U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية بريد من بيوت مصرية كاملة جميع الفصول - بقلم ولاء وسلمى

رواية بريد من بيوت مصرية بقلم ولاء يحيى وسلمى محمد كاملة جميع الفصول من الفصل الأول إلى الفصل الأخير عبر مدونة دليل الروايات (deliil.com)
رواية بريد من بيوت مصرية كاملة

الفصل الأول "1" من رواية بريد من بيوت مصرية

في احدي احياء القاهره الجميله التي تطل علي النيل وداخل احدي الابراج .. ....في الشقه رقم 12 تسكن...... ولاء صحفيه في جريده الاهرام..... ومن دخل حجرتها
كانت تجلس علي المكتب الخاص بيها...... وتنظر امامها علي جمال الغروب.... وتعانق الشمس مع النيل..... و فتحت ال لاب توب وبدأت في سرد الحكايه .

انا ولاء عندي25 سنه... بشتغل في جريده الاهرام من 4 سنين...... شغلي في الجريده غيرني..وغير افكار كتير كنت فهمها غلط ..... انا كنت بنت مجنونه عايشه دايما في الخيال ومع الروايات...... حتي وانا صاحيه كنت دايما ماشيه ومعايه ناس في دماغي بيتكلم ....... او ممكن نقول عليهم ال هسهس ال في راسي ( زي ما سمتهم شركتي ال هتتعرفو عليها كمان شويه) ....... انا كنت طول الوقت بكلمهم ويكلموني من جوه دماغي.... مكنوش بيسبوني... عيشين معايه في كل تفصيله في حياتي.... كانو هم اصحابي....ال كنت بهرب معهم من الواقع... للخيال والروايات ال بحبها
بس انا اتغيرت........ اتغيرت لما بدأت اقراء من واقع الحياه ال عيشنها .... تعالو احكيلكم ايه ال غيرني......... وازي قريت من واقع الحياة
القصه بدأت من اول ما اشتغلت ......هارجع بيكم لاول يوم ليه في جريده الاهرام........ كان عندي 21سنه.... كنت سايقه عربيتي وريحه لجريده. وانا فرحانه جدا ..... وطبعا طول الطريق....وانا بتكلم مع ال هسهس ال في دماغي..... وعمله معهم حوار ومشاكل ...
( اعتبرو نفسكم انتم الهسهس ...وانا بكلم معكم )

#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية

#فلاش بك
بصو بقي..انا النهارده اول يوم ليه في الجريده.... انا بجد فرحانه اوووي ...اوعي تنسوي تاريخ اليوم دا ....عشان انتم ال هتبقو شاهدين علي التغير ال انا هعملو.... في الصحافه المصريه ... دا انا ناويه انافس الصحف العالميه بالمقالات بتعتي... ال هتقلب الدنيا.... وهكشف الفساد والجرائم الغامضه.... انا هكون شعلت نشاط... ومش هعقد في مكان واحد ... اوعو تفتكرو اني من الناس ال هتعقد تستني لما الخبر يجيلها لغيه عندها....لااااا انا مش كده خالص.... دا انا هفضل اجري ورا الخبر لحد ما اوصلو واكشفه...... وافضح كل ال هيبقي ليهم ايد في الجرائم دي... انا مش هرحم حد سمعني 😠 ايوه انتم يلي قعدين هناك و بتضحكو علي كلامي ...... طيب بكرا تشوف انا هكشفكم كلكم ......اااه ومتفتكروش اني بخاف او بتهدد ...... دا انا اوديكم في داهيه ....انا لا يمكن هبيع القضيه وال هبيع مبدائي...... خليكم عارفيني كويس دا انا..... ولاء يحيي .... ابقو افتكرو الاسم دا كويس... لانكم هتسمعو كتير من النهارده
ايه دا ...يا خبر.... دا انا وصلت ......عجبكم كده فضلتم ترغو في دماغي ...لحد ما كنت هبعد عن الجريده استنو بقي لما اركن العربيه دي..... ايوه هنا حلو اوي... يلا انا نزله بقي سلام
#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية

الله الله..... انتم ريحين فين..... هو انتم ناوين تدخلو معايه جوه كمان...لااااا.... مينفعش خالص ..انتم لازم تستنوني هنا وانا لما هخلص شغل هرجعلكم .... واحكيلكم علي كل حاجه حصلت جوه ....طيب خلاص متزعقوش كده تعالو.... بس اسمعو مش عاوزه اسمع صوة وال دوشه وتبطله رغي جوه راسي....مش عاوزنهم يقوله عليه مجنونه من اولها فاهمين .. يلا بينا
ياااااااا.....ايه دا.... انتم شايفين المبني كبير ازي.... دا في ناس كتير اوي كل دول صحافين
و ايه كل المكاتب دي... طب انا هروح فين دلوقتي ...حد فيكم يعرف ادخل انهي مكتب في دول ...الله بتزعقو ليه وانا ايش عرفني...ما انا لسه جديده..واول يوم ليه النهارده ... يعني فيها ايه لما تساعدوني شويه... ما انتم عيشين في دماغي طول الوقت... وعملين ترغو في راسي ساعدوني وقولولي اعمل ايه
ايوه صح انتي صح... انا حبيتك علي فكره انتي احسن واحده فيهم.....بسسسس خلاص اسكتو ما تتتخانقوش صدعتوني
المهم اسمعو بقي انا فعلا لازم اقابل رئيس التحرير... مع انه هو ال كان المفروض ينزل عشان يستقبلني بنفسه.... بس مش مهم... اصله لسه ميعرفنيش....حد فيكم بقي يعرف انهي مكتب من دول بتاع رئيس التحرير.......... يوووووه انتم كل شويه هتزعقولي....... والله اسيبكم هنا واخرجكم من راسي 😡 خالص اسكوتو انا هسال اي حد .... بس تفتكرو اسال مين ....... امممممم بصو ال جي هناك دا ...وشايل ملفات كتير شكله هو ال يعرف..... استنو لما اسألو
#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية

انا : استاذ لو سمحت
الاستاذ : هناك عندك هناك (ومشي وسابني)
هو ايه دا ال هناك... انتم فهمته حاجه ....دا مشي وسابني دا شكله مجنون..... وبعدين بقي هنعمل ايه دلوقتي
الله هو مش انتم القولته اسال.... خلاص اسكتو بقي متقولوش حاجه تاني... انا همشي من غير ما اسال حد وهوصل لوحدي ( وبعد نص ساعه)
ااااه انا تعبت.... المكاتب كتير اوي .....ومش لقيه رئيس التحرير .....وبعدين بقييييي...طب بصو احنا شكلنا كده لازم نسال تاني..... ماهو مافيش حل غير كده ....انا هسال الجاي هناك دا
انا: لو سمحت يا استاذ ممكن سؤال
الشخص : اتفضلي يا قموره

(قموره 😡بيكلم بنت اخته دا وال ايه )

انا : هو فين رئيس التحرير
الشخص : هاهاهاها.... انتي عاوزه رئيس التحرير مره واحده

(استنو متضربهوش دلوقتي.اضربو بعد لما يقولي فين رئيس التحرير )
انا بغيظ : ايوه لو سمحت عاوزه رئيس التحرير
الشخص : هاهاها ... وعاوزه ليه يا شاطره

(لااااالاااا.....سبوني عليه ..... مينفعش دا زودها.... استنو بس هعرفه غلطه.... اهدي ايه انتم مش سمعين.... مره يا قموره ومره شاطره.... طيب خلاص خلاص ههدي اهو لما شوف اخرتها )

انا : حضرتك انا صحفيه واتعينة هنا النهارده ... وجي عشان استلم شغلي..... ممكن بقي تقولي فين رئيس التحرير
الشخص : هاهاهاها..... عسل والله عسل

( لااااا عيب عيب.... اهدي نزلي الشوز ....احنا ناس محترمه
هو اي نعم حيوان.... ويستهل ضرب الشووووزات ......بس احنا ناس محترمه..... وهنتكلم باسلوب محترم ومتحضر اصبرو )
انا بغيظ : هو انا قولت حاجه غريبه حضرتك
الشخص : اصلك فكره.... ان انتي عشان اتعينتي هنا هتشوفي رئيس التحرير..... هاهاهاها دا انتي نكته اوي

(نكته....... لااااااا سبوني..... لا خلاص مش قادره.... هموته يعني هموته..... طيب خلاص سبوني.... هصبر اهو لما شوف اخرتها )
انا بضيق : امل ال بيتعين هنا المفروض يشوف مين
الشخص : ااااايوه.... كده السؤال المظبوط ... مش تقوليلي رئيس التحرير هاهاهاها ضحكتيني والله...... بصي يا سكر

(اهدوووووو........ دا مش بيعاكس..... دا تقريبا شايفني حماده ابن اخته )

الشخص : انتي معايه يا عسل
انا : اااايه... ايوه ايوه انا معك
الشخص : اصلي شايفك بتسرحي كتير.....هو انتي كويسه

(عجبكم كده ............هتفضحوني من اول يوم شغل .....وهيقولو عليه مجنونه... انتم تسكوتو خلاص... مش عاوزه اسمع صوت حد فيكم فاهمين )

بقلم ولاء يحيى وسلمى محمد

انا : ايوه كويسه.... ممكن حضرتك تقولي اروح فين
الشخص : بصي يا حلوه.. انتي بقي تاخدي جواب تعينك وعلي شؤون الموظفين علي طول.... وهناك بقي هم هيوزعكي
انا بستغراب: هيوزعوني ! هيوزعوني ليه حضرتك انا جي اشتغل.... مش استلف منهم فلوس
الشخص : هاهاها..... مفهمتنيش يا سكر معلش شكلك بنت ناس وملكيش في كلمنا
انا : اااه.. انا بنت ناس.... والله بنت ناس
الشخص : مهو باين يا عسل ....بصي هيوزعكي يعني هيقوللك.... هتشتغلي ايه وفين
انا : ما انا عارفه هشتغل ايه ليه هم يقول
الشخص : عارفه! طيب هتشتغلي في ايه
انا : صحفيه طبعا يعني هشتغل ايه
الشخص : هاهاهاها عسل والله عسل
انا بعصبيه : هو انت هتفضل تكلم بنت اختك كده كتير
الشخص : الله انتي زعلتي طيب متزعليش انا هفهمك.... مش بقولك شكلك بنت ناس
انا : اه انا بنت ناس انا... فهمني بقي
الشخص : بصي يا حلوه ...انتي هتاخدي جواب تعينك وتروحي شؤون العاملين ...(ويشاور بايده )المكتب ال فوق هناك دا شايفه
انا ابص لمكان ما بيشاور : ااااه بس دول ارحلهم ليه... انا صحفيه حضرتك مش موظفه
الشخص : هاهاهاهاها انتي ال بضحكيني اهو... وترجعي تزعلي (انا بصتله بضيق وكشرت )
#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية
الشخص :شكلك زعلتي تاني...بصي انا هفهمك.... انتي بس روحي المكتب دا ...هتلقي هناك استاذ عبدو...هو راجل مليان كده... ولابس حملات شبه الاستاذ ابرهيم عيسي روحي عنده وديله الجواب المعكي... وهو هيشوف هيوزعك فين
انا بستغراب : هيوزعني يعني ايه
الشخص : هيوزعك يعني هيشغلك فين... ما استاذ عبدو هو ال يعرف فين الاماكن ال فيها عجز في الجرنان ...هو بقي لهيوديكي المكان ال هتشتغلي فيه..ممكن يوديكي الارشيف ...او يوديكي المطابعه..او يوديكي اي مكان تاني .... فهمتي ..يلا يا شاطره روحي بسرعه عشان تلحقي مكان كويس
(ومشي وسبني وانا ورجعت اكلم الناس ال جوه راسي)
انتم جيته تاني.... سمعتو ال قاله...... اااه قال ارشيف ومطابعه... ايييه😡 .. انتم بتضحكه علي ايه... الرجل دا شكله مبيفهمش.... علي فكره انا هروح ل استاذ عبده ...... وهو اكيد هيقولي فين رئيس التحرير
دخلت مكتب شؤون الموظفين.... لقيت زحمه وناس كتير وقفه
استاذ عبده : بس يا بابا.... استني يا حبيبي.. هو يوم باين من اوله ... بقولكم ايه عشان اليوم دا يعدي علي خير..... اقفو كده طابور ...وكل اتنين جمب بعض ......عشان اوزعكم وكل واحد يروح علي شغلو
وبدأت بقي ...رحلة الزق والخبط من الناس ال وقفين معايه .. وفضلت اتحرك بقوة الدفع ... لحد ما وقفت في اخر الصف ..... وهي وقفت جمبي
بتسألو هي مين .....هقولكم وهتتعرفه عليها...بس كمان شويه....خلاااااااص خلاااااص.... متزعلوش كده هقولكم..هي تبقي سلمي بنت من سني تقريبا ..... المهم اسكتو بقي خلوني اكمل
فضلنا وقفين انا وسلمي في اخر الصف... وكل ما الصف يتحرك...احنا نتحرك معهم.... لحد ما فات ساعه .وكنا وصلنا لمكتب المدعو عبده.... ووقفنا قدمو احنا الاتنين
الاستاذ عبده : جوابات تعينكم فين
انا وسلمي سوا نطلع الجوابات : اتفضل
الاستاذ عبده اخد الجوابات منا...وبص علينا ورجع بص في الدفتر ال قدامه
الاستاذ عبده وهو بيرجع بظهرو لورا....و يسند علي الكرسي القعده عليه .... ويمدد كرشه قدمه..... وبيشد في حمالاته ال لبسها بسعاده
استاذ عبدو : حظكم حلو... وشكلكم كده ولاد حلال...انتم هتروحو اسهل وظيفه عندنا.... هتروحه باب بريد الناس
انا وسلمي بصينا لبعض بستغراب وقولنا : ايه بريد الناس دا
الاستاذ عبدو يقوم من علي المكتبه...ويقف وبيقرب مننا ....هو وكرشه الكبير ال ماشي قدمه و متعلق في حمالات بنطلونه
#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية
الاستاذ عبده : بريد الناس دا بقي ياحلوه منك ليها.... الباب الخاص بلاستاذ الكبير.... بينزل بس كل يوم جمعه..الاستاذ بيختار جواب من الجوابات ال بتوصل ليه علي الجريده .... وينشرها.... ويرد عليها .....انتم بقي هتبقو كل وظفتكم.... انكم هتعقده علي المكتب ... وهتجلكم الجوابات ال جايه باسم للاستاذ.... وانتم الاتنين .... هتقروها كلها.... وال جواب ال تلقوه ينفع ان الاستاذ يشوفها وينشره في العمود بتاعه ... هتفتحو ملف وتحطوها الجواب جوه و ويوم الاربعاء من كل اسبوع ... الملف ال حضرتو لازم تبعتوه لمكتب الاستاذ الكبير .... بس كده..... هي دي كل وظفتكم .....شوفته شغلانه سهله ازي
انا بصدمه وبصوت عالي : جوابات ايه حضرتك ال هفتحها .. انا صحفيه.... انا عاوزه ااقبل رئيس التحرير
الاستاذ عبده يضحك..... وكل مكان في جسمه...بيتحرك معه ...زي ما يكون بيضحك هو كمان
الاستاذ عبده : هيهيهيهيهيهيهي...... يااااه دا انا من زمان مضحكتش كده.... رئيس التحرير مره واحده.... دا انا هنا بقالي 25 سنه .. واتغير يجي 15 رئيس تحرير..... وعمر ما شفت واحد منه غير بصدفه..... يلا يلا يا حلوه منك ليها علي مكتبكم... هتلقو في الدور السادس ....في اخر ممر علي ايدكم الشمال ....مكان هادي وبعيد عن الدوشه... عشان تقراء كويس
سلمي بصدمه زي صدمتي : طيب هو مافيش مكان نشتغل فيه غير شغلت الجوابات دي....محررين مثلا
الاستاذ عبده : هيهيهيهيهي والله انتم دمكم خفيف اوي وزي العسل.... محررين مره واحد( ويروح يعقد علي مكتبه... وهو بيشد في حمالاته) بصو..... انتم زي بناتي.... نصيحه خدوها مني .... روحو استلمو شغلكم..... ومضيعوش وقتكم ووقتي..... طب والله انتم ربنا بيحبكم.... دا انتم هتشتغله في مكتب الاستاذ الكبير.... يلا متتاخروش دا فيه جوابات قاددد كده.... ولازم تقراها وتبعتوه للاستاذ يوم الاربعاء ...اوعي تنسو
#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية
واخرج انا وسلمي من المكتب ....نجرر اذيال الخيبه زي ما بيقوله... ولقيت سلمي بتتنهد.... وريحه ناحية السلم ..ال بيطلع لفوق
انا بستغراب : هو انتي هتروح تشتغلي ..شغلانه الجوابات دي
سلمي بصتلي : ايوه طبعا .... لازم قبل الفرصه الجتلي .... بس انا هفضل احارب.... لحد ما اوصل لحلمي ... واخرج من المكتب ال في الدور السادس.... لمكتب رئيس التحرير
ومشيت من قدمي وانا ببص عليها.....
انا للهسهس : تعرفو هي صح انا هعمل زيها...... وهقبل الوظيفه بتعت الجوابات ..وانا كمان هحارب عشان اوصل
اااايه... بس متزعقوش في راسي ....ايوه هقبل الوظيفه .... انتم ملكمش دعوي ....ويلا بقي اخروجو من راسي ومتجوش معايه
وجريت لحقت سلمي.... ووصلنا المكتب ال في الدور السادس ... ووقفنا قدم الباب المقفول....ال في دور السادس وبعيد عن كل المكاتب التانيه.... وبعد اصوات الدوشه الكتير ال كنا سمعينها من اول ما دخلنا باب الجريده.... بقي في سكون.... بصيت انا وسلمي لبعض ....واتنهدنا وفتحنا باب المكتب ودخلنا
المكتب كان عباره عن اوضه حيطانها قديمه.... وفيها تربيزه كبيره في النص.... مفروش عليها مفرش نبيتي غامق ....و عليها كم هائل من الرسايل والجوابات ....وكان في وكورسين جمب بعض قدم المكتب ال عليه كل الجوابات .... وقفت انا وسلمي شويه مصدومين من ال شايفينو قدمنا ....وفي الاخر اتحركنا ....وكل واحده فينه قعدت علي كرسي.... وحطينا ايدنا الاتنين علي التربيزه... وسندنا عليها خددنا ....وفضلنا نبص لكم الجوابات الغير طبيعي.... ومش عارفين نعمل فيهم ايه
وبعد ساعه.... واحنا كنا قعدين بنفس القعده ونفس الصمت اتفتح الباب ....ودخل منه ال استاذ الكبير...ال انا بعشق كتباتو واسلوبه.... الاستاذ (زو القلب الرحيم) زي ما سموه معجبينو ...اول ما شفنها وقفت انا وسلمي بصدمه
#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية
انا للهسهس جويه : يا خبر دا الاستاذ الكبير ....انا مش مصدق نفسي..... انا من اول ما دخلت من باب جريدة الاهرام وانا عاوزه اقابل رئيس التحرير..... ودلوقتي هو وقف قدمي بنفسه.... وجي لحد عندي..... شوفته مش قولتلكم... انه اول ما يعرف اني اشتغلت هنا هيجي يقابلني بنفسه
الاستاذ ببتسامه : صباح الخير
انا وسلمي بفرحه : صباح النور يا استاذ
الاستاذ يقرب مننا ولسه الابتسامه علي وشه : انا عارف احساسكم دلوقتي..... وعارف انكم مصدمين.... وحاسين ان احلمك اتبخرت.... انا كمان كنت زيكم كده زمان اول ما جيت الاوضه دي.....كنت مصدوم وكارها وحاسس اني جيت في المكان الغلط... بس ( ويبص حاوليه بعشق) لولي الاوضه دي و الجوابات القدمك.... انا مكنتش هبقي الاستاذ ال انتم شايفنه دلوقتي..... انا عارف انكم مش هتصدقوني... وبتقوله اني جي عشان اقولكم اي كلمتين...اصبركم بيها ...بس انت مع الوقت هتفهم...قيمة الاوضه دي
( ويقرب من الجوابات ويبتسم بعشق زي ما يكون شايف حبيبته قدمو)
الاستاذ وهو باصص لجوابات : كل جواب من االجوابات القدمكم دي...... جوها حياه ودرس وخبره هتخدوها ( ويمسك شويه جوابات ويقربهم من وشه ويبتسم) الجوابات دي هي ال هتاخدكم لعالم تاني.. هتعيشو فيه باحساسكم.... هتلقو نفسكم ساعات بتضحكو معهم.... وساعات بتبكو عشانهم..... هتخشو مع كل جواب منهم جوه بيت من البيوت المصريه. وهتعيشو معهم بخيالكم ...هتحسو انك شيفنهم ...وعايشين وسطيهم ...وهياخدو جزء منكم ومن حياتهم
(ويرفع الجوابات ال مسكها في ايده....ويقربها من وشه اكت .... وياخد نفس كبير منهم....وهو مغمض عنيه..... زي ما يكون بيشم عطر نسائي.... من اغلي واشهر الانواع ...مرشوش علي جسد حبيبته )
الاستاذ ببتسامه : انا لما بكون مضايق وتعبان باجي اقعد هنا في الاوضه دي..... وافتح في الجوابات.... وبعد مقعد هنا بلساعات.... بخرج وانا ناسي التعب والضيق (ويبصلنا ببتسامه) انا هسيبكم تشوفه شغلكم دلوقتي .... بس اكيد هنتقابل تاني...واعرف رائيكم
#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية
ويخرج من الاوضه..... وانا وسلمي بنبص عليه ...وعنينا علي المكان ال خرج منه ....ولما خرج رجعنا انا وهي بصينا لبعض بستغراب.... و رحنا بصينا علي الجوابات القدمنا ... وكل واحده فينا مسكت جواب....ورجعنا قعدنا علي الكراسي... وكل واحده فينا مسكه الجواب في ايدها.... و بتبص عليه بستغراب..ورفعنا الجواب لوشنا عشان نشم ال ريحها ال عشقها الكاتب الكبير....بس اتصدمنا ...ف الجوابات بلا رائحه....وبصيت انا وسلمي لبعض .... وبقينا مش عارفين نفتح الجوابات وال نعمل ايه...وياتري زي ما الاستاذ قال.... ان كل جواب هياخدنا جوها....ونشوف منه ونعرف حكايته الناس
انا فضلت بصه علي الجوابات كتير...وبعض فتره لقيت سلمي بتقول
سلمي بضيق : يوووه انا زهقت انا مش عارفه انا هنا بعمل ايه اصلا
انا ابصلها وارفع جواب في ايدي : بنقرا الجوابات ( سلمي بصتلي بضيق فبتسم ليها ) طيب متزعليش ....بصي انا عندي فكره نكسر بيها ال ملل الاحنا فيه دا ... وفي نفس الوقت نبقي اشتغلنا ال مطلوب مننا ....كل واحده فينا هتختار الجواب ال يعحبها ...وتفتحه...وتقرائه لتانيه ...زي ما يكون قصة او روايه ...وكده نكسرر الملل ال احنا فيه دا ..يلا يلا اختاري الجواب ال هتفتحيه ...( حسيت بتردد سلمي وعدم اقتنعها ) ولقيتها بتقول
#بقلم_ولاء_يحيى_رواية_بريد_من_بيوت_مصرية
وهنا هسيبكم انا ولاء يحيي ونتقابل بكرا ان شاء الله مع تاني حلقه بقلم (سلمي محمد )
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة