رواية أحببت أناني وأحببت خائنة الفصل الثاني عشر 12 بقلم منى

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الثاني عشر بقلم منى


رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الثاني عشر 


صباح يوم جديد علي ابطالنا في فيلا سليم كان بيجهز عشان مقابلة العمل اللي عندة في مستشفي صديقة دخل عليه كريم

كريم ... صباح الخير يا بابي

سليم ... صباح الخير يا كوكي

كريم ... انت خارج ؟

سليم ... اه يا حبيبي عندي مشوار مهم عشان شغلي

كريم بحزن ... وهتسيبني لوحدي؟ والنادي انت وعدتني توديني النادي انهاردة كمان

سليم ... حبيبي بابي لازم يرجع يشتغل تاني مينفعش افضل ف البيت ع طول بس اوعدك اني اظبط مواعيدي واكون معاك ع قد ما اقدر أن شاء الله وبالنسبة للنادي انا مش ناسي هخلص مشواري واعدي اخدك ونروح ع طول لسه بدري متقلقش

كريم ... ومامي مش هتيجي هي وحشتني اوي

سليم بضيق ... لا مش هتيجي وممكن انزل بقا عشان متاخرش عليك ع النادي ؟

كريم 😞... اوكي يا بابي

سليم اضايق من نبرة الحزن اللي ف صوت ابنة بس هو معرفش يرد عليه يقولو ايه ف فضل أنه يهرب منه حاليا لحد ما يشوف ايه اللي مفروض يتقال ل طفل ف سنة
___________

مراد فضل طول الليل ماسك الفون وبيحاول يوصل ل أمنة باي طريقة مش عارف كان مضايق من نفسة أنه اتسرع ف خطوتة تجاة تقي حاول يشوف حل مش لاقي غير اللي هو قاله ل تقي شوية وقت و يطلقها ويقولو أنهم متفقوش عشان سمعتها وسط الناس بس أمنة ازاي يكلمها ازاي يخليها تسامحهه هو مش هيقدر يكمل من غيرها اول ما نهار طلع قام خد شاور و لبس ونزل ع بيت خالته ماما أمنة هي الوحيدة ال تقدر تساعدة وصل بسرعه وخبط وسهير فتحت واتفجأت بيه قدامها

سهير ... مراد خير يا بني ف حاجة حصلت ؟

مراد ... صباح الخير يا خالتو طب دخليني الأول هنتكلم ع باب كدة

سهير ... تعالي يا حبيبي معلش من خضتي عمرك ما جيت بدري اوي كدة

مراد ... انا منمتش طول الليل يا خالتو لما صدقت نهار طلع جتلك جري هحكيلك كل حاجة بس الاول ممكن اسالك أمنة جايه امتي؟

سهير ... والله يا ابني كل ما اسالها تقولي لسه شوية لسه شوية معرفش هتيجي أمتي وقلبي واكلني اوي عليها

مراد ... طيب يا خالتو ف موضوع انتي الوحيدة كدة ال متعرفهوش وانا عايز رأيك ضروري

سهير ... خير يا مراد قلقتني

مراد حكي ل سهير كل حاجة

مراد ... دا كل الموضوع ودلوقتي انا مش عارف اتكلم مع أمنة خالص مش مدياني فرصة انا عايز بس اشرحلها الوضع كان ازاي وانا عملت كدة ليه

سهير ... الغلط ع الكبار اللي مفكروش كويس يا مراد

مراد ... طيب الحل ايه يا خالتو

سهير ... يا حبيبتي يا بنتي اتعذبت كتير وهي بتحبك في صمت وهي مستنية اليوم اللي هتقولها فيه انك بتحبها ويوم ما تقولها يحصلها كل دا ... اوعي تكون. فاكر اني مكنتش عارفه انكم بتحبو بعض انا بس كنت مستنياك أنت تتكلم ومحبتش اعرفها اني حسه عشان مكسفهاش

مراد ... والله وانا بحبها وبموت فيها وموجوع اوي أنها زعلانة و مجروحة بسببي ومش عارف اعمل ايه

سهير ... ربك يحلها من عندة عموما لما تتصل بيا هتكلم معاها واقولك لكن بلاش انت تكلمها دلوقتي اديها وقتها تهدي ممكن

مراد بحزن ... حاضر يا خالتو عن ازنك انا بقا

سهير 🤨... اقعد يا واد لما نفطر سوا وبعدين ابقي امشي اقعد بدل ما ازعلك واقولك معنديش بنات للجواز

مراد ... لا وع ايه نفطر ونتغدي ونتعشي كمان انتي تأمري يا سوسو

سهير بحب ... ميأمرش عليك ظالم يا حبيبي ثواني والقطار يكون جهاز

سهير راحت تحضر الفطار و مراد قام وقف قدام صورة ل أمنة متعلقة علي الحيطة وقطع تفكيره فيها صوت تلفونة برقم خالتة نهال خد نفس طويل وبعدين رد

مراد 📱... ايوة يا خالتو

نهال ببكاء 📱 ... الحقني يا مراد تقي بتروح مني

مراد 📱... اهدي بس وفهميني ف ايه ؟

نهال📱 ... احنا ف طريق للمستشفي تعالي بسرعه ارجوك هي مش بتنطق غير اسمك وتعبانة اوي الله يخليك يا ابني تعالي بسرعه

مراد 📱.... حاضر حاضر هحصلكم ع هناك ع طول مسافة الطريق

مراد قفل وسهير كانت واقفة وراه

سهير ... في اية يامراد

مراد بتوتر ... تقي تعبت تاني ونقلنها المستشفي وخالتو عايزاني اروح

سهير ... استني ثواني بس هحط عباية عليا واجي معاك

مراد لسه هيعترض سهير كانت دخلت الاوضة شدت عباية وخرجت جري ناحية باب الشقة

سهير ... يلا يا ابني بسرعة خلينا نحصلهم ونطمن عليها يلا

اتحركو هما الاتنين علي المستشفي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ليلي نزلت تدور علي مالك اللي كان زعلان منها عشان رفضت موضوع النادي هي خايفة ل يونس او يحيي يتعرض لها وتحصل مشاكل وفي نفس الوقت عارفة ان اكيد مش هتفضل هي وابنها محبوسين كدة ف الفيلا طول الوقت دورت علية كتير لاقيتة قاعد ف الجنينة ومضايق

ليلي ... وحضرتك مستخبي يعني مني ؟

مالك ... انا مش مستخبي انا قاعد ف جنينة عادي

ليلي ... ولا زعلان من ماما ؟

مالك مردش

ليلي ... مالك لما ماما تكلمك ترد عليها بسالك انت زعلان مني ؟

مالك ... ايوة زعلان كتير جدا خالص

ليلي وهي تحتضنة ... ياخبر كتير وجدا وخالص لا دا انا وحشة اوي بقا

مالك ... لا انا مقلتش كدة

ليلي ... طيب ياسيدي انا مش يهون عليا زعلك هنروح النادي ونقضي اليوم هناك واتعرف كمان علي صحبك اللي حكتلي عنة ها مبسوط كدة ؟

مالك بفرحة... حبيبتي ياماماتي يا جميلة انتي

ليلي ... دلوقتي بقيت جميلة وحبيبتك انت ولد بكاش

مالك ... لا انا ولد جميل وماماتي جميلة انا هروح البس بقا ويلا انتي كمان تلبسي بسرعه عشان اروح واشوف كريم صحبي يلا يلا ياماما

ليلي ... حاضر حاضر يلا ياسيدي

وخلال نص ساعة كانو جهزو واتحركو بالحرس تجاة النادي اللي ليث كان مشترك ليهم فية قبل ما يسافر ( مش بينسي حاجة ليثو دا 🥰 )

كريم كان جاهز وقاعد مكشر ومستني سليم اللي اتاخر عن معادة ربع ساعه و يادوب هيقوم يطلع اوضتة لاقي عربية سليم دخلت الفيلا ونزل هو منها جاي جري ناحيتة

سليم ... سووووري يا كوكي والله الطريق كان زحمة جدا لو جاهز يلا ع طول عشان مش نضيع وقت

كريم قام وركب العربية وهو بردو مكشر ومتكلمش مع باباه ولا كلمة وسليم اتنهد وركب هو كمان واتحركو للنادي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في المستشفي ....

مراد وصل هو وسهير وداخلين سالو ع مكان تقي وعرفو انها ف العناية المركزة وراحو للمكان لاقو نهال و مصطفي والد تقي واقفين قدام الباب ونهال بتعيط جامد و مصطفي ساندها جريو عليهم

سهير ... ف اية تقي مالها طمنيني يانهال ؟

نهال ببكاء ... بنتي بتموت والدكاترة بقالهم كتير جوة ومفيش حد بيخرج يطمنا بكلمة حتي

مراد ... اهدي ياخالتو ان شاء الله خير

نهال لسة هترد الدكتور خرج من عند تقي وكلهم جريو عليه

مصطفي بقلق ... خير يا دكتور طمني بنتي كويسة مش كدة ؟

الدكتور بحزن ... للاسف الحالة اتاخرت جدا وهي دلوقتي بين ايدين ربنا احنا عملنا ال علينا لكن دا مرض نادر وللاسف ملوش علاج

مصطفي ... لا حول ولا قوة الا بالله يارب الطف بينا يارب

الدكتور ... مين ف حضراتكم مراد ؟

مراد ... انا يا دكتور

الدكتور ... طيب هي زيارة مفروض ممنوعة بس المريضة مصرة تشوفك والانفعال غلط عليها هتدخل معايا دلوقتي تتعقم وتدخلها هما خمس دقايق بس مش اكتر تمام

مراد ... حاضر يا دكتور اتفضل

مراد لسه هيتحرك مع الدكتور نهال مسكت دراعة وقفتة

نهال ببكاء ... ارجوك متزعلهاش عشان خاطري يابني هودها بس عشان خاطر الحالة اللي هي فيها الله يخليك يامراد ماتتعبها ارجووك

مراد بحزن ... حاضر ياخالتو متقلقيش عن ازنكم

مراد دخل اتعقم و دخل ل تقي كان وشها شاحب جدا ومتوصل ليها اجهزة كتير قعد علي كرسي جمبها واتنهد وكلمها

مراد .... تقي

تقي مجرد ما سمعت صوتة فتحت واتكلمت بتعب واضح اوي ف صوتها

تقي بصوت ضعيف .... مراد انت جمبي بجد مش بحلم

مراد ... انا جمبك وان شاء الله هتبقي زي الفل وتخرجي من هنا بسرعة

تقي ... لا انا خلاص مش هخرج من هنا اانا عارفة بس عايزة اوصيك بحاجة قبل ما اموت

مراد بحزن ... بعد الشر عنك متقوليش كدة

تقي بضعف ... ارجوك يامراد اسمعني مفيش وقت انا فعلا تعبانة

مراد ... طيب قولي

تقي ... الاول دي وصية يا مراد اوعدني انك تنفذها لما اموت

مراد ... حاضر اوعدك

تقي ابتسمت ... طمنتني وصيتي انك مترجعش ل أمنة بعد ما اموت حب واتجوز وافرح مع اي حد الا أمنة يا مراد متكنش ابدا في يوم ليها سامع ( بدات تتنفس بصعوبة) انت و و عدتني م مراد و وعدتني

مراد ملحقش يستوعب ال هي بتطلبة منة اتفاجا بصوت جهاز القلب بيصفر و الدكاترة دخلو وبععدوة وحاولو مرة واتنين وتلاتة ينعشو قلبها تاني لكن كان خلاص ماتت غطوها واعلنو ساعة الوفاة وكل دا هو واقف متخشب مكانة مش مستوعب ومش عارف يتحرك ولا يعمل اي فاق ع ايدين الدكتور ال بتهزة عشان تفوقة

الدكتور ... يا استاذ فووووق عشان تكون جمب الناس ال برة البقاء لله عن ازنك

مراد هز دماغة واتحرك خرج برة كانت خالتة نهال واقعة ع الارض من كتر العياط وجمبها سهير و مصطفي واقف وساند بايدية علي الحيطة ودموعة نازلة قرب منة وطبطب علية

مراد بحزن .... البقاء لله ياعمي شد حيلك عشان ندفنها بسرعة اكرام الميت دفنة انا هروح اخلص اجراءات المستشفي وارجعلكم تاني

مصطفي مقدرش يرد اكتفي انة هز راسة ل مراد و وقف يردد ايات قرءان ومراد سابهم وراح يخلص الاجراءات في المستشفي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ليلي ومالك وصلو النادي

ليلي ... ادينا وصلنا النادي يا لوكا فين بقا صحبك دا ؟

مالك ... قالي هيستناني عند ملعب كره القدم عشان اقدم معاه ونبقي سوا

ليلي ... طب تعالي لما اشوف اخرتها معاك

قربو من الملعب وهنا مالك شاف كريم واقف عمال يتلفت حوالية وكريم كمان لمحة وهما الاتنين ف نفس الوقت جريو علي بعض وسليم و ليلي كانو بيجرو وراهم مالك وكريم حضنو بعض وسلمو ع بعض

ليلي وهي بتنهج ... كدة يا لوكا في حد يسيب ايد ماما ويجري كدة ويجريها وراة

سليم رفع عينية وشافها ولما هي رفعت عينيها وبصتلة اتكلم

سليم ... احم سوري انا سليم عز الدين والد كريم ( ومد ايدية ليها )

ليلي وهي بتسلم علية ... ليلي والدة مالك

سليم ببتسامة .... اهلا وسهلا تشرفنا

مالك ... ماما مش هتكلمي المدرب وتشتركيلي ؟

ليلي ... حاضر يا حبيبي بس انا مش شيفاة

كريم ... اهو ال واقف هناك دا يا طنط

سليم ... طيب يلا نروح كلنا سوا نتكلم معاة عشان يخليكم سوا

اتحركو كلهم للمدرب و بعد كلام كتير واتفاقات وافق المدرب ان يخلي مالك مع كريم في نفس المواعيد و انهم يبدو من دلوقتي كمان بعد ما ليلي خلصت الرسوم و اطمنت ان مالك بيعلب مع كريم بتلف لاقت سليم وراها

سليم ... ممكن نقعد نستناهم هنا علي ما يخلصو هيفرحو اوي لما يبصو و يشوفونا قاعدين بنتفرج عليهم

ليلي باحراج ... احم اوكي ماشي مفيش مشكلة

وفعلا قعدو ع تربيزة قصاد الولاد و كريم ومالك كانو مبسوطين اوي وليلي كمان كانت فرحانة لفرحة ابنها لكن اتفاجات بللي واقف ادامها وبيبتسم اوي

يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent