رواية ترى يا قلب احببت من الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ريحانة الجنة

الصفحة الرئيسية

   

 رواية ترى يا قلب احببت من الفصل الحادي عشر 11 -   بقلم ريحانة الجنة

سامح: الو… اهلا يا ريم ازيك يا مزتي عاملة ايه
ريم: سامح في حاجة مهمة لازم تعرفها تخص مهاب والبنت اللي هيتجوزها.
سامح: بان عليه القلق وبص لمهاب. في ايه يا ريم اتكلمي بسرعة
ريم: بس متقولش لمهاب اني كنت اعرف حاجة انت عارف انا مش قد مهاب
سامح: بعضب. ريم انطقي انا جبت اخري
ريم : انا هقولك . اصل شاهندة ناوية………..
سامح: اتصدم. يا نهاركم اسود يا ولاد الكلب. ده انا حربيكم. هاتي العنوان بسرعة……
مهاب: مالك يا سامح في ايه.
سامح: مهاب لازم نلحق نغم بسرعة
مهاب: قلبه اتخطف. نغم مالها حصلها ايه
سامح: ححكياك في الطريق
في عربية أيمن.
أيمن بيكلم شاهندة في التليفون
أيمن: لا معايا متخفيش .
نغم: اول ما تخلص معاها تبعتلي الصور والڤيديو وتكلمني بسرعة
أيمن: لا بقولك ايه دي طلعت جامدة سيبيني اشبع منها وبعدين اكلمك
شاهندة: ههههههه عجبتك اوي كدة
أيمن: موت بت ايه عسل لا وكمان اول مرة حاجة كدة مبلقهاش كتير ما انتي عارفة
شاهندة: اهي معاك اعمل اللي علي مزاجك المهم تظبطلي الصور انا عايزة احرق قلب مهاب و اجيب راسه في الارض
أيمن: من عنيا. سلام بقي علشان اشوف الاشارة اللي واقفة دي
وبعد شوية وصل أيمن عند عمارة الدقي علشان يذبح نغم. واول ما نزل من العربية ولف وفتح باب نغم ولسة هيشيلها سمع صوت فرملة عربية وقف قلبه خصوصا ان مقدمة العربية كان خلاص خبط في ظهره. وكانت المفاجأة. كان مهاب وسامح
مهاب نزل زي المجنون ومسك أيمن ونزل فيه ضرب اه يا بن الكلب وحياة امك لهوريك ايام اسود من شعر راسك علشان تتجراء علي خطيبتي. انت يا حيوان تلمسها وتشيلها بإيديك دي ورحمة ابويا لقطعهالك.
سامح: كان واقف قدام نغم وهي مغمي عليها وسرح دي اول مرة يشوفها. حس بحاجة غريبة. احساس اتمني يحسه من زمان بس فاق بسرعة. وقرب من مهاب
سامح: كفاية عليك كدة سيبهولي انا وشوف نغم
مهاب: ضرب أيمن أخر ضربة واشدهم ورماه في الارض علشان سامح يكمل
سامح: انت مسبتليش حاجة ده قطع النفس يالا لما بفوق بقي.
مهاب: جري علي نغم بلهفة. ورفعها من علي كرسي العربية. وبيحاول يفوقها. نغم . نغم حبيبتي ردي عليا.
سامح: ايه مش عايزة تفوق
مهاب: لا اكيد ابن الكلب ده مزودلها المخدر علشان متفوقش بسرعة. سامح افتح باب عربيتي اللي ورا بسرعة.
وفتح سامح الباب وشال مهاب نغم وقعدها ورا وقعد جنبها وفضل حضنها وبيحاول يفوقها. وكان قلقان عليها ومرعوب. كل ما يفتكر ان الحيوان أيمن ممكن يكون لمسها اي لمسة. وهي معاه في عربيته
سامح : كان بيبص لنغم في المرايا ومضايق. اوفففف سبحان الله بقي يوم ما اشوف واحدة وقلبي يدق كدة
تطلع حبيبة مهاب يا نهار اسود علي الحظ. اوفففففف
مهاب: سامح هات المياه اللي جنبك دي بسرعة خليني احاول افوقها.
سامح: ادالو ازازة المياه. معاك. طيب بيرفيوم في العربية هنا.
مهاب: اه عندك في التابلوه
سامح: فتح التابلوه واداله كمان البيرفيوم.
وفضل مهاب يحاول يفوق نغم.
