رواية ترى يا قلب احببت من الفصل الثاني عشر 12 - بقلم ريحانة الجنة

الصفحة الرئيسية

   

 رواية ترى يا قلب احببت من الفصل الثاني عشر 12  -   بقلم ريحانة الجنة

في مكان هادي في شارع جانبي كان واقف أمجد ومعاه اتنين صحابه بيشربوا سجاير. بس لاسف مش سجاير عادية. وشكلهم زي ما يكون واخدين حاجة تانيه. مهاب كان بقالوا فترة باعت ناس يعرفوا هو بيروح فين ومع مين وبيعمل ايه. وكان عارف
انه هناك. مهاب قرب منهم بعربيته ونزل بهدوء وراح لأمجد وحط ايده علي كتفه.
مهاب: ازيك يا أمجد
أمجد: تنح لما شاف مهاب وبلع ريقه بصعوبة. ممممهاب اهلا
مهاب: بص للاتنين اللي معاه بصة جامدة وترعب. في ثانية مشوفش واحد فيكوا احسن والله اخدكم علي القسم بالزفت اللي بتشربوا ده
صحاب امجد خافوا وركبوا العربية وجريوا وسابه أمجد
مهاب: لف وشه للعربية. وكان بيكلم أمجد. اركب بسرعة
أمجد: ركب وهو خايف من مهاب.
مهاب: مكنش بيتكلم معاه. لحد ما وصلوا في مكان هادي وقعد مهاب وأمجد
أمجد: ممكن اعرف انت ليه عملت كدة مع اصحابي وكمان جايبني هنا ليه
مهاب: والله كويس انك كمان ليك عين تسأل وتتكلم. بص يا أمجد انسي خالص اني ظابط. واعتبرني بس خطيب اختك وزي اخوك الكبير. ممكن اعرف انت ليه بتشرب الزفت ده وانت دكتور صيدلي
أمجد: ااانا مبشربش حاجة
مهاب: قلع الساعة بتاعته وحطها جنبه وجز علي سنانه انا سألتك سؤال واظن الاجابة غير اللي انت قولتها. وخبط علي الترابيظة. وبكل حزم وغضب. جاوب
أمجد: اتخض من مهاب. انا هقولك. انا من فترة كنت مع صحابي سهرانين وانا مش من عادتي اشرب الحاجات دي. بس كنت تعبان من المذاكرة وكان معانا واحد واداني نوع برشام اخته علشان الصداع ومجاش في بالي وقتها اني حتي اسأله عن اسمه. لاني كنت شارب ومش مركز وبعدها بيومين رحنا تاني المكان اللي بنسهر فيه وشربت تاني وسكرت وهو اداني من البرشام ده تاني وانا كنت محتاجه حسيت انه بيريحني وابتدي كمان يديني السجاير اللي انت شوفتها . ومن يومها وانا مش عارف ابطل حاجة من دول وحالتي بتسوء.
مهاب: بغيظ. علشان كدة سايب مامتك واخواتك البنات لوحدهم. وسيبت اختك في يوم كان لازم تكون معاها فيه لما انا اتقدمتلها. ليه يا أمجد. ده المفروض انت الراجل انت اللي تحافظ عليهم
أمجد: انا كنت ببعد علشان مكسوف منهم وخايف يبان عليا حاجة. وكمان نغم كانت صعبانة عليا هي تشتغل وتذاكر وتتعب وتديني فلوس وانا اضيعها علي الزفت ده. والغريب انها عمرها ما طلبت منها فلوس ورفضت.
مهاب: اتنهد. بص يا أمجد انت لازم تبطل الحاجات دي وترجع لدراستك. وحياتك حرام مستقبلك يضيع.
أمجد: صدقني حاولت كتير بس مش قادر والله مش قادر
مهاب: طيب انا عايزك تحاول تبطل بس اليومين دول لحد ما نتكتب كتابي انا ونغم وبعدها انا هويدك مصحة تبع ناس اعرفهم وهما هيسعدوك بس حاول تتماسك اليومين دول علشان خاطر نغم. ماشي
أمجد: حاضر وانا متشكر انك. مأختش موقف من نغم بسببي
مهاب: ههههه انت عبيط يا ابني. لا طبعا نغم دي خلاص هتبقي مراتي. وانت اخوها وزي اخويا الصغير. بس انت من هنا ورايح تخلي بالك من نفسك وتكون راجل بجد
أمجد: ابتسم حاضر.
مهاب: طيب يالا بينا بقي علشان اروحك واروح اشوف ورايا ايه .
ووصل مهاب أمجد البيت وهناك
نغم : مش ممكن أمجد في البيت وكمان قبل لفجر سبحان الله
أمجد: ههههه البركة في مهاب هو اللي جابني من قفايا
مهاب: المرة الجاية حتضرب عليه بقي يا خويا ماشي
أمجد: وهو بيحط ايده علي قفاه. لا كله الا كدة خلاص كل يوم من العشاء هكون في البيت
مهاب ونغم وسهام: ههههههههههههه
سهام: ربنا يخليك يا مهاب. انت بردوا زي اخوه الكبير
مهاب: طبعا يا طنط. استأذن انا بقي علشان ورايا حاجات كتير
نغم : خليك شوية علشان خاطري
مهاب: يا حبيبتي والله ورايا حاجات بخلصها علشان كتب الكتاب.
سهام وامجد استاذنه وسابوهم يتكلموا.
نغم : قاعدة مبوزة
مهاب: قرب منها وابتسم. ممكن اعرف حبيبي زعلان ليه
نغم: علشان انت بقالك يومين مش بشوفك وكمان مش مخليني اروح المستشفي الا بعد كتب الكتاب يعني حتي الوقت اللي كنت بتوصلني فيه راح عليا
مهاب: هههههههه لا ياروحي مفيش حاجة هتروح عليكي. بس انتي شايفة الوقت ضيق وانا بخلص حجز القاعة والمأذون والحاجات دي عايز اتجوزك بسرعة.
نغم: ابتسمت. يا سلام ولا تلاقيك قلت ارتاح منها اليومين دول
مهاب: طيب بلاش تستفزيني علشان انا ممكن اثبتلك كلامي دلوقتي . بس انتي اللي تتحملي النتيجة.
نغم: خلاص فهمت
مهاب: ما كان من الاول. اديكي جبتي ورا اهو علشان جبانة
نغم: انا مش جبانة انت اللي متضمنش
بتعمل حاجات مفاجأة.
مهاب: بص علي مامتها وامجد ملقهمش. قرب منها ووشوشها. بحبك
نغم : اتكسفت كالعادة ووشها احمر من قربه ومش من كلمته.
مهاب: شوفتي بقي انك جبانة. يالا انا ماشي وانت شوفي حاجة لوشك اللي احمر ده. انا كدة هتجوز واحدة من الهنود الحمر. باي يا موزتي.
نغم : قامت وبصت في المرايا لقت فعلا وشها احمر جدا. يا نهار ايه ده والله عنده حق ايه الحمار ده
مهاب: مكنش مشي ورجعلها. وباسها من خدها. انا يا روحي علي طول عندي حق غمزها ومشي.
نغم : جريت علي اوضتها. تبتسم وفرحانة بحب مهاب ليها وحبها ليه اللي احتل كل قلبها وعقلها وكل جوارحها واتمنت اليومين دول يعدوا بسرعة علشان اسمها يرتبط بإسم مهاب.قعدت تسمع أغنية جميلة (لشيرين اسمها ومين اختار)( ومين اختار يعيش حياته مين اختار يحب مين. يومين وياك حبيبي فاته يومين حلوين حنينين. اعيش انا عمري مرة واحدة اعيش. تغير عمري بنظرة واحدة. اعيش. اقبلك من يومين احبك. وهو ده الاعجاز بذاته. يومين نسوني اسمي حبيبي وكنت مين وجيت منين. يومين وانا حالي حال يا حبيبي وهعمل ايه كمان يومين. اعيش انا عمري مرة واحدة اعيش . تغير عمري بنظرة واحدة اعيش. اقبلك من يومين احبك وهو ده الاعجاز بذاته. ومين اختار)
وفعلا مهاب جهز كل حاجة وجه يوم كتب كتابه هو ونغم وفي اليوم ده الصبح مهاب راح للمحامي صحبه.
كريم المحامي: وصية ليه يا مهاب
مهاب: معلش اسمع كلامي. بص انا كتبتها بخط ايدي وقفلتها ومش عايزك تفتحها الا لو انا مت وقتها تفتحها وتديها لنغم وكمان في شرط تاني
كريم: ايه هو
مهاب: شرط مهم هقولك……
وجه الليل ومهاب كان حاجز لنغم قاعة كبيرة وجميلة جدا وراح اخدها من البيوتي سينتر وكان مستنيها واول لما شافها ابتسم من جمالها كانت شبه الاميرات بفستنها الجميل والهادي زيها وكان لونه اوڤ وايت وحجبها الذهبي وكانت جميلة بمعني الكلمة وساحرة فعلا. وخدها من ايديها ومسك اديها الاتنين وحضنهم وهو بيبصلها بحب وعشق وباسا ايديها. مبروك يا احلي حاجة في حياتي
نغم: ابتسمت بخجل. الله يبارك فيك
مهاب: ينفع كدة ايه الجمال ده بس انا كدة مش هطول معاكي هموت بسرعة
نغم: قلبها اتقبض لا متقولش كدة انا مقدرش اعيش من غيرك
مهاب: هههههههه مالك خوفتي ليه. للدرجة دي بتحبيني
نغم: بحبك بس انت كل حياتي يا مهاب
سامح: من بعيد شوية. انا بقول تروحوا البيت وتبقي دخلة. ماتنجز يا عم الحبيب
مهاب: بص لنغم. معلش يا روحي هو كدة حشري. وبيدخل في اللي ملوش فيه. بس مردودلك. يا خويا لما تتجوز هوريك الغلاسة شكلها ايه
سامح: يارب يا اخويا اصل انتوا بصراحة فتحته نفسي. وكان بيبص لنغم
مهاب: جز علي سنانه. سامح امشي اركب عربيتك. بدل مايبقي النهاردة فرحي وجنزتك.
سامح: ليه بس انا كنت ناوي اسوقلك العربية
مهاب: ليه يا حبيبي شايفني مكسح. امشي يا بارد من هنا
سامح: عجبك كدة يا انسة نغم
مهاب: مدام نغم يا حمار. خلاص كتبنا الكتاب امبارح. انت مغيبب
نغم: وشوشت مهاب. بس لحد ما نتجوز هفضل انسة متنساش
مهاب: وشوشها. عادي ممكن نتجوز دلوقتي لو تحبي
نغم: زغدته في كتفه.
سامح: والله انا بقول تروحوا ماتيالا يا ابني الناس خللوا في القاعة
مهاب: ركب نغم وركب وسامح ركب عربيته.
في عربية سامح
سامح: كان بيحاول يداري اعجابه بنغم . يارب انا مش عارف ليه هي بالذات ما انا شوفت كتير معقول نغم. مش ممكن دي خلاص بقت مرات مهاب يارب خرجها من دماغي انا مش عارف ازاي بفكر فيها اصلا. اوفففف
في قاعة الفرح
كل الناس بتهني مهاب ونغم وطبعا هما الاتنين في غاية السعادة ومبسوطين جدا لكن في ركن بعيد كان واقف أدم وبحاول يتماسك وميبنش عليه حزنه وغيرته وهو شايف حبيبته بتنجوز ومبسوطة وكمان بتتجوز صاحبه واخوه. كان كتير علي ادم كل ده بس دولت كانت حاسة وفاهمة ومكنتش عايزة تقوله انها عرفت ان البنت اللي كان بيحبها هي نغم. وقربت منه.
دولت : مالك يا حبيبي واقف بعيد ليه
أدم: لا ابدا بس انتي عارفاني ماليش في الدوشة دي والمزيكا كمان عالية جدا
دولت: معلش ده فرح. مش هتيجي نبارك لمهاب ونغم
أدم: بص عليهم بحزن. اه اه طبعا جاي اتفضلي. وراحوا لمهاب ونغم
دولت: مبروك يا هوبا الف مبروك يا نغم يا حبيبتي
أدم: مبروك يا جماعة عقبال الفرح ان شاء الله
نغم : الله يبارك فيكم متشكرة اوي يا طنط دولت.
مهاب: الله يبارك فيكم عقبالك يا دومة لما تلاقي اللي تختفك زي ما انا نغم خطفتني كدة
أدم: انت اللي خطفتها مش هي اللي خطفتك
مهاب: هههههه عندك حق فعلا انا خطفتها بس هي خطفت قلبي
نغم : كانت بتبسم ومكسوفة
أدم: عن اذنكم.
وراح أدم ودولت يقعدوا.
دولت: انسي يا حبيبي انسي
أدم: انسي ايه
دولت: لو خبيت عليا الدنيا بحالها انا لا انا حاسة وعارفة كل حاجة. بس هما ملهمش ذنب انت مقولتش حاجة
أدم: بصلها بحزن. حاضر ححاول انسي
دولت: اتنهدت بينها وبين نفسها. اه يا مهاب ليه بسببك ابني يتوجع مرتين مش كفاية المرة الاولي. بس هرجع واقول ملكش ذنب هما اللي حبوك ومحبهوش. بس ليه وأدم ميستهلش كدة. اه يا حبيبي ربنا يفرحك. اكيد ربنا شايلك فرحة كبيرة ان شاء الله. ودمعت.
أدم: مالك يا ماما بتعيطي ليه
دولت: بتمسح دموعها. لا يا حبيبي مش بعيط. انا بس كان نفسي اشوفك عريس من تاني. انت ملحقتش تفرح المرة الاولي.
أدم: الحمد لله. ده مكتوب يا ماما. ان شاء الله هنسي بسرعة وارجع اعيش لنفسي وبس انا اصلا مليش اني احب. واتجوز يظهر اني هفضل كدة.
في الوقت ده جه حسين
حسين: ايه ده مالكم حزننين ليه كدة
دولت: ابدا بس فرحانين لمهاب ونغم. وانت عارفني ازعل اعيط افرح اعيط
حسين: ههههههه ايوة عارف. عقبالك يا دكتور
أدم: ابتسم. ان شاء الله يا بابا. بقولك يا ماما انا ماشي مش قادر اقعد صدعت.
حسين: ليه يا ابني لسة بدري
دولت: سيبه براحته روح يا حبيبي وحاول تنام وترتاح
أدم: ان شاء الله تصبحوا علي خير.
بس وهو ماشي بص علي مهاب ونغم اللي كانوا بيرقصوا سلو وحاضنين بعض. وكل عنيهم حب وغرام. حزن وحس ان قلبه بيتقطع. وده لفت نظر سهي صاحبة نغم. لانها عرفت انه أدم. لما راح وسلم علي نغم ومهاب وهي كانت قريبة من نغم وسمعت اسمه.
سهي: لا الدكتور أدم اكيد بيحب نغم. النظرة دي بتقول كدة. سبحان الله يا بختك يا نغم الاول نادر. وبعدين أدم. ودلوقتي تتجوزي مهاب. اه الا مهاب ده فظيع ياريت كان ليه اخ شبه كدة.
وهي بتلف وتمشي خبطت في شاب ووقعتلو العصير علي بدلته. وتنحت ليه لانه ليه نفس هيئة مهاب في الجسم والشكل. بس مع فرق الملامح. وده كان سامح
سامح: اتنرفز. وبصلها بغيظ. انا نفسي اعرف اللي في وشك دول ايه عنين ولا حاجة تانية
سهي: بصة ليه وبتبتسم.
سامح: بصلهابإستغراب ورفع حاحبه. مالها دي. انتي متنحة ليه مش بكلمك
سهي: ايه اه اه معلش انا اسفة مأختش بالي
سامح: اتنهد بنفذ صبر. طيب ابقي خدي بالك بعد كدة. والله لو كان راجل كان زمانه دلوقتي في الانعاش
سهي: هههههههه.
سامح:ههههه عجبتك اوي
سهي: اتكسفت. عن اذنك. ومشيت. يالهوي ايه الحلاوة دي هو ده
سامح: الله يخربيتك. بوظتي البدلة. كان نفسي ارزعك قلم بس معلش. كانت حلوة بردوا.
مامت سامح جات وراه.
فريال والدة سامح: انت يا استاذ. مش ناوي تفرحني زي صاحبك
سامح: ربنا يخليكي ابقي اتنحني يا حجة خضتيني
فريال: يا خبتك يا فريال مخلفة شحت طول بعرض. لا وكمان ظابط وبيركب الهوا
سامح: ههههههه بتنكتي يا فوفة. ماشي انتي زي امي بردوا
فريال:متغيرش الموضوع. انت هتتجوز امتي
سامح: كمان سنتين زي دلوقتي كدة.
فريال: يظهر ان ايدي علي قفاك وحشتك
سامح: لا وربنا ازعل منك عيب شكلي يبقي وحش وسط المزز اللي في الفرح
فريال: يبقي ترد عدل. يا ابني عايزة اجوزك وافرح بيك
سامح: والله يا فوفة وانا كمان نفسي افرح بيا. بس اعمل ايه عايز احب. اول لما احب هجبهالك علي طول
فريال: ربنا علي المفتري انا عارفة مش هاخد منك حق ولا باطل
سامح: بقولك ايه. روحي شوفي بابا علشان شكله كدة بيظبط موزة هناك. روحي بدل ما تحضري فرح مهاب تحضري فرح جوزك
فريال: ده كنت قطعته حتت ورميتوا للكلاب ولا يقدر
سامح: ههههههه اه يافوفة يعجبني فيكي قلبك الجامد. روحي بقي سيبيني اشوف حالي. متقطعيش عليا
فريال: خلاص يا اخويا ماشية.
مهاب ونغم بيرقصوا مع بعض.
مهاب: حاضن نغم وبيوشوشها. بحبك بحبك اوي
نغم: وانا كمان بحبك اوي
مهاب: فرحانة انك بقيتي مراتي.
نغم: طبعا فرحانة جدا. مش مصدقة ان مهاب عز الدين بنفسه. بقي حبيبي انا وبتاعي انا وبس
مهاب:ههههههه اه منك انتي دوبتيني.انا لحد دلوقتي مش مصدق اني حبيت واتجوزت كمان. انتي عملتي فيا ايه بس
نغم: حبيتك.
مهاب: حضنها اكتر. وانا عشقتك مش بس حبيتك. اوعي تسبيني يا نغم اوعي
نغم: وهي حاطة راسها في حضنه. مستحيل. اسيبك انت حبيبي وجوزي
مهاب: بعدها عن حضنه شوية بس لسة قريبة منه. قوليها تاني كدة
نغم: هي ايه.
مهاب: جوزي دي اللي قولتيها حالا
نغم: هههههه ايوة مش انت بقيت جوزي
مهاب: يا جدعان حد يقولها تخليها دخلة
نغم: زغدته. مهاب وطي صوتك
مهاب: مين اللي يوطي صوته انا اقول اللي يعجبني انتي خلاص مراتي يا روحي
نغم: ابتسمت بخجل. طيب كفاية بقي الناس بتبص علينا. تعالي نقعد
مهاب: تعالي يا روحي.
سامح: راح لمهاب ونغم. مبروك يا هوبا وحضنه وباسه.
مهاب: الله يبارك فيك. عقبالك
سامح: يارب يا خويا. ومد ايده لنغم. مبروك يا نغم
مهاب: مسك ايدة. لا بقت مدام مهاب عز الدين. والمدام متسلمش علي رجالة خلاص كان زمان.
سامح: كدة ماشي صحيح. ماانتي خلاص بقيتي مرات مهاب الاسد. ووشوش مهاب. انا خايف عليها مش هتستحمل معاك.
مهاب: زغده في بطنه. اتلم بدل ما المك.
سامح: يخربيت ايدك الطرشة. انا بس بقولك علشان تخلي بالك. وتراعي فرق الحجم والطول
مهاب:بيجز علي سنانه ده كتب كتاب مش دخلة يا حمار.
سامح: ههههههه وانت. في حاجة بتصعب عليك.
مهاب: بصله بغضب.
سامح: رفع ايده بحركة استسلام. خلاص يا باشا حقك عليا انا بحبك
مهاب: سامح روح شوف امك
سامح: لو سمعتك بتقول امك دي هتروقك.
مهاب: ههههههه لا امك بتحبني
سامح: خلي بالك يا نغم. الواد ده كان بيعاكس امي انا بقولك اهو
مهاب: ههههههه متصدقيهوش. هي اللي كانت بتحبني.
نغم: ابتسمت. اظن لو سمعتكم دلوقتي اكيد هتزعل
سامح ومهاب: هههههههه
سامح: تزعل مين دي مبتتعملش غير يإيديها.
وهما كدة جات فريال.
فريال: وضربت سامح علي دماغه. انت يا غبي واقف كاتم علي نفسهم ليه.
مهاب: هههههه حبيبتي يا فوفة انتي فين من الصبح. ده واد غتت.
سامح: هو انا مش قلتلك. بلاش كدة قدام الناس. وربنا عيب
فريال: اعملك ايه انت اللي لازق للواد وعرسته غيران منه اعمل زيه واتجوز
سامح: طيب استأذن انا يا جماعة علشان امي هتبدأ وصلة الردح ومش هنخلص
فريال: انا بردح يا قليل الادب
مهاب: اهرب يا يالا هتروقك قدام الناس.
سامح: طار بسرعة
فريال: عجبك كدة بس معلش لما ارجعله البيت.
مهاب: براحتك ولعي فيه ده غلس
فريال: مبروك يا عروسة
نغم: الله يبارك فكي
فريال: عروستك قمر يا مهاب. بقولك ايه ملكيش اخت حلوة زيك كدة
نغم: ههههه متشكرة لحضرتك اوي بس اختي لسة صغيرة
مهاب: وبعدين انا مراتي مفيش زيها. متتعبيش نفسك
فريال: هههههه ربنا يخليهالك. هات بوسة بقي علشان امشي
مهاب: بس براحة مراتي بتغير
فريال:باست مهاب وحضنته. ربنا يتمملك بخير ويارب اشوف ولادك.
مهاب: وشه اتغير. ان شاء الله
ومشيت فريال. ومهاب بان عليه الضيق.
نغم: مسكت ايده. مالك يا حبيبي
مهاب: ابتسم وباس ايديها. مفيش يا روحي.
نغم: لا شكلك متضايق.
مهاب: لا ابدا. بقولك ايه. مش كفاية كدة احنا لسة هنسهر برا انا حجزلك في حته مطعم حكاية. هنسهر للصبح
نغم: اللي يعجبك يا حبيبي انا معاك.
مهاب: طيب ياللا بينا……

google-playkhamsatmostaqltradent