رواية ترى يا قلب احببت من الفصل الثالث عشر 13 - بقلم ريحانة الجنة

الصفحة الرئيسية

   

 رواية ترى يا قلب احببت من الفصل الثالث عشر 13  -   بقلم ريحانة الجنة

ي مطعم فخم جدا وشيك مهاب ونغم كانوا قاعدين
مهاب: حبيبي عجبه المكان
نغم: اه جميل اوي وهادي
مهاب: حبيبتي انا حاسك حزينه. ليه
نغم: انا لاطبعا انا اسعد واحدة في الدنيا النهاردة. بس
مهاب: بس ايه قولي يا روحي مالك
نغم: عيطت. كان نفسي بابا يكون معايا النهاردة.
مهاب: صعبت عليه.وكان قاعد قصاها قام وقعد جنبها. وحضنها بس يا روحي متزعلش. انا معاكي اكني بابا. منفعش
نغم: انت حبيبي وكل حاجة ليا. انت الوحيد اللي بتطمن وانا معاك
مهاب: وانا معاكي ومش هسيبك ابدا.
نغم: مهاب هو انت ملكش قرايب خالص
مهاب: لا انا طول عمري وحيد ليا خال واحد مهاجر من زمان ومعرفش عنه حاجة.
نغم: هي مامتك ماتت وانت صغير
مهاب: ايه هو انتي ناوية تستحوبيني
نغم: لا والله انا بس عايزة اعرف عنك كل حاجة عايزة ابقي جزء من حياتك
مهاب: باسها من خدها. حبيبتي انتي حياتي كلها. بس انا ححكيلك. انا ماما ماتت وانا عندي 6 سنين تقريبا مش فاكرها اوي. كنت صغير. وبابا كان رافض انه يتجوز كان خايف عليا لو اتجوز مراته تتعبني او يخلف غيري ويبعد عني. وكنت دايما وحيد كنت بشوف صحابي وهم مع مامتهم في المدرسة وهما مروحين او في النادي وانا بلعب. كنت بزعل بس كانت طنط دولت حاسة بيا وصممت بعد كدة اني في الاجازة من كل سنة اقضيها معاهم في الڤيلا. وفعلا فضلت كدة لحد ماكبرت كانت بتحبني اوي وانا كمان كنت بحس انها امي. وكنت انا وادم اخوات وصحاب. بس دماغنا مش واحدة. لحد ما دخلت كلية الشرطة. وبابا مات هو كمان. وقتها طنط دولت صممت اني اعيش معاهم علي طول لحد ما اتجوز. وفعلا كنت لما بنزل اجازة بروح هناك وفضلت معاهم لحد ما اتخرجت واشتغلت. بس مشيت بعد جواز ادم من مي الله يرحمها.
نغم : ليه. هو اللي طلب منك كدة
مهاب: بالعكس كلهم واولهم أدام كان رافض. اني امشي بس مكنش ينفع. لان كان صعب لقيت ان مي منحقها تحس بالحرية مع جوزها ووجودي هيكون في حرج ليهم. خصوصا بعد..
نغم: بعد ايه
مهاب: ايه لا ولاحاجة. المهم رجعت شقتي اللي في الزمالك وعشت بقي واتعودت ابقي لوحدي. وقرب منها وابتسم بس خلاص من هنا ورايح مفيش وحدة انتي هتملي عليا حياتي
نغم: انت اللي مليت دنيتي كلها. واوعدك ان شاء الله لما نتجوز هنخلف ولاد كتيييير علشان يملوا علينا البيت. مهاب: اتضايق تاني لما جت سيرة الولاد والخلفة.
نغم: ايه مالك انا قلت حاجة غلط.
مهاب: ابتسم. لا يا قلبي انا بس عايزك
تنسي موضوع الاطفال ده. مش وقته علشان انا لما نتجوز عايز اشبع منك. ولو خلفنا هتنشغلي عني. وبعدين انتي ناسية انك وراكي لسة ماجستير ودكتوراه ولا ايه. وانا والبيبي كتير عليكي
نغم: امممم عندك حق خلاص نأجل
مهاب: هههههه مصدقتي انتي. شكلي واحشك زي ما انتي واحشاني
نغم: اتكسفت. مهاب
مهاب: يا عيون مهاب.
نغم: ممكن نتعشي انا جعانة
مهاب: فصلتيني يخرب عقلك
نغم: ههههههههه احسن علشان تتهد وتهدي شوية
مهاب: انا مش ههدي الا لما يعدوا الكام شهر دول واتجوزك بقي انا خلاص تعبت
نغم: تعبت من ايه
مهاب: ايه لا ياحبيبتي مفيش لما نتجوز هبقي اقولك
نغم: ليه يعني
مهاب: تحبي تعرفي
نغم : اه احب اعرف
مهاب: طب هاتي ودنك. ووشوشها …
نغم: بعدت عنه وهي مكسوفة ووشها احمر من الخجل. اااانت قق
مهاب:ههههههه. اقسم بالله لسانك يطول. اموتك
نغم: يعني ينفع اللي انت قولتوا ده
مهاب: ههههههه اه ينفع عادي. انتي مش مراتي ولا ايه.
نغم : اه بس كدة عيب
مهاب: طب اسكتي بدل ما اتصل بمامتك واقولها اني غيرت رأي وهخليها دخلة واخدك علي البيت. انتي حرة
نغم: كتمت بقها. سكت اهو والله حرام عليك. انا حاسة اني دايخة من كتر الكسوف
مهاب: باس ايديها. يا حبيبتي حرام عليكي وربنا وشك ده مبيصعبش. عليكي ايه الكسوف ده. يا نغم انتي مراتي والله عادي.
في الوقت ده تليفون مهاب رن سامح
مهاب: انا نفسي اعرف المتخلف ده بيتصل ليه دلوقتي والله لهزقه…. ايوة يا زفت
سامح: بجدية. مهاب فوق كدة واسمعني. انت لازم تيجي دلوقتي معاد التسليم اتغير. هيسلموا البضاعة الفجر تعالي بسرعة مفيش وقت
مهاب: قام من مكانه مفزوع. طيب خلاص هوصل نغم وجاي حالا. سلام
نغم: قلقت خير يا حبيبي في ايه.
مهاب: معلش يا روحي. لازم امشي بسرعة العملية اللي بنحضرلها من شهور غيره معاد التسليم. وانا لازم اروح بسرعة. تعالي علشان اوصلك.
في عربية مهاب
مهاب: يا قلبي بتعيطي ليه بس
نغم: وهي بتحاول تاخد نفسها. علشان خايفة عليك.
مهاب: باس ايديها. يا روحي متخفيش دي مش اول عملية اطلعها. انا متعود
نغم: بس انا خايفة. هو هيكون فيه ضرب رصاص.
مهاب: ههههههههه اه يا قلبي طبعا. يعني عصابة بتاجر في المخدرات واحنا رايحين نقبض عليهم هيكون فيه ايه هننفخ باللالين مثلا
نغم: بتتريق وانا هموت من القلق عليك.
مهاب: ولا يهمك. المهم انتي ادعيلي بس اني ارجعلك
نغم : حاضر هدعي بس علشان خاطري خالي بالك من نفسك وبلاش قلبك الميت ده. انا اوقات بحس انك مبتخفش من حاجة ابدا
مهاب: اتنهد. كان كان ميت لحد ما حضرتك دخلتي فيه بقي ضعيف. بس حاضر حخلي بالي من نفسي علشانك انتي علشان مسبكيش لوحدك يا حبيبتي
ووصل مهاب نغم عند البيت.
مهاب: تعالي اطلعك فوق
نغم: لا روح انت علشان متتأخرش. انا هطلع لوحدي
مهاب: كلمة واحدة انزلي
وطلعها مهاب البيت وفتحلها الباب. ودخلت.
نغم: بدموع. خلي بالك من نفسك
مهاب: مستحملش. خدها في حضنه. علشان خطري بطلي عياط. الا دموعك دي اقوي من الرصاص عليا
نغم: حاضر هبطل. مهاب: مسك وشها بإيده ومسح دموعها. وبصوت هامس تعرفي وانا ماسكك كدة افتكرت اول مرة شوفتك فيها. لما كنتي بتعيطي وخايفة مني. يومها اتمنيت ابوسك بس مردتش اعمل كدة. بس دلوقتي خلاص بقيتي مراتي. ومفيش حاجة تمنعني. وقرب منها وباسها وكأنه اخر مرة هيبوسها فيها
نغم: اتكسفت مهاب كفاية لو سمحت ممكن ماما تصحي
مهاب: بعد عنها. وابتسم. انا هبعد بس
مش علشان ماما تؤتؤ علشان انتي خلاص مش هتتحملي اكتر من كدة. ممكن يغمي عليكي. تصبحي علي خير
نغم: مسكت ايده وهو ماشي. ممكن تكلمني اول ما تخلص العملية علشان اطمن
مهاب: ابتسم حاضر من عنيا بس انتي حاولي تنامي وترتاحي.
نغم : مش هنام الا لما اطمن عليك
مهاب: الموضوع بيطول نامي وانا هبقي اكلمك. تصبحي علي خير يا حبيبتي
نغم: مهاب استني
مهاب: لفلها. وبعدين كدة هتأخر
نغم: قربت منه وباسته في خده. افتكر اني بحبك ومليش غريرك
مهاب: حضنها حاضر هفتكر بس انتي لازم تعرفي انك كل يوم بتضعفي قلبي
انا عمري ما خفت علي نفسي بس بسببك هبتدي اخاف. واتنهد. يلا تصبحي علي خير
ومشي مهاب وراح لسامح وكان وهو بيغير هدومه سامح لقاه بيلبس القميص الواقي للرصاص
سامح: وده من امتي ده طول عمرك مبتلبسوش. اشمعن النهاردة.
مهاب: اتنهد اعمل ايه علشنها. خايف اموت واسيبها
سامح: انا مش مصدق انك بتحبها اوي كدة
مهاب: ولا انا. حبها ده مش بإيدي سامح لو جرالي حاجة. تروح ل كريم المحامي وتقولوا اني
سامح: بس اسكت في ايه ده انت مهاب الاسد اللي مبيخفش. انسي كل ده انت هتخلص العملية زي كل مرة من غير خدش وهترجع لنغم وتتجوزها. فاهم وحضن سامح مهاب
مهاب: ماشي بس خليك في ظهري
سامح: احنا طول عمرنا في ظهر بعض
وبعدين انت علي طول بتدخل العملية من غير القميص ده وبتبقي وحش. جاي وانت لابسة وتعمل كدة
مهاب: ماقلتلك بقي هي السبب. المهم يالا بينا قولي صحيح مين اللي طالع العملية دي عزمي الفيومي ولا عدنان اخوه
سامح: تؤ الراس الكبيرة. حامد الفيومي بنفسه
مهاب: حلو اوي ده هتبقي ليلة فل انا مش هسيبه الا لما اجيبه او اقتله راس الأفعة ده
سامح: ربنا معانا جاهز يا وحش
مهاب: جاهز بينا.
(في فيلا الدكتور حسين البدري)
دولت قلقانة ومش جايلها نوم قامت لأوضة ادم تطمن عليه وفتحت لقته نايم بصتله بحنيه الام وبكت وخرجت قعدت في التراس واتنهدت ورجعت
( فلاش باك)
أدم لما اتعرف علي مي اتعلق بيها بسرعة وهي كمان وفي ظرف 3 شهور كانوا محددين معاد الفرح. ومهاب كان مسافر مأمورية. ومي مكنتش شافته ولا تعرفه. ولما اتجوزه ومهاب مسافر
مهاب رجع وكان عدي علي جواز أدم ومي شهر وفي يوم مارجع كانت دولت محضرالوا الاكل اللي بيحبه وبتجهز كل حاجة ومي معاها. واول ما مهاب دخل.
دولت: هوبا وحشتني يا حبيبي
مهاب: انتي اللي وحشتيني يا دودي. فين أونكل وأدم
دولت: أونكل في المستشفي وأدم في العيادة. بس تعالي لما اعرفك علي مي مرات أدم مي ده مهاب ابني هو كمان
اللي حكتلك عنه.
مهاب: سلم علي مي. اهلا مي الف مبروك والله كان نفسي احضر فرحكم بس شغلي بقي
مي: اول ما شافت مهاب انبهرت بيه وبشكله وهيئته وكل حاجة فيه واعجبت بيه جدا.اهلا مهاب انا مكنتش متخيلاك كدة. وكانت نظرته ليه واضحة جدا وهو اخد باله ودولت كمان
مهاب: ساب ايديها اللي كانت ماسكة فيه. هههه كدة ازاي يعني
مي: يعني انت ولا ابطال سينما الاكشن
مهاب: مسح شعره بإحراج من دولت. ايه الكلام ده مش اوي كدة
مي: لا بجد يمكن انت كمان احسن منهم هما تمثيل لكن انت حقيقة
دولت: احمم تعالي يا مهاب علشان نتغدي
مهاب: كان متضايق من مي متوقعش انها تبصله كدة وكلامها معجبوش خصوصا انها مرات ادم. معلش يا دودي انا تعبان وعايز انام
دولت: لا تعالي نتغدا وبعدين اطلع نام
وراحوا هما الثلاثة يتغدوا. وهما علي السفرة. مي منزلتش عنيها من علي مهاب ومهاب مش عارف يعمل ايه ومش عايز دولت تاخد بالها مع انها اصلا خدت بالها بس مبينتش
مهاب: الحمد لله انا طالع انام
مي: بلهفة. ليه بس خليك شوية تحب اخليهم يعملولك قهوة
مهاب: بجفاء لا شكرا انا هنام جاي من سفر وتعبان وطلع مهاب
دولت: بحزم. مي ياريت ملكيش دعوة بمهاب. مهاب طبعه صعب وممكن يتنرفز عليكي. وانا مش عايزة مشاكل بينه وبين أدم دول اصحاب واخوات من سنين. مفهوم
مي: بإحراج وووانا عملت ايه كل ده علشان قولتلو اعملك قهوة
دولت: قامت وهي ماشية. لا مش علشان كدة انتي فاهماني كويس. انا طالعة اوضتي.
وفضلت مي علي الحال ده مبتفوتش فرصة الا وتحاول تتقرب من مهاب وهو بيحاول يبعد عنها وبيتعمد يتأخر في الشغل علشان ميشوفهاش بس لاسف كانت بتستناه وتنزل وتحاول تكلمه وتتقربله وهو بيصدها بس خلاص لقي مفيش فايدة وقرر انه يسيب البيت ويرجع شقته وقال لدولت وحسين وادم وابتدي يجهز حجاته علشان يمشي وفي يوم كان راجع علشان يخاد هدومه وحاجاته وهو في اوضته وضب كل حاجة ودخل ياخد حمام ولما خرج لقي مي في الاوضة مهاب اتعصب ودمه غلي
مهاب: بعصبية انتي ايه اللي جابك هنا امش بره
مي: مهاب انتي ماشي ليه انا مقدرش اعيش منغيرك
مهاب: انتي مجنونة فكك بقي من اللي في دماغك انت واحدة متجوزة ومش متجوزة اي حد ده أدم اخويا وصاحبي
مي: خلاص هتطلق منه ونتجوز مهاب انا بحبك
مهاب: ضربها بالقلم. اقسم بالله كلمه كمان وحجرك من شعرك لأدم واقوله مراتك زبالة ومتستهلكش. امش بدل ما حد يشوفك هنا
مي: قربت منه تاني متخفش كلهم برا
وطنط في النادي . بس ليه انت شايفني زبالة علشان بحبك
مهاب: لا علشان مش محترمة جوزك. وبعدين انا عمري ما عرفت واحدة متجوزة. مابالك انتي بقي وانتي مرات ادم. انسي يا مي وريحي نفسك انا سايبلك البيت كله وماشي وامش بقي قبل ماحد يشوفك. وفتح الباب وخرجها وقفل الباب. وخرجت مي بتعيط وراحت أوضتها. بس دولت كانت واقفة جنب الوضة من الاول لما سمعت مهاب بيزعق وهي راجعة من النادي. وسمعت كلامهم كله ورفض مهاب لمي وزعلت من مي واللي عملتوا. بس سكتت علشان خاطر ادم وقالت اكيد لما مهاب يمشي هتفوق وترجع تحب أدم. بس منسيتش وكانت بتتعامل مع أدم بفتور ومن غير حب لحد ما ماتت في حدثة عربية. ولحد ما ماتت أدم مكنش يعرف حاجة.
وفاقت دولت من شوردها. اه يارب ليه يا أدم حظك كدة ليه مفيش واحدة حبيتها وكانت تستاهل حبك. بس كمان مهاب ملوش ذنب هو صد مي زمان ومكنش يعرف انك بتحب نغم دلوقتي. يارب يريح بالك يا أدم وتلاقي اللي تستهلك.
في مكان وسط جبل وطريق سريع كان صوت ضرب الرصاص زي المطر ومهاب وزميله بيطاردوا حامد الفيومي تاجر المخدرات. وبعد وقت طويل من تبادل ضرب النار مهاب وزميله قدروا يظبطوا البضاعة وقتله من العصابة ناس كتر لكن حامد الفيومي كان بيحاول يهرب. بس مهاب لمحه وراح وراه وضربه ولما حاول يهرب منه مهاب
ضرب عليه نار وقتله. وواحد من اللي كانوا مع حامد ضرب نار علي مهاب ومهاب نزف ووقع في الارض
سامح: جري علي مهاب. مهاب . مهاب مالك. مهاب حاول تمسك نفسك لحد ما نروح المستشفي. متخفش دي بسيطة….

يتبع…

google-playkhamsatmostaqltradent