U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

العاصفة الجزء الثاني 2 بقلم شيمو - الفصل الحادي عشر 11

رواية العاصفة الجزء الثاني 2 الفصل الحادي عشر 11 كامل بقلم الشيماء محمد.

ملحوظة: للوصل إلى جميع فصول الرواية أكتب في جوجل (رواية العاصفة 2 دليل أو أدخل على Deliil.com)

رواية العاصفة الجزء الثاني "2" الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيموو

الصبح نادر صحي من نومه وخرج من أوضته كانت ملك صاحية فبتصبح عليه بس ما ردش عليها وخرج يلعب رياضته الصباحية ..
خالد صحي هو كمان وخرج قعد معاها كانت بتحضر في فطار سريع
وشوية ونور خرجت بس لقت ملك بتحضر الفطار فكانت داخلة تاني بس خالد وقفها : ساعدي أختك يا نور .. حضروا الفطار مع بعض .
نور دخلت بصمت مع ملك والاتنين ساكتين لحد ما ملك اتكلمت : نور سامحيني بجد ماكانش قصدي أزعل حد فيكم .
نور بصتلها : أنتي ماكنتيش بتزعلي حد فينا أنتي كنتي بتدمرينا .. تخيلي لو ماما اتقبض عليها كان هيحصل ايه !
ملك بدموع : والله ما كنت أقصد .. تخيلي أنتي صدمتي إن مامتي وجوزي يعملوا كده فيا علشان يعرفوا معلومات مني ! أرجوكي حاولي تعذريني .
نور بصتلها كتير وهي شايفة الندم في عينيها : ملك حبيبتي أنتي بتديهم فرصة إنهم يضروكي بسبب استهتارك وعدم مبالاتك .. ملك لو أنتي ملتزمة ومش بتشربي أبدا هل كانو قدروا يضحكوا عليكي بالطريقة دي ؟ بمعنى لو هما مش عارفين إنك سهل تقربي للمشروب كانوا فكروا بالفكرة الشريرة دي ؟ ملك ضيقتك وضعفك هما اللي خلوهم يتجرأو ويفكروا يضروا بابا وبعده كلنا عن طريقك .. ملك أرجوكي ارجعي ملك القوية العاقلة اللي ياما بابا قالي عليها .. بابا بيحبك وفخور بيكي ودايما كان يقولنا اد ايه أنتي شخصية قوية وعملية وطيبة وإنه فخور بيكي وكان بيحمد ربنا إنك مش نسخة من مامتك بسطحيتها .. بس أنا من يوم ما شفتك وماشفتش حاجة من اللي بابا قالي عليها .. أنا شايفة بنت حلوة لكن ضايعة ومستسلمة وبتتخبط وبس ..
مش عايزة أضغط عليكي ولا ألوم عليكي بس أرجوكي فكري بنفسك الأول ومصلحتها وبعدها فكري بينا اوك حبيبتي ؟.. يلا بلاش نتآخر خلينا نفطر علشان ننزل .
راحت ورا أختها متضايقة ومهمومة فوق همها نور صح وكل كلمة قالتها بتمثلها حقيقي هي متضايقة وضعيفة ومستسلمة ومتخبطة دايرة ومش عارفة تطلع منها .. بس لازم تصلح علاقتها بأخواتها الأول وبعدها وبمساعدتهم هما وباباها هتطلع من الدايرة دي ماهي لازم تطلع وترجع ملك الواثقة القوية زي الأول
نادر رجع ودخل لأوضته أخد شاور وغير هدومه وخرج قعد معاهم يفطر
خالد بصله : كفاية بقى اللي بتعملوه ده .
نادر بصله باستغراب : بنعمل ايه ؟ تقصد ايه !
خالد بزعل : زعلكم من بعض ! هي غصب عنها حصل اللي حصل .
نادر بصله بضيق : مفيش حاجة اسمها غصب مفيش حد ضربها على ايدها تشرب أصلا .. قبل كده شربت وراحت على حفلة المرشدي وبهدلت الدنيا وصورها كانت مالية الدنيا على السوشيال ميديا .. واحدة غيرها تحرم تعيدها لكن لا راجعة تاني تعمل نفس الغباء .. فالإنسان اللي ما بيتعظش من أخطائه البعد عنه غنيمة .
ملك بحزن : أنا آسفة يا نادر صدقني بجد آسفة .
نادر بصلها بضيق : وأعمل بيه ايه أسفك طالما مصرة تكملي نفس طريقك وتعيدي نفس أخطاءك .
ملك بصتله بلهفة : مش هعيدها تاني أبدا بس محتاجاكم في حياتي .
نادر بصلها بصرامة : توعديني تبطلي تشربي تماما ولو حتى كاس واحد من باب المجاملة ولو في يوم مسكتي في ايدك كاس صدقيني هتخرجي من حياتنا تماما .
خالد برفض : محدش بيشرط على أخواته ويهددهم بتواجده معاهم .
نادر بصله بغيظ : دي حقيقة بس لما التواجد ده ممكن يدمر العيلة كلها ويبهدلها ساعتها لازم نشرط .. أنا فتحت دراعاتي الاتنين ليها أنا ونور كان ممكن في أزمتها وزعلها ترمي نفسها بين دراعتنا مش بإزازة خمرة .. كان ممكن تلجألنا وكنا هنقف معاها وهنساعدها بدل ما تشرب وتدمر كل حاجة بالشكل ده .
ملك مسحت دموعها : بابا أنا موافقة على كلام نادر وأوعدك إني عمري ما هشرب تاني .. لأي سبب مهما يكون .
نادر وقف : أفلح وإن صدق .

نزلوا على أشغالهم كلهم ونادر رايح لمكتبه بس لمح مروة قاعدة على مكتبها فابتسم بتلقائية وراح عندها : صباح الخير .
مروة ابتسمت بارتباك : صباح النور أهلا بحضرتك .
نادر باهتمام : حمدلله على سلامتك .. اتحسنتي المرة دي صح ؟
مروة ابتسمت بحرج : اه الحمد لله ما تقلقش حضرتك مش هقع تاني .
نادر كان واقف وهي قاعدة على مكتبها فمال عليها وهمس : ولو وقعتي أنا موجود ما تقلقيش .
مروة عينيها وسعت وقبل ما تستوعب قال ايه أو ترد كان خرج برا المكتب كله وهي حست إن كل الموظفين حواليها بيبصولها فبصت حواليها بس كل واحد كان مركز في شغله ..
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة