رواية العاشقة المجروحة الفصل الثالث 3 - سلمى تامر

الصفحة الرئيسية

رواية العاشقة المجروحة البارت الثالث 3 بقلم سلمى تامر

رواية العاشقة المجروحة كاملة

رواية العاشقة المجروحة الفصل الثالث 3

سيف بإبتسامة:انا طالب إيد الانسه منه ياعمي
مروان بصدمه وغضب وغيرة:نعم ياروحمك؟!
العيلة كلها بصت لمروان بزهول وتعجب
مروان ببعض الاحراج:أقصد يعني انت شوفتها فين وعرفتها ازاي
سيف بإبتسامه سمجه:كنت فزيارة هنا عند حد من صحابي وشفتها وسألت عليها وعرفت انها من عيلتكو وجيت اهو اتقدملها
انصاري اتفاجئ شوية بس رد عليه وقال:والله يابني انت فجأتني ..سيبلنا عنوانك ورقم تليفونك وربنا يقدم اللي فيه الخير
انصاري سأل سيف شوية اسأله وبعدين سيف مشى وسابهم مع بعض
مروان بغضب :انت هتوافق ياجدي انت وعمي صالح عليه؟!
انصاري بإستغراب من عصبيته:ومنوافقش ليه يابني؟!منه مسيرها للجواز..وبعدين احنا هنسأل عليه ونعرف اخلاقه ولو منه موافقه يبقى على بركة الله
مروان بصلهم بغضب وسابهم وطلع شقته
مروة بصتله بشماته وشر وطلعت وراه
**
في شقة مروان
مروة بشماته:مالك مضايق كده ليه
مروان وهو بيحاول يتمالك اعصابه:مالي يعني يمروة منا كويس اهو 
وراح طلع هدوم من الدولاب ودخل الحمام
مروة قعدت على السرير وافتكرت مروان اتجوزها ليه
Flash back
في احد النوادي الليليه
:اي يامازن المكان الزبالة اللي جايبنا فيه ده؟؟؟!
مازن بمكر:ياعم تعالى اهو نجرب 
مروان بضحك:تجرب اي يابني الله يحرقك 
مازن بخبث:والله معاك حق ..اي المكان دا استغفر الله..تعالى نشرب عصير علشان ريقي ناشف وهوديك مكان تاني خيااال
مروان:ربنا يستر 
مازن راح يجيب عصير واختفى عن عيون مروان 
:ها جبته
:مازن بمكر:كل حاجه جاهزة وعالتنفيذ ياريري
مروة بشر:حلو اوي ..وطلعت مخدر من شنطتها:حطلو دا فالعصير
مازن بقلق:اي ده؟؟!
مروة بشر:ده مخدر متقلقش..مش هيبقى واعي لأي حاجه حواليه شربهوله وتعالى
مازن اخد المخدر وطلب عصير وحطه فيه ورجع تاني لمروان
:امسك ياسيدي
مروان اخد منه العصير وشربه وبعد فتره حس بدوخه
مازن شاور لمروة وهي جت اخدته وطلعته اوضة فالفندق الصغير اللي فالمكان ومروان نام ومحسش بأي حاجه حواليه
تاني يوم مروان صحى وحس بدوخه بس للمكان بإستغراب وبعدين بص لمروة واتخض من المنظر
مروان بصدمه:انتي مين وبتعملي اي هنا
مروة بتمثيل وبكاء:حرام عليك ليه عملت فيا كده انت معندكش اخوات بنات 
مروان بصلها بصدمه وبص لنفسه:أنا انا مش فاكر حاجه خالص
مروة بصراخ ببكاء وانهيار:يعني اييي؟مش هتصلح المصيبه اللي هببتها؟؟انت ضيعتني 
مروان بصلها بشرود وافتكر منه ووعده ليها بس رجع وفكر نفسه انها طفله واكيد نست الوعد ده 
بص لمروة بجدية:انا هتجوزك
تاني يوم راحو السفارة واتجوز مروة علشان يصلح غلطته زي مهو فاكر 
وعدى شهر عليهم وهو بيقنع نفسه انو منجذبلها وقرر ينسى منه 
ولما سالها اي اللي وداها المكان ده قالتله كانت فعيد ميلاد صحبتها وانها اول مرة تدخل مكان زي ده
Back
مروة بشر وجنون:زي مخططت انك تتجوزني...هخطط برضه انك تحبني وهبعد منه عنك لأنك ليا ..ليا وبتاعي لوحدي..حتى لو هقتلك واقتل نفسي..ياتبقى ليا يا مروان..يامش لحد تاني
**
بعد كام يوم
:ها ييامنه؟ قولتي اي؟؟
منه بقوه:مش موافقه
انصاري بحنان:طب لي ياحبيبتي
منه بإحترام لجدها:انا لسه مخلصتش تعليمي ياجدي وبعدين ده عايزني اسافر معاه امريكا وانا لايمكن ابعد عن مصر وعنكم
انصاري بتفاهم:طالما دا رأيك يابنتي يبقى مش هغصبك على حاجه
مروان اتنهد براحه 
مروة بصتلهم بغضب وعصبيه وطلعت شقتها
مروة مسكت تليفونها واتصلت بحد:ايوه ياسيف الخطه فشلت
سيف ببرود:امم يبقى الخطه التانيه 
مروة بشر:نفذها ومش عايزة ولا غلطه اظن فاهمني
وقفلت معاه
مروة بشر:مكنتش عايزة اعمل كده..بس ده الحل الوحيد علشان تغوري من هنا ياخطافة الرجالة انتي
**
في يوم العيلة كلها اتجمعت كالعادة ومروان رجع من سغله وقعد معاهم
الباب خبط
مروان راح فتح الباب لقى ظرف وفلاشه عالأرض
اخدهم بإستغراب وقفل الباب
لقى الظرف مكتوب عليه لعيله (انصاري)
مروان لجده:حد بعتلنا الظرف ده يجدي وفيه فلاشه
انصاري بهدوء :وريني يابني اي ده؟
انصاري فتح الظرف واتصدم من اللي شافوه
وفنفس الوقت مروان شغل اللاب توب بتاعه وحط الفلاشه وشغلها
العيلة كلها اتصدمت من اللي شافوه
انصاري بزعيق وغضب:اقفلو الزفت ده بسرعه
مروان قفل اللاب توب بصدمه وبص لجده
**
منه رجعت من جامعتها ونفسيتها متحسنه شوية خلصت امتحانتها وهتحقق حلمها وتبقى محامية
دخلت بيت جدها
:السلا..آاه
صالح هجم عليها بالضرب:هقتلك يافاجره يابنت ال*###&$ هقتلك اقسم بالله وهغسل عاري بإيدي
ضربها برجليه وإيديه لحد ما منه نزفت من كل حته من جسمها
انصاري ومروان حاوله يهدوه
انصاري بغضب:استنى ياصالح يابني علشان متروحش فداهية بسبب الفاجرة دي
منه كانت مرمية عالأرض وهي مش فاهمه حاجه
صالح جاب الصور ورماها فوشها:اي ده؟؟ردي عليا مين اللي عمل كده ..انطقييي
منه بصت للصور بصدمه وصرخت بإنهيار:مش انا ..اقسم بالله معملت حاجة يابابا دي مش انا 
بصت لمروان لقت فعنيه نظرات استحقار والم وغضب 
بصتله بسخريه وألم وقهر كانت بتتمسك فآخر امل فعلاقتهم
صالح شدها من شعرها:لسه بتنكري يا**$$
منه ببكاء:والله العظيم دي مش انا يابابا دا انا تربيتك
صالح بقسوة:عايزاني اصدق لسانك واكدب عنيا..مين اللي عمل كده وشه مش باين
منه ببكاء:صدقوني والله منا ..انا مظلومه 
انصاري بحسم للموضوع:يبقى ناخدك للدكتورة وهي اللي تثبتلنا كلامك
منه بصتلهم كلهم بصدمه ولقت كل الوشوش مستحقراها ومروة شمتانه فيهاا
بصت لأمها بنجده لقت الدموع مغرقة وشها وخيبة الامل ظاهرة
اتصدمت اكتر 
صالح شدها وشغل العربية واخدها للدكتورة
**
في المستشفى
الدكتورة دخلت الاوضه اللي فيها منه بعد معرفت اهلها عايزين اي
جهزتها وجالها اتصال مهم انشغلت فيه شويه وخلصت مكالمتها وبصت مكان منه ملقتهاش
جرت لأهلها وقالتلهم:
"ألحقو يجماعه بنتكم هربت"
استووووب
ياترى اي اللي هيحصلك يامنه؟؟؟
ملحوظه:مروان مش البطل يجماعه البطل هيظهر فالبارت الرابع
يتبع الفصل الرابع 4 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent