U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية نبض الأدم كاملة - من الفصل الأول إلى الأخير

نبض الأدم رواية بقلم الكاتبة جنى عيد جميع الفصول من الفصل الأول إلى الفصل الأخير عبر مدونة دليل الروايات (deliil.com).
رواية نبض الأدم بقلم جنى عيد كاملة جميع الحلقات
رواية نبض الأدم بقلم جنى عيد

1. رواية نبض الأدم الفصل الأول بقلم جنى عيد

نبض : آدم أنا بحبك أوي
آدم :نعم بتحبيني إنت هبله يا بت
نبض :ليه عشان بحبك آدم أنا بحبك من وأنا صغيره وبعدين أنا متأكده إنك بتحبني تصرفاتك معايا بتقول كده
آدم :وعلي أساس إنك مش صغيره ليه ده إنتي لسه عندك 18 سنه وبعدين تصرفاتي ديه نفس ال التصرفات ال بعملها مع أريج  أختي وبعمل كل ده معاكي عشان عمي وصاني عليكي قبل ما يموت
نبض :آدم  إنت بتقول إيه
آدم  بعصبيه :إلحق عليا إن عاوز كنت عاوز أعوضك عن يتمك لما عمي مات
نبض بوجع :تعوضني عن يتمي يتمي يا آدم 
نبض : شكرا يا إبن عمي عن أي حاجه عملتها وياريت تنسي كل حاجه قولتها لك
آدم :ده يبقي أحسن ليكي
ويذهب من أمامها
وأنا طلعت أوضتي مكنتش أتوقع رده الجارح ده اه نسيت أعرفكم بنفسي
"أنا نبض في كلية طب عندي 18 سنه وال كنت بكلمه ده يبقي آدم إبن عمي عنده 26 سنه بحبه من وأنا صغيره وحبيته أكتر لما وقف جمبنا أنا وماما لما بابا إتوفي وأصر هو وعمي إن إحنا نعيش معاهم من وإحنا صغيرين ولغايت الوقتي دايما عيلتنا بتقول إن آدم بيحبني لأنه دايما  فارض سيطرته عليا فعشان كده أنا إتشجعت إنهردا وإعترفتله ويارتني ما قولت حاجه أنا هعلم نفسي من هنا ورايح أكرهك يا آدم  أنا كرامتي عندي أهم من أي حاجه حتي لو كنت بحبك "
ومن اليوم ده وأنا حبسه نفسي في الأوضه ومخرجتش منها خالص يمكن عشان خايفه أشوفه ويجرحني تاني
أريج : قومي يا بنتي إنتي من يومين حبسه نفسك في الأوضه
نبض : سبيني يا أريج عاوزه
أريج :يلا يا نونو عشان خاطري قومي يلا
نبض :يا بنتي مش عاوزه أقوم
أريج :يلا بقي يا نبض عشان ننزل نشتري شوية هدوم للجامعه
نبض : حاضر يا أريج إخرجي بره وهغير وأجيلك
" وديه أريج بنت عمي وأخت آدم هيا تبقي أدي ومعايا في نفس الجامعه أنا بحبها أوي وهيا الوحيده ال عارفه ال أنا بحب آدم"
نبض :يلا يا أريج أنا لبست
أريج :إيه ال إنتي لابساه ده يا هانم عاوزه آدم يقتلنا النهارده
فكانت نبض ترتدي دريس طويل باللون الوردي وطرحه بيضاء اللون وكوتشي إبيض 
نبض :وهيقتلنا ليه أنا لبسه دريس عادي
أريج :إنتي عارفه إن آدم مش بيخليكي تلبسيه وبيزعق ليكي لما تلبسيه
نبض :أنا حره يا أريج ألبس ال أنا عوزاه
أريج :أمري لله يلا
والحمدلله مشينا ومش شوفت  آدم لغايت دلوقتي
وبعد ما تعبنا من المشي وإشترينا اللبس  ال عاوزينه
روحنا قعدنا في كافيه عشان نرتاح شويه
وكانت الصدمه إن إحنا شوفنا آدم هناك وال وجعني أوي إن كان معاه بنت جميله جدا
وكانت البنت ترتدي دريس باللون الأزرق بلون عينيها وطرحه بيضاء وكوتشي أبيض
أريج :مش معقول آدم  ومين ال معاه ديه
نبض :مش عارفه
لتنادي أريج علي آدم 
أريح : آدم آدم
آدم :أيوه إيه ده أريج بتعملي إيه هنا
أريج : كنا بنشتري أنا ونبض لبس للجامعه بس مين البنت ديه
وأخيرا آدم أخد باله إن أنا موجوده وأخد باله من لبسي
ليقول بغضب :إيه ال إنتي لبساه ده يا هانم
نبض :إيه لبسه لبس عادي يعني
آدم :لا بجد وبتردي عليا ده إنتي شكلك عاوزاني أربيكي من الأول
نبض بعصبيه :وإنت مالك ما ألبس الألبسه روح شوف ال إنت كنت قاعد معاها بدم هيا ديه الأشكال ال بتعجبك
رواية مكتملة
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة