رواية دموعها ملاذي الفصل الثامن عشر 18

الصفحة الرئيسية

رواية دموعها ملاذي البارت الثامن عشر 18 بقلم مريم حسني

رواية دموعها ملاذي الفصل الثامن عشر 18

عدي اول ماشفها اكن روحه رجعتله مكنش مصدق نفسه واكنه مشفهاش بقاله سنين مش شهرين بس رنا برغم انها خارجه تزعق و متعصبه بس خايفه ان عدي يعمل فيها حاجة عدي قرب منها هي رجعت لورا وخافت ومسكت في احمد تستخبي فيه عدي اتعصب اكتر انها خايفه منه وانها كمان بتتحامي في احمد وماسكه فيه اصلا فكره انها كانت قاعده عنده شهرين مجنناه (يابنتي الله يهديكي متعصبيهوش ده انا نفسي بخاف يطلع يضربني😂) 
عدي شدها من ورا احمد واخدها في حضنه وعاوز يخدها ويمشوا 
رنا زقته بغضب: اوعي انت وخدني وايح بيا فين وبعدين متلمشنيش ابعد 
عدي يحاول يتحكم ف نفسه: يلا يا رنا امشي معايا بهدوء 
رنا بدموع وزعيق: لا مش هاجي معاك امشي بقي مش كفايه اللي عملته فيا 
عدي مكنش هيستني اكتر من كده كتف ايدها وورا ضهرها وشالها 
رنا بترفص وتعيط: اوعي سبني اوعي نزلني احمد الحقني 
عدي بغيظ ضرب الحيطه برجله اسكتي خالص يا رنا اخرسي 
احمد بيمنعه: انت وخدها وايح فين؟!
عدي بصله بحده: انت بتلعب في عداد عمرك ليه يابني ادم انت وبتهديد ابعد لو خايف عل نفسك وعل اختك واخد رنا ومشي 
احمد جاي يخرج ورا يمنعه
نرمين منعته: لا يا احمد متخرجش ورا ملناش دعوه
احمد :انتي مجنونة يا نرمين ده ممكن يموتها ده مش طبيعي 
نرمين: وانا مش مستعنيه عنك خلاص احنا لحد كده وعملنا اللي علينا وزياده كلم امير قوله دي اقصي حاجه بس انت مش هتروح ورا حد
…………………
ف العربيه 
رنا بزعيق :انت وخدني عل فين مش عاوزاك ولا عاوزه اجي معاك عاوز ايه تاني رجعني لابيه سبني بقي في حالي هو انت اشترتني 
عدي وهو سايق :طب اهدي بس كده غلط عليكي عشان متتعبيش
رنا :وانت مالك اتعب ولا اتحرق يا رب اموت يا عدي عشان ابطل اشوفك في كل حته انا مش بحبك يا عدي بكرهك بكرهك بجد 
عدي خبط عل الدركسيون بعصبية: بس بقي يا رنا اسكتي شويه عشان انا ماسك نفسي بشكل مش طبيعي فاخرسي شويه
رنا بتعب :عدي وقف العربية 
عدي بزعيق: وبعدين بقي معاكي
رنا :عدي وقف العربيه بجد انا تعبانه معدتي قالبه 
عدي بص عليها لقها ماسكه بطنها وشكلها تعبان ركن عل جنب اول ما ركن رنا نزلت ووقفت عل جنب 
عدي رايح يقف جنبها 
رنا :عدي ابعد انت كده هت وقبل ما تكمل رجعت 
ومن كتر التعب كانت هتقع عدي مسكها من وسطها ورجع شعرها لوا لحد ما خلصت 
عدي بقلق :رنا مالك انتي كويسه 
رنا بتعب: لا مش كويسه
عدي: طب ايه نروح المستشفي ولا ايه
رنا بتعب :عدي انا حامل 
عدي رجع لورا اكن حد ضربه بالقلم و بعدم فهم: نعم مالك مش فاهم ايه
رنا :ايه اللي مش مفهوم في اني حامل
عدي بارتباك: حامل يعني حامل ازاي مش فاهم يعني من مين مش فاهم حاجة 
رنا رفعت حاجبها :ايه هو اللي ازاي ومن مين بضبط
عدي: لا لا مش قصدي اللي فهمته خالص انا بس مخضوض 
رنا: طيب روحني عند ابيه امير بقي من فضلك عشان انا تعبانه 
عدي شالها وحطها في العربيه وكمل الطريق للبيت لحد ما وصلوا 
رنا بعصبيه :انا مش قولتك روحني عند ابيه امير جبتني هنا تاني ليه ؟!
عدي: يلا يا رنا انزلي 
رنا :مش هنزل ومش هدخل هنا تاني 
عدي نزل شالها ودخل بيها القصر 
رنا بصويت: اوعي يا عدي نزلني اوعي بقي 
عدي: رنا ودني يا حبيبتي راحت 
رنا :اعااااا انت هتشلني 
عدي: بعد الشر عليكي يا حبيبتي وداخل بيها اوضته
رنا بخوف ودموع دفنت وشها ف رقبته: عدي عشان خاطري مش عاوزه ادخل الاوضه دي 
عدي :حاضر يا حبيبتي مش هدخلهالك اهدي متخفيش ودخلها اوضتها وحطها عل السرير وقاعد قدامها عل ركبته ومسك ايدها بين كفه وباسها 
عدي :رنا انا اسف اسف اوي بجد انا والله في اليوم ده مكنتش في وعيي انا كنت سكران ومعرفش ازاي عملت كده 
رنا بدموع: ولما ضربتني كنت سكران برضو ولما كنت بشوفك مع البنات اللي كنت بتجبهم هنا كنت بتبقي سكران برضو لما كنت مع السكرتيرة كنت برضو سكران مش كده ولما كنت بتحبسني وتمنعني من الاكل والدوا كنت برضو بتكون سكران انت اكنك بتبقي مبسوط وانت شايفني موجوعه انا عياطتي ده مزاج عندك بيظبطلك يومك مش كده و في الاخر اهو واحده عندها 17 سنه وحامل وعندها القلب في حاجة لسه معملتهاش فيا يا عدي 
عدي عينه دمعت وبندم: رنا انا والله مكنش قصدي اي حاجة وحشه عملتهالك انا بس طبعي كده عصبي صدقني رنا انا بحبك بحبك اوي مكننش اقصد اي حاجة وحشه عملتهالك اديني فرصه وانا اوعدك اني اعوضك عن كل حاجة وحشه عملتهالك 
رنا بتعب: عدي انت مش هتلحق حتي تعوضني لو فعلا عاوز تعوضني سبني اروح لابيه اقعد معه الكام شهر ولا الكام يوم اللي هعشهم الله اعلم هما قد ايه سبني اموت جنب حد بحبه مش جنب حد بكره 
عدي بعصبية :رنا بطلي تقولي انك بتكرهني دي وانتي مش هتموتي مش هتموتي يا رنا بعد مالقتك 
رنا هي بصه في الارض: هو انت عاوزني احبك ازاي او ليه هو انت عملتلي حاجه تخليني احبك وبصت في عيونه وبعدين ده كل الدكاترة بيقولوا اني هموت قبل مكمل عشرين سنه وانا عاديه مابالك وانا حامل 
عدي بعصبية: هما مين دول عشان يقولوا اذا كنتي هتعيشي ولا لا مين هما دي حاجه ميعرفهاش غير ربنا مانا ممكن اموت قابلك دلوقتي حالا
رنا بخضه :بعد الشر واخدت بالها كح كح قصدي يعني احم 
عدي مسك وشها بين ايده :انتي بتحبيني لو بتكرهني
زي مابتقولي مكنتيش يا رب خدني عشان ماشوفكش تاني كنتي قولتي ربنا ياخدك يا عدي هتدعي عل نفسك ليه مكنتيش هتقوليلي دلوقتي بعد الشر مكنتيش هتبقي غيرانه يوم عيد ميلادك صح 
رنا بعصبية :متجبليش سيره اليوم ده وبعدين لا مش صح هو انا بطيقك انا بكرهك يا عدي 
عدي ضحك :طيب ماشي زي ما تحبي هتكلي ايه بقي؟!
رنا بغيظ: انت بتضحك عل ايه دلوقتي واكل ايه انت بني ادم طبيعي زينا كده 
عدي: لا يا حبيبتي مش طبيعي زيكوا كده انا عدي المنشاوي مش اي حد مليش زي 
رنا: ده الحمد لله انك مفيش زيك 
عدي :ده مدح ولا ذم 
رنا: في احلمك ان شاء الله اني امدحك هتويدني عند ابيه ولا تسبني انام 
عدي :هتكلي ايه 
رنا: استعفر الله العالي العظيم مش جاعنه يا عدي ارتحت 
عدي حط ايده عل بطنها: ايوه بس انا ابني جعان ومش عاوزه يطلع مسلوع 
رنا بغضب :افهم يا عدي انت مش هتشوفه ولا هتشوفني فوق بقي مش هنبقي موجودين اصلا وكمات بسخرية وبعدين انت بتتعامل كده اكننا اتنين متجوزين كده ليه فوق بقي يا رب دي كانت قرابه سوده اوووف
عدي ببرود :انا مش بتعامل عل اننا متجوزين ماحنا فعلا متجوزين واللي انا عملته يوم عيد ميلادك ده انا مش شايفه غلط اصلا انا بس اتغبيت عليكي شويه يومها عشان كده بعتزرلك مش اكتر من كده انتي مراتي ده عادي اوي انوا يحصل يعني 
رنا بعدم فهم :مر ايه مرات مين ؟!
يتبع الفصل التاسع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent