U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية نبض الأدم الفصل السادس "6" بقلم جنى عيد

رواية نبض الأدم بقلم جنى عيد البارت السادس عبر مدونة دليل الروايات.
رواية نبض الأدم بقلم جنى عيد كاملة جميع الحلقات
رواية نبض الأدم بقلم جنى عيد
ملحوظة: الرواية كاملة أكتب في جوجل "رواية نبض الأدم دليل" أو أدخل مباشرة على "deliil.com"

6. رواية نبض الأدم الفصل السادس كامل بقلم جنى عيد

بعد ما الدكتور قالوهم الأخبار الحزينه عن حالة آدم و نبض
كان والد آدم ووالدته قاعدين ين في طرقة المستشفي هما لوحدهم وكانت أريج أخدت والدة نبض للكافتريا لأنها تعبت شويه وأريج كانت عايزه تخفف عنها 
والدة آدم  ( نادين) :اه ليه كده يا آدم يا إبني ليه تضيع نفسك 
والد آدم  (عبد الرحمن) :إبنك ما عملش حاجه غلط هو أنقذ بنت عمه 
والدة آدم (نادين)  بحقد :أنقذ بنت عمه وهو ماله ومالها ما كانت تموت عشان نرتاح منها هيا وأمها 
عبدالرحمن بذهول :إنتي إزاي تقولي كده مش هتبطلي الحقد ال فيكي ده 
نادين بحقد وشر : أنا حقوده بتشتمني عشان بنت أخوك 
عبدالرحمن :وأموتك لو جبتي سيرة بنت أخويا بحاجه وحشه فاهمه ديه أمانة أخويا الله يرحمه وأنا عمري ما أسمحلك تغلطي فيها 
نادين بشر :أمانة إيه ديه ال تخلي إبني يضيع مستقبله عشانها و يجوزها  ويضحي بحياته عشانها 
عبدالرحمن : ال عمله آدم بيعمله مع أي حد لأن ده شغله أما بقي إنه إتجوزها فهو إتجوزها برضاه مش غصب عنه وياريت تخرسي بقي عشان بنتك أو حياه  (أم نبض)  زمانهم جاييم وهما فيهم ال مكفيهم ومش عاوزهم يسمعوا كلامك السم ده 
نادين بشر :ماشي يا عبدالرحمن ماشي 
بقلم جنا عيد 

تكمله الفصل السادس من رواية نبض الأدم 

في الكافتريا ال خاصه بالمستشفي 
أريج :إشربي بس العصير ده يا طنط بعد إدنك 
حياه :مش عاوزه يا أريج مش عاوزه 
أريج بإستسلام :براحتك يا طنط 
وتخرج أريج بره الكافتريا لأنها كانت مخنوقه من الأحداث ال بيعيشوها 
ووهيا واقفه  في شاب جيه نحيتها  
أريج بصدمه :مش معقول يوسف 
(يوسف إبن عم آدم ونبض شاب وسيم عنده 25 سنه سافر لندن من وهو عنده 15 سنه مع خاله بعد وفاة والده ووالدته بس ده مش السبب الحقيقي لسفره هنعرف السبب في باقي الأحداث) 
يوسف بقلق :أريج ن نبض وآدم كويسين 
أريج :آدم دخل في غيبوبه ونبض هتفوق  بعد  أسبوع 
يوسف بقلق :يارب يارب قومهم بالسلامه 
أريج :بس إنت عرفت إزاي 
يوسف :عرفت من عمي إتصلت بيه وقالي فجيت علطول 
أريج :جيت إزاي يعني ده هما لسه متصابين النهارده إنت لحقت توصل من لندن لهنا 
يوسف :أنا كنت وصلت أصلا يا أريج أنا مكلم عمي وأنا في مصر 
أريج : اه تمام حمدلله على سلامتك 
يوسف :الله يسلمك ممكن تيجي معايا عشان أشوف عمه 
أريج :اه تمام بس تعال الأول نروح  لطنط حياه هيا في الكافتريا 
و يتبع 
بقلم جنا عيد 
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة