رواية جحر العقرب الفصل الثاني - بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

رواية جحر العقرب البارت الثاني 2 بقلم نور الشامي

رواية جحر العقرب الفصل الثاني 2

نظرت اصاله الي اركان بدموع بعدما تلقت صفعه قويه منه ثم اقترب منها وسحبها من خصلات شعرها حتي وصل الي غرفته فدفعها علي الارض وتحدث بغضب مردفا: انا ليا كلام تاني مع اهلك علشان يشوفوا بنتهم المتربيه وبعدها هطلجك بس بغد ما الناس كلها تعرف اني ملمستكيش
اصاله بأنهيار وبكاء: حرام عليك صدجني والله اخوك ال عمل اكده
اركان بغضب:  جسما بالله لو جيبتي سيره اخوي مره تانيه لهجتلك فااهمه ومش عايز اشوف وشك بره الاوضه دي
القي اركان كلماته ثم خرج من الغرفه واغلق الباب خلفه وذهب الي غرفه اخري اما في الصباح استيقظ اركان ودخل الي غرفته فوجد اصاله نائمه علي الارض بفستان زفافها فتحدث بحده مردفا:  جووومي يا بتاعه انتي
انتفضت اصاله من مكانها ثم تحدثت بفزع مردفا:  في اي ..اي ال حوصل
اركان بسخريه:  جومي يا عروسه اهلك جاين علشان يطمنوا علي بنتهم المحترمه غيري هدومك يلا
القي اركان كلماته ثم اخذ ملابسه وخرج اما في الاسفل كانت عائشه تجلس وبجانبها والدتها وامامها بدريه وصبا فتحدثت بدريه بابتسامه مردفه: منوره يا حجه نعمه
نعمه بابتسامه:  دا نورك والله يا حجه بدريه ..ازيك يا صبا يا بنتي عامله اي
صبا بابتسامه : الحمد لله ..عامله اي يا عائشه
عائشه بابتسامه:  الحمد لله يا حبيبتي كويسه اومال اصاله فين
جاءت بدزيه لتتحدث ولكن وجدت جاد ينزل من الدرج وهو يمسك هاتفه وعلي وجهه علامات الغضب الشديد فنظرت بدريه اليه وتحدثت بضيق مردفا:  جااد تعالي سلم مالك اكده 
نظر جاد الي والدته ثم تحدث بأنفعال مردفا:  بخسر يا ماما مش عارف اكسب الدور دا لحد دلوجتي
نظرت بدريه الي الجميع بأحراج ثم تحدثت بضيق مردفه:  ارمي البتاع دا وتعالي سلم علي حماه اخوك وعائشه
انتبه جاد لحديث والدته ثم اغلق الهاتف واقترب من نعمه ومسك يديها ثم قبلها وتحدث بايتسامه مردفا:  نورتي البيت يا حجه
نعمه بابتسامه:  دا نورك يا جلبي
مد جاد يده لعائشه الذي بادلته السلام بضيق فنزل اركان وعلي وجهه ابتسامه ثم اقترب من نعمه وقبل ايضا يديها وسلم علي عائشه فتحدثت بدريه بابتسامه مردفه:  ولادي يا حجه نعمه متعودين اكده من وجت ما كانوا بيدرسوا بره لو اضايجتي انهم باسوا يدك
نعمه بابتسامه:  لع بسم الله ما شاء الله ولادط زينه شباب الصعيد كلها
عائشه بابتسامه:  هي اصاله فين عاد
نظر اركان الي الاعلي بضيق فوجد اصاله تنزل وعلي وجهها ابتسامه مزيفه حزينه ثم اقتربت من والدتها واحتضنتها فتحدثت نعمه بسعاده مردفا:  حبيبتي وحشتيني جووي جوليلي انتي كويسه
نظرت اصاله الي اركان بقلق ثم تحدثت مردفه:  الحمد لله يا ماما
عائشه وهي تحتضنها: وحشتيني جووي يا اصاله
اركان ببابتسامه:  انتي هتتغدي معانا انهارده انتي وعاشه صوح
نعمه بابتسامه:  لع يا حبيبي مينفعش انتوا لسه عرسان جداد ومفيش داعي نضايجكم
جاد بلهفه:  لع والله لتتغدوا معانا
نظر اركان اليه باستغراب ثم غمز له فاشار له جاد ان يشرح له في وقت اخر فتحدثت بدريه مردفه:  خلاص يا حجه لازم تتغدوا معانا تعالي بجا معايا لما اوريكي البيت كله تعالي معانا يا اصاله  وانتي يا صبا خدي عائشه وريها الحديقه
صبا بابتسامه:  حاضر يلا جومي يا عائشه 
نهضت عائشه مع صبا واصاله ونعمه مع بدريه فجاء جاد ليذهب ولكن اوقفه اركان وتحدث بحده مردفا: مالك بالظبط
جاد بتوتر:  بصراحه انا معجب بيها
اركان باستغراب : هي مين دي
جاد:  عائشه
اركان بحده:  هو انت مجنون الزباله اختها بتتهمك بتهمه زي دي وانت رايح تعجب بأختها وبعدين فين عنوان الرقم ال رد عليها
جاد : والله ما اعرف حاولت اجيب العنوان بس معرفتش والخط مش مستجل بيجولوا انه خط وهمي من ال بيتباعوا في الشارع وبعدين انت ناوي تعمل اي عاد
اركان بحده:  هخليها تشوف الذل بعنيها وهي ال تعترف للكل انها غلطت مع حد تاني ولازم كمان تجول اسم الشخص دا غصب عنها يا جسما بالله هجتلها
جاد بتفكير:  هو انت مشكتش فيا خالص
اركان بضيق:  انت اهبل انا متأكد انك مستحيل تعمل اكده انت ايوه بتاع بنات لكن مش هتعمل اكده ولا هتخوني مهما حوصل انا واثق فيك يا جاد ومتأكد انك مستحيل تخون ثقتي فيك 
في الحديقه كانت عائشه تنظر اليها بسعاده فتحدثت صبا مردفه:  عجبتك
عائشه بابتسامه:  حلوه جووي ..الا صحيح انتي مخطوبه صوح
صبا بابتسامه:  ايوه مخطوبه لعثمان صاحب اركان اخوي
عائشه بغمز:  بتحبيه 
صبا باحراج وابتسامه:  انا لو محبتوش هو هحب مين عثمان واخد كتير جوي من صفات اركان علشان اكده انا حبيته من اول نظره وهو كمان بيخبني وهنتحوز جريب ان شاء الله ..انا سمعت انك بتعرفي تغني صوح
عائشه بابتسامه:  صوح انا في الفرقه بتاعت الجامعه 
صبا:  طيب غني والنبي
ضحكت عائشه علي طريقه صبا ثم بدأت تردد كلمات الاغنيه مردفه
"" غرامك مزيف ..ضميرك عدم ..هويتك عشقتك كرهتك نعم ...كرهتك لأنك مجرد قناع وكام مسرحيه بطلها الالم ...يا كدبه يا انت بهيئه ملاك ....سنين وليالي حياتي فداك ..انا اكتب بدمعي حكايه هواك وانت بتمحي بجره قلم  ..رهان اصدقائك كسبته بنجاح ..اسري وصارت حكايه ومزاح ..روح اضحك معاهم حتي الصباح وااه من الملامه واااه من الندم ...لأنك دخلت في حياتي غلط ..وما انت الا اناني فقط. ..كرهتك وما عندي حل وسط...ويا رب انت العوض والسند ...غرامك مزيف ضميرك عدم ..هويتك عشقتك كرهتك نعم ..كرهتك لأنك مجرد قناع وكام مسرحيه بطلها الالم وو ""
انتهت عائشه من الاغنيه فتحدثت صبا بانبهار مردفه: حلوه جووي يا عائشه وصوتك ما شاء الله
جاءت عائشه لتتحدث فقاطعه صوته الحاد مردفا:  الاغنيه وحشه جووي
التفتت عائشه فوجدت جاد امامها فتحدثت بضيق مردفه:  بالعكس الاغنبه حلوه جووي شوف انت بجا مش عجباك ليه
جاد بضيق:  مش عجباني علشان هي وحشه
صبا:  خلاص يا جماعه الموضوع مش مستاهل جاد انت كنت رايح فين
جاد بحده:  رايح الشغل علشان اخوكي ميتعصبش عليا
عائشه بضحك:  طيب يلا ررح بدل ما يتعصب عليك
في الداخل كان اركان يجلس امام اللاب توب الخاص به يستمع لحديث اصاله مع والدتها التي تتحدث مردفه
تصاله بتوتر:  يعني زينه الحمد لله هو حويس معايا
نعمه بحده:  امال شكلك مش مظبوط اكده ليه ركأن فيه حاجه ما تتكلمي يا بنتي في اي
اصاله بتوتر:  والله مفيش حاجه صدجيني يا ماما انا بجد خايفه شويه علشان البيت لسه جديد عليا
نعمه بشك:  ماشي ..صحيح الست بدريه بتلمحلي علي عائشه اختك
اصاله بعدم فهم:  مش فاهمه ازاي يعني
نعمه بابتسامه:  شكلها عايزه تجوزها لجاد اخو اركان جوزك
انتفضت اصاله من مكانها ثم تحدثت بغضب شديد مردفه:  انتي بتجوولي اي مستحيل دا يوحصل
نعمه بأستغراب : مالك يا بت في اي هو جاد ماله ما ميتخيرش عن اخوه هو في حاجه ولا اي
اصاله بغضب:  مستحيل دا يوحصل لو هموت مش هيتجوزوا
نعمه بحده : اصااله مالك في اي انتي اتجننتي وبعدين هي بتلمح مجالتش وختي لو جالت ياريت انتي اي المشكله معاكي بالظبط
اصاله بعصبيه:  مشهتتجوزه وخلاص مهما حوصل ولو اتجوزته يبجي ملكيش بنت اسمها اصاله ولا بجا ليا اخت
انصدمت نعمه من حديث ابنتها وجاءت اصاله لتتحدث ولكن دخل اركان وتحدث بضيق مردفا:  الواكل جاهز يا حجه
نعمه بضيق وبعض التعب:  معلش يا ابني احنا لازم نمشي ومره تانيه ان شاء الله نبجي نيجي ونتغدي معاكم
نظر اركان الي اصاله بغضب شديد ولكن حاول ان يسيطر علي اعصابه فتحدث مردفا: ليه اكده مش اتفجنا هتتغدي مع بعض
نعمه بتعب: معلش يا ابني هنمشي دلوجتي ويوم تاني ان شاء الله نبجي نتغدي مع بعض
اركان:  طيب انا هوصلكم
نعمه بحزن:  شكرا يا ابني السواج تحت
اركان بأصرار:  لع انا هخليه يمشي وهوصلكم ولا انتي مش عايزاني اوصلك
نعمه بابتسامه حزينه:  لع طبعا يا حبيبي هو انا اطول يلا هنروح معاك
نظرت نعمه الي اصاله ثم خرجت من الغرفه فسحب اركان الجاكيت الخاص به من علي الفراش ثم ذهب خلفها وجلست اصاله تبكي بشده وقهر وفي المساء كانت اصاله تقف امام شباك غرفتها تنظر الي الخارج حتي وجدت جاد قادم بسيارته فخرجت بسرعه من الغرفه وذهبت الي غرفته وبعد دقائق دخل جاد الي غرفته وانصدم عندما وجد اصاله جالسه علي الفراش ففتح الباب مره اخري ثم تحدث بعصبيه مردفا:  هو انا مش هخلص منك عااد
اصاله بحده:  انت عارف كل الحجيجه وعارف اننا كنا مع بعض صوح بتكدب ليه بجا
كان جاد سيتحدث ولكن تذكر الكاميرات الموجوده في الغرفه فأخذ نفس عميق وتحدث بضيق مردفا:  انا مش بكدب انا اول مره شوفتك فيها كانت يوم الفرح ومينفعش تعملي اكده انتي مرت اخوي 
اصاله ببكاء شديد:  حراام عليك انت بتعمل اكده فياا ليييه
كان جاد سيتحدث ولكن انتبه لاركان وهو قادم اليهم من بعيد فنظر اليها مره اخري وتحدث بحده مردفا:  عيب اكده يا مرت اخووي انتي زي اختي انا مش عارف مالك ومالي دلوجتي
اصاله بعصبيه:  انت بتجوووول اي عااد انت اتجننت بطل كدب بجا حرام عليك ازاي تعمل فيا اكده
جاء جاد ليتحدث ولكن قاطعه صوت اركان الحاد مردفا:  تااااني جولتلك متتحركيش من اوضتك لحد ما اشوف حل مع اهلك صووح ولا لع
اصاله ببكاء:  صدجني والله العظيم اخوك كداب
اركان بغضب شديد:  اصدجك انتي بأماره اي هو انا اعرفك اصلا علشان اصدجك وبعدين ما انا خليتك تتصلي برقمه وحبيبك الوسخ هو ال رد مسجله الرقم بأسم اخوي علشان تلبسيه تهمتك صوح لكن ورحمه ابوي لهخليكي تلعني الساعه ال شوفتيني فيها مبجاش اركان الشيمي غير لو خليتك تتمني الموت
اصاله ببكاء شديد:  والله العظيم اخوك ال عمل اكده
جاد بحده:  كداابه انا اول مره اشوفك كان يوم الفرح والله يا اخوي ما شوفتها جبل اكده
نظرت اصاله اليه بغضب شديد حتي لاحظت سكين موضرع علي الطاوله فسحبته بسرعه ثم تحدثت بغضب شديد وبكاء مردفه:  هجتلك يا جاااد
وفجأه غرست السكين في بطن جاد و يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent