رواية أحببت أناني وأحببت خائنة الفصل الثالث عشر 13 بقلم منى

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الثالث عشر بقلم منى


رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الثالث عشر 

وقفنا لما ليلي كانت بتتفرج علي مالك ف التدريب ومبسوطة اوي لحد ما اتفاجات بللي واقف ادامها ومبتسم اوي

ليلي بصدمة ... يحيي

يحيي وهو بيبص لسليم ... ازيك يا مرات اخويا

ليلي بعصبية ... اسمها طليقة اخوك ثم اية اللي جابك هنا ؟ اية بتراقبنا

يحيي ... حتي لو اية مش من حقنا نطمن علي ابننا اللي معاكي ولا اية وبعدين واضح اانك مبتضيعيش وقت ( قالها وهو بيبص ل سليم بسخرية )

ليلي بهدوء ... بقولك اية يا يحيي انا لا هتعصب ولا هتخانق انت زي الشاطر كدة تتكل ع الله وتمشي ومشفش وشك تاني و ابن اخوك ليكيو يوم ف الشهر تشوفو ف المكان والمعاد اللي انا احددة يا كدة يا بتلفون صغير مني ل اخويا وانت عارف اية ممكن يحصلك

يحيي بتوتر وغضب .... انتي بتهدديني يا ليلي ؟ اية خلاص محدش بيملي عبينك ومبقاش ليكي كبير ؟ نسيتي من هو يحيي لا فوقي

وقبل ما يعلي صوتة قاطعة سليم ببرود ... متعليش صوتك انت ف مكان محترم والولد اول يوم له ف النادي انهاردة بلاش تسببلة مشاكل هتمشي بهدوء ولا اجبلك الامن يطلعك برة ؟

يحيي ... هه وانت مين بقا ان شاء الله ؟ اية معيناك المحامي بتاعها

سليم ... شيء ميخصكش ها هتمشي بهدوء عشان خاطر ابن اخوك ولا اندة الامن ونخلص ؟

يحيي ... ماشي يا ليلي انا همشي دلوقتي عشان مالك بس الكلام بينا لسة مخلصش ويحيي نعمان مبيتهددش يا طليقة اخويا

اتحرك يحيي من قدامهم وهي بصت ل سليم بحرج شديد

ليلي بتوتر ... انا اسفة جدا علي الموقف البايخ دا سوري بجد

سليم بهدوء ... عادي جدا علي فكرة محصلش حاجة لكل التوتر اللي انتي فية دا بس الراجل دا مش سهل ع فكرة

ليلي بتنهيدة ... عارفة عشان كدة بقالي مدة قاعدة ب مالك ف الفيلا ومش بخرج مطمنة بالحرس اللس ليث اخويا سيبة معانا ديما وبخاف اخرج ب مالك عشان كدة

سليم ... الهروب عمرة ما كان حل واكيد مش هتحبسية ودول اهله واكيد هيشوفهم

ليلي بحزن... هما مش فارق معاهم مالك اديك شفت عمة مكلفش خاطرة يبص بصة واحدة علية حرق دمي وبس ودا هدفه من الاول لكن مالك اخر اهتمامتهم

سليم .... طيب بلاش التكشيرة دي احنا مفروض جايين نبسطهم ونفرحهم وبعدين هو دا اخرة متقلقيش والنادي هنا صارم جدا والامن هنا ناس محترمين اوي ممكن اى مواعيد رؤية ل مالك تكون هنا اضمن مكان عام و مقفول وفي امن كمان

ليلي ببتسامة ... فكرة حلوة تمام ماشي ا

قاطعها مجي كريم ومالك

سليم ببتسامة ... اهلا بالابطال اية الاخبار ؟

كريم ... مالك هيدرب معايا يومين ف الاسبوع هنا وف البيت اانا هلعب عندة يوم وهو هيلعب عندي يوم

