رواية نبض الأدم الفصل الثالث "3" بقلم جنى عيد

الصفحة الرئيسية
رواية نبض الأدم بقلم جنى عيد البارت الثالث عبر مدونة دليل الروايات.
رواية نبض الأدم بقلم جنى عيد كاملة جميع الحلقات
رواية نبض الأدم بقلم جنى عيد
ملحوظة: الرواية كاملة أكتب في جوجل "رواية نبض الأدم دليل" أو أدخل مباشرة على "deliil.com"

3. رواية نبض الأدم الفصل الثالث بقلم جنى عيد

بعد ما أغمي عليا ووقعت فوقت وآدم بيرش علي وشي مياه وكان قاعد جامبي وعمي وأريج ومرات عمي وماما قاعدين حوليا
آدم :إنتي كويسه يا نبض فيكي حاجه
أنا شوفت الخوف في عيونه حسيت إن هو بيحبني من خوفه عليا وكمان طريقة كلامه إتغيرت خالص بس فوقت وإفتكرت كل حاجه حصلت وإن هو هيخطب
نبض بجمود :أنا كويسه يا باش مهندس
عمي :إيه باش مهندس ديه يا نبض
نبض :ده ال هيكون من هنا ورايح حضرتك
أريج :مالك يا نبض فيه إيه
نبض : مفيش حاجه يا أريج
أمي :طب يا حبيبتي حسه نفسك كويسه يعني عاوزه ترتاحي
نبض :أنا كويسه يا حبيبتي متقلقيش ممكن أكون وقعت عشان مكلتش كويس
كلهم بصولي بصدمه لأنهم سمعوا كل حاجه عشان صوتنا كان عالي بس ال فهمني كويس أريج وعرفت إني إتغيرت ومش هرجع زي الأول نبض الضعيفه ال بتعيط علي طول
أريج :اه يا طنط عشان هيا مكلتش من الصبح حاجه
أمي ومرات عمي :طيب إحنا هنعملها حاجه تاكلها
أريج :تمام.
نبض : عمو ممكن أعد أكلم معاك إنت وآدم شويه
أريج :طب بعد إذنكم
عمي :إتفضلي يا بنتي 
نبض :أنا موفقه إن آدم يتجوز مش بس يخطب
وأنا بقول كده كان قلبي بيتقطع بمعني الكلمه كنت بموت بس مش هبين ليهم حاجه كرامتي فوق أي حاجه ومش هحبك تاني يا آدم
آدم :إنتي مجنونه واعيه إنتي بتقولي إيه عاوزاني أتجوز عليكي.
بجد أنا نفسي أعيط وأضحك مش عارفه يعني إنت جاي تعترف إنك جوزي الوقتي ولسه من شويه كنت بتقولي في وشي إنك هتخطب وإنت عارف إني بحبك
نبض :أيوه يا باش مهندس واعيه جدا وبعدين أنا مراتك علي الورق بس وإنت مش معترف بالجواز ده وبتقول إنك عملت كده عشان بابا يبقي لازمته إيه تستني يعني إتجوز وشوف حياتك وبعد ما أنا أكمل ال 21 هتطلقني عادي صح يا عمو مش ده كلامك
عمي :معاكي حق يا بنتي كلامك صح
آدم :بابا إنت بتقول إيه
نبض :عمو كلامه صح وممكن إنت تطلقني قبل ما أتم ال 21 عادي يعني ممكن حد يحبني وأحبه وأفهمه الموضوع وأتجوزه عادي
منظر آدم لما قولت الكلام ده كان زي التنين براسين كنت حاسه إن عينه بتطلع نار كان ناقص يقتلني
آدم :بعد إذنك يا بابا
وخرج من الإوضه وعمي خرج
وأنا دفنت وشي في المخده وعيطت جامد اوي لدرجة إن دموعي وقفت معتش عندي دموع ونفسي بقيت باخده بالعافيه وبعدين نمت
وبعد يومين وأنا وأريج راجعين من الكليه
سمعنا صوت زغاريط من بيتنا
نبض :فيه إيه يا طنط إيه الزغاريط ديه
مرات عمي وأم آدم : أصل آدم راح النهارده وخاد معاد من أهل عروسته وهنروح ليهم النهارده بليل
أنا قلبي وقع كنت حسه إني هموت من وجع قلبي بس مسكت نفسي وإستأذنت منهم ودخلت أوضتي
وأريج دخلت معايا
أريج :مش تزعلي يا نبض علي فكره آدم الخسران
نبض :أريج إطلعي بره عشان أنام وأروح معاكم للعروسه
أريج :إيه
نبض :يلا يا أريج
ونمت وقومت كان آدم مشي بعربيته وعمو أخدنا بعربيته
أنا خوفت إن آدم يشوفني وخصوصاً إن لبسه اللبس ال مانعني ألبسه كنت لبسه
دريس إسود هادي ومن الوسط عليه حزام نبيتي وطرحه نبيتي وصندل إسود وكنت حاطه روج نبيتي خفيف
وبعد ما وصلنا وطلعت معاهم وكان آدم سبقنا
كانت ال مفأجأه ليا ال عمري ماكنت اتوقعها وزودت وجع قلبي أكتر
إن العروسه مش هيا ال شفناها معاه في الكافيه
العروسه كانت صحبتي ال أنا قطعت علاقتي بيها عشان مش مرتاحه ليها
آدم حبها وهيخطبها
google-playkhamsatmostaqltradent