مهاب: اه يا ولاد الكلب كل ده مخدر هما ايه كانوا عايزين يموتوها. قولي وصتهم علي الحيوان ده احد ما ارجعلوا
سامح: ايوة متقلقش. هيعملوا معاه الصح لحد ما نرجع خليك انت بس مع نغم علشان نطمن عليها. ما تخلينا نوديها المستشفي عندك علشان تتطمن عليها
مهاب: لا خاليك سايق زي ما وصفتلك انا حروحها البيت مش عايز حد هناك يعرف حاجة.
في الوقت ده نغم ابتدت تفوق. وبتفتح عنيا بس الرؤية مش واضحة بس لمحت مهاب.
نغم: بصوت هامس. مهاب انت ده ولا انا بحلم
مهاب: لا يا روحي انا معاكي مش بتحلمي. فوقي فوقي علشان خاطري
نغم: حاولت تفوق وتفتح عنيها ولقت نفسها في العربية مع مهاب وافتكرت اللي حصل واتخضت علي نفسها وقعدت تبص علي هدومها بقلق
نغم : مهاب كان كان في واحدة ووو
مهاب: بس بس ششششش خلاص مفيش حاجة انا لحقت متخفيش
نغم : بصتله بحزن وعيطت يعني معملوش فيا حاجة
مهاب: لا يا حبيبتي متخفيش محدش لمسك
نغم: رمت نفسها في حضنه. انا كنت خايفة لما لقيت حد بيخدرني اوي لحظة صعبة اوي يا مهاب
مهاب: ضمها اكتر وطبطب عليها. وهو بيجز علي سنانه. والله يا روحي لهربيهم واخدلك حقك منهم بس انتي اهدي وبطلي عياط
سامح: كان باصص في المرايا. ليك حق يا مهاب تتغير علشنها. دي تجنن اتنهد. ربنا يخليهالك
نغم: احنا رايحين فين
مهاب: هروحك يا حبيبتي علي البيت.
نغم :مين ده
سامح: انا السواق بتاع البيه
مهاب: ههههههه ده سامح صاحبي وزميلي واخويا كمان
نغم: ظابط زيك
مهاب: حبيبتي بقولك زميلي هيبقي مهندس مثلا انتي لسة تحت تأثير البنج ولا ايه.
نغم : خبطته في كتفه. بس هو انا ناقصاك
مهاب: هههههههه طيب تعالي انتي خرجتي من حضني ليه
نغم: اتكسفت وبصت علي سامح. ااانا مكنش قصدي احضنك اصلا كانت غلطة
مهاب: هههههه غلطة والله لوريكي. بس مادمت غلطة بقي انا ميرضنيش لازم تصلحي غلطتك.
نغم: ازاي بقي .
مهاب: شدها وحط راسها في حضنه. كدة عقابا ليكي هتفضلي في حضني لحد ما نوصل.
نغم : بيتحاول تخرج من حضنه. مهاب بجد مينفعش اوعي
مهاب: متمسك بيها. تؤتؤ ششش اسكتي انتي لسة دايخة حاولي تهدي لحد ما نوصل البيت
نغم : كانت بتقاومه في الاول. بس بعد كدة استسلمت وحاست احساس غريب انها وهي في حضنه متطمنه ومش خايفة. وحوطته بإيديها وحضنته.
مهاب: ابتسم لما لاقاها حضنته ومبقتش بتقاوم. طبطب عليها وباس راسها. قلتلك متخفيش طول ما انا جنبك.
نغم: انت عرفت اللي حصل ازاي
مهاب: اتنهد. ومسح وشه بإيده. بعدين هبقي احكيلك خليكي انتي بس نايمة في حضني لحد ما ارجعك البيت.
ووصل سامح عند بيت نغم ومهاب نزلها وكانت لسة دايخة وبتتحرك بعدم اتزان
مهاب: حاوطها بيإيده وشالها وطلعه
سامح: هههههه ربنا يسهله يا معلم
مهاب: اخرس يا حيوان استناني هنا لحد ما انزل
سامح: حاضر ما انا السواق اللي جبهولك البيه ابوك
نغم: مهاب نزلني الجيران يشفوك يقولوا عليا ايه
مهاب: يتفلقوا واللي يتكلم انا هقطع لسانه. وطلعها البيت وخبط مامتها فتحت. وهي متنحة
سهام: نغم. في ايه مالها يا مهاب
مهاب: متقلقيش حاجة بسيطة قوليلي اقعدها فين
سهام: تعالي قعدها هنا علي الكنبة دي
مهاب: قعد نغم . بهدوء.
سهام: قولي يا ابني مالها نغم
مهاب: نغم اتخدرت وكانت هتتخطف بس الحمد لله لحقتها علي أخر لحظة
سهام: شهقت من الصدمة. بنتي وقربت منها قوليلي حصلك حاجة حد اذاكي
نغم: متخفيش يا ماما. مهاب لحقني وانا كويسة وبصت لمهاب بإمتنان. مهاب مش ممكن يخلي حد يأذيني
مهاب: ابتسم. حبيبتي انا ادفع عمري كله ومخليش حد يأذيكي انت روحي
سهام : بصتلهم وابسمت.شكرا يا مهاب من غيرك يا ابني كانت نغم ضاعت.
مهاب: بتشكريني علي ايه. نغم خطيبتي وهتبقي مراتي ومش هخلي اي كلب تاني يفكر انه يقربلها
سهام: ربنا يخليك ليها ولينا انا حروح اعملك حاجة تشربها.
مهاب: لا معلش انا عندي مشوار مهم ولازم انزل انا بس كان لازم اطمن علي نغم واجبها لحد هنا.
سهام: علشان خاطري. اشرب اي حاجة
مهاب: معلش اعزريني ممكن بس تجيبي حاجة لنغم تشربها.
سهام: طيب ثواني اجبلكم عصير بسرعة. ومشيت
مهاب: قرب من نغم وقعد جنبها. ومسك ايديها حبيبتي انا لازم امشي دلوقتي وهرجعلك تاني
نغم: خليك معايا شوية
مهاب: باس ايدها معلش في حاجة مهمة لازم اعملها الاول واوعدك مش هتأخر. وهو قايم
نغم: مسكت ايده. مهاب انا بحبك اوي
مهاب: قعد تاني وابتسم. وبعدين انا كدة ممكن ابعت اجيب المأذون واكتب الكتاب دلوقتي حالا
نغم: ههههه لا انا بتكلم جد انا طول ما انا معاك ببقي مطمنة ومش خايفة
مهاب: اتنهد. للاسف انتي بتتاذي بسببي انا بس اوعي في يوم تكرهيني يا نغم
نغم: مش ممكن اكرهك. بس ليه بتقول انتي بتأذي بسبلك وانت دخلك ايه باللي حصل.
مهاب: جز علي سنانه. في شوية كلاب كانوا عايزين بنتقموا مني فيكي بس معلش انا هعرف ازاي اعلمهم الادب واعرفهم مين هو مهاب عز الدين. المهم انتي ارتاحي دلوقتي وانا مش هتأخر عليكي. اتفقنا.
نغم: هزت راسها. حاضر بس متتأخرش عليا
مهاب: تؤتؤ مش هتأخر. وسيبي ايدي بقي بدل مامامتك تدخل وتفتكرني بستغل الموقف.
نغم: متخفش هي اصلا سابتنا لوحدنا علشان نتكلم
مهاب: هههههه مامتك دي عسل. يالا يا روحي باي.
وخرج مهاب ونزل لسامح اللي كان قاعد علي العربية وبيشرب سيجارة
سامح: ما بدري يا حبيبي انا قلت ده اتغدي وقيلوا شوية. انت بستعبط
مهاب: ركب العربية. هتركب ولا اسيبك وامشي
سامح: ركب. هقولك ايه واطي. قولي انت هترجع معايا الادارة.
مهاب: لا انا لازم اروح اربي الكلبة اللي اسمها شاهندة. بس اوعي يكون الزفت اللي اسمه ايمن ده عرف يكلمها
سامح: عيب عليك يا معلم ده واخد ضرب يهد حمار
مهاب: خلاص انا هوصلك الادارة واروح للجزمة دي
سامح: لا اطلع عليها علي طول انا جاي معاك
وراح مهاب وسامح علي بيت شاهندة. واول ما فتحت مهاب ضربها بالقلم وشدها من شعرها وجرها علي جوه الشقة
مهاب: انا تلعبي معايا اللعبة الوسخة دي وحيات امك لربيكي. وكان عمال يضربها بالاقلام
شاهندة: بتعيط مهاب.فيه ايه انا مش فاهمة حاجة
مهاب: شدها تاني من شعرها. مش عارفة انا تبعتي الحيوان ايمن يغتصب خطيبتي وكمان يصورها. لاو ايه عايزاها يتقبض عليها في شقة مشبوهة بس وحياتها لوريكي مين اللي هتلبس قضية الدعارة دي
شاهندة: مهب ارجوك سامحني معلش انا اسفة انا عملت كدة علشان بحبك وكنت غايرانا. اوعي تعمل اللي في دماغك
مهاب: و هو انتي تعرفي انا هعمل ايه. انا هنزلك من هنا ملفوفة في ملايا يا كلبة يا رخيصة
شاهندة: لا لا بلاش فضايح يا مهاب ارجوك بص اضربني موتني بس بلاش فضايح
مهاب: وانتي اللي زيك يهمه الفضايح. ولما انتي تخافي من الفضيحة كانت نغم هتعمل ايه وانتي كنتي عايزة تدبحيها.
شاهندة: مهاب. معلش غلطة غلطة ومش هتتكرر. سامح كلمه ارجوك قله بلاش
مهاب: سامح شوف حاجة واكتم البت دي مش طايق اسمع صوتها بدل ما اقتلها دلوقتي.
سامح: جاب مفرش من اللي علي الطربيزة وكتم بقها.
مهاب: طلع تليفونه . واتصل بخالد صاحبه اللي في الاداب….. ايوة يا خالد بقولك اكتب العنوان ده وابعتلي حد يخاد واحدة شمال بس بسرعة… تمام مستنيك.
شاهندة: بتهز راسها وبتترجي مهاب.
مهاب: قعد قدمها وولع سيجارة. كان لازم تفكري الف مرة قبل ما تلعبي مع مهاب يا زبالة يا واطية. اقسم بالله لو كنتي اذيتيها مكنت سيبتك تتنفسي نفس واحد كنت قتلتك ودفنتك مكانك. بس حظك حلو اني لحقتها. بس اللي هعمله فيكي ده قرصة ودن علشان تفكري كويس بعد كدة.
وفعلا جه خالد ومعاه 3 رجالة.
مهاب: قلعوها ولفهوالي بالملاية دي.
وفعلا عمله كدة.
مهاب: خالد انا عبعتلك العيل الواطي اللي زيها علي هناك وعايز بقي محضر ميخرش المياه عايز اجدعها محامي ميعرفش يخرجها منها لا هي ولا هو. ماشي
خالد: عيب عليك ده انا خالد. وكمان ده انا هخليهم يعملوا عليها حفلة.
شاهندة: بعد ما شالوا الرباط من علي بقها. صرخت لا يا مهاب ارجوك ده انا شاهندة
خالد: مالك يا حلوة هي اول مرة ولا ايه انتي ناسية انها شغلتك ولا ايه يالا يا ابني انت وهو نزلوهالي علي تحت.
ونزل مهاب وسامح. بعد ما خالد اخد شاهندة ومشي.
سامح: يالا بينا احسن اللواء سراج هينفخنا علي التأخير ده احنا من الصبح سايبين الدنيا بايظة ومشينا
مهاب:تؤ انا مش راجع معاك انا رايح لنغم
سامح: نعم وسيادة اللواء بقي هقولوا ايه
مهاب: اي حاجة انا لازم ارجع اطمن علي نغم . ولو لقيته هيتعصب قولوا الحقيقة مهاب خطيبته كانت هتتخطف وهو معاها. وانا عارف هو هيفهم الموقف صح
سامح: بتردد. احمم طيب تحب اجي معاك
مهاب: رافع حاجبة. وتيجي معايا ليه لا انا هوصلك واروحلها وهمشي من عندها علي البيت
سامح: اتنهد. وسرح انا ايه اللي انا قولته ده غبي
(في بيت نغم)
مهاب: دخل لقي نغم نايمة علي الكنبة زي ما سابها من شوية بس كانت غيرت هدومها. هي كويسة يا طنط ولا لسة دايخة
سهام: لا الحمد لله هي اخدت حمام وصممت متنمش في الاوضة علشان انتي جاي. وفضلت قاعدة مستنياك هنا لحد ما نامت وهي قاعدة فغطيتها
مهاب: ابتسم. هي بتلبس الحجاب في البيت كمان
سهام: لا يا شقي انا اللي حطيتلها الحجاب لما انت جيت. وبعدين متستعجلش لما تتجوزها ابقي شوفه
مهاب: هو ايه ده.
سهام: ههههه شعرها اللي عينك هتطلع وتشوفه
مهاب: مسح شعره بإحراج . هو انا باين عليا اوي كدة
سهام : ههههههه اه اوي. مهاب انا يا ابني بثق فيك واللي عملته النهاردة كبرك في نظري اكتر. ارجوك خلي بالك من نغم. نغم ملهاش تجارب وانا بصراحة شايفة مشاعرها مندفعة ناحيتك وبتحبك اوي. فأوعي يعني ..
مهاب: قاطعها. اوعي تفتكري اني ممكن العب بنغم ولا واخليها تعمل حاجة غلط. انا بحب نغم بجنون ومش ممكن ارخصها ابدا. بس انا في حاجةعايز اكلمك فيها قبل ما تصحي.
سهام: خير يا ابني
مهاب: بعد اللي حصل النهاردة انا لازم اتجوز نغم بسرعة وبما انها رافضة الجواز لحد ما تخلص السنة دي فعلي الاقل نعمل كتب كتاب بدل الخطوبة. نغم لازم تبقي مراتي والكل يعرف علشان محدش يفكر يأذيها تاني
سهام: والله انا لو عليا اجوزهالك النهاردةقبل بكرة بس نعرف رأيها ونقول لامجد
مهاب: انا هتكلم معاها ولو علي امجد انتي كلميه وانا كمان هبقي اكلمه. بس قوليلي هو لسة بره
سهام: اتنهدت بنفاذ صبر. اه يا ابني والله الوالد ده هيجنني جاي يبوظ علي أخر سنة
مهاب: لا كدة انا لازم ادخل لو تسمحيلي واعرف هو ايه اللي جرالوا لان نغم كمان اشتكتلي منه.
سهام: يا ريت ده. بيعاندني علشان مفيش راجل يقفله فاكر انه كبر عليا
مهاب: خلاص متقلقيش انا هتصرف. ممكن اروح اشوف نغم
سهام: روح يا حبيبي وانا حروح احضر العشاء واعمل حسابك هتتعشي معانا
مهاب: ابتسم. ماشي. وقام وراح جنب نغم ونزل قعد علي ركبته جنبها وكان بيبصلها بحنية. وكان في خصلة من شعرها نازلة من تحت الحجاب. ابتسم وشالها براحة ودخلها تحت حجابها تاني. اه يا نغم انا مش عارف لو كان الكلب ده قربلك كنت عملت ايه انا كان ممكن اموت ساعتها. الا انتي يا نغم
نغم: صحيت وفتحت عنيها. وابتسمت . انت جيت
مهاب: اه يا قلبي جيت. طمنيني. عليكي انتي كويسة
نغم : قامت. وقعدت. وبتفرك في عنيها. اه كويسة. كنت خايفة متجيش
مهاب: بيبصلها بإعجاب علي جمالها وبرائتها وهي بتفرك عنيها وشكلها اكنها طفلة. و بيحاول يمسك نفسه
نغم: ساكت ومبتردش ليه
مهاب: علشان لو رديت عليكي وانتي كدة ردي هيكون شديد جدا
نغم: ابتسمت. كدة اللي هو ازاي يعني.
مهاب: يعني بصي علي البيجامة العسل اللي انتي لابساها دي وخصل شعرك اللي نازلة من تحت حجابك وشكلك وانتي لسة صاحية واعرفي الحرب اللي جوايا شكلها ايه.
نغم: عدلت حجابها ودخلت شعرها وعدلت هدومها. وبعدين معاك مفيش فايدة فيك.
مهاب: قام وقعد جنبها. تؤتؤ تؤ مفيش فايدة. وبعدين انتي لسة مشوفتيش حاجة
نغم: اتكسفت. وسكتت
مهاب: نغم احنا هنكتب كتابنا مع الخطوبة. مبينعش نستني اكتر من كدة
نغم: بس صعب
مهاب:لا مش صعب انا لازم اكون قريب منك الفترة الجايه لحد ما نتجوز. وده صعب واحنا مخطوبين مش عايز حد يتكلم عليكي كلمه واحدة فاهمة يا حبيبتي
نغم: هزت راسها. فاهمة.
مهاب: يعني موافقة
نغم: طبعا. موافقة.
مهاب: ابتسم. وبسها من خدها. دي بقي بمناسبة الموافقة. بس اوعدك بعد كتب الكتاب مش هتكون في خدك.
نغم: اتكسفت. انا رايحة اشوف ماما فين
مهاب: مسك ايديها. تؤتؤ ماما بتحضر العشاء. بس خسارة انا حليت قبل العشاء
نغم: هههههههه. انت فظيع. بس بحبك
مهاب: اه يا رب الصبر من عندك. انا يجي عليا يوم اتمني في بوسة اه يا زمن
نغم: ههههههه
مهاب: فرحانة فيا. بس حقك اضحكي بكرة تندمي. تعالي بقي علشان نشوف هنعمل ايه في حكاية الخطوبة وكتب الكتاب دي…..

يتبع…

google-playkhamsatmostaqltradent