رواية ياسمينا كاملة بقلم ايمان صالح

الصفحة الرئيسية

 رواية ياسمينا بقلم ايمان صالح كاملة من الفصل الأول إلى الفصل الأخير عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية ياسمينا كاملة بقلم ايمان صالح

رواية ياسمينا البارت الأول

_ياسمين عايزك في موضوع 
_ نعم 
_ عايزك تروحي للبنت ال هناك دي و تجبيلي رقمها 
نظرت له بصدمه غير متوقعه ماذا يقول ذلك الاحمق 
_ يا قليل الادب يا ساااااااافل 
نظر لها وثواني وضع كف يده علي فمها 
_ اخرسي 
_ انت قليل الادب ازاي تقولي حاجه زي كده 
_ ها تروحي تجيبي الرقم يا ياسمين 
_ لااااااه يا سافلللللل
**
نظر لها ثم اقترب منها قليلا وهمس في أذنها بخفيض 
_ يا اما تجيبي رقمها يا اما رقمك انتي 
نظرت له قليلا ثم ارتفع صوتها 
_ يا مامااااااااااا
_ اسكتي ها قولتي اي 
_ لا مش هجيبه 
_ يلا هاتي الرقم يا ياسمين 
_ لا يا قليل الادب يا بتاع البنات 
نظر لها ثم اقترب منها كثيرا للحد الذي لا يسمح به 
_ ها هتجيبي رقمها ولا رقمك اخلصي 
نظرت له ثم قامت بضربه في أحد أرجله وذهبت الي منتصف القاعه وارتفع صوتها 
_ يا ماما حوشي السافل بتاع البنات 
في وقت قصير كان الجميع حولها ويهمهمون ماذا تقول هذه الفتاه الصغيره .اقتربت منها والدتها ونظرت لها 
_ في اي يا بت انتي بتزعقي كده لي 
_ ا اصل الواد ده 
_ خلاص يا طنط مفيش حاجه 
_ لا فيه ا 
_ في اي يا ولاد 
نظر لها نظره اخرستها _ مفيش يا طنط احنا بنهزر بس 
_ بتهزروا!!!
_ ااها بنهزر يا ماما 
_ ولميتي الناس علينا يا متخلفه في فرح بنت خالتك 
_ خلاص يا طنط هي بس عايزه تعملها مفاجاه 
_ مفاجاه يا ياسمين 
_ اها يا ماما 
_ طيب غوري من وشي يا بنت الهبله 
تركتها والدتها في تعجب ثم نظرت له بغل 
_ عجبك كده 
_ انتي اللي مجنونه اعملك اي 
_ ما انت قليل ا
نظر لها بحده _ ها 
_ ولا حاجه انا طالعه بره اوعي بقي 
_ استني مش قبل ما تجيبي الرقم 
_ اوعي ايدك يا متخلف انت 
تركته سريعا و ذهبت بعيدا عنه 
* هي ياسمين فتاه في السابعه  عشر من عمرها فتاه زكيه و مرحه جدا ولكن سريعه الغضب يقال عنها انها فاقده جزء من عقلها "هزار"
كانت تقف في الخارج وشارده مستمتعه بالمنظر الخارجي 
القاعه هي دائما وحيده منغلقه احيانا لا احد يريد أن يجعلها 
تخرج خارج قفص بيتها صغيره هي لا تستطيع أن تكون 
بمفردها لذلك عند رؤيتها لذلك المكان انبهرت به واتمنت ان 
تاتي يوما ومعها روايه وتشاهد هذا المنظر الجميل بعد قليل 
وجدت احد يضع يده علي كتفها التفتت بفزع
**
_مني خضيتيني 
_ مالك يا ياسمينا فيكي اي 
_لا مفيش انتي خضيتيني مش اكتر 
_ طيب كنتي سرحانه في اي 
_ لا مفيش المكان عجبني بس 
_ يااه لدرجه دي 
_ اها جدا 
_ طيب انا شيفاه عادي ليه 
_ مش عارفه انا شيفاه من جانب معين 
_ ال هو ازاي 
_ يعني بتأمله بحس بانجذاب فيه 
_ اها فهمتك بس اي الحصل جوه 
_ اي الحصل 
_ انا ال بسألك انتي كنتي بتصرخي لي 
_ لا مفيش حاجه 
_ بجد 
_ اممم 
_ طيب كنتي واقفه مع احمد اخويا ليه 
_ احمد كان جاي يسلم عليا 
_ يسلم عليكي 
_ اممم 
_ من أمتي ده 
_ يبقي اسأليه بقي المهم يلا ندخل عشان عايزه امشي عندي مدرسه بكره الصبح 
_ ماشي وليا قاعده معاكي 
_ اوك 
**
ذهبت الي منزلها بعد وقت ليس بقصير و كادت أن تدخل غرفتها و لكن توقفت علي صوت أخيها عادل 
_ ياسمينا 
_ نعم يا ابيه 
_ تعالي يا حبيبتي 
_ حاضر 
اقتربت منه وهي لا تعلم ماذا حدث أو ماذا يريد منها أخيها 
_ نعم 
_كنتي واقفه مع احمد لي 
_ هه 
_ اي 
_ كان جاي يسلم عليا 
_ طيب يا حبيبتي ملكيش دعوه بيه 
_ لي يا ابيه 
_ كده 
_ حاضر 
*دخلت الي غرفتها بارهاق شديد وذهبت في سبات عميق
**
كانت جالسه وسط زملائها وكانت شارده تماما خرجت من شرودها علي صوت مدرسها 
_ ياسمين ياسمين 
_ هه نعم يا مستر 
_ انتي سرحانه وانا بشرح 
_ اه انا اسفه والله مكنش قصدي 
_ طيب خدي بالك كويس عشان بعد كده مش هسامح انتي 
مجتهده وانتي اخر سنه ليكي في الثانوية عايزين مجموع 
كويس مش عايز تقصير 
_ حاضر يا مستر انا بعتذر مره اخرى 
كانت جالسه منتبهه الي حد ما في وسط نظرات كارهه وحاقد من زميلتها 
_ شايفه مهتم بيها ازاي 
_ معرفش علي اي 
_ انا زهقت منها والله الاهتمام كله ليها واحنا لا 
_ ماشي بس هي تصبر عليا وانا مش هسيبها ياسمين دي 
بعد الانتهاء 
كانت تسير بارهاق في السنه الاخيره من مرحله الثانويه 
العامه بعد أن انهت يومها الدراسي وكانت عائده الي منزلها 
سمعت صوت ما خلفها ينادي عليها بأسمها وهي تعلمه جيدا 
تجاهلته وذهبت ولم تقف حتي ثواني ترد عليه بعد قليل 
وجدت من يسحب يدها نظرت له بغضب وسحبت يدها منه بعنف 
_ حيوان انت ازاي تمسك ايدي كده 
_ مش انا بنادي عليكي من بدري 
_ وانا مش عايزه اكلمك اوعي بقي 
كادت أن تذهب ولكن سمعت صوته 
_ متمشيش 
_ انت عايز اي دلوقتي 
ببرود وابتسامه خبيثه _ ما انا قولتلك 
_ انت عبيط انت عايز تكلم بنت تروح تقول لبنت تانيه 
_ ما انتي صغيره و بنت زيها عشان كده هتعرفي تجيبي الرقم 
_ ببساطه كده 
_ امممم 
_ كك اوه انا ماشيه 
_ استني يا بت انتي 
_ بقولك اي لو مسكتش هصوت والم عليك الناس 
اقترب منها بشده 
_ صوتي كده 
نظرت له ببلاهه ولا تعلم ماذا تقول له أو ماذا حدث جعل من لسانها لا يستطيع النطق _هه
google-playkhamsatmostaqltradent