رواية ايها المغرور كاملة بقلم ندى سعيد

الصفحة الرئيسية

 رواية ايها المغرور كاملة جميع الفصول من الفصل الأول إلى الفصل الأخير بقلم الكاتبة المصرية ندى سعيد عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية ايها المغرور كاملة

رواية ايها المغرور البارت الأول

في حي شعبي فقير كان يصدح صوت مؤذن  للقيام لاداء صلاة الفجر
ف استيقظت همس 
(احنا غيرنا اسمها عشان كلو قالو فدوه و يعمريي ف غيرت الاسم😂🙂)
استيقظت همس وتوضت وصلت فرضها واخذت تقرا قران حتي شروق الشمس ثم استعدت للذهاب الي كليتها 
_محسن والد همس وهو يتحدث مع والدتهااا :  فين بنتك ي ست هانم انتي كل دااا نوم 
= زبيده: اناي ي محروقه يلي نايمه لوش الصبح وعليكي كليه
ف تاففت همس وقال في سره استغفر الله العظيم اصتبحنا كل يوم علي الحال دااا كاني مش بنتهم ؟
ثم فتحت باب غرفتها وقالت بابتسامه مشرقه صباح الخير ي احلي اب في الدنيا
_محسن بقرف : اهلا يختي ، اترزعي كلي
ف حزنت همس من طريقته فهو دائما يتعمد ايذائها بكلامه وكانها لم تكن من لحمه ودمه وكانهااا يتيمه فقالت شكرا مش جعانه ثم استعدت للذهاب لاول يوم جامعه : سلام عليكم
_زبيده : متنسيش تجبيلنا فلوس
_همس بحزن : حرام عليكم انا ف الاجازه بشتغل ليل ونهار عشان احوش لمصاريف الجامعه 
وبصرف عليكم ومش معايا غير مواصلاتي بس 
_زبيده: اتصرفي يمااماا
_همس بدموع : حاضر يماما 
وهبطت من علي الدرج وظلت تمسح دموعها و تضحك وتقول حتي تهون علي نفسها: انا ليه حاسه انهم كانو  خاطفني من صغري من عيله غنيه ومش طايقني خالص لما كبرت
ثم وقفت مصدومه وقالت : اكيد لااا ثم خبطت يدااهاا علي راسها وقالت : ابو الروايات اللي كلت عقلي دييي 
ثم ذهبت لدراستهاا
امااااا عند يزن بقي 
اقااام من فراشه و نظر باحتقار لفتاه الليل باحتقار و قام اغتسل و احتسي قهوتة و لبس بدله انيقه في غايه الجمال ثم نظر اليخا رائها مازالت نائمه ف قام بسكب المياه علي وجههاا ف استيقظت بخضه ف القي المال بوجهه و
_يزن : ٥ دقايق وملاكيش في القصر دااا فاهمه
_البنت بخوف :  حاضر حاضر
ثم نادي علي رئيسه الخدم
_يزن : عفااااف ي عفاااف
_عفااف : بسم الله مشاءالله عليك يبني يحميك رينا شبه والدك بظبط
ف غضب عندما ذكرت اسمه
_يزن  بحده : هو مش انا قولتلك متجبيش سيره الراحل دا تاني ،،امشي غوري من وشي
(عفاف : سيده ب العقد الخامس من عمرها فتبلغ ٥٤ عاما و ظلت تخدم ابيه وعمه من صغرهاا وربت يزن وهو يحبها بشده ، لكنه يكره اذا احد ذكر اسمه والده امامه
وسنعرف في الحلقات القادمه لماذا يكره ....
فهل سيلتقوا وستغيره للاحسن
💙 وعنك ايها المغرور تجف الأقلام .... فلا اعرف كيف اكتب في سطوري 
هل انت نعيم لي ونجده ام عذاب وهلاك
يتبع..

البارت الثاني 

يزن احس بخطأه عندما تحدث بقله تقدير مع عفاف وقرر ان يذهب الي اكبر مول ويجلب افضل الملابس
اليها ثم عاد الي المنزل و قال
_يزن بضحكه :ي فوفااا
يعفاف لا لا شكلك زعلانه 
فكانت عفاف في المطبخ تعد له الطعام و تبكي وعندما استعمت اليه تعجبت من رجوعه لكنها مسحت دموعها وقامت بغسل وجهها حتي لا يري حزنها
ف دخل عليها يزن وحاول الاخفاف عنها فهي الاول والاخر ليست اي خادمه عنده فهي ك امه الثانيه بعد امه المتوفيه و وطلب منها ابيه ان تتركه حتي يشعر بضعفه فكان ابيه يكره من صغره ولكنها رفضت فحرمها ابيه من فلوس عملها حتي تذهب من البيت ولكنها ظلت لاعوام لم تاخذ فلوس مقابل عملها حتي تظل بجانبه 
_يزن وهو يقبل يداها: خلاص بقي ي فوفا متزعليش بقي
_عفاف وهي تمسح دموعها : عمري مزعلت منك يبن الغاليه 
ثم اراها ما جلبه اليه وقال بحب كانها امه 
_يزن : انتي عارفه انك غير كل الموجودين هنااا صح ف هزت راسها بالايحاب تدل علي انه صحيح  
_يزن : متزعليش مني بقا وقبل راسها 
و نظر لساعة يده التي بمعصمه : اخرتيني عن الصفقه ي فوفاا باي بقي وذهب راكضا لسيارته وفتح ليه احد الحرس الباب
_عفااف: روح يبني الهي يحبب فيك خلقو يرب وينتقم من ابوك واللي عملو فيك خلاك توصل لكدا ثم بكت حزننا عليه : اااه انت طيب وفيك روح الطفوله بس بقالك سنين مضحكتش ولا الفرح دخل قلبك ي حبة عيني ربنا يهيدك ويبعدك عن المعصيه
اما عند همس فقد انهت محاضراتها ثم اسرعت بالذهاب الي عملها 
وكانت لم تعلم ان هناك مستقبل جحيم بنسبه اليها
فقد وصلت الشركه همس في نفس الوقت الذي دخله يزن
و
_الحرس : ي انسه مينفعش كدا الاسانسير دا بتاع الباشا
_همس برفع حاجب: والله حضرتك انا متاخره عن شغلي ولازم اطلع باسرع وقت وبعدين باشا علي نفسو مش عليا
ف لمحها يزن وقال ف خاطره 
( مين دي!!)
_همس للحرس هركب يعني هركب 
ف نظر  يزن للحرس وقال 
_يزن : خلاص خلاص ثم نظر إليها اركبي
(همس لم تعلم انه صاحب الشركه فلم تتعامل معه لمره واحده من قبل كان كل تعاملها مع سكرتيره فهمي)
_همس بصوت منخفض: الله يخربيتك ي فهمي الزفت 
كان لازم تجبني في يوم مش يومي عشان الشغل 
فقد سمعها يزن وكتم ضحكته
 اما بعد انفتاح الاسانسير ركض لعملها
_ يزن : مجنونه والله 
ثم بتفكير  بس ازاي شغاله عندي ومشوفتهاش قبل كداا
ثم دخل مكتبه وقرر ان يعلم عنها كل شئ
و بعد ٥ دقائق كان فهمي علي مكتب يزن
_فهمي بتوتر : صباح الخير ي فندم 
_يزن بقرف منه : جبلي كل كشوفات البنات اللي عندك بتشتغل تحت ايدك 
_فهمي يتصبب عرقا ؛ حاضر ي فندم وذهب مسرعاا لكي ياتي له بالورق 
اما يزن ف قد امسك هاتفه ورن علي رفيقه
_محمود بصوت ناعس : الووو
_يزن بحده : عملت ايي يزفت
_محمود وقد فاق من نومه: لسه بدور عليها اهو
_يزن بتفكير : لازم نلقيها ي محمود دا عمي الله يرحمو موصيني اني الاقيها وارجعلها ورثهاا
_محمود بغموض : وترجع لقلبك انت كمان
_يزن بشبحه حزن : كان زمان ي محمود هو اه انا مازلت بحبها مع انها كانت طفله قبل متختفي بس لو رجعت مش هتقبل بيا وبوساختي
_محمود : بدور عليها والله ومش ساكت انشاءالله خير وهترجعلك ي صحبي
بس الوقت هياخد فتره دي بقالها ١٥ سنه مفقوده
_يزن : وعمري مياست وهدور عليها بردوا
ثم قفل هاتفه
(يزن ومحمود كانو يتحدثو علي بنت مفتقده من ١٥ سنه والبنت دي بنت عم يزن اتخطفت وهي كان عندها ٤ سنين من الشاليه لما كانو مسافرين مصيف كلهم و توفي عمه منذ ثلاثه اشهر وحزن بشده عليه لانه يعتبره اباا له وقد وعده ان يعثر علي جميله بنت عمه ويرجع اليها ورثها)
_يزن بتفكير ف الماضي : ياااه ي جميله وحشتيني اووي ووحشتني براءتك
ثم قال بحزن وهو ينظر من صورتها الموضوعه ع مكتبه وكانت في عمر ٤ سنوات
_يزن : لسه ملامحك وبراءتك وضحكت في قلبي واكيد هلاقيكي كفايا اووي بعد كداا ثم قال بحقد واوعدك هنتقم من اللي خطفوكي اشد الانتقام
(فكان يزن في عمر ال ١٣ عاما وهي ال ٤ اعوام عندما خطفت وكانت محور حياة يزن وكان يعشقها لحد الجنون )
فتذكر في صغرها عندما كان تاتي اليه حزينه وتقول اليه
Flashback 
_يزن وهو يركض وراء ابنه عمه : ميلاااا ي ميلااا
=جميله ببكاء: ملكس دحوه بيا
(ملكش دعوه بيا)
_يزن : في حد كلمك وضايقك : اااه 
_يزن بغضب ؛ مين
_جميلا ببراءه: محمود صحبك
ف قبل راسها وقال هجبلك حقك متزعليش و 
ثاني يوم كان محمود صديقه واخد ٥ غرز في راسه
😂مفتري ي يزن
وعندما علمت جميله انبته ببراءه وقمصه اطفال
فقال اليها
_يزن وهو يحملها : محدش يقد يزعل مسلا حبيبتي
_جميلا وقد  قبلته : انا هجوزك لما اكبر
فضحك يزن وقال وانا موافق
ثم خبطها روسيه براحه وقال محدش يقدر ياخدك مني اصلا
Back 
دخل عليه فهمي وأعطاه المستندات بالموظفين وبعد ساعه عثر علي صورتها و قال في خاطره 
_يزن : مستحيل اازاي مخدتش بالي انها شبه نور(  نور دي مرات عمه و ام جميله ) 
_يزن ونظر لفهمي : البنت دي اللي اسمها همس تتعين سكرتيره شخصيه ليا
_فهمي: همس ي فندم!!
_يزن بغضب : ايوا اي اطرشيت
_فهمي بتوتر: حاضر يفندم وفر هاربا من مكتبه 
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent