رواية أحببت غبية الفصل العاشر 10 والأخير بقلم تقى طه

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت غبية البارت العاشر 10 والأخير بقلم تقى طه

رواية أحببت غبية كاملة

رواية أحببت غبية الفصل العاشر 10 والأخير

سارة بصدمة:خالد.
خالد بندم وحزن وابتسامة صغيرة:ازيك يا أختى.
سارة:انا ماليش أخوات غير لبنة وبس.
خالد بترجى:سامحينى بقى انا عارف أنى غلطت وانتى قلبك طيب وهتسامحينى.
سارة بنفى:لا قلبى اسود ومابيسمحش حد وبعدين لما قلبى كان طيب كانت ايه أخرته خد بالجزمة هه.
خالد:كرم هو اللى سهلى الطريق وكبره فى دماغى وانا كنت مراهق وبمشى ورا اى حاجة انتى عارفانى.
سارة:ماتحاولش يا خالد آسفة .
وليد:خلاص بقى سامحيه بقى عشان أخرجلك لبنة من ام المستشفى دى لئلا مافيش خروج.
سارة بغضب:أولاً ماتدخلش مابينا وبعدين جبته ليه مالكش دعوة بيا مش رفضتك مرة هتفضل تجرى ورايا كتير الله
ومن ثم أنهارت بالبكاء
أنا تعبت من المعاناة دى بجد أنا شكلى عمرى ما هرتاح أبدا انا مش عايزة أتحب ولا حد يحبنى تانى .
خالد وهو يأخذها بحضنه:ياااه انتى قسيتى كتير وشلتى كتير اوى من غيرى ولا اكمنك رجل.
سارة:لا أنا ست.
خالد بضحك:خلاص انتى ست ماتزعليش نفسك بقى تيجى نشوف لبنة وحشتنى اوى.
سارة:بس أنا برضه مش مسمحاك.
خالد :امشى أحسنلك.
سارة :أنا هناك أصلاً.
وذهبا لغرفة لبنة.
وليد :هيا ازاى كده مش كانت مش هتسامحه من شوية وبعدين هزرت عادى جدا ولا اكنى حاجة حصلت.
نورهان:هيا كده صاحبتى هبلة .
وليد:وليه ماتقوليش طيبة.
نورهان:ابقى مش صاحبتها قول انت عنها اللى تحبه انا ماشية ألحقها لأحسن تغير قرارها.
فى غرفة لبنة:
خالد :يعنى مش هتكلمينى.
لبنة :تؤ تؤ.
خالد:حتى لو قولتلك عشان خاطرى.
لبنة:تؤ تؤ جاى بعد ده كله واسامحك أبدا العب غيرها.
خالد:تمام انا همشى.
لبنة :خلاص خلاص خليك يا أبيه.
خالد وهو يحتضنها:الله وحشتنى كلمة أبيه منك اوى وحشتينى يا زفتة.
لبنة:وانت اكتر يا حمار.
خالد بضحك:أحلى حاجة مابينا الاحترام.
ابنة:سيد عيب ماتقولش كدا احنا أهل.
سارة :بقولكم اسكتوا شوية خلينى أركز.
خالد ولبنة بغباء:فى ايه؟!
سارة :فيه اتنين توأم مركزين معاكوا من الصبح روز وأدم .
خالد:وانتى عرفتيهم منين.
سارة:مهما دول يبقوا ولاد الدكتورة سعاد اللى فالدور اللى فوق وكنت بكلمهم كتير ولاحظت انه أدم دايما يسألنى على لولو وميرضاش يجى يكلمها حتى و روز بقى دى قلبى دى بحبها يارب تبقى من نصيب اللى فى بالى.
خالد بابتسامة :هتبقى ادعى كويس بس.
سارة :هدعى بس خدلك خطوة برده اتحرك كده .
خالد بضحك:انا شكلى بتطرد بقى .
سارة :اه يلا طرقنا يا أخينا .
خالد:بقيتى بيئة أوى.
سارة بشهقة :بيئة طب ابقى قابلنى لو رضيت تكلمنى .
سارة بصوت عالى :روووز تعالى.
روز:نعم.
سارة :نعم الله عليكى يا مؤدبة يا محترمة مش زى ناس.
خالد:دا كله عشان نعم بس طب وانا ممكن اقولها اهى نعم.
سارة وهى تمسك خدود روز ب لطف:تفرق المعاملة ، روز أنا بحبك عشان كده عندى عريس ليكى .
سارة بصوت خافض ل خالد:اعتذر حالا لئلا هضيعها منك وانت عارفنى.
خالد:خلاص أسف .
سارة :مش حاساها.
خالد:بعتذر أنا اللى بيئة جدا كمان حبيبتى سوسو.
سارة بانتصار:حبيبى انت.
روز :تعبت من الوقفة عريس مين.
سارة :خالد شقى ، رأيك يا عررروسة.
خالد :خلاص هتفضحينا.
سارة :هرجع فى كلامى هه.
خالد :خلاص اعملى اللى يريحك ماسمعتش رأيك يا روزى.
سارة :مش من أولها ياعم الحبيب.
روز :هفكر .
سارة :تمام رقمك بقى .
روز :خدى عندك رقمى اهوه ، يلا عايزة حاجة .
سارة:راحة فين.
روز :هشترى حاجات للبيت قبل ما اروح.
سارة :مع مين!
روز:اه عادى.
سارة :لا امال خالد لازمته ايه معاها يلا معاك فلوس ولا اسلفك.
خالد:معايا كفاية برستيجى كدا.
سارة :برستيج ايه يااااد انت مف..
خالد بمقاطعة :سلام ، يلا يا أنسة روز.
روز:اتفضل.
"روز:فتاة فالعشرينات من عمرها ذات بشرة مخمرية جميلة ترتدى اللبس الواسع دائما والخمار ك سارة ولهذا هما أصدقاء ، تحب الأطفال كثيراً لذا هي طبيبة أطفال ، تحب خالد ولكنها صاحبة كرامة ولن توافق بسهولة عليه"
سارة بخبث :حبيبة قلب أختها لولو خلصنا من خالد وفضتيلى يا بطة ومتقدملك عريس لوز اللوز.
لبنة:سارة انا لسه ماخرجتش من المستشفى حتى وبتفكرى فالموضوع ده.
سارة:ومافكرش ليه هو هيلاقى زيك فين يعنى وبعدين هو اللى مستعجل انا مالى.
لبنة :مين ده!.
سارة بصوت عالى :أددددم تعالى اقولك.
أدم بضحك:صوتك كدا هنطرد من المستشفى وانا بصفتى مدير القسم بس وليكى غلاوة عندى كنت..
سارة بمقاطعة وغيظ :كنت ايه يامحترم.
أدم بخوف:بسم الله الرحمن الرحيم أعوذ بالله بهذر كنت هفضلكم الدور كله ليكم.
سارة :أيوة كدا ناس ماتجيش الا بالعين الحمرا.
أدم :ماتنفعش خضرا.
سارة بغيظ:نننن دى عينك ياخفيف.
أدم :أنا غلطان ياستى هه عايزة ايه.
سارة بتذكر :ااه طب تصدق خسارة فيك الخبر ده مش قايلالك بقى.
أدم وهو يغادر :طب لما هتقوليلى ناديلى عندى مرضى هشوفهم.
لبنة:وتسيب مريضتك كدا.
أدم بصدمة :ايه .
سارة ولبنة:يخراشى الواد اتصدم.
سارة :دا كان الخبر.
أدم:طب أنا عيل ورجعتى فى كلامى فهمينى بقى.
سارة :لبنة وافقت.
أدم :بجد يعني هنكتب الكتاب ونعلى الجواب.
لبنة بضحك:ايه حيلك حيلك كتب كتاب ايه احنا لسه بنقول يا مسهل.
أدم بزعل:بس أنا مش هقدر استنى الخطوبة ومش هعرف اكلمك فيها كويس عشان ضوابط الخطوبة.
سارة :طب بصوا احنا نخلى الخطوبة شهر واحد او اتنين عشان برده نلحق نجهز البت د دا الجهاز ده مواال طويل.
أدم:كل الجوازة عليا ماتشغليش بالك ظبطيها بس من ناحية الهدوم وكدا وبس.
سارة :انت هتتشرط من أولها صدقنى هتشحت بعدين استنى انت بس دى لبنة دى عليها حاجات تخليك تعلن افلاسك.
لبنة بغيظ :بقى كده يا سارة يا أختى ؟!
أدم :ولا يهمك براحتك مستعد أفلس دلوقتي.
لبنة باندفاع:لا ياخويا وهنتجوز ازاى بقى .
أدم:انتى قولتى ايه؟!
لبنة :ماقولتش حاجة صح يا سوسو.
سارة:اه قالت هنتجوز يا أدم.
لبنة نظرت لها بغيظ.
سارة :ماتبصليش كدا بس عينك هناك مالكيش دعوة بيا لو سمحتى.
أدم :لبنة انا عايز أتجوزك حالا بجد.
لبنة:بس بقى يا اسمك ايه وانا انحرفت اليومين دول وهتلاقينى جبت المأذون حالا.
أدم :ياريت.
سارة :احم احم أنا هنا احترام بقى عشان مارجعش فى كلامى وابوظ العلاقة دى.
أدم :لا وعلى ايه انا خارج وهاجى اشوف لبنة بعد ما ارتاح شوية سلام.
لبنة:سلام.
سارة :ايه الحب المقرف ده انا همشى أحسن.
وهي خارجة اصتدمت بالدكتور وليد.
سارة بودع وهيا تتحسس رأسها:اه انا خبطت فى ايه بس اللى عملناه فالناس هيطلع علينا ولا ايه.
وليد:بعتذر جدا ماشوفتكيش.
سارة بتذكر:أنا آسفة عاللى قولته تحت بس لازم تراعى انى كنت زعلانة جدا.
وليد بتفهم :ولا يهمك ، طب ممكن طلب او سؤال؟ !.
سارة :هيا حاجة واحدة.
وليد :هو انتى ليه رفضتينى؟!
سارة بقلق:انا مارفتضكش أنت انا رافضة فكرة الجواز عموما.
وليد:بس مش كله هيبقى زيه.
سارة:مش عايزة اجرب تانى ، أنا كنت شايفاه مختلف وهو اللى دمرنى وهو السبب فى موت بنتى.
وليد :لعله خير إن شاء الله.
سارة :شكراً ل صبرك عليا.
وليد:ولا يهمك طب ايه اتقدملك تانى وانا حاطط فى بطنى بطيخة صيفى ولا هتكسفينى.
بصيت جانبى ل لبنة لقيتها بتشجعنى بعيونها أنه لازم أبدأ من جديد بقى مش يمكن أحبه أكتر من حبى ليه .
سارة بجدية : لا.
وليد بحزن:طب أنا ....
سارة بمقاطعة:شتوى مش صيفى.
وليد بسعادة:كتب الكتاب بكره فين خالد ده مش بلاقيه لما أحتاجه يلا جهزى نفسك يا عروسة وبالمناسبة دى فأنا كتبت ل لبنة خروج النهاردة يلا سلام وافرحوا وخصوصاً انتى يا سارة تستاهلى السعادة كلها، اه هشوف خالد وهنروح كام مشوار تكونوا جهزتوا يلا.
سارة :ايه دا مابيفصلش شكلى هغير كلامى.
وليد من خلفها:هدبحك سلام.
سارة :خضنى بس ايه رأيك خضتيه ازاى ووقعت قلبه.
لبنة:من زمان وهو واقع اصلا عشان حبك.
سارة:سيدى سيدى سيبى الكلام ده ل أدم مش ليا هه.
لبنة:خلاص بقى بتكسف يا اسمك ايه.
سارة بضحك: طب يلا ياختى انا كرهت المستشفى دى يلا بينا.
لبنة :كده أزعل امال وليد ايه أخباره.
سارة بغمزة:وأدم عامل ايه.
لبنة :انا بقول كفاية انحراف وسيبيه لبكره يا عروستنا.
*****
خالد:مش هتوافقى بقى.
روز وهى تأخذ بعض الأكياس :قولت هفكر.
خالد:طب ساعة مش كفاية.
روز:دا أنت واقع بقى.
خالد :ومستوى كمان.
روز :على نفسك يااه اتاخر كده احاسب.
خالد:لا مايحصلش هدفع أنا اصلا كلتهم كلهم .
روز :كويس أنك عارف.
خالد:مابحسش بالوقت خالص معاكى اعمل ايه بقى.
روز:اتعدل بقى مابحبش الجو ده.
خالد :خلاص ماتعليش صوتك بس الشبان هيركزوا معاكى وكده هتضايق.
روز:أنا هوطى صوتى بس عشان حرام اعليه مش عشان حاجة.
خالد:تمام ربنا يقوى إيمانك.
روز:اللهم أمين.
الكاشير:هه يا أفندم مين هيدفع؟!
خالد:أنا ، كام ؟!
الكاشير:1788 يا أفندم.
خالد بصدمة:ليه ده كله.
روز:اشتريت هدوم وغالية حبتين قولتلك هدفع أنا.
خالد:لا هدفع أنا ومبارك عالهدوم الجديدة.
روز:الله يباركلك.
دفع خالد المبلغ وحادثها لاخر مرة:بصى بقى مش هينفع اكلمك تانى عشان حرام بس حبيت اعرفك بيا وانى مش عايز اتسلى انا عايزك فالحلال وهيبقى يوم سعدى ومناى لما اسمع موافقتك ، سلام وابقى شرفينا فى فرح سارة برده ده مالوش أى دخل بموضوعنا سواء رفضتى أو وافقتى مافيش حاجة هتتغير تعالى اوصلك بقى قبل ما اروح.
روز بابتسامة:اتفضل ومبارك ل سارة .
خالد:الله يبارك فيكى ، يلا.
*****
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير"
عند هذه الجملة.
تلاقت الاحبة كلا على مثنى.
سارة و وليد
سارة وأدم
خالد و روز بعد ما وافقت بصعوبة.
الان اكتملت العائلة وأخذ المدعو كرم بالسجن حياته كاملة نادما على سارة ، وأنجبت روز وخالد ابنتان سارة و عائشة.
وأنجبت لبنة و أدم:على و خديجة.
وأنجبت سارة و وليد:زين ويزن و رقية .
****

النهاية

تقى طه
السلام عليكم
ازيكم
اولا: احب اشكر كل اللى طيبوا خطرى وقالوا كلمة حلوة فى حقى وقدروا انى لسه فالبدايات.
ثانيا: انا برده بشكر الناس اللى اتريقوا لما يبقى اخر البوست مكتوب"البارت طويل وجدا كمان"
احب اشرح موقفى وبس
فى اول ما الراوية اتنشرت ولاقيت كومنتات ان البارت قصير
ورديت كومنت كومنت انه معلش بعتذر اول رواية ليا وكنت بتعلم فيها وكده وكنت دايما برد انى بعتذر ومزعلتش من حد
الرواية دى مكتوبة من سنتين تقريبا وكنت كاتباها على جروب واتس بتاعى ولاقيت دعم عليها ف كملتها مع انى محبتهاش اوى
فالبداية دى كانت اسكربيت لس ولاقيت صاحبتى بتقولى انها حلوة اوى اعمليها رواية وكده مع الاصرار عملتها رواية وعجبت الناس
وعالفكرة الراوية دى اتسرقت كذا مرة منى.
المهم كانت اول مرة اعمل رواية وكنت بكتب عالفون ف صباعى يوجعنى فا اقول هو كده طويل وانزله ماحدش كان بينتقد انه قصير وانا كا عادتى مبقرأش اى حاجة بكتبها عشان بتبقى فى دماغى
واللى عرفنى والناس اللى بتقرألى كلها عارفة ان الراوية دى قصيرة وظلمت نفسى فيها وبعديها عملت الغاز وشعر واسكربيتات وروايات وكانوا كلهم طوال ولاحظوا ده؛بعيدا عن رواياتى القصيرين عشان كانوا اول تجارب ليا ومحتفظة بيهم وعمرى ما همسحهم عشان افتكر كنت فين وبقيت فين.
تمت النهاية اقرأ ايضا رواية احببتها رغما عني كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
google-playkhamsatmostaqltradent