قصة هي والبلطجي كاملة جميع الفصول

الصفحة الرئيسية

رواية هي والبلطجي بقلم الكاتبة ايه عادل كاملة جميع الفصول من الفصل الأول للفصل الأخير عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل Pdf

رواية هي والبلطجي كاملة

رواية هي والبلطجي الفصل الأول

انا وحشه ومذنبه وعقابي الحرق ، بكلمكم وانا علي سرير في العنايه المركزه بين الحياه والموت ، جايز مش بتكلم بس صوتي وكلامي واصلكم ، انا سمر عندي30سنه من صغري وانا يبان عندي 20 سنه كان جسمي سابق سني ياما ابويا ضربني واخواتي الصبيان بهدلوني وأمي كانت دايما تقولهم سيبوها هي البت الوحيده علي 4صبيان تدلع علي حسنا كانت دايما مخلياني مغروره وبتشكر فيا وفي حلاوتي وكل اللي في الشارع كانو هيتجننو ويسلمو عليا ، لحد ماجه ماندو ، ماندو ده اكتر راجل بلطجي في المنطقه كان دايما بيقفل شوارع في خناقاته وكانو بيأجروه في الانتخابات وكمان في المشاكل الكبيره بين العائلات في المنطقه ، وكان بالميت بيبقي معاه في جيبه كده بال5او6 آلاف جنيه كان هيتجنن ويخطبني انا كنت حاطاه هدف في دماغي عشان اتجوزه ايه يعني بلطجي المهم معاه فلوس ومحدش يقدر يدوسلي علي طرف وانا معاه ، بس المشكله في أهلي بس لو انا اصريت عليهم هيوافقو واللي زعلان النهارده بكره يتراضي

في البيت

رامي : بت ياسمر انتي هتفضلي ساعه في الحمام

سمر : عايز ايه باخد شاور

رامي : انجزي عايز ادخل الحمام وانزل

خرجت من الحمام ببشكير علي جسمي وفوطه علي دماغي

رامي : الله يحرقك ميت مره اقولك اخرجي لابسه هدومك

سمر : نسيت معلش

الاب : نسيتي ايه يا بت ، بعد كده انا هحرق جسمك ده بالنار عشان ماتنسيش

الام : بقولكم ايه ابعدو عن البت هي خرجت قدام حد غريب ، اجري ياقلب امك ادخلي الاوضه هتبردي

رامي : تفريقك في المعامله والدلع هيبوظوها ، انا نازل

دخلت اوضتي ولبست وقعدت اسمع اغاني وانا بذاكر كنت لسه في 3ثانوي دخلت امي عليا وهي بتقول

الام : يا بت اطفي الأغاني وذاكري

سمر : بحب اذاكر وانا بسمع الأغاني

الام : ماشي يا حبيبتي بس ذاكري واخلصي من الثانوي وقرفها

سمر : من عيوني ماتقلقيش هنجح

طبعا بتسألو الثقه دي جايه منين ، انا مظبطه مدرس كده هينجحني وواعداه اني هفكر اوافق علي الخطوبه ، مش بقولكم استاهل الحرق

نمت وصحيت تاني يوم رايحه المدرسه لقيت ورايا ماندو بالعربيه اللي مافيش زيها في الحته ، تعمدت اسيبه وماعبروش غير بعد ما اخرج من المنطقه واول ماخرجت قولتله

سمر : عايز ايه يا جدع انت

ماندو : شاريكي وعايز اخطبك ، وافقي هتبقي ملكه المنطقه كلها ، اركبي بس

ركبت معاه

سمر : أنا ركبت عشان اعرف اخرتها معاك وامشي بقي وديني لحد المدرسه

ماندو : بحبك يا سمر والله بحبك وشاريكي بس انتي وافقي

سمر : طيب ماشي ، يالهوي ايه ده انا نسيت الفلوس في البيت وعندي درس النهارده ولازم ادفع فوس الحصه ، ممكن ترجعني

ماندو : ارجعك ايه بس خدي 1000 خليهم معاكي ادفعي الدروس

سمر : لا طبعا مستحيل ، ارجع بس

ماندو : عيب عليكي خدي الفلوس والله ماهي راجعه
اخدت الفلوس وانا مبينه اني مضايقه ومضرره بس انا من جوايا مبسوطه انا كنت بختبر ماندو وبشوف هيعمل ايه ، دخلت المدرسه ولقيت صاحبتي سميه بتقولي
سميه : اتأخرتي كده ليه يا بت
سمر : هقولك لما نطلع
سميه : هاه ادينا طلعنا
سمر : اسكتي يا بت ماندو اللي حكيتلك عنه وصلني لحد هنا وقالي انه عايز يخطبني وعملت عليه حوار وقولتله ان فلوسي نسيتها واخدت منه 1000جنيه بحالهم
سميه : يخرب عقلك معقول يا بت ده شكله معاه فلوس ومرتاح
سمر : أيوه طبعا اومال انا عايزه اتجوزه ايه
سميه : يا لئيمه انتي ، يلا نركز في الحصه
خلصت يومنا وروحت لقيت ماندو قاعد علي القهوه حاجه كده عضلات وطول وعرض يملي العين ماكنتش بحبه علي فكره علي قد مابحس بالامان لما بشوفه ده غير فلوسه وعربيته وشقته اللي بره المنطقه في حته راقيه ، لقيته بصلي وانا عملت نفسي مش شايفاه وطلعت
لقيت اخواتي الاربعه قاعدين رامي ومدحت وسامح واسلام
مدحت : ايه يابنتي عامله الجيبه كده ليه نزليها
اسلام : هي حابه رجليها تبان ولما حد فينا يزعقلها امك تعمل حوار
سمر : بقولكم ايه انتو عشان قاعدين متجمعين هتنصبولي المحكمه
رامي : بت اجري مش ناقصين وجع دماغ ، فكك يا عم منك ليه عشان احنا اللي بنسمع الكلمتين في الاخر
الام : لما ابقي اموت ابقو اعملو اللي انتو عايزينه
دخلت اوضتي وانا عايزه اخلص من ام البيت ده واتجوز بقي
بعديها لقيت ابويا داخل الشقه وباين انه متعصب اوي
الاب : انتي يا بت
سمر : نعم يا بابا ، عايز حاجه
الاب : انتي في حاجه بينك وبين ماندو
سامح : ماندو مين ، ماندو شرنوبي
الاب : أيوه ياسامح ، لقيته بينده عليا وقام وقعدني معاه عالقهوه وبيقولي عايز اخطب بنتك
رامي : علي جثتي يابا ده صايع وبلطجي ، بت اوعي تكوني في بينك وبينه كلام
سمر : وايه يعني لما يتقدملي ، وبعدين هو مش كسيب ومعاه فلوس وعربيه وشقه ، ماتوافقو علي الأقل يبقي اسمي متجوزه ماندو ويتعملنا الف حساب
الاب : انتي عبيطه يا بت اللي زي ماندو ده آخرته رصاصه في خناقه من الخناقات أو السجن
سمر : أنا موافقه ، لما يموت ولا يتسجن هيبقى معايا فلوس قد كده علي قلبي هصرف فيها وهدلع
الام : اوعي تنطقي في الموضوع ده تاني هتودينا في داهيه
رامي : اخره الدلع ياحاجه ، اشربو
سمر : أنا داخله انام
الاب : اسمعي آخر القول ، شكلك عايزه تتجوزي الواد ده ، لو اتجوزتيه لا انتي بنتي ولا انا اعرفك وحاسبي لوحدك عالمشاريب
يتبع..

هي والبلطجي الفصل الثاني

لما بابا قال اللي عنده ودخلت اوضتي قعدت افكر في اللي بيحصل حواليا وكنت مضايقه جدا ليه بابا مش موافق يعني ، انا شايفه ان هو ده الشخص المناسب ليا ماديا وقطع تفكيري ماما وهي داخله الاوضه عليا بتقولي

الام : ايه يا حبيبتي اللي انتي بتقوليه ده من كلامك افتكرتك موافقه

سمر : ما انا موافقه فعلا يا ماما ، ماله يعني ماندو ماهو راجل معاه فلوس والناس كلها بتعمله ألف حساب

الام : اوعي اسمعك بتقولي كده ، مش كل حاجه فلوس يا حبيبتي ما احنا علي قدنا واللي بتطلبيه ربنا يعلم بنعمل المستحيل عشان نجيبهولك ، انتي مش جعانه ولا احنا ناس اي كلام

سمر : يا ماما افهميني ماهو ماندو بقي هيجيب اللي نفسي فيه بدون اي تعب ولا معاناه وبعدين انا عايزاه الصراحه بقي

الام : يا خساره تربيتي فيكي ، كان عندهم حق دي اخره الدلع يا سمر

خرجت ماما وانا كنت مضايقه جدا ، حتي ماما مش فاهماني فضلت في اوضتي لحد مانمت وجيت انزل الصبح المدرسه لقيت اخويا رامي بيقولي انا هوديكي المدرسه كل يوم

سمر : نعم ، هو ايه ده اللي توديني المدرسه هو انا عيله صغيره يا رامي

رامي : اها عيله صغيره ويلا عشان تروحي المدرسه معايا

سمر : طب انا مش نازله خالص المدرسه يا رامي

رامي : انتي حره بس اعملي حسابك مافيش نزول من البيت لوحدك

سمر : طيب يا رامي هاجي معاك

روحت المدرسه وركبت ورا رامي اخويا المتوسيكل بتاعه ولقيت ماندو قاعد في العربيه علي اول الشارع اخويا شافه وتجاهله وانا كنت ببصله نظره انا ماليش ذنب ، روحت المدرسه وقبل ما ادخل كان اخويا مشي ، لقيت ماندو طالعلي مش عارفه ازاي

ماندو : انتي فاكره ان لما اخوكي يوديكي ويجيبك انا كده مش هعرف اوصلك ، لو انطبقت السما عالارض هوصلك يا سمر

سمر : والله مش بأيدي أعمل اي حاجه عشان تقنع اهلي انا اللي بقولك ، سلام عشان محدش يشوفنا

ماندو : خدي التليفون ده فيه خط خليه معاكي احتياطي وفيه رقمي انا بس مسجله من غير اسم ، سلام

اخدت التليفون اللي كان احدث من تليفوني وفرحت اوي خبيته في شنطه المدرسه وكملت يومي وانا بفكر ازاي اقنع اهلي اني اتجوز ماندو ، جيت امشي لقيت اخويا قدام باب المدرسه وروحنا واول ما دخلت بيتنا جريت علي الاوضه اخبي التليفون بسرعه وبعدين لقيت زعيق تحت البيت بصيت انا وأمي لقيت ماندو بيقول في نص الشارع لبابا بقولك ايه يا حاج انا هتجوز بنتك يعني هتجوزها وأي حد هيقرب منها هقتله والكلام للكل انا بحبها يا جدعاااان

علي قد ما كنت فرحانه بس كنت مرعوبه علي بابا واخواتي وشكلهم قدام الحته ،بابا قاله بقولك ايه كل اللي بتعمله ده مايكلش معايا خالص وبنتي مش هجوزهالك

اخواتي نزلو جري ووقفو ل ماندو اللي كان باين عليه انه مش عايز يأذي اي حد من اهلي وقال للرجاله بتوعه محدش يدخل يارجاله

رامي قاله مش رجوله علي فكره اللي انت بتقوله وبتعمله ده ياماندو احترم الرجاله

ماندو قاله انا لولا اني بعزكم كنت دفنت عيلتك نفر نفر وقتي بسبب كلمتك دي ، افتكر اني كل ده بتكلم بالذوق بلاش الوش التاني يطلع

ابويا طلع اخواتي بالعافيه وطلع رامي مسكني من شعري وضربني وكنت بصوت وبابا مش عارف يحوشني لأن اخواتي الاربعه اتلمو عليا وفجاءه لقيت باب الشقه اتكسر وماندو دخل ضرب اخواتي الاربعه

ماندو : اختكم هتجوزها واللي هيمد ايده عليها همحيه من علي وش الارض

بابا : ماشي يا ماندو ، سيب ولادي ، تعالي يا سمر عايزك في كلمتين

سمر : نعم يا بابا

بابا : انتي موافقه علي ماندو

سمر : أيوه يا بابا موافقه متخافش

بابا : هتخرجي من هنا بعد كتب كتابك ماشوفش وشك تاني وانسي البيت ده

سمر : موافقه

بابا : ماندو ، انا موافق اجوزك بنتي

ماندو : وانا هخليها أسعد واحده في الدنيا

اخواتي الصبيان زعقو جامد مع بابا وقالوله ليه يابا ليه تصغرنا ، حرام عليك كنت موتنا ولا انك تعمل كده

بابا : اختكم موافقه ، كفايه كلام

الام : منك لله يا ماندو انت وسمر بنت بطني ، حسبي الله ونعم الوكيل

ماندو اتفق علي كتب الكتاب بعد اسبوع وفي خلال الاسبوع ده كنت مابكلمش اي حد من اهلي وماندو كان بيجهز لكل حاجه

وجه يوم كتب الكتاب

بابا : امشي يالا اتكتب كتابك ، انسينا بقي

ماما : افتكري اني مش مسامحاكي يا سمر

سمر : حرام بقي كفايه انا ليه مش زي البنات اللي بتفرح بجوازها ، انتم عارفين اني ماقدرش أبعد عنكم

حضنت بابا وماما اللي كانو بيبعدوني عنهم ، مشيت وانا عيني مش عايزاها تيجي علي حد من اخواتي وخرجت لماندو بشنطه هدومي

لقيت ماندو بيقولي انا النهارده هوديكي أحلي بيوتي سنتر في مصر وبعديها هنروح نجيب هدوم ليكي جديده كده وبعدين نروح

سمر : بجد ، انا بحسب هنروح علي البيت

ماندو : لا طبعا

روحت الكوافير وبعديها روحنا نجيب هدوم واللي كنت بعوزه كان بيجيبه وبعد اليوم الطويل ده روحت بيتنا الجديد ، ماشوفتش احلي من كده ، كان بيت فخم جدا وشيك دخلت لقيت ماندو بيقولي مش يلا ندخل الاوضه ، دخلنا واول ماجه يقرب مني عيطت وقومت من مكاني وقولتله ممكن والنبي تصبر عليا شويه انا خايفه

ماندو : زي ماتحبي ، بس ممكن انام جانبك عادي ولا اطلع بره

سمر : لا خليك جانبي ماتسيبنيش ، انا خايفه اول مره انام في حته من غير بابا وماما واخواتي

ماندو طيب هقوم اخد دش في الحمام اللي برا وهسيبلك الاوضه دي

سمر : ماتزعلش مني

ماندو : أزعل ايه بس انا مقدر كل اللي انتي فيه كل حاجه جت بسرعه وانتي لسه صغيره ، يلا انتي كمان قومي غيري عشان جعان

خرج ماندو وانا دخلت الحمام وقفلت علي نفسي واخدت شاور وبعد ما خلصت وخرجت لقيت باب البلاكونه بيتفتح وحد دخل الاوضه وحاطط قناع علي وشه ...

الفصل الثالث

لقيت واحد دخل عليا اوضه النوم ولابس قناع كده وقالي فين ماندو بدل ما اقتلك

قولتله انا مااالي ابوس ايدك ماتموتنيش

قالي اندهيله دلوقتي

ندهت لماندو ولقيته دخل الاوضه ومعاه مسدس وكأن عارف ان حد دخل عليا

رد ماندو وقاله اقلع القناع يا سيد انا عارفك وشامم ريحتك ، انت فاكر لما تلبس قناع انا مش هعرفك سيب الجماعه بس كده ، اخرجي من هنا

خرجت وفضلت واقفه في اوضه جنب الاوضه اللي بيتكلمو فيها وسمعتهم وهما بيقولو

رد سيد وقال وهو بيقلع القناع ،زي الفل كويس انك عارفني يا ماندو ، فين فلوس المعلم صبري

ماندو قال فلوس المعلم صبري بح خلصت وعلي فكره ده تعبي وشقايا ياض ، انا عرضت حياتي للخطر عشان خاطر راجل مش تمام ، اقعد وأسمع مني يا سيد لولا اني وقفت قدام المافيا اللي كانت هتسرق الأثار كان زمان معلمك ده مات واتاكل علي قفاه في 100مليون دولار ، لما أخد منهم عرقي اللي هما 20مليون دولار يبقي مش كتير يا سيد وقول للمعلم بتاعك انه طلع غدار بعد العمر ده وانا عايش عشان ادافع عنه وورا ضهره يبعتك تموتني يبقي هو مش جدع ، امشي يا سيد انا مش هتعرضلك زي مانت اتعرضتلي عارف ليه ؟عشان انت وأكل معايا عيش وملح بس اعمل حسابك المره جايه هتبقي حياتك قصاد رد الغلط اللي هتعمله معايا

مشي سيد وماندو ببص علي البيت كويس واطمن ان كل الأبواب مقفوله وجالي وقالي انا اسف ، انا عارف ان ده موقف صعب عليكي بس دي شغلتي وكل شغل وليه متاعبه

قولتله اسف ايه ونيله ايه مادمت عارف ان موقف زي ده هيحصل ليه مأمنتش البيت ، انا مش هقعد هنا تاني

قالي حقك طبعا ، بس ماتنسيش ان كل حاجه حصلت بسرعه واحنا اتجوزنا في اسبوع ، أوعدك هجيبلك شقه تانيه غير دي قريب اوي يعني بالكتير اسبوع

ماكنتش بعرف اقعد لوحدي طول الاسبوع ده خصوصا ان ماندو بينزل المغرب وبيجي 4الفجر ، كنت بقعد مرعوبة ومش بنام لحد مايجي وانام جانبه بطمن لما بيكون جانبي ، لقيته جالي بعد مهله الاسبوع وقالي انا خلاص شوفتلك فيلا في كومباوند وهننقل فيها من النهارده

قولتله بجد ، امتي طيب دلوقتي يلا نروح

قالي جهزي الشنط وسيبي كل حاجه رجالتي هينقلوها

قولتله والشقه دي هتعمل ايه فيها

قالي لازم تتباع خلاص بعد اللي حصل فيها

وفعلا رجاله ماندو شالو كل حاجه ونقلوها وعلي بال ماروحنا انا وماندو باليل لقيت كل حاجه موجوده هنا ورجاله ماندو واقفين مستنين ماندو يجي بس غريبه دول 2بس اللي موجودين مع ماندو اوماال فين الباقيين ولما سألت ماندو قالي انا مش بثق غير في الاتنين دول ،كلهم رجالتي بس دول اكتر اتنين بحسهم ولادي ياسر وعز

قولتله تمام ، هنعمل ايه دلوقتي

قالي يلا بقي قوليلهم يحطو كل حاجه فين

خليتهم يحطو كل حاجه زي ما انا عايزه وبعدين قولت ل ماندو انا محتاجه أخد شاور وانام

قالي ماشي ياستي مبسوطه

قولتله طبعا مبسوطه

كان جوايا اسأله كتير محتاجه أسألها ل ماندو بس ماكنش وقته أبدا ، اخدت شاور ونمت وكنت مستنيه ماندو يطلع عشان اعرف انام وانا مطمنه بس لقيت ماندو طلع وهو سكران وقالي انتي لسه مانمتيش

قولتله لا لسه مستنياك

قالي حلو اوي الكلام ده ، اصل انتي وحشتيني وانا مش هقدر اصبر اكتر من كده

قولتله أبعد عني انت ريحتك مقرفه

ماندو ساعتها اتهجم عليا واتجوزنا ساعتها مابقاش كلام علي ورق ، علي قد ماكنت مضايقه منه علي قد ما ارتاحت ان خلاص بقي كان لازم ده يحصل

بعد 6 شهور جواز

فضلت الأمور ماشيه زي اي اتنين متجوزين وبخرج واتفسح وكان دايما معايا حد من أتنين لو خرجت لوحدي ياسر او عز بس ده كان نادر يحصل ، طبعا هتسألو علي ابويا وامي واخواتي ، خلاص هما مش عايزيني في حياتهم وكل ما بكلم حد فيهم بيقفل السكه في وشي ولما روحت بيت ابويا محدش رضي يدخلني وكلموني من علي الباب ، انا دلوقتي حامل في 3شهور بس خايفه جدا من اللي جاي حاجه بتقولي ان في حاجه هتحصل ، ماندو بيحبني جدا وبيسفرني كتير ، بس هو بيحب الستات اوي وكذا مره اقفشه مع واحده ، طبعا ماهو اختياري انا اختارت فلوس ليه بقي مضايقه عديت وبقيت أعمل نفسي مش شايفه لأن مادام رصيدي في البنك كبير مش مهم بقي يعمل اللي يعمله ، بس اللي مضايقه منه اني ماكملتش تعليمي بسبب جوازي من ماندو

في يوم لقيت ماندو بيقولي انا هسيب البيت اسبوع كده عندي شغل وأي حد يسألك قوليله اني طلقتك

قولتله ايه اللي بتقوله ده ماتفهمني

قالي افهمي يا سمر انا هروح الصعيد وفيه كام حته اثار لازم استلمها مع الراجل الكبير بتاعي وانا خايف عليكي من اي غدر

قولتله طيب ماتقعدني في اي فندق

قالي لا انتي هنا في أمان المكان هنا متأمن وعز هيبات في الاوضه اللي في الجنينه

سافر ماندو وسابني ودي كانت أول مره ماعرفش انام ابدا لقيت الباب بيخبط لقيت عز بيقولي ممكن تخرجي نتكلم مع بعض في الجنينه شويه يا مدام سمر ،عايزك في موضوع مهم

ولأني واخده علي عز قولتله ماشي حاضر هروح اعمل كوبايه نسكافيه واجي وهعملك معايا

خرجت وأنا بفكر هو عايز ايه لقيته قاعد وبيقولي

هو حضرتك ازاي بتعدي ل ماندو باشا اللي بيعمله مع ستات غيرك

قولتله رغم انك مالكش فيه بس هقولك ، انا وماندو هنلف نلف وهنرجع لبعض مهما حصل ، انت عايز ايه يا عز

قالي من الاخر كده انا معجب بيكي ... يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent