رواية شمس الانصاري الفصل الثلاثون 30 - بقلم آية عبده

الصفحة الرئيسية

     

 رواية شمس الانصاري الفصل الثلاثون 30  -   بقلم آية عبده 



اقتربت من فراشه قرب العصر لتوقظه كما طلب منه لاعبت شعره بقبضتها برفق لتقول
” شمس اصحي عشان تجيب منه”
شمس: حاضر يااما صحيت خلاص
ارتدي ملابسه متجهها الي الاسطبل ركب حصانه فالمسافه قريبه لا تستوجب سياره..أثناء ركوبه حصانه توقف عندما لمحها واقفه بتدرب نظر لها بحزن ليهتف محدثا نفسه” ياربي مش حبطل اتخيلها بقي أنا كده حتجنن”
ابتسمت الأخري عندما سمعته لتتوقف عن التمرين قائله بابتسامه” صباح خير”
شمس: تخيلات… تخيلات
ملك :ههههه انت اتجننت تخيلات ايه..
نزل من حصان ليقترب منها اكثر” ايه ده دي بجد مش بتخيل انتي جيتي امتي”
ملك: لسه واصله امبارح باليل
شمس: الحمدلله
ملك بابتسامه: شكر
شمس :مش بحمد ربنا عليكي انا بس مكنتش لاقي حد اهزقه من بعدك وكنت حاسس بالملل
اختفت ابتسامتها لتتحول الي غضب طفولي : بقي كده طيب فاكر لما كنت تعبان وقلتلي علي نفسك ..وطظ فيا أنا ..
شمس :اه فاكر
تقدمت خطوتين لامام لتشير بسبابتها: اظن انك خفيت وريني نفسك بقي..
شمس :هههه مبلاش
ملك: بلاش انت تتكلم احسن
شمس :اوك براحتك
عقد لجام حصانه في جزع شجره ثم بدأ بخلع جلبابه ببطي
اتسعت الأخري بوره عينيها خجلا مما.جعلها تسارع في اغماض عينيها ثم هتفت بخجل:حتعمل ايه يامجنون؟؟
اقترب منها وهي مغمضه عيونها ينظر إلي وجهها الملاكي ليقول بهدوء” انتي بتتكثفي المفروض انك ظابطه هو في ظباط بيكثفوا”
فتحت عينيها ببطئ لتنظر الي هيئته وجسمانه الرياضي ألقت نظره الي ملابسه ما كان يرتديه تحت جلبابه أظهر ذلك التيشرت عضلاته القويه وجزعه العريض مع ارتدائه بنطلون اسود نظرت له بإعجاب اول مره تشوفه من غير جلبيه فذلك الاسمر بجلبابه جميل ومن غيره يجنن…
نظر له شمس بابتسامه : انتي سرحتي فين ثم أكمل بخبث اول مره تشوفي راجل مز
جزت الأخري علي أسنانه غضبا من غروره لتقول بجمود :مز ..هو فين المز دي خلينا في موضعنا …
ضحك شمس باعلي صوته ليقول:افتكري ان قلتلك بلاش..
ملك :بلاش ليك انت انا ملك الجندي..
شمس: ظط وانا شمس الانصاري ..
اتعصبت من غروره وبدات تضربه وهو بيصد كل ضرباتها المتجه له بس محاولش انه يضربها ابدا
اقترب منها وهو يحاول أن يتصدي ضرباتها العنيفه ليقول : متعبتيش؟؟
تنهدت بأنفاس متقطعه لتجيبه: لا حضربك يعني حضربك
وفجاه مسك ايدها ورا ضهرها وحضنها جامد
ملك بغيظ سيبني وبتحاول تفلت منه بس شمس كان جسمه اضخم من ملك بكتير
تنهدت بشده من اثر اقترابه ليشعر هو بتوترها لتكمل هي بغضب :حنفضل كده كتير
شمس: انا بحبك اعترفي انك كمان بتحبيني
” لا” قالتها بعند محاوله فك قيدها
شمس: خلاص خلينا كده لباليل انا عن نفسي مبثوت قوي قوي
ملك وبتحاول تفلت نفسها مفيش فايده
شمس :متتعبيش نفسك اقترب من اذانها هامسا ،علي فكره لعبك حلو قوي لولا فرق الجسم بينا كنتي انتي كسبتي ،يلي بقي اعترفي والا حنفضل كده للصبح
أغمضت عينيها ثم تنهدت لتكمل” ايوه بحبك سيبني بقي”
ترك زراعيها فور سماع جملتها الاخيره ليديرها أمامه” من قلبك ولا بتقولي كده عشان اسيبك”
أدارت وجهها خجلا لتتهرب من أنظاره لها “لا بحبك بجد”
” بجد”قالها بسعاده ليكمل بخبث ،هما الظباط بيحبوا كده زي البني ادمين عادي
ضربته بقبضتها الصغيره علي منكبيه لتقول بتزمر:بقي كده
أجابها شمس :خلاص ياحبيبتي بهزر، طيب ليه مقولتليش من بدري…
أزاحت جسدها بعيدا عنه لتقول : مش حينفع نكمل مع بعض
شمس: تقصدي ايه احنا حنجوز
ملك: انت عاوزني انا اجوز تاجر سلاح المفروض أن جايه هنا اقبض عليك مش اجوزك..
شمس: ماله السلاح هو انا بقتل ولا بغتصب حد انا بس ببيع سلاح
ملك :لا دي جريمه يعاقب عليها قانون وممكن تتحبس لو مسكوك
شمس : بس
ملك مبسش انا في كفه والسلاح في كفه
شمس: ملك متعقديش موضوع
ملك :هو متعقد خلقه ولسه حتمشي بعد اذنك
مسك ايدها : ممكن نتفاهم..
ملك: علي ايه
شمس: ايه الغلط في سلاح ما في تجار سلاح وبيبعوا سلاح وفي محلات
ملك :دي سلاح مرخص مش متهرب
شمس :وحتفرق في ايه كله سلاح وخلاص
ملك: لا طبعا تفرق الي بيشترى سلاح مرخص بيستخدمه في أمور قانونيه زي الدفاع عن النفس لكن السلاح الي بيتهرب ياعالم بيروح لمين تجار مخدرات أو ارهابين وقطاع طرق يعني انت كده تعتبر بتساعدهم في اعمالهم وبتسهلهم المواضيع بالسلاح ده
شمس: طيب خلاص انا موافق اسيب التجاره دي اصلا دي مهنه موسميه مره كل سنه بتجيلي طلبيه زي كده واوزعها ومستعد استغني عنها بس تتجوزيني مش تديني زمبه
ملك: زمبه ايه وبعدين انت لو حتسيب السلاح يبقي عشان نفسك مش عشان حد
شمس: طيب حسيبه
ملك :وعد
شمس: وعد شمس مدام وعد يبقي يوفي
ملك :ماشي ياشمس وانا واثقه فيك
ابتعدت منه ثم جلست تستريح قليلا اقترب منها ليجلس بجوارها
شمس: طيب ايه
ملك: ايه
شمس :مفيش مكافاه
ملك: احترم نفسك يا شمس
شمس: منا محترم اهوا طيب امتي حنجوز
ملك: لسه بدري لما اعرفك
شمس: لما ايه يختي هو انتي فكراني عيل سيس من الي بيجيبوا دبابيب وورد
ملك: بس ايه كلام البيئه ده
شمس: هو ده الي عندي يبت عاجبك ولا لا
ابتسمت ملك لتقول: طيب خلاص منا عارفه انك طربش
شمس وبص في ساعته : يا نهار اسود نسيت منه
رفعت حاجبيها بتذمر: منه مين بقي..
شمس: مهندسه جديده في البلد بعدين اشوفك سلام ومشي وسابها
وضعت ذراعيها حول خصرها لتقول بتزمر منه مين؟؟؟

يتبع….

google-playkhamsatmostaqltradent