سليم ... ومين اللي قرر بقا كدة ان شاء الله ؟

مالك ... احنا الاتنين ياعمو هو ف مشكلة ؟

ليلي ... مش مفروض تستاذنو مننا الاول ولا اية يا استاذ مالك ؟

مالك ... سوري يا ماما طيب اديني بستاذنك اهو ؟ ها موافقة صح ؟

سليم ... هههههه اية الكروتة دي يا لوكا ؟

كريم ... اية يا بابي انت مش موافق ولا ايه انا عايز مالك معايا انا عطول لوحدي وهو كمان اية المشكلة نكون سوا ؟

سليم ... لا يا حبيبي انا بهزر معاكم اكيد موافق دا بعد ازن طنط ليلي طبعا ؟

ليلي ... يعني انا ال هطلع شريرة اكيد موافقة طبعا

مالك وكريم فرحو جدا وكان فرحتهم دي معدية ليلي وسليم هما كما اتبسطم اوي ان ولادهم اللي الحزن بقالو مدة محاوطهم بدؤا يضحكو ويعيشو طفولتهم من تاني سليم كانت نظراتة ل ليلي كلها فضولية سرح في قوة شخصيتها وضعفها اللي بتنجح انها تدارية كان عندة فضول جامد يعرف اية حكايتها بالظبط ولية اطلقت وفين اهلها ولاقي نفسة بيسرح في ابتسامتها حسها كزا شخصية ف انسانة واحدة
ست مرحة ام حنونة امراءة قوية وانثي ضعيفة فاق من افكارة ع صوت كريم وهو بيقولو انة جعان واتغدو سوا كلهم في جو مرح جميل وبعدين كل واحد روح بيتة
_____________________________________________________________________

في بيت والد ناريمان يونس مكنش مرتاح لا هو قدر ينسي ليلي ولا مرتاح ل بعد ابنة عنة ولا مرتاح لقعادة ف بيت حماة المدة دي قطع تفكيرة رن موبايلة برقم نعمان ابوة

يونس 📱.. السلام عليكم يا حج ازيك ؟

نعمان 📱.. وعليكم السلام يا حبيبي اية يا بني رحت وقلت عدولي انا ملحقتش انا وامك نشبع منك ومن عيالك ؟

يونس 📱.. والله يا بابا غصب عني ظروفي ملخبطة شوية

نعمان 📱... طب هات بناتك و مالك وتعالي بكرة نتغدي كلنا سوا ونتكلم مع بعض ف اللي ملخبط حالك كدة انا هموت ع العيال يا يونس ومالك وحشني انا وامك اوي يا ابني

يونس 📱... طب يا بابا خليني بس اكلم ليلي الاول اشوف هتوافق ولا لا وارد عليك

نعمان بضيق 📱 .. نعم وهي ممكن ترفض وتحرمنا منة ولا اية ؟

يونس 📱 ... مش عارف يا بابا بلاش نسبق الاحداث خليني اكلمها الاول وهرد عليك ممكن ؟

نعمان 📱 .. ماشي يا يونس انا جمب التلفون اهو هستني مكالمتك سلام

يونس 📱.. سلام

قفل يونس و لاقي ناريمان في وشة

ناريمان .. مالك ياروحي وهتكلم ست الحسن والجمال لية ؟

يونس ... ناري من تعليقاتك السخيفة بابا وماما عايزين يشوفو البنات و مالك كمان وانا كمان عايز مالك يتعرف ويشوف اخواتة ف هتصل بيها عشان اقولها واشوف هتوافق ولا هتعند

ناريمان ... طب كلمها يلا شوف هتقولك اية ؟ ولا لازم اخرج ؟

يونس كشر ومردش عليها وطلب رقم ليلي وانتظر الرد ,,,, ليلي كانت لسة راجعة هي و مالك من النادي لاقت رقم يونس خدت نفس طويل وردت

ليلي 📱.. الو

يونس 📱 .. احم ازيك يا ليلي عاملة اية ومالك عامل اية ؟

ليلي 📱 ... تمام الحمد لله خير ف حاجة ولا مكملين مراقبة ليا انت واخوك ؟

يونس بعدم فهم 📱... مراقبة ايه ويحيي ماله ؟

ليلي بضيق 📱... انت عايز تقنعني انك متعرفش ال اخوك عمله؟

يونس 📱... يحيي عمل ايه يا ليلي والله ما اعرف حاجة

ليلي حكتله اللي حصل ف النادي وهو استغرب جدا تصرف يحيي

يونس 📱... والله انا مش عارف اقولك ايه حقيقي اسف وانا هيكون ليا تصرف معاه اكيد ومش هيتعرضلك تاني

ليلي 📱.. اومال انت متصل ليه ؟

يونس 📱.. احم بصراحة بابا وماما عايزين يشوفوة مالك و وانا يعني كمان نفسي أنه احم يعني يشوف اخواتة وكدة

ليلي حست بوجع ف قلبها من كلمة اخواتة بس اتكلمت بهدوء وبرود عكس كل ال جوانا

ليلي ببرود 📱... تمام بس ف النادي ال مالك مشترك فيه تقدر تقولي يناسبكم أمتي ونتقابل هناك غير كدة لا سوري مضمنكوش

يونس بضيق 📱... اوكي يا ليلي ينفع بكرة ؟ ولا مش مناسب ليكي ؟

ليلي 📱... اوكي مناسب هبعتلك العنوان والمعاد ف رسالة سلام

قفلت قبل ما يرد عليها و دخلت اوضتها وقفلت ع نفسها حست بخنقة وسالت نفسها ليه حست بنغزة ف قلبها من كلمة اخواتة وهل هي ف حمل مواجهه زي دي وخطر ع بالها سؤال معملتش حسابة هو ممكن يجيب مراتة معاه طب وهي هتعمل ايه لو جابها؟
__________________________________

عند تقي كان ف وقت قليل خلصو كل حاجة الإجراءات والدفنة وكانو ف البيت بيحهزو عشان العزاء سهير حاولت توصل ل أمنة عشان تبلغها معرفتش الموبايل ديما مقفول بدأت تقلق
مراد كان بيحضر نفسه ف بيت خالتو لبس بدله سودا وخرج من أوضة حبيبتة ال كان بيلبس فيها لاحظ سرحانها قرب منها وحط أيديه ع كتفها

مراد بحب ... مالك يا خالتو ؟

سهير بحزن ... قلقانة ع أمنة مش بعادتها متكلمنيش كل دا و تلفونها مقفول من الصبح

مراد ... طيب نخلص العزا ولو مكنتش كلمتك من هنا لحد ما يخلص انا هتصرف متقلقيش يلا بينا

سهير ... يلا يا حبيبي ربنا يهون الايام دي وبعديها ع خير
__________________________________

يونس بعد ما قفل مع ليلي مستناش لحظة ونزل جري من البيت ع بيت ابوة حتي كلام ناريمان له وهو نازل مسمعش منه حرف واحد وصل وهو غضبان ومخنوق من تصرفات اخوة ال معدش فهمه خبط وفتحت ناهد

ناهد ... اهلا اتفضل

يونس كشر ... ايه مقابلة دي يا امي

ناهد ... دا ال عندي خير جاي ليه ؟

يونس لسه هيرد قاطعة خروج نعمان و يحيي من اوضه المكتب

نعمان باستغراب... يونس ايه خير انت مش قلت هتكلمني اوعي تقول الهانم موفقتش؟

يحيي ... هانم مين وتوافق ع ايه

يونس بغضب ... انا اللي عايز اعرف انت رحت ل مراتي النادي ليه وضايقتها بكلامك السم دا

يحيي ضحك اوي .... مراتك مين يا حبيبي اسمها طلقتيك اللي كانت هتخلعك كمان بس حبت تخلص بسرعه متنساش دا

يونس بغضب اكبر ... يحيي متنساش نفسك انا اخوك الكبير مراتي طلقتي رد روحت ليه ومالك بيها اصلا

يحيي ببرود ... ميخصكش

نعمان ... يحيي اتكلم مع اخوك الكبير عدل ورد عليه مالك ب ليلي عايز ايه منها

يحيي سكت واللي ردت كانت ناهد وصدمتهم كلهم


يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent