رواية احببت خادمتي الفصل السابع 7 - بقلم فرح احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية احببت خادمتي البارت السابع 7 بقلم فرح احمد

  • ملحوظة قبل البدا لما تبحث عن الرواية في جوجل أكتب (رواية احببت خادمتي دليل الروايات)

رواية احببت خادمتي كاملة

رواية احببت خادمتي الفصل السابع 7

الدكتور: مبروك المدام حامل

ادهم دخل ل يارا

ادهم: يارا انا فرحان اوي اخيرا هبقي اب

يارا: و انا كمان فرحانه اوي

انا كنت فرحانه اوي و بطير من الفرحه انا نسيت رعد و يمكن حبو قل في قلبي و بدأت احب ادهم هو خلاص جوزي و ابو ابني او بنتي كمان ادهم طيب اوي و عمرو ماجرحني في يوم و قالي اني خدامه زي ما رعد قالي

ادهم: نفسي في بنوته شبهك

يارا: لا انا بحب الولاد اكتر

ادهم: كل البنات بيبقي نفسها يكون عندها بنت

يارا: انا غير بقي

الباب خبط

ادهم: ادخل

عبدالله: مبروك يا يارا

يارا: الله يبارك فيك

عبدالله: جيبلنا ولد بقي و يكون شبهي

فريده: لا بنوته و شبهي انا و سميها فريده

عبدالله: ولد

فريده: بنت

يارا: انا عندي حل ان شاء الله يكونو توأم ولد و بنت و ترتاحو

فريده: الله يارب يكونو توأم تعرفي كان نفسي في بنت اوي بس ربنا رزقني ب ولاد

ادهم: و مالهم الولاد زي القمر

فريده: كان نفسي في توام بنتوتين

عبدالله: ما انتي عندك توأم اهو رعد و ادهم

زينب بصتلو بحزن و سكتت

يارا: ايه ده هما توأم

عبدالله: ايوه

بقلم فرح احمد

يارا: مش باين

فريده قامت و خرجت من الاوضه

يارا: هو انا قولت حاجه غلط

عبدالله بص ل ادهم بغضب و سكت

حسيت ان في حاجه غلط اصلهم مش باين انهم توأم خالص

قومت و رحت ل فريده لقتها قاعده بتعيط و ماسكه صوره

قعدت جمبها

فريده: بصي دول رعد و ادهم بصي لما كانو صغرين

كانو شبه بعض اوي ازاي مخدتش بالي من الشبه بنهم او يمكن كنت بلاحظ انهم شبه بعض بس في اخوات كتير شبه بعض

فريده: ادهم و في الكليه كان بيحب بنت كانت هي كمان بحبو او بتتصنع ده كانت بتحب رعد و كانت دايما بتقرب منو و مره قالتو انها بتحبو و مش بتحب ادهم هو ضربها و زعقلها و ادهم كان سامع الحوار بقي يغير من رعد او دايما بيحسو انو متدلع و اننا بنحبو اكتر

و هي بتتكلم رعد جه علينا

رعد: ماما مالك بتعيطي ليه

فريده: مفيش يا رعد

رعد: ماما قوليلي في ايه

فريده: مفيش يا رعد

رعد بص علي الصوره و فهم

رعد: ماما كفايه عياط لو سمحتي

فريده: حاضر مسحت دموعها وكملت بفرحه ادهم هيبقي اب يارا حامل

يارا حامل الجمله دي عرفت فيها ان مفيش امل ان يارا تكوم ليا اسحاس وحش اوي حسيت ان كل حاجه راحت

رعد: مبروك

مشيت و طلعت الاوضه بتاعتي الاوضه دي الي ببين فيها وجعي الاوضه دي عارفه كل اسراري حسيت ان الدنيا جايه عليا خسرت اخويا بسبب واحده زباله و انا مكنش ليا ذنب و ضحيت عشان اخويا و سبتلو حبيبتي الي شايله حته منو.دلوقتي اتمنيت اوي اسمع الجمله دي من ماما بس اكون انا ابو البيبي بس محدش بياخد غير نصيبو

عند يارا و فريده

حسيت ب وجع في صوته بس شلت الفكره من دماغي

بليل كنت نايمه بس ادهم كان كل شويه يتقلب

يارا: ادهم كفايه في ايه

ادهم قام و فتح للنور

ادهم: يارا انا كنت عايز اقولك حاجه بس اعرفي اني بحبك اوي

يارا: قول يا ادهم

ادهم بدأ يحكيلي حكايتو مع البنت الي كان بيحبها و انا سمعاه بكل هدوء

ادهم: كنت في يوم راجع من الشغل و لقيتك قاعده في الجنينه رحت عندك بس سمعتك بتكلمي رعد

و انا كمان بحبك اوي... انت قولتلي هتنزل اجازه... طيب ماشي براحتك خالص خلص شغلك براحه

ادهم: عرفت ان انتي و رعد بتحبو بعض و قررت انتقم و اخدك منو زي ماخد حبيبتي مني زمان و قبل ماينزل ب يوم اتصلت بيه و قولتلو ان انا بحبك

و حكالها عن المكالمه

ادهم: و سمعت كلامكو لما قالك انو مش بيحبك و عرفت ان خطتي اتنفذت و انا كمان الي بعت حد يحط ورقه تحت السرير بتاع علي بعد ماعرفت ان احمد هيدخل يدور في اوضه علي انا كنت حاطط حد يراقبهم و بكده هتجوزك

كان بيقول كلامو و هو بيعيط و انا الي كنت مصدومه كنت فاكره رعد وحش حسيت بوجع في قلبي و ان اد ايه رعد تعب في حياتو و ضحي ب حبو عشان اخوه يكون مبسوط

ادهم: بس ولهي انا حبيتك حبيتك اوي يارا ماتسبنيش عشان خاطري انا بحبك اوي والله انا بعشقك عشان خاطر ابننا يا يارا

لو ماسمحتش ادهم مش هطلق و مش هينفع برضو اتجوز رعد عشان حامل كل حاجه غلط

عدي شهر بالظبط

مابكلمش ادهم خالص طول الشعر بفكر و بس و خلاص اختارت الاختيار الصح الي هيريح الكل

كنت قاعده في الجنينه زي ماتعودت
جه ادهم و قعد جمبي

ادهم: يارا انا اسف سامحيني عشان خاطري

يارا: انا فكرت و خدت قرار

ادهم: ايه هو

يارا: هسامحك يا ادهم هسامحك عشان خاطر ابني هسامحك

ادهم حضني جامد اوي

ادهم: صدقني عمري ماهزعلك و لا هجرحك تاني خالص يا يارا صدقيني

يارا: ماشي يا ادهم

عارفه ان القرار ده مش كويس عشان رعد بس هعمل ايه

عدي شهرين و عرفت اني حامل في توأم فريده فرحت جدا ادهم قرب من رعد و رجعت علاقتهم زي زمان

كنا كلنا قاعدين كنت قلقانه ادهم اتأخر انهارده معاك الدكتوره و هو قالي انو جاي

فريده: تلقيه جاي او الطريق زحمه

يارا: يمكن

التلفون رن و كان ادهم

يارا: اتاخرت ليه و مش بترد ليه ها

الاستاذ عمل حادثه و هو في مستشفي.....

يارا بدموع: ادهم

فريده بقلق: مالو ادهم

يارا: عمل حادثه

رعد: في انهي مستشفي

يارا: مستشفي.....

مشيت انا و رعد و فريده و عبدالله بسرعه و رحنا المستشفي

وصلنا و سألنا عليه في الاستقبال و عرفنا هو فين و روحنا لقينا شاب قاعد

انتو اهل المريض

يارا: ايوه

في ناس ضربتو رصاصتين و العربيه اتقلبت بيه

فريده: لا ابني بيروح مني

رعد: اهدي يا ماما

الدكتور خرج و ملامحو ماتبشرش بالخير

الدكتور شدو حلكو البقاء لله

يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent