رواية منقذي الفصل السابع عشر والأخير - بقلم ميساء عنتر

الصفحة الرئيسية

رواية منقذي البارت السابع عشر والأخير بقلم ميساء عنتر

رواية منقذي بقلم ميساء عنتر

رواية منقذي الفصل السابع عشر والأخير

عمر:بالمناسبه الحلوه دي محضر مفاجاه ليكو 
الكل بلهفه: اييييي 
عمر قرب من ايسيل:أنا عارف ان ظروف جوازنا كانت مش مناسبه نفرح اوووي 
ايسيل بابتسامه:مش مهم المهم اننا مع بعض دلوقت 
عمر ابتسم وحضنها 
عمر:الفرح كمان يومين 
الكل بشهقه:بجااااد 
عمر بضحك:اه 
وقعدو هزروا شويه وكل واحد روح بيته 
اليومين عدوووا بسرعه ف التجهيزات 
وجه يوم الفرح"
البنات كانو ف اوضه ومعاهم ميكب ارتست 
والشباب ف اوضه تانيه 
بعد شويه" 
كل عريس طلع اخد عروسته ونزلو القاعه 
ف القاعه 
عمر اخد الميكروفون:احم هقول كلمتين مش هطول عليكو وبص لايسيل: ايسيل دي اجمل انسانه ف حياتي عيني مشافتش غيرك ولا هنشوف وقرب منها وحضنها ولف بيها وقال بيصوت عالي:بحبببباك وهمس انا كنت بحبك بس فكرت اني اتجوزتك ع مخلكيش تتفضحي 
ادهم أخد الميكروفون من عمر ومسك ايد بيلا 
ادهم:أنا مش هتكلم بس كلمه بحبك تكفي وحضنها 
وسليم:قمري انتي فعلا قمر حياتي بعشقك 
معاذ:انتي القمر لما اكتمل والنظره ف عيونك الحلوة تدوب اي حد ( بهبد ي  جدعان)
وقضوا مع بعض وقت جميل جدا 
وكل واحد اخد حوريته للبيت بتاعه 
(قضوا بقي اجمل ليله ف حياتهم)
تمت النهاية .. اقرا ايضا رواية حكايتي مع الفهد كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل.
google-playkhamsatmostaqltradent