رواية احببتها ولكن الفصل الحادي عشر 11 - بقلم بيسو وليد

الصفحة الرئيسية

رواية احببتها ولكن البارت الحادي عشر 11 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن الفصل الحادي عشر 11

صفيه بخضه وفزع:لييييل ابني
ركدت اليه وحسنيه وماجدة يقفون مكانهم بذهول وصدمه
صفيه ببكاء:مالك ي ليل ايه اللي حصلك ي ابني مين عمل فيك كدا...انت كنت خارج زي الفل من هنا وماشي علي رجليك ايه اللي قعدك ع كرسي متحرك ي ابني
ليل بتعب:ماما...م ممكن ت..تهدي شويه
سامح:ماما ممكن تهدي ليل تعبان بلاش نجهده اكتر من كدا
صفيه ببكاء:قولولي ايه اللي حصل اخوك حصلوا اي ي سامح
صقر:انا هحكيلك*******
بقصر الدهشان
استيقظت سيلا بوقت متأخر وهي تشعر بخوف لا تعرف لماذا ولكن نهضت وذهبت كي تأخذ شاور دخلت كوثر بهدوء عندما تأكدت ان سيلا دخلت الحمام ذهبت واخذت هاتفها وجدت ان الهاتف مغلق بقفل معين ادخلت اسمها لكن لم يُفتح ادخلت اسم روز وجدته فُتح ابتسمت بخبث ودخلت علي اخر الاتصالات التي اجرتها سيلا كان هناك رقم غير مسجل اتصلت به 
ف الجامعه 
انتهوا من المحاضره وذهبت غاده الي روز وجلسوا مع بعضهم وجدت روز بأن اختها تهاتفها اجابت عليها 
كوثر بترقب:الو
رمت روز الهاتف علي الطاوله سريعاً وهي خائفه
غاده بتعجب:في اي ي.....
وضعت روز يدها سريعاً علي فهم غاده كي لا تجعلها تُكمل حديثها اخذت هاتفها وكتمت الصوت ونظرت ل غاده بقلق
روز بخوف:غاده ردي علي كوثر هانم ولو قالتلك اي حاجه قوللها ايوه اوعي توقعي بلسانك ونبي
غاده:انا مش فاهمه حاجه 
روز بتعجل:هفهمك بعدين ردي
اخذت غاده الهاتف وفتحت الاسكبير كي تسمع روز واجابتها
غاده:ايوه
كوثر:مين معايا
تذكرت روز سريعاً اسم مريم الذي اطلقته لانها كانت تراقبها
روز بخفوت:قوللها مريم
غاده:انا مريم
كوثر:ااا ازيك ي مريم انتي كويسه
غاده بتعجب:ايوه ي طنط الحمد لله
كوثر:طيب ي حبيبتي انا كنت بتطمن عليكي عاوزه حاجه
غاده:لا شكرا ي طنط
اغلقت كوثر الهاتف ووضعته سريعاً بمكانه وذهبت بسرعه قبل ان يكشف امرها خرجت سيلا وهي تبتسم ف كانت تلك خدعه منها حتي تتأكد من شكوكها 
سيلا:كدا هنلعب علي المكشوف وانا عرفت نيتك اي ي كوثر هانم...ويا انا ي انتي وانتي اللي بدأتي والبادي اظلم
ف الجامعه
غاده:انا مش فاهمه حاجه
روز:هفهمك لما نروح...يلا نكمل بقيه محاضراتنا عشان نروح
غاده:ماشي يلا
ب تركيا
(الحوار مترجم)
داوود:يجب ان اعود الي مصر مجددا أراس
أراس:لماذا داوود
داوود:سمعت ان ابن خالتي اصبح عاجزاً ويجب علي ان اعود مره اخري كي ادير العمل مكانه حتي يتم شفاءه
أراس بتأثر:ي الاهي...إذا متي ستعود
داوود:لا اعرف أراس عندما اعرف سأخبرك
أراس:سأشتاق لك ي صاح
داوود بابتسامه:وانا ايضا صديقي
أراس:حسناً اذهب انت ولا تقلق سأدير انا العمل هنا وقريباً سأتي الي مصر كي ازوره ونصبح اصدقاء
داوود:حسناً سأنتظرك
أراس:متي ستذهب
داوود:اليوم أراس لأن خالتي بحاله سيئه كثيرا وسأخذ طائره الساعه 5
أراس:إذاً اعتني بنفسك وسأطمئن عليك 
داوود بابتسامه ووداع:حسناً ي صديقي اراك علي خير
أراس بوداع:الي اللقاء داوود
ذهب داوود حتي يركب الطائره ويعود الي بلده العزيزه مصر
بقصر ليل
ليل بتعب:ي امي ح حرام عليكي ب بقي ا انا مش متحمل
صفيه ببكاء:غصب عني ي ليل عاوزني اول م اشوفك كدا اعمل اي ازغرطك يعني
ليل بابتسامه:لا بس ي يعني متعيطيش وتستقبليني ك كدا يعني
صفيه:اخواتك دول عقارب
سامح وحمزه معا بصدمه:احنا؟؟؟
صفيه:ايوه عشان رايحين وعارفين ان اخوكوا ف المستشفي وبين الحياه والموت ولما اسألكوا رايحين فين تقولولي رايحين ل نضال عشان رجلوا اتكسرت
نضال:انا اللي قولتلهم كدا حتي هما مكانوش يعرفوا ي طنط ولله غير لما جم
صفيه:وانت متقولش حاجه زي كدا ليه مش انا اموا
صقر:ولله ي ست الكل م كنا عارفين هنقولك الخبر ازاي هو اللي اخترع الحجه دي عشان يجيبهم 
حسنيه:معلش ي صفيه اللي حصل حصل قدر الله وما شاء فعل الحمد لله انه قام زي الفل وعايش
صفيه:الحمد لله 
ماجده:الف سلامه عليك ي ليل تقوم بالسلامه ان شاء الله
ليل:الله يسلمك ي ماجده
عادت غاده وروز من الجامعه وهم يضحكون دخلوا القصر وعندما وجدوا ليل يجلس علي ذلك الكرسي صعقوا بشده 
غاده بصدمه:ليل اخويا
ركدت غاده اليه وجلست علي ركبتيها امامه وهي تبكي 
غاده ببكاء:مالك ي ليل ايه اللي حصلك ي قلب اختك فيك اي
صفيه:اهدي اهدي ي غاده ليل تعبان وعامل عمليه كبيره اهدي علي اخوكي
غاده بصدمه:عمليه اي هو ايه اللي حصلك ي ليل قولي في اي
ليل بتعب:انا كويس ي غاده متخافيش عليا ي حبيبتي
غاده:انت مش عاوز تتكلم قدامهم طيب تعالي نقعد بعيد
امسكت الكرسي وحركته الي الخارج وامسكت يد روز واخذتها معها الي الحديقه
ماجده بتعجب:مين دي ي عمتو اللي غاده خدتها معاها بره
صفيه:دي روز بنت خالد الدهشان الله يرحموا
ماجده:وهي بتعمل اي هنا؟؟؟
حسنيه:جرا اي ي ماجده واحنا مالنا 
ماجده:مش بسأل ي ماما
حسنيه:ونا بقولك ملكيش دعوه
بالحديقه
غاده:قولي بقي كل حاجه حصلت من طقطق ل سلام عليكوا ومن غير م حرف ينقص ي ليل عشان هزعل منك اوي
حكي ليل كل شيئ حدث بينه وبين فهمي وهي تستمع اليه بصدمه وروز لا تفهم شيئ ومن فهمي هذا
غاده بكره:ي حيوان هو عاوز منك اي ي ليل 
ليل بحزن:عاوز ياخذ كل حاجه ي غاده...عاوز ياخد تعبي وشقايا طول السنين دي
غاده:واحنا مش هنسمحلوا ي ليل وهناخد حقكك ولله مهسيبوا
ليل:ملكيش دعوه انتي عبيطه من امتي وانتي بتدخلي ف حاجه بطلي عبط واسكتي 
غاده باندفاع:وبعد م اسكت هتعمل اي هاااا عاوزني اسكت وهو السبب ف انه خلاك عاجز وقاعد علي كرسي
صمت ليل وحزن من كلامها وغاده تضايقت من اندفاعها 
غاده:ليل انا مكنتش اقصد اجرحك بالكلام
ليل بابتسامه:عادي ولا يهمك ي حبيبتي مش زعلان سبيني دلوقتي
غاده بحزن:حاضر
ذهبت غاده وتركت روز مع ليل وهي حزينه علي ما اصابه
روز بحزن:الف سلامه عليك ي ليل
ليل بهدوء:الله يسلمك ي روز
روز:بجد مش عارفه اقولك اي بس عارف اول م شوفتك بالمنظر دا افتكرت ايه
ليل بأهتمام:افتكرتي ايه؟؟؟
روز:لما كنت بتكلم معاك وقولتلي ساعتها ان انا ممكن يحصلي حاجه دلوقتي او كمان شويه....كأنك كنت حاسس
ليل بتنهيده:عادي ي روز بقيت متوقع ان تحصلي اي حاجه ف اي وقت...حتي الموت بقيت متوقع اني ممكن اسيب اهلي وناسي ف اي وقت مش عارف ي روز بفكر كتير اوي ف النقطه دي ومش عارف ابطل تفكير
روز:ليه؟؟مش يمكن عشان انت حاطط الموضوع ف دماغك ف بتقعد تفكر فيه كتير ولو حصل معاك حاجه مثلا زي كدا خلاص هتموت!!
