U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية حكاية ليل الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم نور الحياة

 حكاية ليل الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم نور الحياة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل (pdf)

رواية حكاية ليل البارت الواحد والعشرون 21 بقلم نور الحياة

كان ليل ينظر لي چني عندما قام من نومه وكانت
چني تتقلب علي السرير وتفتح عينيها لتقول
صباح الخير ليقول صباحيه مباركه يا عروسه.
چني الله يبارك فيك بكسوف لتضع يديها علي
وجهها. ليقول ليل مكسوفه مني
يالهوي عليكي لما بتتكسفي بتبقي
قمر ولسه جاي يقرب ليها.
سابته وطلعت تجري علي الحمام.
وراح ضاحك وقام من نومه واتصل علي روم سيرفس
وطلب فطار وفيه كل حاجه من
الا بتحبها چني. وذهب الي البلكونه ودخن سيجاره. وطلعت چني من الحمام ولابست فستان
كات قصير للركبه وردي وتركت شعرها
وكانت في غاية الجمال وذهب
ليل ليأخز شاور وبدل ملابسه الي
تيشرت بنصف كم وبنطلون جينس
وكان رائعا. وكان ينظر لها ليقول
انتي جميله اوي. فبتسمت وجاء شخص
من الروم سيرفس واتي بالفطال في
جناج ليل وچني وفطرو وقالت چني.
عايزه اتكلم معاك شويه. قالها احنا هننزل.
ونزل چني وليل الي المنتجع السياحي.
وذهبو الي مكان هادئ وجميل.
وقال لها اتكلمي يا چني. قالت انا مش
هقدر اكمل معاك يا ليل مش معني
الا حصل بينا انبارح ده اني
مش لسه مصره علي الطلاق
انا عايزه اطلق يا ليل قال لها
. چني انتي مش بتحبيني يا چني
.. قالت انا عمرى ما حبيت غيرك يا ليل
بس مش هقدر استحمل انا تعبانه
جدا قالها ممكن تسمعيني وبعدها تقررى
. قالتلو اتفضل يا ليل. انا سمعاك
. قالها كان من كام سنه نورا دي
كانت جايه لسه تشتغل في الشركه
وكانت السكيرتيره بتاعتي وكانت
قمه في الادب وكانت جميله وهاديه
وبصراحه اعجبت بيها كانت مميزه في
كل حاجه حتي عملها كانت ممتازه فكان
بيزيد إعجابي بيها اكتر لحد ما
في يوم قولتلها تعالي اتغدي معايا في المكتب وأيدت وحسيت
أن اسلوبها اتغير معايا وأنها بتبادلني
نفس شعور ا تطورت علاقتنا ببعض
لحد ما يجا اليوم الا عترفت فيه
أنها بتحبني وانا اعترفتلها وقولتلها مستعد اتجوزك فقالت علي طول كدا دة انت مستعجل
قولتلها يعني انتي مش
مستعجله مش نفسك تكوني
معايا قالت هو انا أطول اكون
معاك وبعد اليوم ده وثقت فيها جدا
لدرجه بقيت اعرفها كل صغيره وكبيره
عني لحد ما في يوم كنا آخذين
مناقصه مع منافس لينا في الشركه
اسمو ماهر الزناتي المناقصه ده
هترفع الشركه وتكون أهم شركه
لحد ما هيا اخدت الاوراق
والمستندات وشيكات وفلوس
وسرقت حاجات كتير حتي
ملكية الشركه وراحت لماهر الزناتي
لحد يوم المناقصه هو الا
كسبها وعرض الخطه الا كنا
رسمنها طبعا مكنش جاي في بالي خالص
أن نورا تعمل كدا مستحيل

ولما قعدت مع نفسي فكرت وقولت
مستحيل محدش كان يعرف إلا هيا وروحت
رايح شركته ولقتهم الاتنين في
حضن بعض هيا قاعده علي رجله وطبعا
بيقبلو بعض انا شوفت المنظر
اصدمت من الا شوفتو تأكد أن هيا الا
عملت كدا وعند ماهر روحت ضربته
ضرب جامد وضربتها قلمين وسبتهم
وروحت الشركه كان ابويا جاله ازمه قلبيه وفي المستشفي..بقلم نور الحياه يتابع..
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة