رواية من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل السادس عشر 16

الصفحة الرئيسية

 رواية من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل السادس عشر 16 بقلم ايه علي

من حفر حفرة لأخيه وقع فيها الفصل السادس عشر 16

الرجل السواق أخد هبة وأدخلها داره أصله في بلد أرياف قريبة من بلدهم كل بلاد الأرياف في مكان مقارب من بعضه وبكل حب وحنيه وكأنه اب لها اتعامل معاها وأكرمها في بيته ولكن كان حريصا في نفس الوقت منها ودخلت هبة وقصت عليهم وعلي زوجته وبناته كل ماحدث لها ولكن كانوا يلومون عليها وبناته استحقروها كثيرا وقالوا لها أنت تستحقين كل هذا وهذا عقاب ربنا وكانوا لولا الملامة يطردونها ولكن أبوهم من كرم أخلاقه وتواضعه قال لهم الدنيا ليل والنهار ليه عنين تبات الليلادي وتمشي الصبح تكون حتي اتحسنت وحالتها هديت شوية البنات اعترضوا لكن في النهاية وافقوا مع إصرار والدهم ووالدتهم ولكن نقول ايه لقلة الأصل والندالة خيرا تعمل شرا تلقي دخلوا هبة في أوضة لوحدها وبقوا علي قد مايقدروا محاذرين منها ولكن هبة كانت تريد أن تدخل دورة المياة نزلت وفضلت تتجول في الدار حتي وجدت محفظة الرجل فيها نقود وكان مبلغ بسيط جدا لايتعدا ال 1000جنيها لكن بالنسبة للرجل الطيب الغلبان مبلغ كبير من تعبه وشقاءه وبيجهز لبنته علي مقدرته هبة طمعت فيه حبت تاخده وتصرف منه وتهرب قبل النهار مايطلع لكن المرة دي لما تفلت منها الفجر أذن الرجل نزل ليتؤضا ويصلي ولكن وجد خيال فشغل النور وجدها واقفة وفي إيدها المحفظة بتشيل منها الفلوس فقال استني عندك يابنتي دي اخرتها تسرقيني اخرة مااويتك ورعيت ربنا معاكي رغم اللي سمعته منك صحيح الندل ندل وقليل الأصيل ويعض الإيد اللي اتمدت ليه ده أنا وقفت قدام بناتي علشانك توطي براسي أنا هعمل بأصلي معاكي لحد الأخر بس من غير ماترود امشي يابنتي وخودي المبلغ معاكي خليه ينفعك ومش هفضخك مش علشانك علشان عندي بنات هبة معلشي ياعم الحاج غصب عني الحاج امشي يابنتي أنا كريم معاكي للنهاية والمرةدي جت في الفلوس ياعالم المرة اللي جاية ممكن تعملي ايه اتفضلي من غير ماترود شوفي طريقك هبة حاضر أنا أسفة وشكرا ليك الرجل العفو ومشيت الرجل حسبي الله ونعم الوكيل ارحمنا يااااااارب 🤲 برحمتك الواسعة ولمابناته صحيوا قالهم صبحت مشيت زي مااتفقنا وماحبش يقول حاجة علشان مايفضحهاش
😄
أسامه نزل مصر علشان يجيب جدول إمتحاناته واهو بالمرة يشوف فيه اخبار ولالا ولاحاجة حصلت وهنا واحشاه نفسه يشوفها بأي طريقة ويحكيلها اللي حصل وقال في نفسه يااااه عملت البروفايل المستعار علشان اكلمها منه واتعرف عليها واتقرب منها وكل اماافتحه الاقيها مش قبلته فحس بشوق ليها فحب ينزل يشوفها ويروح قدام باب مدرستها ماهو مايعرفش اللي حصلها
😄
هدي حالتها اتحسنت وخرجت من المستشفي وحازم كان جاي علشان يخرجها مع والدتها ووالدها ولكن استقبلته بكل ذوق وأخلاق بس عند موقفها لاحب ولاضعف واللي حصلها ده قواها وخلاها إنسانة تانية خالص قوية ماتضعفش لأي شيء ايا كان لاتعطي ثقتها في أي حد حتي لو أقرب الأقربون ماعدا أمها وأبوها طبعا هما بالنسبة لها الدنيا كلها وخرجت علي خير لكن رافضة الكلام مع حازم وقطعت علاقتها بيه نهائيا وكلمت هنا علشان تطمن عليها وتطمنها رد محمود وفرح بالخبر جدا وكأنه يوم خروجه هو واخد هنا وراحو ليها زيارة وطبعا إعجابه بيزيد بهدي اكتر وأكتر بس هدي مش في بالها شئ خالص من الكلام ده جرحها لسه صاحي مستنية تروق وتهدي وأولا تلتفت لدراستها وتحقق هدفها وترمي كل اللي فات ورا ضهرها بس غصب عنها برده محمود هيخليها تحبه وهيكون غير حازم نهائيا في كل شيء وطبعا هنعرف في الحلقات اللي جاية ونشوف حبهم
⁦❤️
هبة فضلت طول اليوم تلف في بلاد الأرياف وتركب مواصلات علشان توصل لبلدهم وطبعا معاها الفلوس بتصرف منها زي ماهي عاوزة اكل شرب واختارت مكان في الأراضي الزراعية لتستريح فيه فسرحت مع حالها ونفسها في كل شيء في حياتها واللي حصل معاها وليها وافتكرت صحابها هنا اللي كانت عاوزة تأذيها وتضيع مستقبلها وهدي اللي عملت فيها كده وحزنت علي حالها وحالهم عارفة طبعا إن حالهم أحسن منها بكتيييير ندمت كثيرا وبكت علي حالها واللي وصلت نفسها ليه بحقدها وشرها وغيرتها السيئة وافتكرت كلام هدي اللي كانت دائما بتأخده بتريقة واستسخار بيه لما كانت أنتي هتضيعي نفسك قبلنا ياهبة بلاش كده وبالأكتر افتكرت أمها وأبوها وإخواتها هي أصلا لاتعرف شئ عنهم ولاعينها رأتهم من أخر يوم سابتهم ونزلت وكانت خروجة الندامة سكة اللي يروح مايرجعش وبقت تبكي وتصرخ أاااااااه وألف أاااااااااه ولطمت علي وجهها كثيرا حتي فقدت وعيها وتركتت بجانبها باقي الفلوس ولاتدري بالدنيا شئ حتي قرب العشا كده والدنيا ليل حتي أفاقت واستغربت وخافت لحالها وسمعت أصوات ديابة حمدت ربنا إنها صحت قبل أي شيء وعندما اندفعت لتقوم تمشي خوفا من ظلمة الليل وتنظر حواليها لم تجد الفلوس اخذت تبحث في كل مكان وتبكي وتتذكر الرجل الطيب هذا عقاب الله وقالت لنفسها فين الفلوس هعمل ايه دلوقتي اروح فين ولااجي منين يااااااارب ارحمني والنبي انا تعبت يااااارب
فلاش باااااااااك
في وقت المغرب كده هبة كانت فاقدة لوعيها ولاتدري بالدنيا وشاب من شباب الأراضي الزراعية الذين يحصدون ويزرعون شافها واستغرب وخاف وفكر يروح يقول للناس اللي معاه بس خاف لا يجيب لنفسه مشاكل ويتدبس فيها دول شباب علي باب الله وغلابة قال ماليش دعوة أنا همشي من هنا ولامن شاف ولامن دري أنا مالي أنا بس وهو جاي يمشي لمح الفلوس جنبها اخدهم وقال يابوي دول شكلهم كتييير وعدهم لقاهم 800جنيه هبة كانت صرفت علي نفسها 200جنيه المبلغ بالنسبة للشاب المزارعي كتييير ده اليومية في الأراضي الزراعية 100جنيه أخدهم ليه وقال يلا رزقي هنقول للرزق لا
بااااااااااااك
هبة بكت كثيرا ومشيت لحالها وبتفكر في الانتقام من هنا ومازال الشر جواها حتي يقضي هو عليها طبعا الشرطة والبوليس مازالو جاريين في البحث عليها وإخواتها قلقانين عليها والكل بيدور عليها وهي سارحة في كل الأماكن والشوارع والبهدلة أصبحت مصيرها الشارع بعد ماكانت في بيتها وسط أهلها معززة مكرمة فعلا الدنيا مش علي حالها وأهم شئ الستر ورضا ربنا الدنيا فانية بس اللي يعرف كده بقي هبة فضلت سارحة وماشيةفي الشوارع والأراضي وكل الأماكن وكل تفكيرها الانتقام من هنا وبتفكر هتدمرها إزاي علشان ترتاح منها للأبد نهائيا وتطفي نارها للأخر وتقضي عليها
😔
حازم بيحاول كتييير يرجع لهدي بس هدي رافضة نهائيا وراح اتقدم لأبوها ووافق وحاولوا إقناعها ولكن هي رفضت رفضا تاما وفي يوم وهي نازلة مدرستها قابلها وكلمها وهي صدته ورفضته وقالتله كل اللي بينا انتهي من ساعة ماشكيت فيا وابعد عني بقي بكل قسوة حازم ياهدي حرام عليكي ماكانتش لحظة غصب عني هدي لحظة هدت كل اللي بينا عاوز ايه بعد الشك تاني تفتكر ياحازم لو اتجوزنا وحد جه قالك مراتك بتخونك هتصدقه حتي لو فرجك دليل كداب ومزيف هتصدقه لو بتحبني بجد وواثق فيا مش هتصدق اي حد غير قلبك ⁦♥️⁩ اهي دي زي دي والحمدلله أن حصل كده واحنا لسه عالبر أحسن ماكان يحصل بعد جوازنا خلاص ياحازم كل واحد راح لحاله وانا بقولك للمرة الألف لادام الثقة اتهدت وضاعت يبقي خلاص كل شيء راح حبنا ماكانش حب كان لعب ووقت وخلاص اتنين مراهقين عاشوا الدور ده انت حتي ماسمعتنيش ولاادتني فرصة ابرر ليك موقفي عاوزني دلوقتي اسامحك حازم يعني خلاص ده اخر كلام عندك ياهدي هتندمي مش هتلاقي حد يحبك قد ماحبيتك هدي ومين قالك إن هفكر في الحب أنا هفكر في مستقبلي ونفسي وحياتي وتحقيق أهدافي حلمي مش راجل حلمي اكون شئ جميل وذو قيمة والهدف اللي احطه في دماغي لازم احققه واوصله وابقي إنسانة ناجحة في حياتي ودي تجربة حصلتلي واتعلمت منها الضربة اللي ماتكسرش تقوي والطعنة ماتجيش غير من اقرب واحب الناس إليك زي ماجتلي من صاحبة عمري وحبيب حياتي حازم بكل دموع وندم ياااااه ياهدي اتغيرتي كتيييير هدي عن إذنك ورايا حصص
😔
أسامه جاب جدول إمتحاناته وراح قدام باب المدرسة يستنا هنا مالقهاش لقا هدي خارجة سألها وسلم عليها وسلمت عليه كانوا عارفين بعض من ايام هبة والدراسة وقالها حمدالله على سلامتك قالتلو الله يسلمك ماحبتش تتكلم في أي شئ فات وتفتكر بيه هبة وسألها عن هنا قالتلو عاوزها في ايه قالها عادي بسأل عليها قالتلو هنا مش بتيجي المدرسة جاتلها صدمة عصبية وفاقدةالنطق أسامه زعل وقالها إزاي ومن ايه قالتلو بقولك ايه أنا مش فايقة ومش هقف احكيلك التفاصيل سلام طبعا قرفانة منه لأنه كان حبيب هبة واي شئ بيفكرها بهبة بتبقي عاوزة تبعد عنه وكمان كان هو وهبة بيخططوا لاذية هنا ماهي ماتعرفش اللي أسامه عملو ومشيت وسابته اسامه نده عليها وهي مش بترد قرر بأي طريقة يعرف عنوان هنا ويروح يبلغها بكل الحقيقة بس فجأة جاله تليفون وقال هو ده وقتك ياعم دلوقتي بس يلا اعمل ايه اهو ماازعلكش مني قبل ماأسافر ماجاتش عليك أنت جدع برده وتستاهل كل خير 😄
ياترا مين اللي اتصل عليه
وايه اللي هيحصل باقي الحلقات اللي جاية
وياترا أسامه هيقابل هنا ويعرفها الحقيقة ولا هيحصل ايه.. يتبع الفصل 17 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent