رواية ترى يا قلب احببت من الفصل التاسع عشر 19 - بقلم ريحانة الجنة

الصفحة الرئيسية

   

 رواية ترى يا قلب احببت من الفصل التاسع عشر 19  -   بقلم ريحانة الجنة

(في المستشفي عند أدم)
مهاب مستني نغم برة أوضة العمليات واول لما خرج أدم جري عليه
مهاب: أدم قولي نغم عاملة ايه حصلها ايه
أدم:بغيظ وجدية. ممكن تيجي معايا علي المكتب
مهاب: مكتب ايه دلوقتي انا عايز اطمن علي نغم
أدم: وهو مين اللي عمل فيها كدة. اسمع تعالي علي المكتب علشان صوتنا ميعلاش
وراح مهاب مع أدم علي مكتبه
مهاب: ممكن تبطل برود بقي وتقولي مراتي حصلها ايه
أدم: ممكن انت تقولي نغم حصلها ايه ومين اللي وقعها كدة
مهاب: بعصبية. هو انت بتحقق معايا. رد عليا نغم عاملة ايه بدل والله اروح ادخلها العمليات. انا مش ناقص برود الدكاترة ده.
أدم: والله ما حد بارد غيرك يعني تبهدلها وكمان مش عايز حد يسألك.
مهاب: انا خارج اطمن عليها انا مش ناقصني ارفك
أدم: استني. نغم الحمد لله ربنا سترها معاها واضح انها وقعت علي رجلها الاول قبل ما دماغها تتخبط كان ممكن يجيلها ارتجاج في المخ. بس رجلها حصلها شرخ بسيط. وهتتجبس اسبوعين. والجرح اللي في راسها الحمد لله سطحي. بس طبعا جسمها كله كدمات واضح انها وقعت من مكان عالي.
مهاب: جز علي سنانه ومسح شعره بغل. اه يا بنت الكلب ورحمت ابيويا لفرمك. أدم طيب هي دخلت العمليات ليه وليه انت مش معاها
أدم: علشان انا مينفعش اكون معاها. مش تخصصي.نغم بتعمل عملية تنظيف وكحت
مهاب: ؟؟ مش فاهم
أدم: نغم كانت حامل في شهر واسبوع
مهاب:!!!! حامل ازاي انا كنت متفق معاها مفيش خلفة.
أدم: نعم ليه بقي تحرمها من انها تكون ام
مهاب: مش وقتك يا أدم. انا عايز اطمن علي نغم.
وخرج مهاب ووقف مستني نغم تطلع من العمليات
ولما خرجت وراحت أوضتها قعد جنبها واتألم من الكدمات اللي في وشها وايديها وكمان رجلها اللي اتجبست. وراسها المجروحة ومربوطة
ملس علي شعرها بأسي.
مهاب: حبيتي. انا السبب في اللي. حصلك. بس والله ما حصل اللي انتي فهمتيه. بس وحياة اللي حصلك ما انا سايب بنت الكلاب دي في حالها أكيد هي اللي كانت مظبطة اللي حصل. بس انا مش عارف انتي جيتي ازاي بس من غير ما اجبلك انا قلبي بيقولي ان الموضوع في حاجة.
وفضل مهاب جنب نغم لحد ما ابتدت
تفوق. واول لما شافته عيطت ودارت وشها عنه.
مهاب: لفلها الناحية التانية. ومسك ايدها وحضنها. حبيبتي والله فهمتي غلط والله ما خنتك يا نغم.
نغم: واللي انا شوفته ده كان ايه
مهاب: ابدا والله كل اللي حصل اني كنت بلبس علشان اجيلك. وبعدين الباب خبط ولما فتحت لقيت جيرمين. اتفاجأت. ولما لقتها بتحاول تغريني صدتها والله. واول لما فتحت الباب علشان اخرجها لقيتك قدامي
نغم: بتعيط. يعني مخنتنيش. اوعي يا مهاب الا انت متحملهاش منك
مهاب: مسح دموعها اللي كانت بتوجعه هو قبلها وباس راسها
ابدا يا روحي والله ما حصل حاجة نغم انا عمري ما دخلت واحدة من دول بيتي قبل لما اتجوزك. معقول اعملها بعد ما اتجوزتك. صدقيني يا نغم مخنتكيش.
نغم: مصدقاك. اعمل ايه في قلبي اللي موديني في داهية ده. شوفت حصلي ايه
مهاب: كان بيضغط علي شفايفة من الغيظ. معلش انا عارف انتي اتبهدلتي بسبب العك اللي كنت بعكه زمان بس ملحوقة انا بقي هنيمها زيك كدة بس مش هيلقوا فيهاحتة تتعالج هخليها عبرة. بس حبيبتي انا عارف انه مش وقته
بس انتي ازاي نزلتي من غير ما انا اجياك وجيتي لوحدك
نغم: هقولك. انا واحنا قاعدين مع بعض انا وندي بنختار القاعات علي النت وبنشوف الفساتين. لقيت رسالة جاتلي علي الفون ومعاها صورة. من جيرمين بتقولي يا ريت تتأخري شوية علشان انا ومهاب نقضي وقت اكتر مع بعض. وكانت متصورة صورة قصاد العمارة بتاعتنا وجنب عربيتك. اتغاظت أكتر. وبعتلها انتي كدابة
لقتها بعتت صورة تانية قصاد باب الشقة اتجننت واخت شنطيتي ونزلت وروحتلك علي طول. انا اول ما شوفت صورتها كنت بموت وانا اصلا عارفة انها كانت عجباك.
مهاب: تمام كدة انا فهمت كدة شكلها مطبخة. بس دي مش دماغ جيرمين. اصل معني كدة انها اتصورت قصاد الشقة ونزلت تاني ولما لقتك قربتي طلعتلي علشان تيجي وتشوفيها معايا
قرب منها. شوفتي بقي انها لعبة وسخة معمولة علشان نخسر بعض
نغم: هزت راسها.
مهاب: ابتسم. طيب ايه بقي ماتخديني جنبك علي السرير ده
نغم: هههههه حرام عليك مش قادرة اضحك. تعبانة
مهاب: وانا مستعد دلوقتي اخليكي تجري زي الحصان.
نغم: لا انت اكيد مجنون. وانا كدة وكمان في المستشفي.
مهاب : لاسف مفيش حاجة ممكن تمنعني منك غير الشديد القوي.
نغم: اللي هو ايه بقي
مهاب: قرب منها. ومسك ايديها. نغم هو مش احنا اتفقنا نأجل الحمل لحد لما تخلصي التكليف وتعملي الماجستر
نغم: لا عادي ده كان كلام بس ليه بتقول كدة
مهاب: يعني انتي مكنتيش تعرفي انك حامل
نغم: فرحت. انا حامل
مهاب: بأسي. كنتي حامل بس من الوقعة حصل اجهاض علشان الحمل لسة في اوله
نغم:غمضت عنيها وعيطت.
مهاب: حضنها. بس يا روحي الحمد لله انك بخير انتي اهم
نغم: ازاي وانتي بتقولي اني حته مني راحت بسبب اللي حصل ازاي بس. انا كنت حامل عارف يعني ايه كنت. حامل
مهاب: عارف والله وزعلان زيك ماهو كان حته مني انا كمان. بس يا قلبي كفايه والله انا ممكن اصالحك دلوقتي ولا يهمني بقي عاملة عملية ولا لا انا مجنون
نغم: ابتسمت. اه ما انا عارفة بس بجد زعلت اوي يا مهاب
مهاب: متزعليش. الحمد لله ملناش نصيب فيه. سلامتك عندي بالدنيا واللي فيها بولاد بفلوس بكل حاجة انتي حياتي وقرب منها وباسها.
نغم: وبعدين لما حد يتخل بقي دلوقتي
مهاب: راح عند الباب. وقفله بالوك بتاعه
نغم: هههههه والله انت مجنون. لما حد يفتح ويلقيه كدة يقول ايه
مهاب: طب يبقي حد يفتح بوقه وانا اوريه
نغم: ابتسمت. طيب مش كنت روحت تنام في البيت
مهاب: قلع التيشرت بتاعه. تؤتؤ انا هنام هنا جنبك……
(في عربية جيرمين)
جيرمين : بتتلكلم فون مع زياد
زياد: وانتي بقي سايبة شقتك وراحة لفين كدة.
جيرمين: بتعيط. راحة الشالية بتاع بابا اللي في الساحل الشمالي. انت عايزني استني لحد لما الاقيه جاي يموتني دي مراتوا كانت بتموت
زياد: هههههه بتموت كل ده من وقعة المهم انه دلوقتي زمانه حالتوا زفت وهيتجنن.
جيرمين: ليك حق تضحك ما انت مش ظاهر في الصورة. بس والله يا زياد لو مهاب فكر يأذيني لهكون قايلالوا ان انت اللي ورا كل اللي حصل
زياد: وهو انتي فاكرة اني مش عايزه يعرف ده انا بنفسي هروح ازور المدام. بتاعته
جيرمين: بتعيط. انا مش عايزة اشوفك تاني ولا اسمع صوتك. انتوا كلكم كلاب اذا كنت انت ولا هو مش عايزة اعرفكم تاني فاهم.
زياد: لا وحيات اموك انتي نسيتي نفسك ولا ايه. مش زياد الكومي اللي تقوليلوا كدة. انا بس هسيبك يومين تغيري جو. لكن بعد كدة اول ما اطلبك الاقيكي احسن وحياة بابا رجل الاعمال المحترم. انزل ڤيديوهاتك معايا كلها علي اليويت يوب من الصبح وانتي عارفاني اعملها
جيرمين: اتصدمت. هو انت كنت بتصورني يا زياد. عيطت اكتر.الله يخربيتك منك لله بس هتفضح نفسك عادي
زياد: ههههه لا يا حلوة انا مش ظاهر انتي بس انا كنت عامل حساب اليوم اللي ممكن تبعدي عني فيه ده غير اني كان لازم انتقم منك علي رفضك ليا في الاول وجريك ورا مهاب. سلام يا حلوة وانتي حرة في اللي تعمليه
(في الصباح في المستشفي)
في غرفة نغم. نغم صحيت
ومهاب نايم علي السرير اللي جنب نغم والباب خبط.
نغم: مهاب… مهاب اصحي الباب بيخبط قوم بسرعة
مهاب:قام وهو مصدع. مين اللي بيخبط بدري كدة ايه الغلاسة دي
نغم: هههههه ده علي اساس ان احنا في البيت مش في المستشفي.
مهاب: احنا حرين وانتي عارفة انا مجنون ممكن اسيب اللي بيخبط. يخبط راسه في الحيطة عادي
نغم: لا قوم افتح بس تلاقي حد بيطمن عليا
مهاب: قام فتح وهو اصلا مش مركز انه كان نايم وواخد راحته. ولقي أدم
مهاب: ايه يا ادم حد يصحي حد الصبح كدة هو مفيش راحة في المستشفي دي
أدم:😳😳😳 يا نهارك مش فايت ادخل بسرعة البس حاجة بالهوت شورت اللي انت لابسه ده انت في مستشفي مش في البيت
مهاب: بلا مبلاه. بص علي نفسه. عادي انا اقعد زي ما يعجبني
أدم: الله يخربيتك. روح البس وكمان حضرتك قافل الباب ليه. بجد انت انسان مستفز. روح البس ولما تخلص ابقي ابعتلي علشان اطمن علي نغم.وهوماشي.لف أدم تاني لمهاب وبضيق انسان بجح والله
مهاب: قفل الباب وهو بيضحك. هههههههه ادم ده فظيع بيتكسف زي البنات
نغم: ههههههه بس بصراحة عنده حق انت بجح
مهاب: كدة طيب اتلمي بدل ما اوريكي البجاحة شكلها ايه. دلوقتي
نغم: لا خلاص. المهم البس بسرعة بقي قبل ما الدكتورة تيجي او حد من الممرضات وتشوفك كدة. والله اموتك
مهاب: ههههههه بس انا مبسوط كدة
نغم: والله اقوملك يا مهاب انا اصلا مش طايقاك من امبارح
مهاب: خلاص هلبس. بس انسي امبارح ده انتي خلاص فهمتي الحوار بقي
نغم: اتنهدت. فهمت ومش عارفة هفضل افهم كدة لحد امتي
مهاب:قرب منهاو باس ايديها. نغم انتي عارفة اني بحبك فلو سمحتي متخليش حد يدخل بينا ويعكر الحب ده ارجوكي خلي عقلك كبير
نغم: هزت راسها. حاضر. هكبر عقلي.
مهاب: طيب انا هدخل اغسل وشي كدة وافوق واروح البيت اجيبلك هدوم واغير هدومي وارجع اخدك اتفقنا.
نغم: اتفقنا. بس متتأخرش عليا
مهاب: ابتسم لا يا حبيبتي مش هتأخر
وخرج مهاب من الاوضة وراح لأدم مكتبه
(في مكتب أدم)
أدم كان قاعد غيران ومتعصب من وقت ماشاف مهاب كدة مع نغم وهو جواه احساس مش عارف يخبيه ولا يتجاهلوا. ودخلت ليه دكتورة زميلته اسمها مديحة.
مديحة: مالك يادكتور أدم شكلك تعبان او مضايق
أدم: بضيق. لا ابدا بس مصدع شوية ارهاق مش أكتر
مديحة: قربت من ادم. أدم انت عرف انا بعزك قد ايه قول ايه اللي مضايقك
في الوقت ده مهاب فتح الباب ودخل ولما لاقهم قريبين كدة
مهاب: سوري يا جماعة شكلي جيت في وقت مش مناسب
مديحة : اتحرجت. وبعدت عن أدم
أدم: اتغاظ من مهاب. لا عادي بس مش تخبط
مهاب: حقك عليا يا دومة بس انت ليه مش قافل باللوك
مديحة : بصت لأدم بإستغراب. ايه يعني ايه
أدم: جز علي سنانه معلش يا دكتورة مديحة مهاب اصله بيحب يهزر بس هزاره تقيل شوية
مهاب: كان بيكتم ضحكته.
مديحة : طيب عن اذنكم. وخرجت
مهاب: انفجر من الضحك. هههههههههههه. شكلكم يموت من الضحك وانتوا مكسوفين كدة
أدم: بعصبية. تصدق انك بجد مستفز ايه اللي انت قولتوا ده. مش عيب
مهاب: وانا مالي انت اللي غشيم وسايب الباب مفتوح طب كنت اقفله بدل ما حد يقفشك
أدم: انت مجنون يا بني أدم انت. دي زميلة مش أكتر كل الحكاية اني كنت تعبان شوية وهي بتطمن عليا مش اكتر. ثم انا مش زيك بجح.
مهاب: هههههه يا ريتك يا اخويا كنت بجح مكنش بقي ده حالك.
أدم: يارب صبرني علي الانسان المتطفل ده
مهاب: ماشي هعديها انا دي. بقولك ايه خلي بالك من نغم لحد ما ارجع انا رايح اجيب حاجات من البيت وجاي اوك
أدم: مهاب ممكن تقولي ايه اللي حصل لنغم
مهاب: اتنهد بنفاذ صبر. وقعت يا أدم وقعت من علي السلم
أدم: وايه اللي طلعها علي السلم مش فيه أسانسير
مهاب: اه فيه بس عادي وقعت قضاء وقدر سلام.
وراح أدم انغم أوضتها يطمن عليا.ودخل وهو مش متحمل يشوفها تعبانة قعد علي كرسي قريب منها
أدم: بإبتسامه سلامتك يا نغم
نغم: الله يسلمك يا دكتور. الحمد لله
أدم:لا احنا بقينا زمايل دلوقتي تقوليلي يا أدم طول ما احنا بعيد عن الشغل. اتفقنا
نغم: بإبتسامة اتفقنا
أدم: قوليلي يا نغم انتي ايه اللي عمل فيكي كدة. اوعي يكون مهاب هو اللي عمل فيكي كدة
نغم: لا طبعا مهاب بيحبني ومش ممكن يأذيني ابدا انا بس اللي دوخت شوية وانا خارجة من الاسانسير ورجلي فلتت ووقعت علي السلم
أدم حس انها بتكذب. وان فيه حاجة تانية بس هي مش عايزة تتكلم.
أدم: ماشي يا نغم. بس عايز اقولك كلمتين وافهميهم كويس. انتي مش لوحدك انا وبابا وماما معاكي يعني لو في يوم مهاب زعلك. تيجي تقوليلنا واحنا هنعرف اذاي نجبلك حقك.احنا اهلك زي ما احنا اهله تمام فاهمة يا نغم
نغم: فاهمة. وشكرا ليك جدا يا دكتور أدم انت فعلا انسان نادر ومفيش منك
أدم: ابتسم. متشكر المهم بقي عايزك تخلي بالك من نفسك لحد ما تخفي وتقومي بالسلامة. عن اذنك عندي مرور لو احتاجتي حاجة ابعتيلي وانا اجياك علي طول.
ومامة نغم وندي وسامح وامجد راحوا لنغم المستشفي واطمنوا عليها وكل لما حد يسألها تقول نفس الكلام ومجبتش سيرة ابدا عن اللي حصل
ومهاب اخد نغم البيت ولما وصله البيت
مهاب: تعالي يا روحي ارتاحي في الاوضة
نغم : لا انا هدخل اخد حمام عايزة افوق من قعدة المستشفي
مهاب: حاضر يا حبيبتي تعالي وانا هساعدك.
واخدها مهاب وساعدها ولما خلصت قعدها علي السرير وجبلها السيشوار.
مهاب: اتفضلي يا روحي نشفي شعرك
نغم: لا مش مهم انا مهمدة وايدي بتوجعني مش لازم
مهاب: لا بس شعرك مبلول كدة ممكن تتعبي. بصي خلاص انا هعملهولك
نغم : ههههههه هتعرف
مهاب: ههههههه هجرب فيكي.
نغم: بعتاب ويتري بقي عملت كدة لحد قبلي
مهاب:بنفاذ صبر. بقولك ايه ايه رأيك علي ما انا انشفلك شعرك . تسلي نفسك وتسمعي الاغنية دي ماشي
نغم: ابتسمت ماشي.
وشغلها مهاب الاغنية اللي بيعاتبها فيها علي انه من الاول قلها انه كان ليه علاقات كتير فمش كل شوية تأنبوا. وابتدي ينشفلها شعرها ويسرحهولها وهما بيسمعوا الاغنيه ومهاب يبتسم ويغمزها. وكانت أغنية لحماقي( انت بتعند معايا)( زعلان مني ليه حبيبي اوي كدة ومشيلني ذنبك. وده بقي سببه ايه حاجة غريبة اوي انا مجتش جنبك. انت بتعند معايا ليه بس ليه ومكبر الحكاية ليه بس ليه. حبيبي من البداية فاكر قولنا ايه. ولا انت شكلك مش هنا. انا لو جيت عليك. حبيبي انا كدة باجي علي حتة مني.واديني اهو براضيك انا حبيبك انا متزعلش مني. انت بتعند معايا ليه بس ليه ومكبر الحكاية ليه بس ليه حبيبي من البداية فاكر قلنا ايه ولا انت شكلك مش هنا)
وبعد لما خلصت ومهاب نشفلها شعرها وسرحها كمان. قعد قصادها
مهاب: حبيبتي والله بحبك ومحبتش غيرك. وعايزك تنسي اللي فات كله وتنسي اني كنت بعرف غيرك. كل اللي بيحصل ده من غيرتهم اني فضلتك عليهم. علشان خاطري ماتيدهومش فرصة يبوظوا حياتنا. ممكن يا حبيبتي
نغم: ابتسمت. ممكن بس لازم تعرف اني بحبك وبغير عليك وده غصب عني
مهاب: عارف يا روحي بس لازم نحاول ماشي
نغم: ماشي
مهاب: طيب تعالي بقي انيمك في حضني انتي تعبانة ومحتاجة ترتاحي
نغم: ابتسمت. انا فعلا تعبانة. بس وانا في حضنك بنسي كل تعبي
مهاب:ابتسم وحضنها ونيمها وكان بيملس علي شعرها بهدوء لحد ما ناموا هما الاتنين…..

يتبع… 

google-playkhamsatmostaqltradent