بلاش تفكر ف الموضوع دا ي ليل كتير وخليك عارف دايما ان الاعمار بيد الله ولو مكتوبلك هتموت دلوقتي هتموت...حاول متفكرش كتير وتهدي وتشوف شغلك وحياتك ومستقبلك
ليل:حياتي اي بقي ومستقبل اي ي روز م خلاص بقيت واحد عاجز وكل حاجه راحت
روز:لا طبعا مش معني ان انت عاجز يبقي انت خلاص حياتك وقفت علي كدا لا بالعكس دا اختبار ليك من ربنا بيشوف مدي تحملك وصبرك أيه....خليك قد الاختبار دا ي ليل ومتستسلمش بسهوله...حاول مره واتنين وتلاته وعشره وصدقني هتنجح انا واثقه وعارفه كدا كويس ولو مش واثقه مكنتش قعدت ونصحتك واتكلمت معاك
ليل بحيره:يعني انتي شايفه اي؟؟؟
روز:شايفه انك تعافر وتتحدي اي حاجه وتشتغل عادي جدا وتمارس حياتك الطبيعيه كأن محصلش حاجه وكأنك واقف علي رجلك....متخليش حد يستغل ضعفك دا مهما كان مين ي ليل 
صمت ليل يفكر بكلام روز ووجد انها محقه بكل حرف قالته 
روز:عن اذنك...قبل م امشي متزعلش من غاده مكنتش تقصد حاجه هي بس من خوفها عليك اندفعت ف الكلام هي مهما كانت اختك وبتحبك وبتخاف عليك ف مكنش قصدها حاجه
ليل:روز....بجد شكرا ليكي وعلي نصيحتك ليا
روز بابتسامه:العفو دا واجبي....عن اذنك
ذهبت روز وبقي ليل يجلس شارداً ويفكر بكلام روز له
ف الثامنه مساءاً بتوقيت القاهره بمطار القاهره وصلت الطائره العائده من تركيا الي اراضي مصر الحبيبه هبط داوود ومعه حقائبه وخرج وجد سامح وحمزه بأنتظاره
سامح بابتسامه:حمدلله علي سلامتك ي دودو
داوود بضيق:بطل ام الاسم دا عشان معصبني
سامح باستفزاز:ليه كدا ي دودو بس دا حتي جميل ولايق عليك ي ظبوطه
داوود:وربنا اخوك لو م اتلم هعوروا
حمزه:يابا عوروا عادي ميهمكش
سامح:دانت مستبيع بقي
داوود بضحك:بيحبك اوي ي سامح
سامح:الحب بينط من عنيه....بقي انت اخ اخس
داوود بضحك:حاسس اني وقعتكوا ف بعض سيكا
سامح:حاسس مش متأكد؟؟دانت اسمك الحقيقي خرابه
حمزه:وي وي وي اوعي يابا بص انا من رأيي ترجع تركيا تاني
داوود باستفزاز:مش راجع مصر وحشاني هقعد كدا يجي ست شهور
حمزه:تنور يخو...ست ايه يعنيا؟؟؟
داوود بضحك:شهور ست شهور يحلو
سامح:داحنا مش هنام الست شهور دول
حمزه:دا هيأدبنا يجدع انت بتهزر
داوود بخبث:وههزر ليه
سامح:احم احم بقولك اي ي داوود ليل مستنيك يلا
داوود:اهرب براحتك هجيبك...هاتوا الشنط وتعالوا ورايا يلا
سامح:ايه المعامله المنتنه دي؟؟؟
حمزه:اكمنك ظابط يعني هتعامل عيال خالتك كدا؟؟؟اسفوخس عليك واطي
داوود:بتقول حاجه ي حموزه...شكل الكلبشات وحشتك
حمزه بخوف:لا لا ولله مين قال كدا دانت تأمر ي برنس...شيل ي سامح الكلب اخلص
سامح:تعرف انك جبان واهبل؟؟؟
حمزه:دا بيقولي كلبشات يعم انت نسيت اللي كان بيحصل فينا
سامح:لا يخويا منستش...بقولك اي محدش هيخلص علي فهمي غير داوود
حمزه:طب ولله من بدري ونا بقولهم كدا بس محدش سمع مني
سامح بمرح:دي هتبقي مجزره ي شقيق
حمزه بسعاده:حصل انا بحب الدم كدا بموت ف الخناقات
داوود:انتوا لسه فيكوا العاده القذره دي 
سامح:يعم احنا بنحب كدا زعلان ليه
داوود:قدامي ياض انت وهو
سامح:حاضر
حمزه:سموحه الجبان
سامح:هعلقك لما اروح اتقل عليا ي ابن صفيه
عادوا الي القصر ورحبت به صفيه بشده وهي سعيده كثيرا
صفيه بفرحه:حمدلله علي سلامتك ي داوود ي ابني نورت مصر
داوود بابتسامه:منوره ب ناسها ي خالتي 
صفيه:قلب خالتك ادخل انت مش غريب 
دخل داوود وجد ليل يجلس ولم ينتبه لهم ذهب داوود اليه ووضع الكلبشات بيده وازال النظاره التي يرتديها ليل
ليل بابتسامه وفرحه:داوود...عاش من شافك يعم
داوود بسعاده:حبيبي حبيبي حبيبي...واحشني يعم فينك مختفي ليه
ليل:ولا مختفي ولا حاجه اهو موجود ومنفوخ ف الشغل
داوود:ربنا يعينك 
ليل:وبعدين انت مش هتبطل العاده المنيله دي بقي اي حد ماشي تحط الكلبشات ف ايدوا انت عشان ظابط هتدوس علينا يعني دي اخرتها ي ابن خالتي
دارود:يابا انا مقدرش ازعلك بس كنت بلفت انتباهك
ليل:ايه الاخبار معاك وحياتك ف تركيا ايه 
داوود:زي الفل ولله الدنيا ماشيه تمم
ليل:مش ناوي ترجع ي سياده الرائد ولا اي
داوود:ولله بفكر ي ليل بس صحابي وناسي كل دول هسيبهم وامشي ازاي
ليل:وايه المشكله عادي ابقي روحلهم زياره
داوود:عارف ولله قبل م اجي سلمت ع أراس صحبي وكان زعلان اني همشي واسيب كل حاجه...بس عارف هينزل مصر قريب يطمن عليك 
ليل بابتسامه:كتر خيره ولله...ينور ف اي وقت 
داوود:احكيلي بقي حصل اي خلاك كدا
حكي له ليل كل شيئ حدث بالتفصيل وداوود يستمع اليه باهتمام ف داوود وليل نفس الطبع ويفهمون بعضهم حتي لو لم يتحدث احد منهم
انتهي ليل وداوود لم يتكلم ب حرف واحد
داوود:مين فهمي دا؟؟يقربلك اي
ليل:ابن عم امي
داوود:ومالوا داخل وواثق انه هياخد كل دا ليه
ليل:انا بفكر ف حاجه بس مش عارف هتنفع ول لا خصوصا بعد م هرب وكسب
داوود:ايه هي؟؟؟؟
بغرفه غاده
غاده:رووووز تعالي عوزاكي بسرعه
اتت روز اليها سريعا وهي متعجبه من صراخها
روز بقلق:في اي ي غاده قلقتيني
غاده بفرحه:ابن خالتي جه ي روز جه انا مش مصدقه
روز بتعجب:مش فاهمه
غاده:داوود رجع من تركيااااا اخيراااااا 
روز:داوود مين؟؟
غاده:انتي غبيه ي روز بقولك ابن خالتي
روز:ايوه يعني اعمل اي ازغرط
غاده:امشي ي روز 
روز:مانا مش فاهمه بصراحه
غاده:داوود قاعد ف تركيا بقالوا كام سنه عشان في شغل هناك بيخلصوا ورجع انهارده عشان خاطر ليل
روز بخبث:اااهه افهم من كدا انك بتحبيه
غاده بتوتر:ل لا م مين قال كدا 
روز:ي بت
غاده بحنق:بس بقي اسكتي دانتي بارده
روز بضحك:خلاص متزعليش
غاده:تعالي ننزل نسلم عليه
روز:استني نسلم عليه اي انا معرفهوش اصلا
غاده:تعالي هعرفك عليه
نزلت غاده الي الاسفل اولا وذهبت ورحبت به
غاده بابتسامه:ازيك ي داوود حمدلله علي سلامتك
داوود بابتسامه:الله يسلمك ي غاده...الحمد لله انتي تمم
غاده:اهه الحمد لله
نزلت روز بعدما ارتدت حجابها بخجل ولكن فجأه وجدت الذي يضع الكلبشات بيدها بغضب وكان داوود
داوود بغضب:اخيرا لقيناكي فاكره هتفضلي هربانه كدا كتير ومش هتتمسكي...وعامله فيها المحترمه والبريئه
سامح بصدمه:قصدك اي ي داوود
داوود:البت دي حراميه ونصابه هي واهلها وانا معايا امر بالقبض عليها
ليل بصدمه:..
يتبع الفصل الثاني عشر 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent