رواية احببتها في مهمتي الفصل الثالث عشر 13

الصفحة الرئيسية

رواية احببتها في مهمتي الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي كاملة بقلم أسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي البارت الثالث عشر 13

بعد مرور يومان .....فارس جالسا علي مكتبه ويرجع بالاحداث
فلااش باك
فارس قال بحزم :: اي كلمه هقولها هنا لو طلعت بره هتروحوا كلكوا السجن وبحده سامعين....الكل بصوت واحد معادا لارا...:: سامعين ....فارس ينظر إلي لارا واستغرب كثيرا من صمتها فنظر لها قائلاً:: وانتي يا استاذه لارا مش معانا ولا اي ....لارا بتوهان وعدم وعي وهي تنظر لفارس و قالت :: فارس هتعمل ايه لو طلعت اختك .....ألقت هذه الكلمه  كالصاعقة علي رأس فارس وظل يحدق في لارا بصدمه قائلاً:: نعم انت فايقه يا بنتي ولا اي ريماس تقف بصدمه من موقف لارا وقالت :: لارا في اي ....لارا ببكاء :: فارس انا سالت سؤال هتعمل اي لو طلعت اختك ....فارس ما زال ينظر لها وقال بأعين دامعه :: تطلعي اختي ازاي مش فاهم ...هو انتي شاربه حاجه....لارا وعيون دامعه قالت :: للاسف انا اختك الي فاكرها ميته وبتعيط جامد ....فارس لم يستوعب ما قالته وقال :: مش فاهم وضحي ....ثم سمع صوت يأتي من خلفه قائلا :: ايوه اختك يا فارس ....الكل اتجه الي مصدر الصوت فارس قائلا بصدمه :: بابا ...لارا ظلت دقائق لاتزيل عينها من علي حمزه وفجاءه وبدون مقدمات جريت عليه واحضنته وقائله ببكاء 
لارا :: بابا وبعيط اكتر وممسكه باحضانه خائفه من أن يضيع منها مره اخري حمزه يحضنها بقوه ويضغط عليها لدرجه انها توجعت ولكن لم تهتم لهذا الأمر كثيرا ....فارس يقف ولم يفهم اي شي مما يحدث...حمزه وهو عانق لارا قال :: روح قلبي ويبكي تعرفي قلبي كان حاسس انك عايشه لارا بتعيط ولم تستطيع الكلام ....فارس بعيون غضب وصوت عالي :: ممكن افهم في اي ...لارا ابتعدت عن احضان حمزه وريماس تمسح دموعها وسلمي نفس الشي ...نادر وحمزه بصوت واحد :: هتعرف دلوقتي كل حاجه وظلوا يقصوا عليه كل شيء وفارس لحد الان لم يستوعب أنها أخته التي ظل أنها توفيت أو ان ريماس تكون بنت خالته التي كان يعشقها من الصغير ولكنه كان يكابر هذا الحب 
باااااااااااااااك
دق الباب ودخل ادهم وجد فارس يضع يده علي رأسه وساند علي المكتب ....قال ادهم باستغراب :: فارس فارس ... فارس فاق من شروده قائلا بحزن :: نعم يا ادهم في ذات الوقت دخل احمد وبكل غضب امسك فارس ولكمه بقوه قائلا بغضب  :: فوق بقا اي المشكله لما تكون عائشه انت زعلان لي اختك نفسها تحضنك حتي هي نفسها ما كانت تعرف انك اخوها بطل بقا القسوه دي ....فارس قال بغضب :: ولما هما يبقوا عارفين ومحدش يقول غير لارا وبالصدفة دا اسمه اي .... ادهم تدخل في هذا الحوار قائلا بحديث صدم كلا منها 
ادهم :: علشان خايفين من حامد ....فارس :: نعم لي بقا .....ادهم قال :: فاكر يوم كتب الكتاب بتاعك في اليوم ده لما شوفت لارا حبيتها اوي وعينه مش نزلت من عليها قلت اكيد وقعت وروحت طلبتها من ابوها الي كنت فاكره حامد وتاني يوم لقيتك بتقولي عايز معلومات عن حامد وفي اليوم ده عرفت أن في حد... وقبض علي يده بقوه وكمل اعتدي علي لارا... روحت لارا قبل المهمه بتاعت الصحراء الي ريماس كانت فيها ...ولارا قالت إنها عضته..... فحامد جه وطبعا اتعصب وقال بعمل اي هنا بس عينيا جت علي أيده لقيت مكان العضه إلي لارا قالت ليا عليها .... فارس بغضب وقبض علي يده بشده :: يعني احساسي كان صح ....احمد مكمل حديث ادهم وقال بثقه :: اللواء نادر الحديدي والد ريماس اي رايكوا بقا ....ادهم :: مش فاهم ...أحمد كمل :: اللواء نادر الحديدي رجع شغله قبل فرح فارس بيومين و...فارس قاطعه وقام بالرد علي الفون قائلا :: نعم يا مروان عايز اي ....مروان :: فارس ريماس اتخطفت هي ولارا ومش عارف اعمل ايه ....فارس اصطدم وبغضب :: اتخطفوا ازاي انت اتجننت قفل قفل ....ادهم بخوف قال :: هما مين دول ....فارس بتوتر وامسك بهاتفه :: ريماس و لارا  اتخطفوا 
احمد يقف ويحك دقنه بتفكير قال:: في حاجه غلط وهذا الصوت لم يسمعه الا ادهم فقط 
......في مكان ما في مصر الجديده
ايه نائمه علي فراشها وجيبنها متعرق وتري في أحلامها شخص ينادي ويقول :: فارس فارس مش تسبني والرويه ليست واضحه ولقطه اخري لرنا  وهي تقول :: يلا يا ايه خلينا نخرج قبل ما النار تمسك فينا ايه وهي ماشيه وقعت علي رجليها ولم تستطيع أن تقوم قائله ببكاء :: امشي يا رنا امشي انتي رنا  ببكاء :: لا مش همشي هاخدك معايا وهنا الرؤيه ابتدت توضح لايه .....ايه بصريخ :: قولت ليكي امشي وخلي بالك من فارس ولارا دول ولاد اختك ....رنا حضنت اختها ببكاء شديد :: اسفه اسفه طيب بصي هشيلك واسندي عليا .....ايه بحده :: مافيش وقت أنجزي كده هنموت احنا الاتنين وصيتي ليكي وبعياط فارس ولارا 
باااااااااااااااك 
ايه تقوم من نومها بقلق وعياط وتقول :: افتكرت افتكرت وبتبكي بشده :: حمزه ريماس لارا فارس وبتعيط رنا اكيد فاكره اني مت ومفهمه كله اني مت لازم اروح لحمزه في أول يوم اتقابلنا في وابتسمت شغله اكيد هيكون هناك ويمكن الاقي حد اعرفه بعد السنين دي كلها ....جميله دخلت :: مالك يا حببتي ....ايه بفرحه:: افتكرت كل حاجه افتكرت انا مين ومين عيلتي احمدك يارب ....جميله بحزن :: يعني هتسبيني ...ايه :: انا عمري ما هسيبك يا ماما انتي الي انفذتيني وخلتيني اعيش انا هخليكي تعيشي معانا علي طول وحضنتها ....بعد دقايق كانت ايه ارتدت ملابسها وخرجت تتجه نحو المديريه 
في مكان الذي توجد فيه رنا دخل حامد الي غرفتها ....حامد قائلاً:: عندي ليكي هديه يا حماتي وبنتك وبنت اختك معايا هههههههههههه أي رايك وعلي هما هنا هههههههههههه وسابها وخرج ....رنا بفرحه قائله :: بجد هما هنا يعني هشوفهم وباستغراب :: بس هما بيعملوا اي هنا ....ليكون حامد خطفهم وعندما جاءت هذه الفكره في رأسها خافت عليهما ...... حامد يقف خارج المكان ومعه شخص ... حامد بفرحه :: برافو عليك يا مازن ....مازن بضحك :: هههههههههههه عيب عليك يا ابو الحماميد دا انا اصلا لولا أبويا ماكنش زمانك لا عرفت تحرقهم زمان ولا عرفت تعمل الشغل ده كله ...حامد بثقه :: علشان كده اختارتك انك تكون ايدي اليمن وتبقي جاسوس ليا ....الاثنان بضحكه شر :: هههههههههههه ....مازن :: ناوي علي اي ....حامد :: لارا الاول هههههههههههه ....مازن :: اوعي تنساني يا صاحبي دا انا اخوك .... هههههههههههه ....حامد :: طبعا بس اول واحد هيبقي انا وبعد كده الا انت عايزو اعملوا فيها ....مازن بضحك :: هههههههههههه هو دا الكلام ......في المديريه الكل متجمع في مكتب حمزه وهما اللواء محمود واللواء كامل واللواء حمزه واللواء نادر والمقدم فارس والنقيب ادهم ومروان  وملازم أول أحمد ....ايه تم وصولها الي المديريه وتذهب وهي تسأل علي مكتب حمزه .....حمزه :: مش فاهم وبعدين عرف منين أننا عرفنا الحقيقة ....احمد قائلا بثبات :: في جاسوس بس مين معرف ....فارس بغضب وقوه :: مازن ...الكل بصدمه:: مازن مين ...مروان :: قصدك مازن ...قاطعه فارس :: ايوه هو هو ....نادر :' وانت عرفت منين ...فارس كان يتحدث قاطعه ترك الباب ....حمزه :: ادخل ...دخلت ايه وهي مبتسمه ولكن علي وجهها القلق ....حمزه ونادر وفارس ومروان لان عارف شكل اي و رنا قاموا وواقفوا بصدمه ....حمزه ونادر بنفس الوقت والصوت الصدمه  :: ايه ....فارس بنبره وجع :: كدا كتير .. يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent