رواية العاشقة المجروحة الفصل الرابع 4 - سلمى تامر

الصفحة الرئيسية

رواية العاشقة المجروحة البارت الرابع 4 بقلم سلمى تامر

رواية العاشقة المجروحة كاملة

رواية العاشقة المجروحة الفصل الرابع 4

:إلحقوه بنتكو هربت يجماعه
انصاري بصدمه:هربت؟؟هربت ازاي واحنا واقفين
الدكتورة بأسف:للأسف فيه باب تاني فالأوضه وبيخرج على الباب الخارجي ..اكيد هربت منو..عن اذنكم وسابتهم ومشيت
صالح بعصبيه :يابنت ال$٪&$..يبقى الكلام ده صح..يبقى الحقيرة عملت كده فعلا..يخسارة تربيتي فيكي يامنه
انصاري بغضب:قسما بالله بو لقيناها لهقتلها 
مروان كان واقف ومصدوم ومقدرش ينطق بكلمه..منه أكدتتله شكوكه ..كان مستني آخر امل فعلاقتهم بس انقطع
****
منه طلعت تجري من الباب الخارجي بمساعة الممرضة اللي اشفقت عليها
راحت لكشك وطلبت منو موبايل
واتصلت بحد
""
(قالي الوداع..وانا اقوله اي..هو الوداع يتقال فيه اي)💔
عند مروان
تليفونه رن ورد عليه
مروان:الو
:تعرف اني لما بصتلك النهاردة كنت ماسكه فآخر امل فعلاقتنا..كنت مستنيه نظرة رفض لكل اللي بيحصل فيا ده..كنت مستنياك تقول لا منه متعملش كده ..مستنياك تتدافع عني زي مكنت بتعمل واحنا صغيرين..كان عندي امل انك تنصفني..لكن طلعت زيهم..لمحت فعنيك نظرة عشق ليا...بس معرفتش افرح..لأني شوفت بعدها استحقار وخيبة امل..انا بكرهكم كلكم..سبحان الله العشق اللي فقلبي ليك اتحول لكره..عمري مهسامحكم على اللي عملتوه فيا..عارف انا هربت ليه؟علشان محبتش اثبتلكه برائتي..هسيبكم تعرفوها لوحدكم ..علشان لما تندموا متلاقونيش جنبكم لأني ساعتها هبقى بعدت اوي..انساني يامروان..انساني وفكك مني لان احنا كده انتهينا..النهاردة كان اخر يوم تشوفني فيه..كان اخر مرة ابصلك وتبصلي..نظرة وداعنا كانت عدم ثقه من نحيتك وكره واشمئزاز من نحيتي..انا ندمانه..ندمانه على كل وقت ضيعته فحبك..بس خلاص..كل حاجه انتهت..هبتدي حياتي من اول وجديد ومن غيرك...من غيركو كلكوا  ومتحاولوش تدوروا عليا
مروان دموعه نزلت من عنيه :كلامك صح يامنه..انا للأسف مصدقتكيش وشكيت فيكي..انا مستهلكيش..بس ارجعي..ارجعي لعيلتك واثبتلهم برائتك
منه بصراخ:عيلتي؟؟!عيلة اي دي اللي تصدق ان بنتهم تعمل كده؟؟انا عاهرة؟؟؟انا واحده و***؟؟؟!دول حتى مفكروش يكشفه عالصور ويشفوها حقيقه ولا فوتوشب..دول كأنهم مصدقوا؟؟ولما حبوا يتأكدوا عارف عملتم اي؟؟هنتوني وجرتوني عند دكتورة نسا تكشف عليا؟كأني واحده شمال عمري مهنسى بصات الناس ليا فاليوم ده..عمري مهنسى بصت الدكتورة ليا
انتو كلكم جرحتوني..اعتبروني مت
ودي كانت اخر جمله منه تقولها لمروان
**
مروان قفل بقهر وندم ونزل اخد الصور وراح لخبير صور علشان يثبت برائة منه
مروة شافته :انت بتعمل اي
مروان بضيق:هثبت برائة بنت عمي يامروة..منه مستحيل تعمل كده
مروة بشماته:دلوقت بقت مستحيل تعمل كده؟؟أومال انت مصدقتش كده ليه وبصتلها بإستحقار
مروان بندم:لأني كنت غبي..غبي والصدمه عمتني
جاب شنطة ولم فيها كل الصور والفلاشه وقرر يكشف الحقيقه ونزل
مروة جرت عالفون وكلمت سيف وهو قال هيتصرف
**
سيف فضل يراقب مروان وعرف هو رايح لأنهي مكان
استناه ينزل من عربيته ومعاه الشنطه 
حضر الدراجه النارية بتاعته ومشي بسرعه وشد الشنطه منه وطاااار
مروان فضل ثواني يستوعب الموقف
جرى على عربيته بسرعه وحاول يلحقوه لكن سيف قدر يهرب منه 
مروان بغضب:يابن ال.. كده الحكاية فيها لغز بقى ..مهو لايمكن تكون صدفه
***
منه مشت بحزن والدموع مغرقه وشها ..عمرها مفكرت ابدا ان ممكن اهلها يشكوا فيها كده..كانت طول عمرها محترمه والكل بيشهد بأخلاقهل..معقول علشان شوية صور يصدقوا عليها كده...
مشافتش العربية اللي كانت جاية فإتجاها  و...
:حاسباااااااااي
منه غرقت فدمها البنت نزلت من العربية وبمساعدة الناس شالونا وحطوها فعربيتها وجروا بيها عالمستشفى
*"*
في المستشفى
منه دخل العمليات وبعد ساعات الدكتور طلع من اوضة العمليات
البنت جرت عليه:ها يادكتور البت عامله اي
الدكتور بإشمئزاز من منظرها وهدومها اللي شبه عارية فيها
:هي الحمدلله بقت احسن والاصابات مش خطيرة بس للأسف اتصابت فدماغها والجرح كان خطير هنعرف اي أثره لما تفوق
البنت لوت بقها بضيق:يادشي المصيبه هي ناقصه ياخيبتك يا توتو
**
بعد يومين منه فاقت وبصت حواليها بإستغراب لقت بنت قدامها 
توتو بفرحه:ياحلاوة دشي فاقت حمدالله عالسلامه ياحبيبتشي 
منه بصت حواليها بإستغراب:انتي مين ..انا فين...وانا مين...انا مش فاكره حاجه
توتو بصتلها بصدمه وجرت للدكتور
الدكتور جيه وفهم حالة منه وعملها اشاعة على مخها
الدكتور باسف:للاسف حضرتك فقدتي الذاكرة يا أنسه 
توتو بصدمه وخوف:يالهوي ؟طب ودشي ترجعلها ازاي ياخويا
الدكتور :ممكن بعد شهر..سنه...يوم ..الله اعلم ..اهم حاجه تنتظم عالعلاج وانشاء الله ربنا يحلها من عنده
منه كانت قاعده ومش فاهمه حاجه 
توتو بصتلها وفكرت فحاجة وابتسمت بمكر:ياعيني يا روحي على اللي حصلك مكنش يومك ياغاليه
طب يادكطور هو ينفع ياخويا نطلع من هنا وأخدها شقتي
الدكتور بعمليه:اها هي حالتها اتحسن وممكن تكمل علاجها فالبيت بعد اذنكو
**
توتو اخدت منه شقتها وفهمتها انهم اصحاب من زمان وعايشين مع بعض الشقه كانت فمطروح
منه دخلت الشقه وبصت بإستغراب للمكان 
لقت فيه بنات كتير وكلهم زي منظر توتو
توتو:تعالي ياحبيبتشي اوضتك استريحي شوية..عايزينك ترجعي الشغل بقا زباينك بيسألو عليكي نفر نفر..اه والله
منه بإستغراب:زباين؟
الباب خبط وبنت راحت تفتح واول مفتحت تنحت:يالهوي عالجمال هو فيه كده 
الشاب بإبتسامه:شغالين النهاردة
البنت بهيام:ده احنا هندلعوك
الشاب بإبتسامه:تؤتؤ انا هدلعك اكتر
وبعدين بص وراه
:لملي يابني الناس دي كلها عالبوكس 
انا الظابط فارس إمام ياحيلتها

تكمله الفصل الرابع

فارس بتفكير:بصي انا عندي شاليه هنا فشرم هقعدك فيه..هو تبع العيلة بس محدش بيروحوا ..هقعدك فيه عقبال ملاقي توتو اللي بتتكلمي عنها دي 
منه بشكر:شكرا جدا ليك انا مش عارفه من غير حضرتك كنت هعمل اي
فارس بإبتسامة:لا يا أنسه متشكرنيش الشرطه فخدمة الشعب..وبعدين كمل بجدية:بس لو طلع ليكي علاقه بالشغل ده هتشوفي وش تاني
منه بصتله بقلق وتوتر وهزت دماغها بسرعه
فارس ابتسم من جواه على شكلها وحس انها مستحيل تكون كده
**
عدى يومين وفارس بيجيب كل الحاجات اللي منه بتحتاجها وبيمشى ومازال البحث مستمر على توتو
***
عند مروان
مروة بضيق:انت متغير معايا ليه يامروان؟؟
مروان بحزن:مش متغير ولا حاجه يامروة متأڤوريش ..كل الحكاية اني قلقان على منه
مروة بغيرة:وتقلق عليها لي انشاء الله؟؟دي واحده شمال وو#$٪ انت نسيت هي عملت اي ولا اي؟؟لا فوق ياحبيبي ..العيلة كلها عرفت حقيقتها الو... متعملهاش ضحية 
مروان بغضب:منه شريفه يامروة ...ومتنسيش انها بنت عمي ومش هستحمل عليها كلمة
مروة حاولت تلم الموقف وقالت بدلع:طب روق ياحبيبي..انا خايفه عليك من الزعل والله
راحت بسته من خده:متزعلش بقا
مروان بعدها عنه بضيق:معلش يامروة انا محتاج اقعد مع نفسي شوية ..بعد اذنك
وفتح الباب ومشى
مروة بصتله بغضب وجنون:يابنت ال***** وحياة امك مهسيبك وهنغص عليكي عيشتك ايا كان انتي فين
****
في يوم فارس جاب اكل وخبط على منه علشان تفتحله
فارس وهو بيخبط:يا أنسه..افتحي انا فارس..يا أنسه
فارس قلق جدا وشك انها ممكن تكون اتخطفت او حصلها حاجه او هربت
طلع المفتاح وفتح ودخل بسرعة يشوف منه فين
دخل ودور عليها فالبيت كله بس ملقهاش
فتح الاوضة بتاعتها ولقاها نايمه وبتترعش
جرى عليها 
فارس بقلق:يا انسه...انتي كويسه؟؟؟...يا انسه مالك؟؟
منه:لا رد
فارس قاس حرارتها ولقاها عالية جدا
جرى عملها كمادات واداها ابرة لخافض الحرارة  سهر جنبها طول الليل وحاول مينامش لكن مقدرش
***
الصبح منه صحت وحست بتحسن شوية
بصت جنبها واتفزعت لما شافت فارس
منه بفزع:عااااااااا انت بتعمل اي هنا عااااااااععععع
فارس قام بصدمة وفزع وبص حواليه:فيه اي مين مات راحت فين المسدس فين 
منه بصراخ:انت بتعمل اي هنا
فارس بقلق:حاجة حصلت ولا اي مااالك؟؟
منه بعصبيه:ازاي تنام معايا فنفس الاوضه؟؟انت اتجننت ولا اييي؟؟؟
فارس اتنهد براحه:اوف ياشيخه خضتيني..انتي اللي قولتيلي اصلا واتحايلتي عليا كمان
منه بصراخ:نعممم!
فارس بحزن مصطنع:حاولت افوقك ومقدرتش و..
منه بخوف وهي على وشك البكاء:و و اي؟؟؟!
فارس مقدرش يمسك نفسه من الضحك على منظر منه وضحك بصوته كله:إهدي يا انسه متخافيش..انتي كنتي تعبانة اوي امبارح وعملتلك كمادات ..انا اسف كنت مرهق وتعبان جدا علشان كده محستش بنفسي غير وانا نايم عالكرسي ده
اعتبرينا فمستشفى
منه  براحة وخجل:شكرا لحضرتك ممكن تتفضل
فارس بهيام:اتفضل اي؟؟!
منه بحدة :تطلع برة بقا
فارس :احم انا طالع اصلا اهدي..بعد اذنك
**
منه نزلت من أوضتها لقت فارس واقف وبيتكلم مع واحده وحضنها وباسها من دماغها
بصتلهم بضيق وبعدين بصت فالأرض
فارس لاحظها :تعالي يا غزل سلمي على هدير اختي
منه بصتله بعدم فهم:هه
فارس بإبتسامه:تعالي ياغزل متتكسفيش
منه راحتلهم
فارس بإبتسامه لأخته:دي غزل اللي حكيتلك عنها يا هدير..جبتلك هدير ياغزل وهتقعد معاكي الفترة اللي انتي قاعده هنا فيها...من بعد اللي حصلك امبارح مش هقدر اسيبك لوحدك تاني 
فارس قضى معاهم اليوم واتعرفوا فيه على بعض جامد ومنه اكتشفت ان فارس شخصية مرحة جدا وحنون ..واخته شخصية جميلة وطيبة 
حبت العيلة دي واتمنت تبقى عيلتها كده..وان يكون عندها أخ بيحبها كده
فارس لاحظ نظرتها ليهم وابتسملها 
وردتله الابتسامه دي بخجل
***
عدى شهر ومفيش جديد 
منه عايشة معاهم وفارس بيحاول يجيب توتو باي طريقه بس مش لاقيها
قرب من منه جامد الفترة دي وبقى فيه اعجاب من الطرفين
***
فارس وهو بيتكلم فالفون:وبعدين معاك يابني آدم انت ..الاربعة وعشرين ساعه فالكباريهات ؟؟
:بقولك اي متعملش فيها دور الاخ الكبير...انا اكبر منك وعارف مصلحتي كويس خليك فحالك احسنلك
فارس بضيق:براحتك يا أخويا ياكبير..براحتك ياسيف..بس متجيش تندم بقى بعد كده
سيف بغضب:برضو ملكش دعوة بيا...ومتقلقش لو ندمت مش هجيلك انت يا ابن مرات ابويا
فارس بغضب:احنا اه من امهات مختلفه بس من اب واحد ونفس الدم ..متنساش ده ياسيف..ربنا يهديك..سلام
فارس قفل واتنهد بضيق على اخوه
**
عند سيف
سيف بغل:بكرهك..بكرهك يافارس وعمري مهحبك وهلاقي ليك نقطة ضعف وهلاعبك عليها
مروة اتصلت بيه:اي يابيبي ..وحشاني متيجي
مروة بدلع:مش دلوقت ..لما تنفذلي اللي انا عايزاه الأول
سيف :اللي هو؟؟
مروة بشر:اسمع بقا
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent