رواية جمعهم الحب الفصل الثامن 8 - بقلم مريم حجازي، ندى ربيع، ريناد خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية جمعهم الحب الفصل الثامن 8

اقبل يا ادمن
بارت 8
رواية جمعهم الحب
بعد ان دلفوا كلهم الفيلا
ريناد بمرح:انتوووو بالللي هنااااا
روما وهي تنغزها:اتلمييي ياحلووفةة هييي فيلا ابوكيي
ريناد:ياريتها كانت فيلا ابويااا والله ما كنت خرجت منها
ضحي:هشششش اخرسواا خالص
حسام :دادة...هي فين ندي وفهد
الدادة:خرجوا من الصبح يابني ولسه مرجعوش
حسام :تمام يادادة.....اتفضلوا وانا هرن علي ندي وفهد
البنات :تمام
حسام بعد اان بعد عن البنات واتصل علي فهد
حسام بغضب وغيرة:انت فين يلا وفين ندي
فهد باستفزاز:بنتفسح انا وندوشتي ...ثم اكمل بمكر ايي مش مراتي
حسام بغضب:فهددد متستفزنيش وتعالي خمس دقايق لو مجتش هجيلك انا
فهد :لي الطيب احسن جاي سلام
بعد مدة كان يدلف ندي وفهد الي الفيلا
ندي بفرحة:مريووم وحشتينييي وجريت حضنتها
مريم وهي تكلم ندي بصوت منخفض:انا تفضحيني كدا دا انا هكلك علقة مووت
ندي بعدم فهم:لي عملت اي لكل دا 
مريم بغيظ:عملك اسود ومنيل اترزعي وانا اقولك 
حسام :فهدد ورايا علي المكتب
فهد ف نفسه:هو مالوا عامل كدا لي دا اكيد هيبلعني ...بصوت عالي :جاي وراك
بعد ان دلفوا الي المكتب 
حسام بخبث:كنت بتقول اي بقي في التليفون
فهد بتوتر:قولت اي مش فاكر
حسام بمكر:اقولك انا من بكرا هتنزل الشركة والاجازة مرفوضة
فهد بغضب:ليييييي يا مفترري انا عملتلكك ايييي
حسام :عشان تبقي تتفسح كويس
فهد :يعم هو انا اتفسحت مع حد غريب دا انا اتفسحت مع مراتي الله
حسام بغضب:برضووو .يقول مراتي انت عايززز تعفرتنييي يلا
فهد ببرود :هو انا بقول حاجة محصلتش يعني
حسام :اممم طيب لو عايز االاجازة بتاعتك خليكك...بمكر كدا كدا ندي نازلة الشركة بكرا
فهد :ايييي نازلة الشركة ...اقولك الغي الاجازة انت عايزني اقعد في البيت ويبقي عندي كرش ..لا طبعا انا هنزل الشركة
حسام :اممم ماشي ...يلا نقعد معاهم برا 
وبعد أن خرجوا وذهبوا إلى البنات...
بعد وقت من الضحك والهزار...
ضُحى : يلا بقا ي بنات نمشي
روما : خلينا قاعدين شوية ي بت
ريناد :آه روما معاها حق خلينا شوية
مريم بعصبيه : يلااا يختي منك ليها مش هنبات هنا إحنا بعدين خلصوا الولية الصعرانة دي عمالة بتتصل وشكلي هتنفخ ف البيت يلااا
يضحكوا الجميع وتتعصب مريم اكتر...
مريم بغضب : بقاا كدا طيب خليكوا قاعدين أنا ماشية سلام
حسام بسرعة : لا لا إستني هوصلك مينفعش تروحي في وقت متأخر زي دا لوحدك
مريم بتوتر : أي لا لا انا هروح لوحدي
حسام بنظرة ارعبتها : أنا قولت هروحك إسمعي الكلام وإنتي ساكتة
مريم بخوف : م ماشي
مريم : يلا ي بنات 
ليذهبوا إلى السيارة ويركبوا ويوصلهم حسام كل واحده إلى بيتها إلى أن تظل مريم الأخيرة...
مريم وهي نازلة : شكرا لحضرتك
حسام بغمزة : العفو ي مريومتي
مريم بتوتر : إيه س سلام /وتجري إلي بيتها ويبتسم حسام
كل واحدة تذهب إلى بيتها وتأخذ شاور وتصلي فرضها وتنام.... 
~~~~~~~~~~~~~\\~~~~~~~~~~~
بعد ان دلفت مريم منزلها
مديحة:اهلا بالهانم اللي شرفت
مريم :عايزة اي يا مرات ابويا من الاخر
مديحة :هعوز منك اي يعني..انا عايزة ااقولك بس ان في عريس متقدملك وانا موافقة وابوكي موافق
مريم بصدمة :إيه بس انا مش موافقة علي الهبل دا
مديحة :والله احنا ميهمناش رأيك لقينا هيدفع اكتر قولنا ماشي
مريم بعصبيه :انتووووو اي الليييي بتعملواا دا انتوو بتبعوني
مديحة :ايوة واللي عندك اعملي هيجي بكرا بالليل نكتب الكتاب
مريم بصدمة وعصبية :انتي بتقولي اييي انا هروح اقول لابويا عشان انتي شكلك اتجننتي
ودلفت الي غرفت والدها... 
مريم :بابا هو انت موافق علي اللي مراتك بتقوله دا عايز تجوزني او بمعني اصح عايز تبعني
ابوها بجشع:ايووة هو هيخدك يصرف عليكي وهيدفع تمن حلو فيكي
مريم ببكاء:انتووو اي اللي بتقولوا دااا ...لو ماما كانت موجودة مكنتش هتسبني تعمل فيا كدا
ابوها :يلا ربنا يجحمها ماترح ما غارت وانتي غوري اوضتك اتخمدي
دلفت مريم غرفتها ببكاء تكلم صديقة عمرها
مريم ببكاء:الو يا ندي
ندي بخوف:في اي مالك يامريم
مريم بانهيار:تعبت منهم ياندي والله
ندي بخوف عليها :طيب اهدي واحكيلي براحة
بعد ان قصت مريم علي ندي الحكاية.... 
ندي ببكاء علي صديقتها :طيب اهدي وان شاء الله هنلاقي حل
دلف فهد ورأي ندي تبكي.... 
ندي وهي تمسح دموعها:خلاص يمريوم هكلمك بعدين وان شاء الله هنلاقي حل
مريم: يارب...سلام
فهد وهو يجلس جمبها :القمر بيعيط لي بقي
ندي:مش بعيط
فهد بحزن:بتخبي عليا انا ياندوش
ندي وهي تنفجر بكاء:مريم مرات ابوها عايزة تجوزها غصب وابوها موافق
فهد وهو ياخذها في حضنه:بسس اهدي ..وهنلاقي حل
بعد قليل
ليدخل عليهم حسام فجأة : ند....بعصبية : انت بتعمل ايه هنا ي زفت لا وكمان واخدها ف حضنك
ليلاحظ حسام بكاء ندى بخوف ويجري نحوها : مالك ي ندى فهد عملك حاجه ولا ايه
ندى ببكاء شديد وتدخل ف حضنه : ل لا لا فهد معملش حاجة ب بس بس حصل حاجة دايقتني
حسام بخوف : إيه الل حصل طيب
ندى بخوف من عصبية أخيها إذا عرف : أصل يعني ي يعني
حسام بنفاذ صبر : أي الل حصل ي فهد
فهد : أصل مريم صاحبة ندى جايلها عريس وابوها ومراته موافقين
حسام بصدمة : إيه إنت بتقول أي لا لا مستحيل
حسام بغضب : مستحيل مريم ليا انا بس محدش هيتجوزها غيري مستحيل اخلي أبوها دا يفوز
حسام وهو يهدأ ندى : متقلقيش أنا هحل الموضوع وصدقيني مريم مش هتضطر تتجوز حد غيري
ندى بفرحة وهي تمسح دموعها بطفولة: والله ماشي خلاص مش هعيط
حسام وهو يتجه نحو فهد : وانت يلا ي أخويا وبتهديد :عارف لو لقيتك ف الاوضة دي تاني هنفخك يلا قدامي
ليخرجوا الاثنين ويذهب كل واحد إلى غرفته....

*******************************
فِـ الصباح :
يذهب الجميع إلى الشركة وكل واحد يذهب إلى مكتبه....
حسام وهو يدخل مكتبه : إيه دا هي مريم لسا مجتش ولا اي
حسام وهو يتجه نحو المكتب : انا اطلب ندى عبقال م مريم تيجي ليتصل بها...
مريم وهي تدخل : صباح الخير
حسام وهو ينظر لعينيها المنتفختان من أثر البكاء بحزن : صباح النور تعالي اقعدي ع الكرسي هنا علشان عايزك في موضوع آنتي وندى
مريم بتعب : تمام
ندى وهي تدخل وتجري تحتضن مريم : مريوووم اخبارك ي حبيبي
مريم وهي تبكي : مش كويسه مش كويسه خالص ي ندى
ندى بحزن : إن شاء الله هنلاقي حل وتنظر إلى حسام بمعنى ماذا ستفعل...
حسام وهو يعطي أوراق لمريم : امضي هنا ي مريم
مريم بعدم فهم : امضي ع إيه مش فاهمه
ندى : امضي وخلاص ي مريم هتعرفي بعدين
مريم وهي تمضي : طيب
حسام بفرحة وهو يأخذ الورق : تمام يلا كل واحدة على شغلها يلا ي ندى يلا ي مريم
مريم وندى : ماشي
_______________-______________
كانت تجلس ندي هادئة
دلف محمد اليها
محمد بمرح:اي دا الجميل هادي لي
ندي بحزن :عادي ياحموكشة زعلانة شوية
محمد بمرح:حموكشة وزعلانة في نفس الجملة
فهد من خلفه:انت بتعمل اي هنا ياض
محمد:انت مالك يلا انا قاعد مع ندوشــ....
فهد وهو يمسكه من قفاه :اي سمعني كدا تاني اسمها ندي او مدام فهد
محمد:ااااه احنا بدانا غيرة من دلوقتي 
ندي :طيب ممكن لو معندكوش مانع تطلعوا تكملوا خناق برا
فهد لمحمد:يلا اطلع برا وسيبنا لوحدنا
محمد بخبث:تمام بس اخرك خمس دقايق ولاما بقي انادي حسام وهو يجي يشوف 
فهد بغضب :طيب اطلع برا بدال ما اقوملك 
محمد بخوف مصطنع :اممم سلام 
وخرج برا المكتب 
فهد:مالك ياندوشتي
ندي بهدوء غير طبعها:مفيش عادي
فهد:اممم انا كدا فهمت انتي زعلانة لي ..احنا مش قولنا متزعليش وحسام هيحلها
ندي:بس يافهد انا مش فاهمة حسام اي اللي في دماغه هو من شوية نده عليها ومضاها علي ورقة وقالها خلاص اتفضلي
فهد وقد فهم دماغ صديقه:اممم ما هو يعتبر حلها اهوو
ندي بعدم فهم:ازاي يعني مش فاهمة
فهد :هتفهمي بعدين..يلا عشان نروح
ندي :ماشي يلا 
‹«««««««ـــــ»»»»»»»»»»»»
عند مريم وحسام 
كان يجلس عينه لم تنزل من عليها 
حسام:مريم
مريم بانتباه:نعم
حسام:انتي في حاجة مديقاكي
مريم وهي حابسة دموعها:هاا لا لا مفيش حاجة
حسام:متاكدة
مريم بتوتر:ايووة
حسام :طيب تمام يلا عشان اوصلك
مريم:حاضر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في العربية عند مريم وحسام
حسام:وصلنا
القت عليه نظرة بدموع :تمام
وكانت سترحل لكن اوقفها
حسام وهو يمسك يديها:متخافيش
انفتحت في البكاء ورحلت من امامه 
شغل عربيته ومشي بحزن
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
دلفت مريم منزلها ببكاء
مديحة:خلاص كدا مفيش شغل بكرا عشان يجي ياخدك وتغوري بقي من هنا
_______________-
في اليوم التالي 
لم تاتي مريم الشركةوتجلس في غرفتها تبكي

عند البنات
ريناد:بنات هي ندي ومريم مش باينين لي اليومين دول 
روما :مش عارفة ندي قبلتها امبارح في الشركة وكان باين عليها الحزن
ضحي:اي دا ومريم امبارح كان شكلها معيطة
روما :مش عارفة هما راحوا الشركة انهاردة ولا لا ...اي رايك نخلص شغل ونرن عليهم
ضحي وريناد:اشطا

في الفيلا 
ندي لم تنزل من الصباح وحابسة نفسها في الاوضة
فهد:ندي ممكن تفتحي بقي الباب وتخرجي 
ندي:فهد عشان خاطري سبني لوحدي
فهد بضيق :لا ويلا ياندي افتحي
بعد ان فتحت ندي الباب وراي فهد دموعها
فهد وهو يحضنها:انتي عيوطة علي طول كدا
ندي :ايوة ويلا بقي روح انزل
فهد وهو يأخذها غصب : لا تعالي هتنزلي معايا مش بمزاجك بعدين تعالي نشوف حسام عمل إيه
ندى : طيب يلا
لينزلوا إلى أسفل ويلتقوا بحسام هو داخل من باب الفيلا...
ندى وهى تجري تجاهه : هاا ي حسام هتعمل إيه ف موضوع مريم
حسام بمكر : متقلقيش ي ندوش هعمل كتير اصبري بس ل بليل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتبعععع
الكاتبون
ندي ربيع 
مريم حجازي
ريناد خالد
روما محمد
التفاعل قليل جدا ...اوقفها لو مش عجباكوا؟؟؟

  •تابع الفصل التالي "رواية جمعهم الحب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent