رواية إتفاقية زواج الفصل الثاني 2 - أماني المغربي

الصفحة الرئيسية

رواية إتفاقية زواج البارت الثاني 2 بقلم أماني المغربي

رواية اتفاقية زواج كاملة

رواية اتفاقية زواج الفصل الثاني 2

بيهز إسلام كتفها  بضيق.. إنتي  إنتي ي زفت هو دا وقت نوم  
قامت مفزوعة  وبسرعة كان المسدس علي راس إسلام 
إسلام بخوف وضيق  ..  يخربيتك هو إنتي بتنامي والبتاع دا في حضنك 
احتدت عيونها  ... إنت مين وبتعمل إي هنا 
ضرب كف علي كف ..... إنتي فقدتي الذاكرة ولا إي ياليلة بختك ي إسلام 
ضحكت ووضعت المسدس بجواها... هههه  انت  العيل النيتي إلي اتجوزتة إمبارح 
احتدت عيونه.... ما تحترمي نفسك ي بت إنتي إي هيا نيتي دي 
وجهت المسدس علي وجه مجددا... إنت هتخرس ولا اخلص عليك 
إسلام بحسرة  ... حسب الله ونعم الوكيل فيكي ي شيخة  تعرفي انتي مش هينفع ليكي غير عمرو هو إلي كان هيهمك الأدب اه والله 
شهد بتهكم ..... طب ابعد من وشي بقا لخلي عمرو بتاعك دا يترحم عليك 
بص لها إسلام بضيق وخرج برا الأوضة وهو يتمتم.... إي البلوة إلي وقعت نفسي فيها دي ي ربي 
عمرو ... إنتي السكرتيرة الجديدة 
هند بجمود .... ايو 
كان يتفحصها من أسفل لاعلي. فكانت مختلفة عن باقي الفتيات الذي يراها  فكانت ترتدي لبس فضفاض وتلبس نظارة كعب كباية .. امممم تمام 
هند بضيق ... في حاجة 
عمرو ... ها لا   سابها ودخل المكتب  
.... ها أخبار اليوم الاول ليكي إي 
هند بتعب ... زفت  أنا حاسة اني شغالة مع إنسان ألي تحسية بيشتغل ٢٤ساعة في ٢٤ساعة 
.... أنا قولتلك من الاول أنة صعب 
هند ... بس مش كدا ي روح 
روح ... احنا لسا فيها ممكن تستقيلي وما تروحيش 
هند بعد تفكير.... لا كدا احسن علي القليلة انسي إلي حصل ليا 
روح .... براحتك  اسيبك أنا عشان اشوف العيال 
رمت نفسها علي السرير ...  يارب قويني يارب انت إلي عالم بحالي( يارب نجح أماني وصحبها😂  دعوة علي الطاير )
في وسط سرحانها رن موبيلها 
هند ..  ألو 
.... وحشتيني 
اعتدلت هند وقعت علي السرير واتوترت...  مين 
..... معقول نسيتي صوتي 
دموعها نزلت ...  انت عاوز مني إي  مش كفاية إلي عملتة فيا 
.... كان غصب عني ي روح قلبي 
هند  .. افصل وياريت تنسي الرقم دا خالص ومش ترن هنا تاني  وقفلت في وشة
فضل يرن واخر ما زهقت فصلت الفون وفضلت تعيط 
عمرو بعصبية.....  أنتي لو مش قد الشغل ما كنتيش  تشتغلي بدل القرف دا 
لم تجادلة فضلت البكاء فا الذي ع
إسلام ...  في إي ي بني صوتك جايب أخر الشركة 
عمرو بعصبية ... الهانم  قولتلها ترتب الملفات بالحروف الأبجدية من ساعة وبقولها خلصتي لقتها لسا في الاول اهو دا اخر إلي يقبل ناس بالوسطة دايما تلاقيهم مايعرفوش أ   من  كوز الدرة 
مسحت دموعها ... مفيش داعي إنك تغلط فيا اكتر من كدا  استقالتي هتكون على مكتب حضرتك كمان عشر دقايق 
إسلام ...  استهدوا بالله ي جماعة  ولو علي الشغل أنا هشتغلة ي سيدي 
عمرو بحدة .... اومال هي لازمتها تاخد فلوس اخر الشهر علي الفاضي
مقدرتش تستحمل اكتر من كدا وطلعت جري من المكتب 
إسلام بضيق من تصرفة ... إنت إي ي اخي قلبك دا حجر سابة وطلع وراها 
لقاها ركبت الاسانسير ركب معاها 
مد إيدة با المنديل 
رفعت عيونها المليئة بالدموع..... شكرا     
ابتسم إسلام ....  العفش 
إسلام.. اممم هو شكل الموضوع كبير قوي كدا 
هند بتوتر .... موضوع إي 
إسلام بهدواء .... إلي يخليكي تعيطي بالشكل دا  
مسحت دموعها.... مفيش 
إسلام.... تسمحي أعزمك علي فنجان قهوة  وياريت مش ترفضي 
أحرجها بلطفة فلم يرد أن تكسفة  
وفجاءة الأسانسير عطل بيهم 
هند بخوف .... هو الاسانسير وقف كدا لي 
إسلام بضيق .....شِكلة عطل  ومش هانشرب قهوة 
هند بزعيق..... إنت مجنون  الأسانسير وقف بينا وانت كل همك شرب القهوة 
ابتسم إسلام.بلا مبالاة.... الأسانسير كمان شوية وهيشغلوا بس انا حاليا دماغي هيتفرتك اقسم بالله  ومحتاج فنجان قهوة 
نظرت له هند بضيق  ولم تتحدث وبداءت تهز رجليها بتوتر .... هما أتأخروا كد لي 
إسلام  ..... هتصل استعجلهم  
هند ... ها قالوا ليك إي 
إسلام بضيق...   شكلي مش هشرب قهوة دلوقتي خالص 
هند بتشخط فية  ..... أنا بقول إي وانت بتقول  إي  جدع أنت  انت ناوي تتجنني الأسانسير هيتحرك امتي  اخلص 
إسلام ببرود.... إنتي متعصبة كدا  وبعدين انا مش ناقص زعيقك دا أنا دماغي هتتفرتك
هند بغيظ...... تتفرتك ي شيخ ولا تتفجر  علي القليلة البشرية هترتاح منك 
ضحك إسلام... ههههه تشكري ي صاحبي ي إلي ماطمرش فيك القهوة إلي كنت هعزمك عليها 
هند ....  عااااااا  بااارد  وأنا إلي كنت مفكراك  هادي ورزين   دا انت طلعت عقلك مفوت 
إسلام... ههههه  دا من زوقك وكرم أخلاقك هههههههههه 
أبعدت نظرها عنة ونظرت أمامها بضيق  من ذالك المجنون  بداءت تهز رجلها  أكتر وتنفسها يقل  
إسلام عندما رائ حالتها  قرر إلهائها 
إسلام...  تعرفي في مرة  لقيت صور عمرو  و مرات عمي ملبساة هدوم بنات  وهو صغير  فأنا اسكت  لا   ا خدت الصور الفديوهات ونشرتها علي موقع الكلية  وعمرو  ساعتها كان  معروف في الكلية بسبب تفوقة العلمي ودماغة الذرية  بقا كل  إلي يشوفة يضحك  لدرجة شك في نفسة ليكون لا بس  الهدوم بالمقلوب ههههه 
كبتت ضحكتها  
إسلام في موقف كمان  ..  وبداء يسرد لها موافقة ومواقف أصحابة المضحكة 
لم تقدر هند أن تمسك ضحكتها أكثر من ذالك وضحكت من كل قلبها 
هند ... باااس باااس  بالله عليك مش قادرة اضحك اكتر من كدا هههههه 
إسلام..  ههههه  اسمعي آخر واحدة  كان عندنا عمة قرشانة فا من غيظي منها جبت صاروخ وحطيتة في هدية  وغلفتها  وخليت عمرو يديها لها وهو مش عارف محتواها 
واول ما فتحتها  بووووووم  فرقع في وشها   وبقت كلها سواد وشعرها وقف ذي سلك المواعين ههههه
هند ... هههههههه  لا بجد مش قادرة ههههههه 
النور قاد الأسانسير رجع يشتغل  
هند ... شكرا 
إسلام.. العفش مدموازيل  وانحني لها  مثل الاميرات 
ابتسمت هند .. مدام مش مدموازيل 
اسلام...  نعتذر علي هذا الخطاء مولاتي 
هند...  بجد شكرا  واسفة اني غلطت فيك بس كنت متوترة  ولما بتوتر مش بعرف اقول إي وبصراحة بقا انت كان مجنون و مستفز 
إسلام... هههه أعلم سيدتي اعلم  الجميع يخبرني بذالك 
ضحكت هند .. ههههه مجنون 
كان  عمرو يجلس في غرفة مكتبة التي بالبيت 
ممسك بيدة الصورة التي أعطاها له اللواء يوسف  واليد الاخر ملف شهد...... إي إلي يخلي اللواء يوسف يحاول يحمي  واحده أهلها قتالين قتلة
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent