رواية القدر الفصل العاشر 10 - بقلم هايدي يسري

الصفحة الرئيسية

رواية القدر البارت العاشر 10 بقلم هايدي يسري

رواية القدر الفصل العاشر 10

مروان : هاتيها
ميرال مش بترد
انعام : سبها معاها يا استاذ مروان انت واقف وسط رجاله مينفعش تقف والبت علي ايدك
مروان باس أسيل ومشي
دخلت ميرال مكان السيدات منظر فظيع اهلها منهارين
دخلت وقعدت وخدت البنت في حضنها وساكته مش بتتكلم ولا بترد علي حد الناس بتوسيها وتعزيها وهي مبتردش عليهم حضنه البنت جامد وساكته
في الوقت ده جات دارين
دارين وهي تجري علي ميرال : ايه اللي حصل ازاي وامتي
ميرال بصتلها بحزن وسكتت
دارين : ردي عليا انتوا مستوعبين اللي بيحصل
انعام : اهدي يابنتي تعالي انا هفهمك
خدتها انعام وبدات تحكلها
عدي وقت العزا راحت ميرال لام ريتال حضنتها جامد من غير ولا كلمه
رحاب: هاتي أسيل خليها معايا
ميرال وهي تحضن أسيل جامد وتبص للداده
انعام فهمتها
انعام : خليها معاها انتي عارفه محدش هيخاف عليها اد ميرال وانتي فيكي اللي مكفيكي كفايه لحد كده
رحاب : طيب يابنتي ربنا يحميكوا
خرجوا علشان يمشوا مروان كان واقف برا
مروان : هاتيها ياميرال تروح معايا انا مش هعد في البيت من غيرهم
ميرال واخيرا نطقت : أرجوك سبها معايا هي الحاجة الوحيده اللي مصبراني
مروان بحزن : هخدها تنام في حضني والصبح هجبهالك علشان انا رايح ادور علي ريتال اللي بيعتمد علي البوليس مش هيعملوا حاجه
ميرال : طب خلي بالك منها
مروان :حاضر
مشي الكل علي بيته
مروان اول مدخل البيت شم ريحتها
اعد علي الكنبه خد بنته في حضنه واعد يعيط بحرقه
مهما كان جامد ادام الناس بس هو من جواه ميت متحكموش علي حد من شكله في الواقع
مروان بانهيار : ازاي هقدر اعد في البيت من غيرك اكمل حياتي ازاي وبنتنا ذنبها ايه تعيش لوحدها فاكره لما كنا بنفكر هنعمل ايه في حياتنا ولما تيجي هنسميها ايه وندخلها مدرسه ايه كل ده راح كل ده ضاع في ثواني هونت عليكي تسبيني انا وبنتك
مقدرش يكمل قام لم هدوم ليه ولأسيل خد مفاتيحه ونزل راح يقعد في بيت اهله
عند ميرال
انعام : اطلعي غيري لحد مجهز اكل
ميرال : ماليش نفس مش هاكل
سبتها وطلعت
غيرت هدومها وقعدت تصلي وتقري قران راحت في النوم وهي اعده من التعب
في الحلم
ميرال : سبتيني ليه هو ده وعدك ليا
ريتال : انا مسبتكيش انا دايما حواليكي ...بنتي بنتي ياميرال اوعي تسبيها انا عايزاكي انتي اللي تربيها أوعى في يوم تفكري تسبيها لاي حد
ميرال : دي حياتي كلها اوعدك عمري ما هسبها
وصحيت ميرال مفزوعه علي صوت خبط علي الباب
دخلت انعام
انعام : مروان جاب أسيل ومشي
ميرال : بجد هاتيها
ميرال وهي تحضنها: قلب ماما وحشتيني اوي مش هسيبك ابدا تروحي مني
فضلت اعده تلعب معاها
مروان راح مكان الحادثه فضل يدور علي اي اثر ليها وجاب غواصين ينزلوا قاع البحر يدوروا عليها فضل كده لحد اسبوع كامل بيدور عليها وبس فقد الامل ومشي راح علشان ياخد اسيل
ميرال : لقتها قولي انها عايشه انا عندي امل
مروان : للأسف لا مفيش اي أثر
ميرال : هتاخد أسيل بردو
مروان : انتي كفايه عليكي اوي اللي عملتي خلاص انا هعتمد علي نفسي واربي بنتي بقي
ميرال : دي بنتي قبل متكون بنتكوا انت ناسي ان انا اول واحده اشيلها ناسي مين كان بينيمها بليل ومن غيري مكنتش بتنام سبها يامروان علشان خاطري
مروان : مش هقدر اعد في مكان وهي بعيد عني
ميرال : عارف انا حلمت بريتال وجات ووصتني علي أسيل وانا وعدتها اني مش هسبها ابدا مهما كان.... روح انت كده كده عندك شغل الصبح سبها معايا وابقي تعالي شوفها بكره
مروان : طيب مع السلامه
مشي مروان واعدت ميرال تلاعب أسيل لحد ما راحوا في النوم
ميرال صحيت الصبح علي مسدج من مروان
مروان : انا مقدرتش انام من غير أسيل انا هروح الشغل ووانا راجع هاجي اخدها جهزيها لو سمحت
زعلت ميرال علشان هتبات من غير أسيل بس في الآخر ده باباها
عدت الايام والسنين
أسيل نص الوقت بتقضي مع ميرال والنص التاني مع مروان
ميرال كانت بتعد معاها تحكلها عن مامتها وتفرجها صورها
بعد سنتين
في يوم
انعام : مروان تحت وعايزك في موضوع
ميرال : ماهو علي طول بيجيب أسيل وبيمشي ايه جد
انعام : قال عايزك في موضوع
ميرال : طيب هلبس وانزل شوفي يشرب ايه
ميرال جهزت ونزلت
أسيل وهي بتجري عليها : ماااااااامي
ميرال : قلب مامي وحشاني اوي
أسيل : وانتي كمان وحساني اوي.... بابي قالي اني هقعد معاكي علي طول
ميرال : بجد ازاي
يتبع الفصل الحادي عشر 11 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent