رواية حب وعذاب الفصل الرابع 4

الصفحة الرئيسية

رواية حب وعذاب الفصل الرابع 4 بقلم اية السيد

رواية حب وعذاب البارت الرابع 4

في مكان آخر شبهه مهجور 
الشخص1 /كل حاجه جاهزة للعمليه 
الشخص 2/اه ومستنيين الاشاره 
الشخص 1/ ماشي خليكوا جاهزين ولما يجي الوقت هديكم الاشاره 
الشخص 2/ماشي
وبعدين الشخص 2 سأبه ومشي
الشخص 1 /لو العمليه دي اتنفذت يبقا اتفتح لينا طاقه القدر 

في مكان آخر وخاصه في السجل المدني 
يدخل حسن (والد ريم) وبيسلم علي أصحابه 
حسن/صباح الخير 
الاستاذ ابراهيم ودا يبقا صديقه /صباح النور ازيك يا ابو علي 
حسن /الحمد لله كله تمام 
ابراهيم /يا رب دايما 
حسن /والنبي يا عم زكريا اعملي شاي 
عم زكريا /حاضر يا بيه 
وبدأوا شغل هما الاتنين 

أمام قسم الشرطه 
ينزل من سيارته الفخمه بكل غرور وتكبر 
فارس بتكبر للسايس /امسح العربيه كويس وخد بالك منها واوعي انها تتجرح لان وقتها هقتلك 
السايس بخوف لانه عارف اد ايه فارس مؤذي ويقدر يعملها بكل دم بارد /ح.. حاضر 
فارس /يلا شوف شغلك 
دخل فارس القسم والعساكر بيادوا ليه التحيه العسكريه 
فارس دخل مكتبه ومده علي العسكري 
فارس بصوت عالي /انت يا زفت 
العسكري بخوف /اوامرك يا فارس بيه اؤمرني 
فارس /هاتلي القهوة بتاعتي بسرعه وهاتلي كام مسجون كده نتسلي عليه
العسكري /تحت امرك يا فارس بيه 
والعسكري بيخرج وفارس بيفكر في البنت اللي شافها الصبح واد ايه هي جميله 
فارس لنفسه /جامده يخربيتك بس شرسه وانا بحب النوع وكمل بخبث... اعرف بس انتي مين وساعتها هتبقي بتاعتي وبتاعتي انا وبس وابتسم بخبث 

في شركه الجرحي
رحيم كان قاعد يفكر في اللي حصل وازاي هو اتعصب علي حنان ونظرة الخوف اللي كانت في عنيها بتوجع قلبه وكمان كلام ياسين
وكان عمال يفكر يعمل ايه وحسم قرارة
رحيم مسك  تليفون المكتب وطلب السكرتاريه
حنان وصوتها متغير بسبب عياطها/الو
رحيم قلبه وجعه لما سمع صوتها كده
رحيم /تعالي علي مكتبي حالا
حنان /حاضر يا فندم
وقفلت معاه
وبعدين خبطت ودخلت لما سمعت صوته بإذن الدخول
حنان كانت واقفه خايفه منه وباصه في الارض
رحيم قام من مكانه وراح ناحيتها وكل لما يتقدم خطوة هي بترجع ورا خطوة تانيه
رحيم حس اد ايه هي خايفه منه
رحيم بصوت حاول يخليه حنين/ بصي يا حنان.... بصراحه انا
حنان رفعت وشها ليه ومستنيه انه يكمل كلامه
رحيم بهدوء /انا اسف علي الكلام اللي قلته انا عارف اني غلطت لما زعقتلك بس انتي عارفه الصفقه دي مهمه اد ايه 
حنان افتكرت كلامه ودموعها بدأت تنزل تاني  وصوت شحتفتها بدا يعلي 
حنان بشحتفه/انا.. وو.. والله معملتش.. حاجه... انت... 
رحيم مقدرشي يستحمل منظرها دا وبدون سابق أنظار اخدها في حضنه وهي كأنها كانت محتاجه اشاره عشان تعيط اكتر 
حنان فضلت تعيط اكتر ورحيم بيضمها ليه اكتر وهي حضنته هي كمان 
رحيم بحنيه /هششششش اهدي خلاص والله انا اسف 
حنان بدأت تهدي وبعدت عنه وبتمسح دموعها بايدها شبه الاطفال
رحيم /انا اسف علي اللي حصل دا بس... 
حنان قاطعت كلامه
حنان /حصل خير.... حضرتك عاوز حاجه 
رحيم /لا اتفضلي 
حنان وهي باصه في الارض /عن اذنك 
وحنان خرجت ورحيم فضل باصص عليها لغايه لما خرجت 
رحيم /أمته هتعرفي بقا يا حنان اني بحبك وان قلبي مدقش لغيرك ولا عمره هيدق لحد غيرك 

حنان خرجت من المكتب وكانت مكسوفه جدا من اللي حصل واتضايقت من نفسها ان دا حصل لأنها بتحب محمد جدا وحست انها كده خانته وان اللي حصل دا مكنش لازم يحصل من الاول 
وبعدين راحت مكتبها وكانت حاسه بالذنب بس حاولت تنسي وفضلت تستغفر وكملت شغلها 

في مكتب زين 
كان قاعد وبيشوف ورق القضيه وسمع صوت الباب 
زين بأمر /ادخل 
العسكري وهو بيادي التحيه العسكريه /تمام يا فندم 
زين /ها فيه حاجه 
العسكري باحترام /سياده اللواء طالبك في المكتب يا فندم 
زين /طب روح انتي وانا جاي 
العسكري وهو بيادي التحيه /تمام يا فندم 

في غرفه سياده اللواء
زين خبط علي الباب
الشخص في الداخل /ادخل 
زين دخل وادي التحيه
وشاف محمد وشريف وفارس وفهم ان فيه عمليه جديده 
سياده اللواء /اتفضل يا زين اقعد ولا اقول يا فهد
زين /طالما حضرتك قولت فهد يبقا فيه عمليه كبيرة المرة دي 
سياده اللواء بايمائه /بالظبط يا زين والعمليه المره دي كبيرة وانا اخترتكم انتوا الاربعه بالذات لأنكم من اكفأ الظباط هنا 
ودلوقتي هقولكم تفاصيل العمليه 
الكل كان قاعد منتبه كويس 
اللواء كان بيعرض ليهم صور الناس المستهدفه في العمليه 
اللواء/دا يبقا عدنان ابو اليزيد اكبر تاجر مخدرات موجود في السوق وطبعا احنا رصدينه من فتره وعندنا معلومات اكيده انه بيدبر لعمليه جديده  واحنا هتبقى مهمتنا اننا نجيبه بأي تمن وطبعا هو مش هيبقي في العمليه دي لوحده.. لا... دا هيبقا معاه ناس كتير اوي من المهربين ولازم نمسكهم متلبسين وكده  عرفتم ايه هي المهمه وهتعرفوا المعاد والمكان قبل العمليه مباشرتا لان عندنا معلومات انه عنده جواسيس في الداخليه عشان كده فشلنا في كذا محاوله قبل كده 
زين /تمام يا فندم ان شاء الله هنعمل كل حاجه في ايدنا 
اللواء /وانا متأكد من كده 
وكمل كلامه /شدوا حيلكم يا رجاله احنا معتمدين علي الله وعليكم وعاوزكم تجهزوا نفسكم
محمد/ان شاء الله يا فندم
شريف /هنجيبه مهما كان التمن يا فندم 
فارس /هجيبه وتبقي نهايته علي ايدي. 
الكل استأذن وخرج 
اللواء /استنا انت يا زين 
فارس بص علي زين بحقد وبعدين خرج
الكل خرج وزين قفل الباب ورجع للواء تاني 
زين /تحت امرك يا فندم 
يوسف (اللواء) /خد بالك من نفسك كويس يا زين انت وصيه الغالي ليا 
زين بابتسامه مطمئنه /اتطمن يا فندم واكيد حضرتك عارف الفهد كويس 
يوسف بحب /اكيد يبني 
زين /عن اذنك يا فندم عشان اجهز للعمليه 
يوسف /ماشي يا زين 
وزين اجي التحيه وخرج 
"يوسف البحيري /يبقا لواء في الداخليه وكان صاحب والد زين المقرب ويعرف زين من وهو صغير ويعتبر هو اللي مربيه" 

عدنان/اجهزوا عشان خلاص العمليه هتتنفذ 
الراجل بإيمائه /كل حاجه جاهزة ومستنيين الاشاره 
عدنان/وايه اخبار عيونا اللي في الداخليه 
الراجل /كله تمام والداخليه محدش يعرف أي حاجه 
عدنان /كده بقا نشتغل علي نضيف .. يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent