رواية سليم وحور الفصل الثاني عشر 12

الصفحة الرئيسية

رواية قطة فى مواجهة الأسد (سليم وحور) الفصل الثاني عشر 12 بقلم ريم

قطة فى مواجهة الأسد الفصل الثاني عشر 12

فى صباح اليوم التالى
حور صحيت قبل سليم ولقت سليم ماسك فيه جامد وهو نايم وافتكرت الى حصل ودموعها نزلت من غير ما تحس وفضلت تبص لسليم وتحمد ربنا أن سليم جه فى الوقت المناسب بس استغربت هو عرف مكانها ازاى
وسليم حس أن حور صحيت وبدأ يفوق وقرر أن هو يعاملها ببرود
سليم :صباح الخير
حور:صباح النور
سليم:يلا قومى خدوى شاور عشان تفكرى وتتحدى علاجك
حور:سليم لو سمحت ممكن نتكلم شوية افهمك الى حصل امبارح
سليم ببرود:مش فاضى ورايا اجتماع
حور:مش هاخرك هم نصف ساعة بس 
سليم:لما اجى نعقد مع بعض
حور زعلت وهى حاسه ان سليم متغير وقامت خدت شاور وهو كمان ودخل غرفة الملابس علشان يلبس ويروح الشركة وفجأة حور دخلت عليه 
حور:لو سمحت ياسليم اسمحلى اشرحلك الموضوع
سليم:قولت مش فاضى ايه مبتفهميش
حور بدموع :سليم الموضوع مش زى ماانت مفكر
سليم اتعصب ومسك حور من دراعها وحور اتعوجعت من دراعها اوى
سليم :عاوزة تفهميني ايه لما الحرس يتصل عليا يقولوا أن مراتك ركبت عرابية ومع واحد 
واروح أتلقى مراتى المحترمة راحة شقة مفروشه معاها عاوزانى افهم ايه
حور بدموع:والله مش الموضوع كده خالص
سليم :اطلعى برا وأتقى شرى الوقتى ومش عاوز اشوفك الوقتى خالص ومفيش جامعة بعد النهاردة
حور :سليم دراعى بيوجعنى سيبه
سليم سابها وهى طلعت تعيط وبعد ماسليم مشى قفلت على نفسها وكلمت ندى 
حور بعياط:سليم مش عاوز يتكلم معايا ومش عاوز يشوفنى 
ندى:أهدى ياحبيبتى بس متخافيش  سليم اول ما يفهم هيسامحك 
حور:انا مقدرش اعيش من غيره
وندى لما شافت حور منهارة قررت تروح الشركة لسليم وتحكى ليه كل حاجة
فى الشركة
سليم متعصب وطلع عصبيته على الشركة والسكرتيرة وطرد عمال كتير من الشركة وبعد شوية سليم طلب ورق من السكرتيرة وهى لسة ماخلصش وخافت من سليم وراحت على حازم
السكرتيرة:حازم بيه ممكن اخد من وقتك خمس دقائق
حازم باستغراب:اتفضلى 
السكرتيرة بدموع: سليم بيه جاى متعصب ورفد من الموظفين واتعصب عليا كتير وآخر حاجة طلب منى ملف وانا لسة مخلصتوش وخائفة ادخل أقوله ليرفدنى
حازم:خلاص روحى على مكتبك
حازم قام علشان يروح لسليم 
حازم: ازيك يابوص
سليم بعصبية:حازم لو سمحت سبنى لوحدى شوية
حازم:سليم مالك قولى فيك ايه انا مستحيل اسيبك 
سليم بدأ يحكى لحازم كل حاجة ومن ماالحرس اتصل عليه ولحد ماشاف حور واخدها
حازم بحزن على صحبه:ماشى انا مقدر موقفك من حور بس على الاقل اسمعها وافهم منها حصل ايه وراحت معاه ليه
سليم بنرفزة:يعنى مراتى تركب العربية مع واحد غريب وتطلع معاها شقة بمزاحها كل ده وانا مليش حق انى ازعل
حازم:انا مقلتش كده على فكرة أنا بقولك اسمعها
وفجأة السكرتيرة دخلت
السكرتيرة:فى واحد عاوزة سليم بيه
سليم:مش عاوز اقابل حد
حازم:أهدى ياسليم وانا هقابلها هى مقالتش هى مين
السكرتيرة:بتقول انها صديقة مرات سليم بيه وعاوزة فى موضوع مهم
سليم :خليها تدخل 
وفعلا ندى دخلت ولقت سليم ومعاه حازم 
ندى:سليم بيه لو سمحت عاوزة حضرتك فى موضوع مهم
سليم:تمام حازم نتقابل بعد شوية
حازم بص لندى ومشى وشكله كده اعجب بيها
ندى: سليم بيه انا جايه افهم حضرتك الى حصل مع حور امبارح وهى راحت مع شادى ليه
سليم :انا منتظر اسمع منك
ندى بتحكى لسليم كل حاجة اتفقوا عليها وحكت حصل معاها فى الطريق ايه وسليم بعد ماكان متعصب بدأ يهدأ 
ندى:كمان نسيت اقولك حاجة أنه ضرب حور وأغمى عليها علشان كده أخدها الشقة
سليم:شكرا جدا ياندى 
وبعد شوية ندى مشيت وسليم قاعد ندمان وبيفكر ازاى يصالح حور  وحازم دخل عليه
حازم بيقول لنفسه :هى المزة مشيت 
سليم بفرحة : حازم انا ظلمت حور 
سليم حكى لحازم كل حاجة
حازم:لازم تصالح حور وتظلط إلى هببته
سليم بعد مافكر هيعمل ايه
سليم:خلاص طير انت يلا
وسليم اتصل على مسؤول اليخت
الشخص:الو سليم بيه 
سليم:عاوزك تظبط اليخت زى اتفقت معاك من يومين 
الشخص:امرك ياسليم بيه
سليم :قدامك ساعتين بالظبط ويكون كل حاجة خلصت
الشخص:ماشى ياسليم بيه
وبعد شوية سليم امر عاصم أنه يجهز العربية علشان هيمشى ويطلع على القصر
فى قصر السيوفى
سالم:الو عاوز ضرورى
الشخص:امرك ياباشا
سالم:نتقابل النهاردة فى المكان إلى بنتقابل فيه على طول
الشخص:ماشى ياباشا
عادل 'انت ناوى على ايه بابا
سالم بشر:هقتل ابن الشرقاوى
عادل:احنا كده ممكن نروح فى داهية
سالم:ومين هيعرف انى الى عملتها
عادل :قصدك ايه
سالم:هتفهمك(الخطة هى انى اتفقت مع واحد هيقتل سليم ومين إلى هيتهم فيها محمد الاسيوطى هو البلد عارفة كل المشكلة إلى بينهم)
عادل؛خطة كويسة 
فى نفس الوقت ماجدة سمعت كل الخطة وعاوزة تنبه سليم ومش عارفة تعمل ايه وقررت تروح الشركة لسليم
فى قصر الشرقاوى
سليم وصل القصر وحور لسة قافلة على نفسها ولسة مفطرتش ومن كتر العياط تعبت ونامت
سليم :حور هانم فين
الخدم:لسة فى أوضتها ماخرجتش النهاردة بابيه
سليم :ماشى
سليم دخل اوضة حور وإتلاقها نايمة وخضنه  قميص ليه وعيونه منفوخه من كتر العياط وزعل أنه زعلها
سليم :حور فوقى يلا
حور:سليم انت رجعت
سليم حب يعملها مفاجأة ومابينش أنه سامحها
سليم ببرود:ايوا انتى شايفة ايه
حور بزعل: حمدالله على سلامتك
سليم بجدية:قومى يلا خدى شاور والبسى عشان هنخرج
حور:هنروح فين
سليم :هتعرفى قومى يلا
حور قامت ولبست فستان رقيق ونزلت أتلقت سليم بيضحك واول شافته ابتسمت بس سليم لما شافها عمل نفسه زعلان
سليم :يلا 
حور :هنروح فين
سليم ماردش وطول الطريق متجاهل حور (ملحوظة سليم سامح حور بس لسة زعلان أنها مطلتش منه مساعدة )
وفجأة وصلوا عند يحت كبير ومتزين بطريق روعة واول ماحور شافته فرحت وحضنت سليم 
حور:سليم ربنا ميحرمنيش منك ابدا
سليم بحنان:ولأمنك ياحورى يلا علشان ناكل وافرجك على اليخت
حور:سليم كنت عاوزة احكيلك الى حصل الاول 
سليم :انا عرفت كل حاجة خلاص سبينا نسسى كل حاجة 
حور وسليم قعدوا اتعشوا وبعدين رقصوا على اغانى هدية وسليم بيفرج حور على اليخت ومبسوطة
سليم:تقبلى تكملى معاى حياتك
حور:ايوا اقبل تكون انت كل حياتي
سليم:فرحنا هيكون الشهر ده
حور:بجد وفجأة زعلت 
سليم:مالك ياحورى
حور:بابا ياسليم
سليم:انا رايح بكرا اتكلم معاه وافهمه على كل حاجة
حور:سليم فيه حاجة عاوزة أسألك عليها
سليم:ايه ياحبيبتى
حور:ايه سر العداوة بينك وبين سالم السيوفى 
سليم اتضايق:مش وقته
حور فهمت انه اضايق ومرضتش تضغط عليه
وبعد ماسهروا روحوا القصر 
صباح اليوم التالى الساعة العاشرة صباحا
عاجل ضرب نار على رجل الأعمال سليم الشرقاوى وإصابة وتحويله الان إلى المستشفى
google-playkhamsatmostaqltradent