رواية منقذي الفصل السادس عشر 16 - بقلم ميساء عنتر

الصفحة الرئيسية

رواية منقذي البارت السادس عشر 16 بقلم ميساء عنتر

رواية منقذي بقلم ميساء عنتر

رواية منقذي الفصل السادس عشر 16

فات شهر ع ابطالنا
ايسيل اتحسنت وبقت تمام ورجعت البيت مع عمر وقربوا من بعض اوي 
معاذ طلع من المستشفي وقرب من انجي اكتر 
ادهم والمدام عايشين ف عالم الحب والغرام 
قمر وسليم حددوا معاد الفرح بعد مايسيل اتحسنت 
نصار ويارا وسهير اتحكم عليهم بالاعدام
ف شقه عمر 
ايسيل:عمر أنا مش فاهمه اي حاجه ممكن تفهمني 
عمر:حاضر ي حبيبي البسي يلا 
ايسيل باستغراب:لييي 
عمر:البسي بس دلوقت تعرفي 
ايسيل:تمام 
ودخلت تلبس عمر بعت ماسدج لسليم وقمر وادهم وبيلا ومعاذ وانجي 
إنهم يجو ع الفيلا المنياوي 
كلهم لبسوا واتجهو الفيلا 
عمر سلم ع ادهم وحضنه:عامل اي ي حبيبي 
ادهم بادله الحضن:الحمدلله تمام وانت 
عمر:فل ي حبيبي 
ايسيل:عمر ممكن افهم ف اي وبصت لادهم بكره
ادهم لاحظ نظراتها وزعل 
عمر:ممكن نهدا وانا هفهمكوا كل حاااجه 
الكل:اتفضل 
عمر:اول حاجه أنا وادهم صحاب جدااا 
بيلا: بس 
عمر:محدش يقاطعني 
نصار بيه كان عدو لينا وحاول يفرق بينا كتير اوي وهو ال بعت صور ايسيل لادهم يوم الفرح ع يفرق بينهم 
ادهم كمل:وانا كنت غبي وسمعت منه وسبت ايسيل 
بيلا بغيره:لسي بتحبها 
ادهم بابتسامه:سافرت بعد الفرح وشوفت بيلا حبيتها اوي اوي لدرجه اني حسيت أن ال كنت حااااسه ناحيه ايسيل كان اعجاب 
عمر:وبعدين لما ادهم رجع كان عرف أن بيلا اختي 
قمر:ازاي كنتو صحاب وميعرفش أن بيلا اختك 
عمر:هو عارف ان عندي اخت بس عمره ماشافها لذلك مكنش يعرف 
سليم:بس وبعدين قمر جت قدمت واشتغلت ف الشركه وعمر اتجوز ايسيل وادهم رجع مصر وعمر طلب يقابله وقاله أنه كلف حد يراقب نصار ومعاه تسجيلات لنصار وهو سكران وبيقول إن ايسيل مظلومه 
ايسيل:وصلت للتسجلات دي ازاي 
عمر:فاكره يوم ماقولتيلي أن أنا بخونك واتخانقت معاكي دي كانت خطه ع نوقع نصار ونروح مع البنات نفس الشقه ال هو فيها 
سليم:وبعدين هو فضل يشرب كتير لحد ما بقي سكران طينه وقدرنا نسجلوا كل حاجه ومشينا 
عمر لايسيل: أنا عمري مالمست واحده غيرك 
سليم لقمر:وانا كمان علفكره 
ادهم:وبعد ماسمعت التسجيلات قررنا نراقب نصار وبعد مارقبناه اكتشفنا أن يارا وسهير مشتركين معاه 
بيلا: طب ازاي انا شوفتك مع ماما ف ف وسكتت 
ادهم فهمها:دا كان فيلم لو تلاحظي أنا كنت مقعدك قدام شاشه مش قدام الاوضه 
بيلا بدهشه:يعني اييي 
ادهم:دا كان كدا وكدا بس كنا حاطين وشي أنا وسهير عشان تصدقي 
عمر:بس وقدرنا نقبض ع نصار ويارا وسهير 
ايسيل:طب ازاي ادهم وبيلا متجوزين 
عمر:ادهم بعد ماعرف انك مظلومه طلب أنو يعتذرلك واعترف أنه بيحب بيلا وعاوز يتجوزها
ادهم:طبعا عمر مصدقش وفكر اني ممكن اشك ف بيلا زي ماشكيت ف ايسيل فا فصل يسويني ع نار هاديه لحد ماتاكد من حبي لبيلا فعلا 
سليم:وبعد ماعمر اتاكد عرف أن بيلا بتحب ادهم بردو لأن ادهم كان بينط ف  اي مكان بيلا فيه 
عمر : بس يسيدي وادهم طلب يتجوز بيلا فا قولت لبيلا ووافقت أنهم يتجوزواا 
ادهم:وطبعا مكنش لازم نصار يعرف ان سوء التفاهم بيني وبين عمر اتحل فا اتجوزت بيلا ف السر عند مأذون وكل حاجه بس بعلم عمر وسليم  بس  
عمر:بس ي جماعه وكشفناهم وكل بطل حب البطله بتاعه 
واخد ايسيل ف حضنه 
ادهم لبيلا:أنا بحبك اوي وحط أيده ع بطنها:بحب قلب بابا دي اووي 
بيلا:طب لي قولت أنك اغتصبتي
ادهم:ع يفكروا اني ينتقم من ادهم 
معاذ:طب وانا 
عمر:أنا كنت عارف انك بتحب انجي وانجي بتحبك فا خليت بيلا تقول ادهم اغتصبها ع انت تفكر تنتقم من ادهم ف اخته 
ادهم: بس نصار سبقنا وخطف انجي ف نفس الوقت ايسيل اتخطفت 
معاذ : الحمدلله كل حاجه عدت ع خير و كمل بحبك ي انجي 
انجي بفرحه : وانا كمان 
وكل بطل اعترف للبطله بتاعته بحبه ليها وهي بالمثل 
عمر:بالمناسبه الحلوه دي محضر مفاجاه ليكو 
الكل بلهفه: اييييي 
عمر:***
يتبع الفصل السابع عشر 17 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent