية دة ..هى كمان، أكيد قها على حاجة تانية !
▪︎اتغديتي ؟
= اة الحمد لله .
▪︎فى نفسها : ︎تطفحي المر يا شيخة، مش عارفة أخد فيكِ حق ولا أنتِ ولا أبوكِ .
▪︎ بالهنا يا روحي .
= طيب يا طنط أنا داخلة أنام .
نشطب بقا على كل إلِ قولته من شوية، طنط سمية إنسانة حرباية، بتاعة مصلحتها بتتمنر الخير لنفسها و الشر للناس، شخصية مشمحترمة و شكرًا .
Back .
= بس يا ستي كل دة إلِ حصل !
_ جدعة، بس ازاي بتقرأي أفكار الناس ماعدا أنا .
= و بابا كمان .
_ غريبة القصة دي .
= جدًا، بس شكلي مش هعرف أقرأ غير أفكار الناس القريبن مني و أنا قريبة منهم  
_ أنا عايزة زيك .
= قول يا رب لا .
_ دا أنتِ وعيتي على حاجات كتير .
= كتير أية قولي ياما، مين يصدق أصلا أن حازم مبيحبنيش .
_ خلاص يا حبيبتي أنا معاكِ علطول و أعرفي أن دة خير .
= أكيد ! عارفة يا نرمين، أنا فرحانة جدًا إني كشفته و فرحانة جدًا أني عرفت مين بيحبني و مين بيكرهني، بس مصدومة .
_ من مين ؟
= طارق .
_ و الله و أنا كمان، لو قالوا أنه أخر واحد فى الكون يحبك مصدقش .
= و أنا دة إلِ مش مصدقاه .
_ باباكِ عامل أية ؟
= الحمد لله كويس، و قريب هنعمل العملية .
_ ربنا يشفيه يارب .
= محدش حاسس بإلِ عندي و كله بيحسدني على فاضي .
_ هتعدي يا نور، هتعدي يا قلبي .
= إن شاء الله .
موبايل نورسين رن .
= ألو .
= أيوة أنا نورسين .
= بابا ؟ بابا ماله .
= حادثة .
= أية ؟!

يا ترى أية إلِ حصل ل باباها ؟ 



يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية قارئة الافكار "اضغط على اسم الرواية



google-playkhamsatmostaqltradent