U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية حكاية ليل الفصل العشرون 20 - بقلم نور الحياة

حكاية ليل الفصل العشرون 20 بقلم نور الحياة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل (pdf)

رواية حكاية ليل البارت العشرين 20 

تستيقظ چني من النوم ونائمه بين يدي ليل وتتذكر ما حدث امس لتقول قوم من جنبي انت ازاي تلمسني قوم من هنا يا حيوان مش انا قولتلك طلقني انت عملت فيا اي ومين الا غيرلي انت عملت فيا اي قام من نومه مصدوما وقال اهدي يا چني انا ماعملتش فيكي حاجه قالت له انت كذاب قاله والله ملمستك قالتله طلقني يا ليل طلقني قالها اهدي عارغه يعني اي اطلقك تاني يوم فرحك عارفه يعني اي الناس هيقولو ان انتي مش بنت وهيحكو عليكي وتاني حاجه طلاق مش هطلق قالتله انا ميهمنيش حد انا مش بطيقك انت مبتفهمش انت ازاي هتقبل علي نفسك تعيش مع واحده مش بطيقك قالها احترمي نفسك بقا علشان مقلبش عليكي وطلاق مش هطلق قالها طيب افهمي ايه الا حصل الاول قالتله مش عايزه افهم حاجه لسه هفهم ايه انك لمست بنات غيري كتير قالها چني انا بحبك قالتله وانا بكرهك وبقرف منك. قالها حاضر يا چني اكراهيني بس متحلميش ان اطلقك ويالا سلام بقا علشان وقتك خلص معايا وقبل ما يمشي قالها لو مخلوق عرف بالحصل بينا والله يا چني لهتشوفي وش مش هيعجبك خالص. وراح سبها ومشي ورن علي مازن وقالو تعالي دلوقتي. وقفل وركب عربيته ومشي. عند چني كانت بتعيط جامد وتقول لي يا ليل دا انا كنت بحلم باليوم ده ان نكون مع بعض بدل ما اكون اسعد عروسه اكون اتعس عروسه انا بكرهك يا ليل انت مش راضي تطلقني ماشي استحمل بقا الا هعمله فيك يا ليل. وراحت تاخد شاور عند حمزه ورنا اخيرا يا حمزه ليل اتجوز انا مش مصدقه مش المفروض نرن نطمن عليهم حمزه.. يا رنا هما عرسان سيبيهم براحتهم مينفعش دلوقتي استني حتي لما يصحو رنا. حاضر يا حمزه مع اني عايزه اطمن عليهم. 

بقلم نور الحياة

خلاص يا رنا بقي. عند ليل قال لمازن انت تقلب الدنيا علي الا اسمها نورا والله لندمها علي اليوم الا عملت معايا في كدا مازن. وبعدين يا ليل هتعمل مع چني اي. ليل هيا مصممه علي الطلاق بس طلاق مش هطلق يا مازن انا بحبها اوي عمرى ما حسيت بالإحساس ده حتي مع الا اسمها نورا. هحاول معاها وهقدر الا هيا فيه بس مقدرش ابعد عنها. بعد ساعات وصل ليل للمنتجع وكانت چني في غرفتها وكانت لابسه لانجيري قصير ومبين تفاصيل جسمها وفردا شعرها وميكاب وقعده علي السرير ومداريه نفسها بالملايه وقاعده تتفرج علي التلفزيون وداخل وقالها ازيك يا چني متردش عليه قالها بكلمك رودي قالت وبكل برود انت مين يعني علشان ارد عليك قالها احترمي نفسك انا جوزك قالته انت شايف كدا بس انا مش بعتبرك غير انسان كسرت فرحتي وبعد ازنك روح اقعد في حته تانيه علشان انا مش حبه اشوفك. وراح مقرب عليها وقالها لو محترمتيش نفسك هعاقبك بطريقتي وانتي عارفه طريقتي. چني بصتله بقرف. وراح داخل ياخد شاور وقالها اطلع تكوني محضره العشا علي السفره علشان ناكل قالت مش طفحه اصفح لوحدك ليل راح معالي صوته جامد وقالها احترمي نفسك ولمي لسانك مش ناقصك واعملي الا بقولك بدل ما اقسم بالله لاضربك قالت ماشي هروح احضر الاكل وقبل ما يدخل ياخد شاور قالها الاكل جاهز في المطبح انتي هتروحي تحطيه علي السفره وتقعدي تستنيني. قالته ماشي. طبعا چني كانت بتخطط تهبله وتجننه وتغريه وطبعا بكل برود دخل هو الحمام ياخد شاور وراحت قايمه من علي السرير كل ده وچني مشفش چني لابسه اي. فطبعا قامت وراحت وقفت تظبط نفسها قدام المرايه. وراحة المطبخ تجهز عشا وظبطت السفره علي اكمل وجه وهي داخلت الاوضه تجيب حاجه كان هو طالع من الحمال فجاءه اصدم من منظر چني وهيا حلوه اوي لدرجه الجمال ده يخليه يستسلم قدامها واول مره يشوفها لابسه كدا اقل ما يقال تفصيل جسمها محدده وفاتنه وهو كان طالع من الحمال بفوطه لففها علي خصره وچني لما شافته اتكسفت بس افتكرت ان هيا لازم تجننه وتنتقم منه عند ليل مصدوم مش عارف يستوعب اي الجمال ده وراح مقرب لي چني وقالها اي الجمال ده انتي رضيتي عني ولا اي وهو ماسكها من حصرها وفجاءه انفعلت وراحت بعداه عنها وقالتو انت بتعمل اي انت مفكر اني رضيت عنك انت لي مش قادر تقتنع اني بكرهك وبقرف منك راح ليل اتعصب منها & بقلم نور الحياة.. اوي وشدها جامد وقالها اومال انتي لابسه اللبس ده ليه علي معتقد اللبس ده للإغراء قالتلو انا حره اللبس الا اللبسه قالها انتي بتكرهيني يا چني وراح ماسكها من شعرها جامد وقالها انتي ملكي فاهمه يعني لو عايز اللمسك هلمسك وقالتله متقدرش وراحت بعده عنه وقالتلو انا بكرهك افهم بقا. وسابته وجايه تخرج من الاوضه راح شدها عليها وبحركه محترفه منه رماها علي السرير وهو فوقها وراح ماسك ايديها وقالتلو سيبني يا حيوان ابعد عني وراح قبلها بعنف لتتوقف عن كلامها المسئ له وچني كانت تقاومه وهو لم يعد يشعر بأي شئ ولا بتوسلتها لان الذي تكون بين يديه حبيبته وامرأة كاملة الانوثي ومثيره وكل هذا وليل يقبلها بعنف الي ان اخف قبلته لرومانسيه لتهدء وهيا بين يديه وتبادله القبله ويقول لها في اذونها بصوت خفيف احبك يا چني لا تبتعدي عني اريدك لتقول ابعد عني وتصرخ ولكن هو في عالم اخر واخيرا استسلمت چني وهي تبكي ونتركهم في عالمهم الخاص. وبعد فتره يأتي الصباح لتتسلل اشعه الشمس الي غرفت چني وليل وكانت چني في احضان ليل لتستيقظ من نوها لتنظر لنفسها وهي بدون ثياب وفي احضان زوجها ليل لتتذكر ما حدث ليلة امس لتبتسم وتقول اعترف اني احبك كثيرا واشعر بالسعاده معك ولكن لن انسي ابدا انك كسرت فرحتي وانك خنتني وتعمل نفسها نائمه . ويستيقظ ليل وينظر لها ويقول احبك يا اجمل مارأت عيني انني اشعر معكي بسعاده لم اشعر بها من قبل واوعدكي اني سأعوضك عن الحزن الذي سببته لكي... يتتابع.
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة