رواية ترى يا قلب احببت من الفصل الثالث و العشرون 23 - بقلم ريحانة الجنة

الصفحة الرئيسية

    

 رواية ترى يا قلب احببت من الفصل الثالث  و العشرون 23  -   بقلم ريحانة الجنة

مهاب : عزمي الفيومي. انت عايز ايه

عزمي : ههههههه حلو اوي يا باشا انك عرفت صوتي كنت خايف لتكون نسيته
مهاب: بشك. انت عايز ايه اتكلم
عزمي: ابدا اصل معايا حاجة تخصك فقلت اطمنك انها عندي ومعايا
مهاب: جز علي سنانه. وغمض عنيه وخايف اللي بيفكر فيه يكون صح. حاجة ايه يا عزمي
عزمي: هههههه الحاجة اللي انت. بتدور عليها دلوقتي. مراتك الطلقة الجامدة. معايا يا باشا
مهاب: خبط بإيده الحيطة. اااه يا بن الكلب ورحمة ابوبيا لدفعك تمن اللي عملته عمرك واخليك تحصل ابوك في جهنم.
عزمي: تؤتؤتؤ. كدة انا ازعل منك وانا زعلي وحش وبعدين انت في موقف ميسمحلكش بالتهديد يا سيادة المقدم
مهاب: انت عايز ايه. خطفتها ليه. انت طارك معايا انا تعالي وخده بتتحاما في ست يا بن الكلب. ده انا حقطعك بأسناني يا عزمي الكلب
عزمي: تاني بتغلط. ماشي احب اقولك
اني قريب اوي هاخد روحك يا مهاب بس مش قبل ما اربيك. اسمع من غير كلام كتيير عايز مراتك تنفذ اللي انا عايزه غير كدة هترجعلك جثة وكمان قبل ما اقتلها هتمتع بيها لحد ما ازهق. ماشي الكلام
مهاب:وهو وصل لأقصي درجات الغضب. لو فكرت تلمس شعرة منها اقسم بالله لهكون قتلك. انت وعيلتك كلها يا عزمي سامعني انت وعيلتك كلها
عزمي: لما نشوف مين هيقتل مين اهدي ولم اعصابك اللي اتبعترت دي وجهز نفسك لحد ما اكلمك واقولك انا عايز منك ايه سلام يا باشا
مهاب: رزع التليفون في الارض بغيظ. وقعد يخبط بإيده في الحيطة. غبية غبية. ليه ليه
سامح: اهدي يا مهاب والله لنجبها بس اهدي
مهاب:بصوت عالي وكله الم. اهدي ازاي. ومراتي مخطوفة ومع مين مع عزمي وعدنان اللي انا قاتل ابوهم ومخسرهم ثفقة عمرهم. اهدي ازاي وانا عارف ممكن يعمله فيها ايه قولي اهدي ازاي
سامح: بيجز علي سنانه. والله والله لنجبها ونربي ولاد الكلب دول بس لازم نهدي علشان نفكر ونعرف هنعمل ايه
مهاب: اه يا سامح اليوم اللي عشت سنين خايف يجي وعامله الف حساب . جه ونغم اتخدت من حضني. عرفوا ازاي يوجعوني ويلوا دراعي يا سامح
سامح: ولا يعرفوا بقولك هنجبها. جمد قلبك انا معاك
في الوقت ده ندي مكنتش قادرة تستحمل العياط والخوف علي اختها ووقعت.علي الارض واغمي عليا
مهاب وسامح جريوا عليا
مهاب: مالها ايه اللي حصل
سامح: رفع راسها علي رجله. مش عارف. ندي . ندي فوقي يا حبيبتي . مهاب روح انده لفريال بسرعة. وانا هشيلها وادخلها جواه. وشالها سامح ودخلها الاوضة.
ومهاب. راح نده لفريال وجات علشان تفوق ندي ودخلت فوقتها واول ما فاقت. عيطت وصرخت
ندي: بعياط هستيري. اختي فين يا سامح نغم جرالها ايه. رد عليا فين اختي
سامح: قعد جنبها وحضنها. اهدي يا حبيبتي علشان خاطري. والله هنرجعها بس اهدي انتي.انتي ناسية انك حامل وممكن اللي بتعمليه ده يأذيكي او يأذي البيبي ارتاحي دلوقتي علشان خاطري.
ندي: بتعيط. تغم اتخطفت يا سامح نغم اتخطفت. انا خايفة عليها خايفة يموتوها علشان خاطري وحياتي رجعها يا سامح رجعلي اختي
سامح: حاضر والله هنرجعها بس اهدي انا هسيبك ترتاحي وحاولي تنامي وهخرج اشوف مهاب هو كمان محتاجني جنبه ماشي ياروحي بس وحياة سامح بطلي عياط
ندي: بتحاول تاخد نفسها. حاضر ههدي بس اعمل اي حاجة ورجع نغم.
سامح: حاضر ان شاء الله. بس نامي انتي . ووجه كلامه لفريال. ماما خلي بالك منها ومتسيبهاش
فريال: لا يا حبيبي مش هسيبها هفضل جنبها لحد لما تنام روح انت شوف مهاب ده يا حبيبي حالتوا صعب.
سامح: هز راسه بضيق وباس راس ندي وخرج لمهاب.
مهاب كان قاعد وماسك راسه بإيده وباصص في الارض.
سامح : قعد جنبه. ارفع راسك مش مهاب اللي يوطي وحياتك لنجبها ونعلهم الادب. بس متشيلش الهم انت
مهاب: رفع راسه وبصله. نغم يا سامح نغم
سامح: حضنه. امسك نفسك يا صاحبي انا معاك وفي ظهرك مش هسيبك.
مهاب: قام وقف. انا ماشي
سامح: ماشي فين لا خليك معانا متروحش لوحدك.
مهاب: لا انا عايز اكون لوحدي. عايز افكر هعمل ايه مع ولاد الكلب دول. قولي ندي عاملة ايه
سامح: اهي مموته نفسها من العياط. استني انا هلبس واجي معاك
مهاب: لا يا سامح خليك مع ندي انا كويس وقولتلك عايز اقعد لوحدي.
سامح: ماشي اللي يريحك. وانا الصبح ان شاءالله هجيلك ونشوف هنعمل ايه
بس حاول تنام وترتاح علشان تعرف تفكر ازاي ترجعها
مهاب: بسخرية. انام وارتاح ومراتي مخطوفة مع شوية كلاب مجرمين. ويا عالم هي بيحصلها ايه دلوقتي. انا مخنوق مخنوق ونفسي اروح اقتله بإيدي. بس والله والله يوم ما همسكه مش هرحموا. سلام
(في ڤيلا الفيومي )
عزمي قاعد في مكتبه ودخل عليه عدنان.
عزمي:ههههههه. اقول مبروك يا عريس
عدنان: شكله حزين ومهموم. لا ملمستهاش
عزمي: عقد حاحبه ليه مالك مش قلت انها جامدة. ولا تكنش. جبت جاز وتعبت
عدنان: ساكت
عزمي: مالك يا عدنان في ايه
عدنان: انت لازم تشوفها وانت تعرف مالي
عزمي: ههههههههه بس خلي بالك لو شوفتها وعجبتني. هبتدي انا الاول انا بقولك اهو
عدنان: تعالي شوفها وبعيدن نتكلم
عزمي: ماشي تعالي.
في أوضة فخمة جدا في ڤيلا الفيومي نغم قاعدة علي السرير ورجلها مربوطة وايديها وبقها كمان وهي عمالة تعيط بس صوتها مش طالع.
ودخل عزمي الاوضة وكان كل تفكيره ازاي هيفضي الليلة مع نغم. بس اول ما دخل وشافها جالوا زهول. وتنح
عدنان: فهمت انا ليه ملمستهاش .
عزمي : مش ممكن ازاي هو فيه شبه كدة انا مش مصدق
عدنان : كنت زيك مش مصدق اول لما شوفتها.
عزمي قرب من نغم وقعد قصادها علي السرير. وبيحقق في ملامحها
نغم : بتضم نفسها برعب وخوف منه وبتهز راسها بخوف بلا
عزمي: انتي ازاي شبها كدة ازاي مستحيل. انا مش مصدق
وقام بسرعة وخرج علي مكتبه ووراه عدنان
عدنان: اول ما شوفتها افتكرتها افتكرت فاطمة أختك الله يرحمها حته منها. حسيت اني مكتف مش قادر اقربلها. حسيت اني هعمل كدة في فاطمة مش فيها
عزمي: انا مش مصدق ازاي في شبه كدة ازاي بس. الله يرحمك يا حبيبتي اتعذبت كتير في مرضها
عدنان : الله يرحمها. بس ارتاحت من الامها الكانسر كان منتشر في جسمها كله. بس هي ارتاحت واحنا تعبنا من
عزمي: خبط بإيده علي المكتب بغيظ
ليه ليه يامهاب كل لما اجي اخد حقي منك الحظ يخدمك. ليه ليه الدنيا جاية معاك.
عدنان: عزمي. محدش هيقربلها ولا انا ولا انت فاهم.
عزمي: من غير متقول. هقربلها ازاي وهي حته منها ازاي. اسمع مش عايز حد يطلع عندها غيري انا وانت والحراس اللي علي الباب. فهمهم ميدخلوش عندها مهما كان الا بإذن مني.
عدنان:حاضر. بس دي معهاش هدوم وشكلها كمان تعبان
عزمي: اسمع تشتيريلها هدوم وكل حاجة ممكن تحتاجها وكمان تطلعلها الاكل بنفسك. فاهم
عدنان : من غير ماتقول. انا كنت هعمل كدة. بس قولي هتعمل ايه مع الزفت ده اللي اسمه مهاب
عزمي: انا هسيبه يومين كدة اعصابه تبوظ وعقله يطير وهو بيفكر احنا بنعمل فيها ايه. وكمان انا المكالمة الجاية هتقله العيار شوية وخلي قلبه يوجعه شوية لحد ما نحدد معاد نقل البضاعة من المخازن. بس المهم عايز الحراسة علي المخازن اشد من الاول عايز عنيكم مفتحة علي الاخر مفهوم.
عدنان: متقلقش انا بنفسي بروح كل يوم واتابع كل حاجة.
عزمي:اه اه يا مهاب الكلب ورحمة ابويا لهقتلك شر قتلة بس اصبر عليا
وبعد يومين من خطف نغم مهاب كان بيحاول يعرف هما خطفنها فين وكان القلق بياكل فيه كل يوم. وفي يوم
(في مكتب اللواء سراج)
اللواء سراج: انا مقدر خوفك وقلقك يا مهاب وعارف اللي انت حاسس بيه
مهاب:بغضب. اعزرني سيادتك محدش ممكن يقدر ولا يحس باللي انا فيه انا بموت وانا مراتي بعيد عني وفي ايد مين في ايد كلاب مجرمين همهم الوحيد انهم ينتقمه مني.
سراج: معلش. ان شاء الله انا ححاول اجهزلك اذن النيابة في اسرع وقت بس المهم المعلومات. لازم نجيب معلومات كفاية عن وجود نغم عندهم وكمان وجود البضاعة ومكان تخزينها
مهاب: هو سيادتك عايزني استني لحد ما اجمع معلومات واجيب اذن نيابة لا ده كدة ممكن اموت والله لا مستحيل استني انا هروحله بنفسي واللي يحصل يحصل
اللواء سراج: لا يا مهاب حاول تمسك نفسك انت لو روحتلوا لوحدك. كدة بتسلمهم نفسك وهتبقي انت ونغم تحت ايديهم. انت لازم تكون بعيد علشان تعرف تساعدها
مهاب: تحت امرك سيادتك. عن اذنك
(في ڤيلا الفيومي )
نغم قاعدة بتعيط في الاوضة وبتدعي ربنا انها تخرج علي خير. بس كانت مستغربة من معاملة عدنان ليها وكل يوم يدخلها الاكل ويقعد يبصلها كتير وميتكلمش معاها. وهي قاعدة دخل عزمي عليها الاوضة وقرب وقعد جنبها علي السرير. وقعد يبصلها بحنية ولهفة وبتفحص كل حته فيها. نغم خافت منه ومن نظراته اللي مش فاهماها وخافت يكون بيفكر يعمل فيها حاجة. ضمت نفسها بخوف. ورعب
نغم: بتعيط. لو سمحت ممكن اعرف انتم خطفني ليه وعايزين مني ايه ارجوك انا عايزة اروح البيت من فضلك
عزمي: مد ايده يطبطب عليها.
نغم : خافت وبعدت. انت هتعمل ايه ارجوك اوعي تأذيني بص لو عايز فلوس اطلب اللي انت عايزه. مهاب جوزي هيديك اللي تطلبه بس منفضلك بلاش تأذيني
عزمي: كان بيسمعها وحاسس انه بيسمع فاطمة اخته. متخفيش محدش هقرب منك ولا يأذيكي. بس انا عايز اشوفك واسمعك. اتكلمي معايا عايز اشبع منك.
نغم : بلعت ريقها بصعوبة ومش فاهمة حاجة
عزمي: مالك خايفة مني ليه. انا عايز بس ابصلك مش اكتر
نغم: ارجوك روحني عن جوزي انا عايز مهاب منفضلك خليني اروح
عزمي: تعرفي انك حدخسارة في واحد سفاح زي مهاب ده
نغم :انت بتقول ايه انا جوزي ظابط مش سفاح
عزمي: ظابط اه بس بيقتل بدم بارد زي السفاحين ميفرقش عنهم كتر
نغم : هو انت تعرف مهاب جوزي
عزمي: اعرفه الا اعرفة. ده انا بيني وبينه طار كبير وقريب اوي هاخد بطاري منه ولولا انك طلعتي شبها. كان زماني دلوقتي بحرق قلبه عليكي
نغم : لا اوعي تأذي مهاب ارجوك لوسمحت مهاب مبيعملش حاجة وحشه ارجوك
عزمي: انسي جوزك قتل ابويا وانا هقتله وقريب اوي حتاخدي عزاه
نغم: عيطت أكتر. لا بلاش. منفضلك متقتلهوش لا ارجوك
عزمي: خلاص. ممنوش فايدة الكلام ده. انا عايزك تغيري هدومك دي انتي بقالك بيها كام يوم . احنا جبنالك هدوم جديدة وكل اللي ممكن تحتاجيه. ومتخفيش . الحمام ليه مفتاح ابقي اقفلي علي نفسك. وكمان عايزك تاكلي قلة الاكل مش هتفيدك. انا نازل لو عزتي حاجة خلي الحارس اللي علي الباب يندهلي وانا اجيلك.
ومشي عزمي. ونغم فضلت تعيط وتدعي ربنا. يا رب احمي مهاب من اذاهم انت عالم انه كان بيعمل واجبه يارب احميه انا مليش غيره ومقدرش اعيش من غيره ده حبيبي يارب يارب
(في مكتب مهاب)
مهاب: لا يا سامح انا خلاص مش قادر. اسمع انا هروحله لوحدي ويعمل اللي يعمله يارب حتي يقتلني المهم ارجع نغم
سامح: اهدي بس احنا لازم نحسبها صح. انا معاك في اي حاجة بس لو روحنا من غير صفة رسمية. يبقي كدة الموضوع بقي شخصي مش ميري. وساعتها ممكن نخسر شغلنا ده لو رجعنا اصلا. اهدي خلينا نحسبها صح
مهاب: تعرف انا لقيت الشخص اللي ممكن يساعدني
سامح: مين ده
مهاب: مراد. مراد سلام هو الوحيد اللي ممكن يساعدني هو يعرف عيلة الفيومي كويس وكمان يقدريعرفلي نغم فين ولو طلعت في ڤيلا عزمي هو ممكن يعرفني مداخل ومخارج الڤيلا وانا ساعتها اقدر اروح اجبها
سامح: طيب كلمه… بسرعة
مهاب: طلع تليفونه واتصل بمراد……
مراد: الو
مهاب: ايوة يا مراد . انا المقدم معاب عز الدين
مراد: اهلا يا مهاب باشا واحشني. والله
مهاب: مراد انا محتاجك في خدمة
مراد: وانا تحت امرك . أؤمرني
مهاب: انت في البيت ولا في الشركة
مراد: لا في البيت.
مهاب: طيب انا جايلك مش انت في نفس ڤيلتك القديمة
مراد:ايوة لسة فيها. اتفضل انا منتظرك.
مهاب: يالا بينا يا سامح بسرعة
(في ڤيلا مراد سلام)
مراد: معقول الكلام ده ربنا يكون في عونك انا حاسس بيك يا مهاب وفاهم شعورك كويس
مهاب: انا مفيش حد ممكن يحس بيا انا بموت وبتقطع وانا بفكر في اللي ممكن يكون بيحصل لنغم
مراد: لا انا أكتر واحد ممكن يحس بيك لاني اتعرضت لنفس اللي انت فيه
مهاب: معقول ازاي
مراد: ايوة ياسر الزفت قبل ما يموت
حاول يعتدي علي سجي. وكمان لما كنت في ايطاليا انا وهي زين انت أكيد فاكره. خطفها وكان عايز يغتصبها
هو كمان بس وقتها لحقتها علي أخر لحظة. وده كان سبب الحادثة بتاعتي وقتها.
مهاب: يعني هتساعدني
مراد:طبعا ومش بس هقولك هي فين انا حاجي معاك ونجبها
مهاب: طيب هتعمل ايه
مراد: استني ثواني. هعمل كام تليفون
وراح مراد مكتبه يعمل التليفونات اللي هيعرف منعا مكان نغم.
سجي : مساء الخير. ازي حضرتك يا سيادة المقدم.
مهاب: اهلا بحضرتك
سجي: انا اكتر واحدة حاسة بنغم ربنا معاها في اللي هي فيه. انا عارفة الرعب اللي جواها دلوقتي وبدعيلها والله ربنا يرجعهالك بخير
مهاب: اتنهد. ادعيلها يا مدام سجي لو سامحتي
سجي: بدعيلها صدقني انت كمان خلي عندك حسن ظن في الله انه مش هيضيعك. ولا يضيعها
مهاب: ونعم بالله متشكر ليكي بجد كلامك ريحني
سجي: علي ايه. انا كمان والله عايزة اطمن عليها. ومراد أكيد مش هيتاخر عن مساعدة حضرتك. عن اذنكم
سامح: طيبه اوي مراتوا دي
مهاب: فعلا.
مراد: خلاص يا مهاب عرفت ان نغم في الڤيلا عند عزمي وكمان عرفتلك مكان البضاعة في مخازن الجبل
مهاب: تمام كدة قولي بقي ادخل الڤيلا ازاي
مراد: انت فاكر انك هتروح لوحدك . انا كلمت البادي جارد. كلهم وجاين ومعاهم السلاح وهنروح كلنا علي ڤيلا عزمي ونرجع مراتك
مهاب: بجد انا متشكر اوي يا مراد.
مراد: علي ايه انا معاك متقلقش
مهاب: ثواني اكلم اللواء سراج ……
سراج: ايوة يا مهاب
مهاب: ايوة سيادتك. انا عرفت ان المخدرات في مخازن الجبل بتاعة عيلة الفيومي. وانا دلوقتي رايح ڤيلته ارجع نغم. واعتبرني سيادتك. متحمل اي نتيجة حتي لو خرجت من الداخلية. المهم اني مش هستني دقيقة تانيه بعيد عن مراتي
سراج: خلاص يا مهاب انا هبعت القوي علي المخازن. وانت روح رجع مراتك وانا هعتبر نفسي معرفش حاجة روح يا وحش وابقي طمني
مهاب: متشكر سيادتك.
سامح: يالا بينا
مهاب: يالا بينا…..

يتبع…

google-playkhamsatmostaqltradent