رواية احببتها في مهمتي الفصل الرابع عشر 14

الصفحة الرئيسية

رواية احببتها في مهمتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم اسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي كاملة بقلم أسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي البارت الرابع عشر 14

فارس اصطدم عندما راي والدته أمامه فارس بنبره كلها وجع :: كدا كتير ....ايه ببكاء ::حمزه انت فاكرني صح .....حمزه يقف بصدمه ولا يستطيع الكلام ...ايه باستغراب :: ولا انت يا نادر انا ايه وكملت بحب ....فين رنا انا لما خلتها تمشي قلت ليها تخلي بالها منكوا هي اكيد في البيت صح وبتضحك ....نادر وحمزه لتاني صدمه وبصوت واحد :: نععععععععم ....نادر ذهب اتجاه ايه وقال لها:: رنا عايشه انتي بتقولي اي ...حمزه يقف بصدمه لا يستطيع النطق بكلمه ....ايه باستغراب :: ايوه وانا كمان كنت هكون عايشه لو خرجت معاها بس انا اتكعبلت ومعرفتش اقوم وهي أصرت تاخدني معاها بس انا رفضت علشان تاخد بالها منكوا في اي هي فين ....نادر بشئ من الجنون:: هههههههههههه يعني عايشه انتو الاتنين عايشين. هههههههههههه ....حمزه بصدمه :: وانتي كنتي فين الفتره الي فاتت دي كلها ....ايه بابتسامه :: انا ما كنتش فاكره اي حاجه طول السنين دي كلها وكنت عايشه مع واحده أنقذت حياتي بس انهارده لقيت الذاكره رجعتلي ففكرت أن اجي لحمزه هنا ....حمزه ماشي بخطوات ثابته وذهب ناحيه ايه وصفعها علي وجهها بشده ...فارس اصطدم  مما فعله حمزه ولكن استغرب عندما وجد حمزه يعنق ايه ويبكي ....ايه بحب وهي تملس علي شعره :: وحشتني اوي ...حمزه يضغط عليها بقوه وهو يعانقها بشده لدرجه انها توجعت منه ....ايه بالم:: حمزه بتوجعني ...حمزه بعد عنها وقال لها :: اهم حاجه انك بخير تعرفي لارا طلعت عايشه كمان وريماس و قاطعه حديثه ايه قائله ....هما فين لارا وفارس فين وحشوني اوي ورنا وريماس فين ....فارس تقدم بخطوات ثابته ناحيه ايه قائلا بثبات :: انا فارس ....ايه بفرحه أخذته بين احضانها وفارس يبكي مثل الطفل قائلا :: ماما عمري ماقلت الكلمه دي خالص تعرفي كان نفسي اقولها ...ايه ببكاء :: وانا كان نفسي اسمعها اوي من زمان وبعدت عنه فين لارا وفين ريماس ورنا ....نادر وقف أمامها قائلا بثبات وضيق :: احنا منعرفش أن رنا عايشه غير منك انتي اما بالنسبه لريماس ولارا قاطعه فارس:: ريماس ولارا في فسحه يومين كده وهيرجعوا ....ايه ببكاء :: يعني رنا فين اكيد عايشه انا متاكده انا شوفتها بتخرج قدامي ...فارس بحزم :: هنليقها أن شاء الله انتي بس روحي وروقي كده وانا كلها ساعات وهكون في البيت وبعدين نظر إلي حمزه قائلا بمرح ....خد مراتك انت يا حمزه روح بيها وغمز ليه ....حمزه ضربه في كتفه قائلا :: غور من هنا يلا ...نادر بضحك :: هههههههههههه الله يسهلوا يا عم وغمز ...ايه تقف ووجهها محمر من الكسوف ....حمزه بحزم :: بس يلا انت وهو ...نادر....رجعنا لزمان والله هههههههههههه ....مروان :: حمدالله على السلامه يا طنط ...ايه بحب :: الله يسلمك بس انت مين ...مروان :: انا مروان صاحب ريماس وفارس ولارا ....ايه بحب :: اه انت قمر بردو علشان كده زميل فارس 
مروان بحب :: تسلمي يا طنط انتي الي قمر والله وبيتسم ...حمزه بضيق وغضب :: اجيبلكوا اتنين لمون بالمره ...فارس :: هههههههههههه خد مراتك وامشي لأن شويه وهتتشقط هههههههههههه ...حمزه بحزم :: في حد.يقول علي أمه تتشقط يا ابن الهبله ووجه نظره علي ايه قائلا :: وانتي مبسوطه كده صح يلا يا اختي علشان تروحي البيت وهما خارجين قال نادر ضاحكا :: الله يسهلوا يا عم ...الكل ضحك علي حديث نادر....ذهب كلا من حمزه وايه وظل الباقي يفكرون ماذا يفعلوا ليكي يعرفوا مكان لارا وريماس واين توجد رنا وطلب نادر أن يتم وضع مازن وحامد تحت المراقبه ....عمر :: في خبر حلو ...فارس :: أخيرا قول ....عمر بفرحه :: من يومين كده ثريا فاقت وروحت البيت ومعها مالك ...الكل بصوت واحد :: الحمد لله ....عمر :: لسه مخلصتش كلامي انا طلبت ايديها وهي وافقت وبيبتسم ...فارس :: بجد الف مبروك ....احمد :: الف مبروك يا صاحبي ....في مكان ما ....حامد يقف ومعه مازن قائلا :: هتعمل اي يا حامد ...حامد وهو يخرج دخان السجائر هههههههههههه بكره  يومي لارا .... مازن بخبث :: هههههههههههه يعني اجهز ....حامد بخبث :: ايوا يا كوتش ....عند ريماس ولارا ....ريماس :: اي المكان الغريب ده ...لارا بخوف :: ريماس انا قلبي مقبوض انا لو حصلي حاجه قاطعتها ريماس قائله :: بعد الشر عنك متقوليش كده أن شاء الله خير بس عايزه اعرف احنا هنا ليه. وبنعمل اي ...لارا :: مش عارفه وبتبكي....في صباح اليوم التالي بالتحديد في مكتب فارس ...كان احمد دق الباب وفارس سمح له بالدخول....فارس :: ها عرفت حاجه ...احمد :: في مكان مازن أجره امبارح وقعد في ...فارس بغباء :: وانا هعمل ايه بالمعلومه دي مش فاهم ....احمد أخرج يا احمد أخرج انا مش فايق ...احمد :: انا غلطان كنت فاكر المعلومه .دي تهمك  .....عند ريماس ولارا ....دخل شخص ما الي غرفه التي توجد فيها لارا وقام باخذ لارا من الغرفه وريماس حاولت مقاومته ولكن لا حياه لمن تنادي ....ريماس ببكاء :: لاراااا وجلست علي الأرض تبكي ...الشخص قابض علي يد لارا ...لارا ببكاء :: سيبني انت مين وعايز اي بعد مرور نص ساعه او اقل كانت لارا في ذالك المكان التي قال أحمد عليه والذي يوجد فيه مازن ....لارا كانت مغماه عيناه بشريط اسود ودخل حامد الي الغرفه ....حامد يخلع الشريط من علي عين لارا ...لارا :: بابا انت بتعمل اي هنا ....حامد :: هههههههههههه بابا اي فكك بقا من بابا ما انتي عرفتي الحقيقه خلاص ...لارا بخوف::  انت عايز اي ....حامد وهو يخلع جاكته :: هههههههههههه عايز كل خير وابتدي يقرب منها ولارا ما باليد حيله سواء الصريخ والدفاع عن نفسها ولكن لا حياه لمن تنادي....بعد أن انتهي حامد قام وارتدي ملابسه وخرج وقام بالرد علي مازن قائلا :: هههههههههههه انا نازل اطلع انت بقا ......لارا شبه مغمي عليها وهي علي السرير ....في مكتب فارس اتي إليه تليفون ....فارس :: يعني جاب واحد وحامد نزل وطلع مازن .... امممم ابعت العنوان وانا جاي علي هناك حامد ميبعدش عن عينك 
الموقف مش مستحمل بخ خالص.. يتبع الفصل الخامس عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent