رواية احببت دكتوري (فيروز ويوسف) الفصل العاشر والأخير

الصفحة الرئيسية

رواية فيروز ويوسف (احببت دكتوري) الفصل العاشر والأخير بقلم "Mysoon Abdalmageed"

رواية احببت دكتوري كاملة

رواية احببت دكتوري الفصل العاشر والأخير

يوسف بيبص لقي امه واقعة يوسف اتخض وجري عليها حاول يفوقها مفيش امل شلها وراح بيها المستشفي بسرعة
يوسف كان سايق بسرعة جدا دخل المستشفى هو عمال يجري ويقول دكتور من خضته نسي انو دكتور
فيروز سمعت صوته قلبها وقف وطلعت تجري لقيت منظره كدة لحظة نسيت كل إللي عمله وجريت عليه
فيروز:يوسف يوسف اهدي وبصلي يوسف
يوسف بصراخ:اميييي ي فيروز امي لو جرلها حاجة هيبقي أنا السبب اناااا
فيروز بخوف:يوسف اهدي هي إنشاء الله كويسة انا هكشف عليها
فيروز اخدة مامت يوسف علي الترلي ويوسف قاعد خايف جدا وعمال يدعلها
بعد شوية
فيروز خارجة تجري
يوسف برعب:فيروز امي ي فيروز مالها
فيروز بقلق بتحاول تداريه:يوسف اهدي والدتك لازم تدخل العمليات حالا
يوسف:لييييه ملها ليييه
يوسف:اهدي ميصحش كدة هي لازم يتركبلها دعامة في القلب اوعي خليني احضر نفسي بسرعة
يوسف برعب: ماشي وأنا هدخل معاكي
فيروز:يوسف اقف عندك انت عارف انو مينفعش حد من اهل المريض هو اللي يعمل العملية
يوسف:بس دي أمي وهي زعلانة مني أوي ولو جرلها حاجة عمري ما هسامح نفسي
فيروز: يوسف خلاص ثق فيا أنا طول الاسبوع دا بعمل عمليات والحمدلله بتنجح اهدي وثق فيا بعد ربنا
يوسف وافق وقعد يدعي لمامته وفيروز راحت تتعقم وبابا يوسف وملك جم وكلهم خيفين
بعد شوية فيروز جهزت
يوسف:فيروووز
فيروز:نعم ي يوسف
يوسف بخوف:ماما ي فيروز دي اغلي حاجة عندي اعملي كل جهدك
فيروز: إنشاء الله ي يوسف عن اذنك
فيروز دخلت العمليات وكانت بتتصرف بدقة جدا ويوسف وملك وبباهم كلهم خيفين وعمالين يدعو لرشا
بعد كتير من الوقت فيروز خرجت وباين عليها آثار التعب
يوسف اول ما شفها جري عليها
يوسف برعب:ها ي فيروز طمنيني
فيروز:اهدي ي يوسف وراتاح العملية الحمدالله نجحت وطنط كويسة بس لسة مفاقتش
يوسف مصدقش لا اراديا حضن فيروز ورفعها لفوق
فيروز بخجل:يوسف خلاص نزلني
بعد شوية فيروز طلعت مكتبها
عند يوسف دخل لمامته
يوسف بحزن: أنا اسف ي أمي ارجوكي سمحيني ارجوكي
الام بتعب:خلاص ي حبيبي مسمحاك اضحك بقي
بس اوعدني انك مش هتسبني ابدا
يوسف ميل باس ايديها:عمري ي امي عمري وعد
الباب خبط
فيروز:مساء الخير ازي حضرتك دلوقت
الام بتعب: الحمدلله يينتي ربنا يخليكي دا يوسف مش بيبطل كلام عنك
يوسف سمعها وفضل يكح
فيروز بخجل:طب تمام درجة الحرارة كويسة وكله مظبووط عن اذنكم
فيروز خرجت
يوسف:دكتورة فيرووز
فيروز:نعم ي يوسف
يوسف بحزن:مفيش امل نرجع تاني
فيروز بتحاول تهرب:يوسف لو سمحت دا مش وقته ولا مكانه
يوسف بحزن:ماشي ي فيروز فرصة سعيدة علي الوقت إللي قضناه مع بعض أنا قولت احاول معاكي تاني بس للأسف أنا خلاص مسافر كندا بكرة وهقضي بقيت عمري هناك فرصة سعيدة مرة تاني
يوسف دخل وفيروز لسة في صدمتها مشية تكلم نفسها
فيروز:أنا غبية غبية يا رتني كنت سامحته يعني إيه ها يعني إيه هيمشي عادي كدة لالا منا مش هقدر اكمل حياتي من غيره فيروز روحت بيتها وطول الوقت بتفكر في يوسف
فيروز:بس خلاص أنا هروحله بكرة واقول إني سامحته منا عرفة إني مهزءة بس مش هقدر اكمل من غيره
جه الصبح وفيروز صحيت وصلت وبست فستان بني عليه طرحة كافيه وراحت المستشفي
طلعت بس كان الجو هادي طلعت الدور الرابع إللي فيه مكتبها
بس اول ما الاسانسير فتح النور كله قطع فيروز مشيت وهي خايفة وعمالة تفتح في الكشاف
فجأة كل النور فتح وفي حجات ضربة
الكل:سيربرايزت 🥳🥳
فيروز اتفجات أوي لان كان الدور كله متزين ومليان بلالين وكل المرضي موجودة إللي واقف واللي قاعد علي كرسي واللي نايم علي سرير فيروز بتبص تاني لقيت يوسف جاي عليها وماسك بلالين كتيير
يوسف قعد علي ركبه:تسمحيلي اطلب ايدك للمرة التانية بس المرة دي اوعدك ان هنبدء من جديد ومفيش اي حاجة هتوجعنا تاني
فيروز بصتله وسكتت شوية
يوسف: أنا عارف انك زعلانة بس سمحيني ولو مش عشاني يبقي عشان خاطر الناس العيانة اللي موقفهم من الصبح دول
فيروز مقدرتش تقاوم
فيروز بصوت واطي:موافقة
الكل:اييييه
فيروز اتخضة:مواااافقة
الكل سفر واللي صقف ويوسف لبسها الخاتم فيروز بتبص لقية عيلتها كلها جية وعيلة يوسف
يوسف:علي فكرة أنا حكيت لعمو سليم كل حاجة واعتذرت وطلبة ايدم رسمي وهو وافق
فيروز:انت مش كانت مسافر
يوسف بضحك:لا دا كان كلام بس
فيروز برفعة حاجب:والله
يوسف: وحشتيني اوي علي فكرة
فيروز هو مين إللي صور الصور دي
يوسف:الحيوان إللي اتخانقت معاه هو وابوه قبل كدة
فيروز:لا مش فكرة
يوسف:يخربيت ذاكرة السمكة بتاعتك دي يبنتي إللي كان عايز يضربك وأنا اخانقت معاه
فيروز:اهااا طب وعملت في ايه الحيوان دا
يوسف:رحتله بعديها واديته علقة وبعدين عرفت انو اخد ابوه وسافرو
فيروز:احسن ريحونا
يوسف:بحبك ي فيروزي
تمر الايام ويوسف وفيروز يتخطبو وكل يوم حبهم بيزيد اكتر
وجه يوم كتب الكتاب والمأذون كتب وخلص
وقال (بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)
يوسف سمعها وفضل حاضن فيروز جامد
فيروز بصوت واطي:بحبك
يوسف:يااااه اخيرا
بعد مرور سنتين
فيروز بزعيق:ليييييل كفاية بقي جري تعالي هنا
ليل جريت في حضن يوسف
يوسف بخوف:حببتي اطلعي من حضني عشان مامي هتتحول للرجل الاخضر
فيروز برفعة حاجب:وحيات امك
يوسف:وحيات سميرة
فيروز:انت بتقول اسم ماما😦
يوسف بخوف:طب منتي قولتيلي وحيات امك
فيروز قربت منه: أنا اقول لكن انت متقلش أنا اقول لكن انت ايه
يوسف بخوف:مقولش أنا اسف ي باشا
فيروز:بحبك ي جو🖤
يوسف:يلهوي قلب جو من جوه🖤
النهاية
رواية جديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent