رواية ايها المغرور الفصل الثالث - بقلم ندى سعيد

الصفحة الرئيسية

رواية ايها المغرور الفصل الثالث ندى سعيد عبر دليل الروايات "deliil.com"

رواية ايها المغرور كاملة

رواية ايها المغرور البارت الثالث 3

علمت همس انها قد نقلت للعمل سكرتريه خاصه ل يزن فكانت يدب الرغب في اوصالها كل من بالشركة يقول لها انها ذاهبه للجحيم بارجليها 
ف بالنسبه اليهم يزن يعادل الجحيم 
ف اخذت كل ملفاتها و جلست علي مكتبها  الجديد و كان يراها من الكاميرات بالداخل يزن ف امسك الهاتف ودق علي مكتبها و
_همس : اتفضل
=يزن ببرود : فنجان القهوه بتاعي لو سمحت
ثم قفل ف وجهها الخط
همس بغيظ : احنا هنبتديها من اولها بقلة الذوق ثم وقفت تحضرها اليه
ودقت علي البابا وعندما  امره بدخولها ف دخلت وحلت عليها الصدمه 
_همس في خاطرها : لا يمكن معقول هو دا صاحب الشركه 
فقطع استرسال افكارها بتزمر
_يزن : متحطي القهوه ايه التلكعه دي
_همس وضعتها له واتت لكي تذهب ف اةقفها صوت
_يزن وهو ينظر الي الاب توب: استني عندك انا مامرتكيش انك تمشي 
ف التفت اليه وقال
_همس : محتاج حاجه تاني حضرتك
_يزن وهو يقف من علي كرسي مكتبه : كل حاجه هنا عندي بمعاد ، وشرب القهوه دي بمعاد، وتقوليلي كل التفاصيل بتاع اليوم من صفقات و غيرو قبل مابدا اي حاجه ، واوعي تغيبي ومشوفكيش ماهمله حاجه من اللي طلبتها منك لان كل صفقه بتساوي ملايين سامعه!!
_همس بتافف : كل دا انا عرفاه 
_يزن وهو يشرب قهوته ف لم تعدها همس كما هو يشربها فهو يشربها سادهدائما فقام برمي الفنجان علي ارضيه المكتب : انا مش بشربها سمر زياده ثم خبط علي مكتبه : قولتلك كل حاجه هنا بنظام ،يلا غوري عكرتي مزاجي
_همس بعصبيه: انت ازاي تكلمني كداا!!
انت فاكر نفسك مشتريني ولا جاريه عندك !!
فقد انفجرت الدماء في وحهه من كثره الغضب : انتي ازاي تكلميني كداا ، انتي اتجننتي ي انسه 
_همس بنفس الحده : ناقص ترمي الفنجان عليا وتحرقني  هعمل ايه 
_يزن وهو يحاول كبت غضبه : غوري من وشي
_همس ب غضب وصوت منخفض يكاد يسمع : ربنا علي الظالم
ف ابتسم علي جملتها ولم يعلم لماذا ابتسم
ثم اتصلت همس علي عامل النظافه لكي ينظف الارض المتسخه من القهوه
وبعده مده ليست بالقصيرة 
خرج من مكتبه ونظر اليها بغموض ثم تركها ورحل الي منزله
اما همس انهت عملها الجديد بتعب من كثرته  وحمدت ربها انها لم تخطلت به كثير فقد سمعت من الموظفين انه متكبر ومغرور لحد الجنون واكتر ما جعلها تشمئز منه انه  
كل يوم مع فتاة ليل فدعت ربها ان يبعدها عنه
 و استعدت للذهاب لمنزلها هي الاخري
اما عند مريم
فهي فتاة ذات عيون خضرا صافيه و فائقه الجمال ، تدرس بكليه اداره الاعمال وصديقه همس ، ابيها رجل بغيض لل يهمه الا المال لكي يصرفه علي المنكر و امها سيده ضعيفه لم تقدر علي الصمود امام ابيها
فكانت تقف في شرفتها وبيداها روايه (عشقت منتقم )
_مريم : ياااه علي جمال يزيد
😂
ثم حزنت ان الابطال جودي و نهال سيتزوجون ابناء اعمامهم
_مريم : لااا لااا الحقهم ي اسر انت و يزيد
واندمجت مع روايتها مره اخري
(ادعولي اعمل عشقت منتقم في كتاب بقي😂🤝🏻)
امها بتعب وهي تنادي عليها 
_مريم وهي تجري عليها : نعم ي مامتي
_ سميه : بقولك في في الفيلا بتاعت احمد بيه حفله كبيره اوووي وانا مش هقدر  اخدمهم بكره في الحفله كلها ف طلبو اني اجيبك عشان شكلك لطيف ف هيدوكي دعاوي وورد تقفي علي باب القصر تديها للي داخلين 
_همس بحرج فهي لا تحب هذا العمل وان تكون خادمه ولو بيداها لساعدت امها علي الراحه والعمل بدالها لكنها رفضت لكي تهتم بتعليمها فقالت حتي لن يكون الحفله عبء علي والدتها : حاضر ي ماما هاجي علي القصر  بكره بعد الجامعه ثم قبلت يداها
ها حاجه تانيه 
_سميه ؛ لا ي بنتي ربنا يحميكي ليا ويرزقك ببن الحلال اللي يهنيكي في حياتك كلها يرب
_مريم : اي يا ست الكل عايزه تخلصي مني ولا ايه
_سميه بضحكه مصحوبه بتعب حاولت اخفائه : دانا نفسي اريحك يبنتي والله
ثم قبلت شعرها و قالت
هروح اعمل نسكافيه تشربيه
وانتي بتقري الروايه
الا صحيح روايه ايه دي 
_مريم وهي تقبل صوره البطل عمر (عشقت منتقم ي مامادي جميله جدا)
ولا الابطال يخرابي علي جمالهم هييح😂
اما عند محمود ف كان يعمل ب اقصي جهده لكي يصل الي معشوقه صديقه المفقوده من زمن
و اتاه اتصال
_محمود بترحيب : اهلا اهلا باحمد باشا
_احمد  : ي بكاش يلي مش بتسال وطول اليوم في الكباريهات
_محمود بضحكه  : انااا !! دانا بروح اجيب يزن عشان بيقي سكران طينه وبرجع دانا غلبان
_احمد بضحكه : بس بس هحاول اصدقك ثم قال  بجديه 
_احمد : بكره هعمل حفلا باذن الله عشان الصفقه اللي كسبتها بلغ يزن وتعالو انتو الاتنين 
_محمود بأيد : وانا كمان نفسي اشوفك قبل ماسافر استلم شكل الشركه في امريكا
_احمد : هتسافر امتي ؟
_محمود بتفكير : اممم علي الشهر الجاي باذن الله 
احمد : طب علي خيره الله 
متنساش تبلغ يزن مستنيكم ؛
يلا سلام
وقفل محمود وانصدم مما راه في 
ف المنافسه لشركه يزن العقاريه الجديده ما هو الا مصطفي ال الفي
ابو يزن
_محمود برعب : ينهار ازرق لو يزن عرف ، دا مش بعيد انه يقتلوه لو شافه قدامه 
...
عند يزن في القصر علي السفره كان يجلس يزن وياكل بشراه فهو دائما يعشق اكل عفاف
_يزن بتلذذ للطعام : اممممم ، تسلم ايدك ي فوفا والله 
_عفاف بابتسامه رضا : بالهنا والشفا ي نور عيني
 فدخلت سيلين القصر بتكبر وملابس تفضح اكثر مما تستر
فنظرت البها عفاف باشمئزاز فتجاهلتها سيلين فقبلت يزن وجلست بجانبه و نظرت لعفاف
_سيلين بتكبر وتضع رجل علي رجل : يبتاعه انتي ، روحي اعمليلي القهوه بتاعتي فورا
_يزن بغضب : انتي اجننتي ولا ايهه !! انتي ازاي تسمحلي لنفسك انك تكلميها كداااا اصلااا سيلين جات لكي تتحدث ف قاطعها بصوت ك الرعد : اوعي تنسي نفسك ي سيلين واوعي اشوفك تكلميها كدا تاني وربي لهفصل رقبتك عن جسمك 
_سيلين بمحن كلاب😂 : يروحي والله مكنتش اقصد خالص
_يزن : اعتذريلها حالااااا 
= عفاف : خلاص يبني حصل خير
_يزن  : اعتذرييييي بقولك
_سيلين بخوف: سوري 
_يزن : وتقدري تفضلي برا بيتي يلاا
=سيلين بصدمه: بتطردني ي يزن
ثم قالت وهي تقوم لكي تخرج من القصر
طيب خليك كدا زي التايه افضل دور عليها في كوم اش
زمان بنت عمك ي ميته ي بوعها لشبكات ضعاره يزمانها زي كداا 
ومالت علي اذنيه : بترضي مزاج واحد دلوقتي 
فرد عليها بصفعه اسقطتها ارضا و بصوت كالرعد : متجبيش سيره جميله علي لسانك انتي فاهمههه
_سيلين وهي تخرج من القصر : يزن انا بتاعي انا وبس سواء لقيت بنت عمك او ملقيتهاش
وتركته وذهبت
_اما هو ف قد جن جنونه اذا كامت بنت عمه مع احد شبكات الضعاره فهو لم يعلم عنها شئ حتي الان لم يعلم اهي علي قيد الحياة ام لا
ف وضع يده علي راسه : يرب بقاااااااا
ثم صعد ليكي يغير ملابسه ويذهب للملهي الليلي كعادته
اما عند همس كانت تحلم بكابوس كعادتها ولم تفسره فكانت تحلم
ب شخص كلما حلمت به قلبها رقص فرحا وكانهم تؤام روح و تراه يناديهااا بصراخ وبكاء ويبحث عنهااا في كل مكان 
ولكن لحظه (جميله) من هذا الاسم الذي يلقبها بها !!
ثم احست باحد يخنقها و معه مسدس وهي تبكي بزعر ثم فاقت مفزوعه كعادتها وتبكي بشده ف دهلت عليها زبيده 
مالك يبت فيكي ايه
_ همس تحضتنها وببكاء : كابوس يماماا مش عارفه كل شويه بحلم بيه
وقصت لها كل ما حلمت به ف دب القلق في قلب ذبيده ولكنها حزنت  عليها بشده ولاول مره احست كانها مثل ابنتها وقامت بتقبيل راسها وقالت
_اقري قران يحببتي ثم قامت وذهبت لزوجها
_زبيده : الحق ي راجل
_محسن : في ايه يا وليه
_زبيده : البت بتحلم بالحادثه اللي حصلتلها وهي صغيره
_محسن بخوف : طب وافتكرت حاجه
_زبيده : لاا ثم قالت بحزن بس صغبت عليا خالص داحنا هنتشوي في نار جهنم  علي اللي عملانا فيها دا وحرمناها من اهلها
_محسن ببجاحه: وانتي منستيش انك خدتي نص مليون جنيه عشان نقتلها 
_زبيده: مقدرناش نقتلها من جمالها وبراءتها وقولنا ناخدها نربيها كانها بنتنا عشان ربنا حارمنا من الخلفه
_محسن : متنسيش عيلتها مين 
ومتنسيش بردوا لو عرفو حاجه عنها هيحصل فينا ايه
دا يزن دا راجل مفتري جدااا وخصوصا لو حد يخصه ممكن يقلبها جهنم علي الارض 
_زبيده بزعر: ربنا يستر بقي
يتبع ..
google-playkhamsatmostaqltradent