رواية إتفاقية زواج الفصل الأول 1 - أماني المغربي

الصفحة الرئيسية

رواية إتفاقية زواج البارت الأول 1 بقلم أماني المغربي

رواية اتفاقية زواج كاملة

رواية اتفاقية زواج الفصل الأول 1

إسلام.. عمرو أنا بحب مراتك 
عمرو.. إسلام أنا بحب مراتك 
نطق الإثنان نفس الجملة في نفس الوقت نظر كل منهم للآخر  بصدمة  
حل الصمت عليهم  قطع هذا الصمت عمرو.. طب هنعمل اي 
إسلام .. مش إحنا إلي هنعمل البنات هما إلي هيقرروا 
عمرو....  أنا بحب شهد  قوي ومش هقدر أكمل حياتي من غيرها 
تنهد إسلام... ومين سمعك أنا كمان بحب هند قوي ومقدرش اعيش من غيرها 
شهد... انا جبت ليكي قميص إنما إي هيخلي عقل عمرو يطير من مكانة 
ابتسمت لها هند.... وانا كمان جبت ليكي قميص باللون إلي بيحبة إسلام  عشان تعترفي له بحبك 
شهد .... وانتي كمان مش تنسيكوا اللحظة وتنسي تقولي له علي مشاعرك  
حضنت الفتاتين بعضهم... ربنا يخليكي ليا 
رجع كل من إسلام وعمرو البيت مهمومين وبيفكروا في رد فعل زوجاتهم 
كانت كل فتاة قد جهزت شقتها برومانسية  الورد الاحمر والشموع موسيقة هادئة  
انصدم إسلام وعمرو عندما دخل كل منهم شقتة فكانت الفتاتين جاهزتين كا عروسان في ليلة فرحهم 
اخفض كل منهم رأسة 
إسلام وهو خافض رأسة في الأرض.... إي إلي انتي عملاة دا 
شهد بخجل.... انت شايف إي 
بلع ريقة وهو مازال خافض رأسة.... انا تعبان وداخل انام 
شهد بحزن ... والاكل 
إسلام... شبعان كلي إنتي 
عمرو... إي إلي انتي عملاة في نفسك دا روحي غطي نفسك وأمسحي القرف إلي علي وشك دا 
دخل الاوضة ورزع الباب 
جلست علي احد الكراسي ونزلت دموعها وبداءت تمسح الميكب 
جلس كل من إسلام وعمرو  في أوضتة  يتذكر الماضي 
 كان إسلام  يستعد لينطلق بسيارتة ليرجع إلي المنزل   
ركبت بنت بجانبة وتنظر خلفها... اطلع بسرعة 
إسلام بغضب ... انتي هبلة ي بت إنتي إزاى تركبي عربيتي كدا إنزلي بسرعة وإلي مش هيحصل ليكي طيب 
وجهت في وجة المسدس.... هتطلع وإلي هخلص عليك 
طلع إسلام بسرعة  خوف من هذة المجنونة 
اطمنت البنت بعد ما ابتعدوا كثيرا من الناس إلي بيجروا وراها..... أنا آسفة بجد علي الطريقة إلي خلتيتك تطلع بيها بس لو مش كنت عملت كدا كنا هنموت 
إسلام بضيق.... قصدك تموتي 
ضحكت الفتاة... هههههه لا كنا هنموت لأنك ابن بلد وكنت هدافع عني وساعتها كنت هتقع معايا في مشاكل 
إسلام بضيق... مين قال ليكي إني أبن بلد  دا انا مافيش اوطي مني 
ضحكت الفتاة .. هههههه اتشرفت بمعرفتك أستاذ واطي 
نظر لها بحدة  وفرمل السيارة... انزلي وياريت ما شوفش وشك تاني 
مدت يدها لكي تصافحة....  أنا اسمي شهد وبتمني تتقبل اعتذاري  سلام ولو شكرا
فكرا إسلام قليلا..... تتجوزيني 
توقفت شهد مكانها ونظرت له مطولا.... موفقة 
إسلام بإندهاش...  كدا علي طول طب حساسيني إنك رفضة 
شهد ... ولا إنت اهبل  انت سألت وأنا جوبت 
إسلام.... بس انتي ما تعرفنيش 
شهد... ولا إنت تعرفني يبقا اكيد عندك سبب إنك تتجوزني من غير ما تعرف عني حاجة  واكيد أنا ايضا هتجوزك لسبب من غير ما اعرف عنك حاجة 
إسلام... بس الجوازة لمدة سنة ونص 
شهد... امممم سنة ونص كويس قوي  
رفعت المسدس في وجة... بس إي تجاوز اقسم بالله هفرغ دا في راسك 
شخط بسخرية.  ههه ما تخفيش أنا مش مجنون إني افكر اقرب من مجنونة ذيك 
شهد ... والله ما في حد مجنون إلي انت هههه  يلي بسرعة اطلع بينا علي المأذون 
انطلق إسلام بالسيارة وهو يتمتم ... أي الورطة إلي وقعت فيها دي ي ربي  بس كدا احسن عشان جدي يرتاح 
عمرو... انت اتجننت ي إسلام عاوز تتجوز واحدة ما تعرفش عنها حاجة ولا كمان كانت بتهرب من بلطجية وشايلة سلاح  
إسلام بسخرية  ... نسيت أهم حاجة إنها اتجوزتني من غير ما تفكر 
عمرو بضيق... مش وقت سخريتك والنبي انت عارف لو جدك عرف هيعمل إي 
إسلام... هيعمل إي مش هو إلي طلب نتجوز  وشرط إني مش اتجوز من إلي اعرفهم 
عمرو بتهكم.. علي اساس إلي تعرفهم ينطلوا  دا كلهم  ولاد...... 
إسلام بخبث... ما انا جبتلوا واحدة ولا اعرفة  ولو هو عاوز يعرف عنها حاجة يدور بقا براحتة 
سيبك مني ولقيت ليك بنت تتجوزها 
نظر له بضيق ... انت لازم تفكرني  لا مش لقيت
إسلام... والله ي جدع أنةامش عارف  كل المزز إلي في  الشركة دول مش عجبينك دا كلهم بيتمنوا إشارة منك 
عمرو... ما انا بقا مش عاوز من دول انا عاوز واحدة اعمل معاها صفقة  زي صفقة الشغل بظبط   
إسلام بغرور... ذي ما انا عملت كدا  إتفاقية زواج 
عمرو بقرف... لا انا مش عاوز اعمل ذيك كدا واجيب واحدة من الشارع  انا عاوز واحدة اعرف اصلها وفصلها  
إسلام بسخرية ... إبقا قبلني لو لقيت 
عمرو بتهكم...  وأنت إبقا قبلني لو جدك وافق علي البت إلي جيبها
نظرو إلي بعض وضحكوا علي إلي بيحصل وهيحصل لهم 😂
..... مش كفاية حزن بقا وتقومي تشوفي حياتك 
مسحت دموعها... والله بحاول بس لسا مش مستوعبة  إن جمال يعمل معايا كدا 
.... اهو ربنا كشفة ليكي قبل ما يكون بنكوا اطفال
هند.....  عندك حق انا بحمد ربنا إن ما فيش بنا أطفال وإلي والدي ما كنش رضي إني اسيبة 
... مش تعيطي ي حبيبتي هو مش يستاهل دمعة من دموعك 
مسحت دموعها...  عندك حق  شفتي ليا شغل 
.... ايو ي حبيتي الشركة إلي انا شغاله فيها عاوز سكرتيرة لمكتب المدير  وانا رشحتك المدير وهو وافق بس 
هند ... بس اي 
.... هو صرم حبتين تلاتة كدا ومش بيضحك خالص وصعب وطلباتة أصعب 
هند بحذر... طلباتة صعبة إزاي 
.... لا لا مش ذي ما جة في بالك  إلي قصدة ... إن بيحب كل شئ دقيق دقة لا توصف 
هند ... وانا أن شاء الله هكون قدها 
.... خلاص انا هأكد علية ومن بكر تنزلي الشغل لانة محتاج سكرتيرة ضروري 
هند ... تمام  
يتبع الفصل الثاني 2 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent