رواية جحيم الجاسر الفصل الرابع عشر 14

الصفحة الرئيسية

رواية جحيم الجاسر الفصل الرابع عشر 14 للكاتبة المجهولة

رواية جحيم الجاسر الفصل الرابع عشر 14

فريدة وقعت وفقدت الوعي جاسر ومحمد وسلوي وزينب جريو عليها
جاسر شال راسها من على الأرض وحطها على رجله وبدأ يضربها على خدها بخفة
جاسر بخوف : فريدة فريدة ياحببتي مالك
محمد : انا حتصل بالدكتورة تيجي وانت ياجاسر شيلها نومها على السرير
جاسر شال فريدة ونومها على السرير لحد ماوصلت الدكتورة ودخلت لفريدة والكل واقف قدام الأوضة. حيموتو من الخوف بعد فترة الدكتورة طلعت من عند فريدة وملامحها مش مبشرة بالخير
جاسر بقلق : طمنينا يادكتورة فريدة مالها
الدكتورة : مبروك المدام حامل
جاسر بفرحة : اه الحمد لله يارب
سلوى وزينب ومحمد فرحو جدا وباركو لجاسر
جاسر : طيب هي كويسة دلوقتي يعني نقدر نشوفها
الدكتورة بقلق : هي المدام بتعاني من اي مرض
جاسر بقلق : ايوه هى عندها القلب خير يادكتورة في ايه
الدكتورة : للأسف حضرتك الحمل خطير جدا على المدام ولازم تنزل الطفل والا هيكون في خطر على حياتها أثناء الولادة نسبة نجاة الام في الحالة دي بتكون ضئيلة جدا ولازم منتاخرش في عملية الإجهاض لان الخطر على حياة الام بيزيد كل ما نتأخر اكتر
جاسر بانهيار : طيب وفريدة عرفت بالكلام دا
الدكتورة : انا قولتلها انها حامل بس مقولتلهاش على تنزيل الطفل لازم حد قريب منها يفهمها بالراحة علشان ممكن يحصلها انهيار عصبي حاد
جاسر : تمام شكرا يادكتورة
محمد وصل الدكتورة وزينب وسلوي منهارين من العياط بره وجاسر دخل لفريدة وأمر ان محدش يدخل معاه
اول مايفتح الباب فريدة قامت من عالسرير وراحت عنده وهي مبسوطة ومبتسم اوي وحضنته وجاسر ماسك دموعه بصعوبة واحضنها جامد كأنها هتهرب منه
فريدة بسعادة : مبروك ذا احلى بابي في الدنيا
جاسر : تعالي يافريدة اقعدي لازم اكلمك في موضوع مهم
فريدة قعدت على طرف السرير وهي قلقانة وجاسر فضل باصص في عيونها كتير وبعدين اتنهد واتكلم
جاسر : فريدة ياحببتي الطفل دا لازم ينزل
فريدة بصدمة : انت بتقول ايه ياجاسر عايزني اقتل ابني!!
جاسر ودموعه بدأت تظهر : فريدة ارجوكي متصعبيش الموضوع عليا انا مش قادر،...........حكلها كل حاجة
جاسر بدموع : فريدة انا مقدرش اخسرك لأي سبب كان انا ماصدقت رجعيلي وعشنا مع بعض ارجوكي نزلي الطفل
فريدة بدموع : جاسر انا كنت عارفة من الاول ان الحمل فيه خطر على حياتي بس انا مقدرش احرمك من حقك انك تكون اب وانا مش هنزل الولد ابدا دا ابني ولو حصلي حاجة انت هتهتم بيه من بعدي
جاسر بذعيق : انتى مجنونة ازاي يعني كنتي عارفة ان فيه خطر على حياتك ومقولتليش وبرضو حملتي
فريدة بعياط : انت من حقك تكون اب وتحس الاحساس دا وانا مش من حقي احرمك منه لمجرد اني وحدة مريضة
جاسر بصوت عالي : انا كنت اشتكيتلك وقولتك عايز ولد انتي بتضحي بحياتك علشان حاجة انا مش طلبتها...... كمل بهدؤ ودموع : فريدة بصى انا مش عاز ولد كفاية عندي انتي بالدنيا ومافيها انتي بنتى ارجوكي نزليه انا مقدرش اخسرك
فريدة : انا مش هنزل ياجاسر دا روح عايزني اقتل ابني
جاسر سابلها الأوضة ومشي وقال لزينب وسلوي يحاولو يقنعوها وساب البيت ومشي زينب وسلوي فضلو يقنعو فريدة كتير بفكرة تنزيل الفكرة بس مفيش فايدة لحد ماكل واحد راح بيته وفريدة طلعت شقتها وقعدت في الصالة مستنية جاسر يرجع لحد ما النوم غلبها جاسر رجع متأخر خالص وكان متعصب دخل شافها نايمة. على الكنبة بعمق شالها ونعيمها على السرير ونام جنبها ومسك ايدها واحضنها
جاسر : بمجرد التفكير في فكرة انك ممكن تسيبيني روح بتتسحب مني حرام عليكي متعمليش فذا كدا ووافقي ارجوكي انا عارف انه صعب عليك بس دا قضاء ربنا
نام جاسر وهو حاضنها وقلبه بيوجعه خايف ليخسرها
مر اسبوع واتنين وكل يوم كلهم بيحاول يقنعو فريدة تنزل الطفل بس هي ثابتة على رأيها لحد ماخلاص عدي ٤ شهور وفات الاون انها تنزله جاسر تقبل الفكرة وكان بيتعلق بالطفل من قبل مايجي واهتمامه بفريدة بيزيد لحد مابقت في الشهر التاسع
-الساعة ٢ في الليل..
فريدة بألم وصراخ : اه ياجاسر تعبانة اوي شكلي بولد
google-playkhamsatmostaqltradent