رواية القدر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم هايدي يسري

الصفحة الرئيسية

رواية القدر البارت الحادي عشر 11 بقلم هايدي يسري

رواية القدر الفصل الحادي عشر 11

ميرال : ازاي هتقعدي معايا
أسيل : مس عارفه بابي قالي كده وقالي هو هيقولك ازاي
ميرال : طيب تعالي نشوف بابي
ميرال : ازيك يامروان
مروان : الحمد لله
ميرال : خير الداده قالتلي انك عايزني
مروان : انتي عارفه اننا بقالنا سنتين عايشين انا وأسيل لوحدنا وأسيل اتمرمطت بنا احنا الاتنين ف بصراحه كده انا قررت اتجوز
ميرال : طب وانا مالي دي حياتك وانت حر ولا جايلي علشان اظبط العروسه بس ياتري هتموت مين المرادي بس اعمل حسابك انا مش هسيب أسيل مهما حصل مش انا ابقي عايشه ومرات اب تربيها اكيد مش هعمل كده
مروان : اكيد انا مش اب ظالم علشان اجيب لبنتي مرات اب تعذبها بس انا نفسي تتربي في جو اسري تحس بالأمان وهي وسطنا مش كل شويه تروح في حته بينا
ميرال : مش فاهمه
مروان : تتجوزيني ياميرال
ميرال بصدمه : نعم ايه اللي بتقوله ده
مروان : مش علشاني صدقيني ده علشان أسيل انا عمري ما اخون ريتال بس الظروف حكمت والناس مش هترحم بكلامها اني كل شويه باجي هنا حتي لو مش علشاني علشان نفسك ومستقبلك
ميرال : مستحيل
أسيل : ليه يامامي مش عايزه تعيشي معايا
ميرال : أسيل متدخليش في كلام الكبار... اطلعي فوق
مروان : براحه عليها ياميرال هي مغلطتش
ميرال : انت ازاي تفكر اني اعمل كده واخون صاحبتي مش موافقه طبعا
مروان : هديكي فرصه تفكري بس اعملي حسابك لو رفضتي مش هتشوفي أسيل تاني وهتجوز ومترجعيش تسالي ولا تندمي..... ااااااأسيل
أسيل : ايوه يا بابي
مروان : يلا نمشي
خد أسيل ومشي ميرال واقفه مصدومه
خدت مفاتحها وخرجت
عند اهل ريتال
رحاب : اهلا يابنتي تعالى
ميرال : عامله ايه ياست الكل
رحاب : بخير... مجبتيش أسيل معاكي ليه
ميرال بحزن : مروان خدها ومش هيخليني اشوفنا تاني
رحاب : نعم ازاي يعني
حكت لها ميرال اللي حصل
رحاب :هتقدري انها تعيش بعيد عنك
ميرال : مقدرش طبعا دي بنتي قبل متكون بنت صاحبتي وحضرتك عارفه كده كويس بس انا مقدرش اخونها
رحاب : دي مش خيانه انتي بتحافظي علي بنتها يرضيكي البنت تتعذب في حياتها
ميرال : يعني اعمل ايه
رحاب: وافقي
ميرال : ياجماعه صعب
رحاب : صلي صلاه استخارة وشوفي ربنا هيرشدك فين ميرال : حاضر
رجعت بيتها
صلت صلاه استخاره
اعدت تفكر
مسكت الفون تكلم حد
ميرال : عايزاك تساعدني
شخص : خير
بدات تحكي اللي حصل مع مروان
شخص : انا شايف ان كده مفيش مشكله أسيل محتاجه ليكي اكتر من اي حد وانتي مش هتكوني مرتاحه وهي بعيد عنك صاحبتك خلاص ماتت وافقي ياميرال وابداي حياه جديده معاهم
ميرال : يعني انت شايف كده
شخص : ايوه صدقيني وانا مش هضيعك
ميرال : اللي فيه الخير يقدمه ربنا
بعد يومين تفكير
أسيل بتكلم ميرال في الفون
أسيل : تعالي يامامي بابي مش عارف يعملي شعري زيك
ميرال : حاضر ياقلب مامي ....المهم انتي عامله ايه عملتي اي شقاوه
أسيل : خالص خالص ده حتي واخده بالي من بابي علشان تعبان
ميرال : ماله
أسيل : مس عارفه بس هو كان بيعيط كتير وهو ماسك صوره مامي ريتال وتيته لما جات لقته سخن وادته دوا
ميرال : وانتي عملتي ايه
أسيل : بعمل زي ما بتعمليلي لما بعيط بعد اطبطب عليه واقوله ان الولاد السطار مش بيعيطوا وانه يفكر في حد بيحبه وهو هيضحك علي طول وهو بيسكت شويه وبعد كده يضحك ويحضني بس وكمان بخلي يشرب العصير علسان يبقي كويس
ميرال : شطوره ياقلبي
مروان ياخد منها الفون
مروان : وانا اقول بنتي بقت حنينه كده لمين فهمت بقي دلوقتي
ميرال : مروان انت جنبها
مروان : تربيتك ياختي جات وانا نايم تتسحب وخدت الفون من جنبي علشان تكلمك وهي فاكره اني نايم
ميرال بضحك : اروبه زي امها
مروان : مين فيهم
ميرال سكتت
مروان : فكرتي في اللي قولتهولك
ميرال : اه انا هعمل كده علشان أسيل وبس ومش عايزه فرح هو كتب كتاب ادام الناس وخلاص وهتيجوا تعيشوا معايا هنا انا مش هقعد في شقه ريتال مقدرش
مروان : طب اخد شقه تانيه
ميرال : لا انا مش هسيب بيتي البيت كبير وأسيل متعوده عليه
مروان : طيب اللي تشوفي علي نهايه الاسبوع هنكتب الكتاب
ميرال : طيب
عدت الايام
يوم كتب الكتاب الكل موجود ويتم كتب الكتاب بوجود عمها ليكون شاهد على جوازهم
فجأه ميرال تجري علي شخص
ميرال وهي تحتضنه: ادهم حبيبي وحشتني اوي
مروان واقف مصدوم
يتبع الفصل الثاني عشر 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent